محتوى يحترم عقلك

تجربتي مع عملية تضييق المهبل جراحيا

تجربتي مع عملية تضييق المهبل جراحيا كانت رائعة وساعدتني في التخلص من مشكلة ترهل واتساع فتحة المهبل بعد الولادة الطبيعية كما سوف ترون عبر موقع زيادة ، وبالإضافة إلى ذلك تحسنت علاقتي الجنسية مع زوجي إلى حد كبير.

اقرأ أيضا: ماهي أفضل طريقة لتضييق المهبل طبيعيًا بسرعة مجربة

تجربتي مع عملية تضييق المهبل جراحيا

تجربتي مع عملية المهبل جراحيا بدأت بعد مرور حوالي 10 سنوات على زواجي فأنا سيدة أبلغ من العمر 39 عامًا أملك 3 أطفال، وأنجبتهم جميعًا بالولادة الطبيعية بدلًا من القيصرية لسهولتها.

ولكن لاحظت بعد فترة من ولادتي لطفلي الـ3 أنني أعاني من اتساع فتحة المهبل، ووجود بعد الترهلات المزعجة التي كانت تشعرني بالإحراج الشديد أمام زوجي، وإلى جانب ذلك شعر بنقص المتعة الجنسية بينا بسبب اتساع فتحة المهبل.

ومن هنا بدأت المشاكل في علاقتي بزوجي الذي شعر بالفتور الجنسي ناحيتي، وكنت أعتقد في البداية بأن تلك المشكلة دائمة ولا يوجد لها أي حل، ولكن خلال تصفحي عبر مواقع التواصل الاجتماعي قرأت عن عملية تضييق المهبل جراحيًا.

ولذلك قررت أن أبدأ تجربتي مع عملية تضييق المهبل جراحيا حيث توجهت إلى أحد المراكز الطبية وحصلت على جميع المعلومات المتعلقة بالعملية، وقمت بإجرائها، والتي تعد من أسرع العمليات الجراحية حيث أنها لا تستغرق مدة طويلة.

وبعد مرور بضعة أسابيع على إجراء العملية تمكنت من ممارسة حياتي بصورة طبيعية، وعادت المتعة الجنسية بيني وبين زوجي الذي شعر بالاستحسان من النتائج التي حققتها العملية.

اقرأ أيضا: علامات فشل عملية تضييق المهبل

تجارب مميزة لعملية تضييق المهبل جراحيًا

في إطار الحديث عن تجربتي مع عملية تضييق المهبل جراحيا سأتحدث عن تجارب بعض السيدات مع عملية تضييق المهبل جراحيًا كالتالي:

1_ التجربة الأولى

صاحبة هذه التجربة سيدة تبلغ من العمر 33 عامًا تروي تجربتها مع تضييق المهبل جراحيًا، حيث ذكرت أنها كانت تعاني من مشكلة اتساع فتحة المهبل ولم تستطيع اكتشافها سواء بعد الزواج عند تعليق زوجها عن ذلك الأمر.

حيث تسببت تلك المشكلة في اضطراب العلاقة الحميمية بينهما، وتفاقمت حدتها بعد ولادتها لطفلها الأول، وحاولت السيدة علاج اتساع فتحة المهبل باستخدام الطب البديل بالأعشاب مثل الشبة والليمون، ولكن لم تحصل على نتيجة مرضية.

وفي إحدى المرات نصحتها صديقتها بالذهاب إلى طبيبة تجميل لمساعدتها على إيجاد حل مناسب، وعند ذهاب السيدة إلى الطبيبة أخبرتها عن تضييق المهبل بالعملية الجراحية.

وأوضحت السيدة أنها شعرت في البداية بالخوف من خطورة العملية، ولكن أخبرتها الطبيبة بأنها عملية بسيطة وسهلة ولا تشكل أي خطورة على المرأة، وبالفعل قامت السيدة بإجراء العملية بعد استخدام المخدر الموضعي.

وأضافت السيدة بأن العملية لم تستغرق سواء بضع دقائق وفي اليوم التالي تمكنت من ممارسة حياتها بصورة طبيعية مثل الذهاب إلى العمل وقيادة السيارة، وذكرت السيدة أن علاقتها الجنسية مع زوجها أصبحت أفضل بكثير من السابق.

2_ التجربة الثانية

ضمن التجارب التي قرأت عنها أثناء تجربتي مع تضييق المهبل جراحيا هي تجربة إحدى صديقاتي التي كانت تعاني من نفس مشكلتي مع اتساع المهبل، وأخبرتني صديقتي عن كثرة المشاكل بينها وبين زوجها بسبب فقدان الاستمتاع الجنسي أثناء الجماع.

وأنها حاولت جاهدة البحث عن طريقة طبيعية لعلاج تلك المشكلة مثل ممارسة التمارين الرياضية المرهقة، وتناول بعض الأدوية واستخدام الأعشاب الطبيعية وغيرها من الطرق التي لم تجدي أي نفع.

ولذلك قررت صديقتي الذهاب إلى مركز تجميلي لإجراء عملية تضييق المهبل جراحيًا التي قرأت عنها في إحدى مواقع التواصل الاجتماعي، وأخبرتني صديقتي عن مدى سهولة وسرعة العملية التي تحتاج إلى بضع دقائق فقط.

وكانت تشعر صديقتي بالرضا التام عن تلك التجربة المذهلة، والتي ساعدتها كثيرًا على التخلص من مشكلة نقص المتعة التي كانت تعاني منها في العلاقة الحميمية مع زوجها.

3_ التجربة الثالثة

تحكي سيدة أن أختها تبلغ من العمر 37 عامًا اكتشفت مشكلة اتساع فتحة المهبل مع بداية الزواج، وعند ذهابها إلى أحد الأطباء أخبرها أن السبب هو كثرة الالتهابات المهبلية التي كانت تعاني منها قبل الزواج.

وبالإضافة إلى ذلك ممارستها لرياضة ركوب الخيل ذات من حدة المشكلة، وذلك الأمر كان سبب في توتر العلاقة الجنسية التي تجمعها مع زوجها، ولذلك نصحها الطبيب بإجراء عملية تضييق المهبل.

وبالفعل قررت السيدة الذهاب إلى أحد مراكز التجميل لإجراء العملية، والتي حققت لها نتائج مدهشة وجعلتها تشعر بالرضا عن نفسها، وكذلك أصبحت علاقتها الحميمية مع زوجها أفضل من السابق.

اقرأ أيضا: مدة الشفاء من عملية تضييق المهبل

أسباب إجراء عملية تضييق المهبل

خلال تجربتي مع عملية تضييق المهبل قرأت عن الأسباب التي تتطلب إجراء عملية تضييق المهبل، والتي تكون كالتالي:

  • الولادة الطبيعية لأكثر من مرة.
  • التخلص من مشكلة ضمور المهبل.
  • علاج التهابات المسالك البولية.
  • وكذلك علاج مشكلة نقص المتعة الجنسية بين الزوجين.
  • القضاء على مشكلة اتساع فتحة المهبل.
  • الحد من آلام العلاقة الحميمية.

مميزات عملية تضييق المهبل

في إطار الحديث عن تجربتي مع عملية تضييق المهبل جراحيا سأوضح مميزات عملية تضييق المهبل كالتالي:

  • لا تحتاج المرأة إلى فترة زمنية طويلة للشفاء والتعافي حيث تعود لممارسة حياتها بصورة طبيعية بعد يومين من العملية.
  • العملية الجراحية لا تستغرق سواء مدة زمنية قصيرة لا تزيد عن 15 دقيقة كحد أقصى.
  • خضوع المرأة إلى التخدير أثناء العملية يعد أمر اختياري سواء مخدر موضعي أو كلي.
  • كما أن عملية تضييق المهبل تعالج بعض المشكلات الأخرى الناتجة عن الولادة الطبيعية مثل جفاف المهبل وسلس البول وارتخاء العضلات.
  • تعد هي الحل المناسب لإشباع المتعة الجنسية لدى الزوجين.
  • تتخلص من مشكلة اتساع فتحة المهبل بسبب الولادة الطبيعية.

اقرأ أيضا: منتجات تضييق المهبل في الصيدليات

علامات فشل عملية تضييق المهبل

خلال تجربتي مع عملية تضييق المهبل جراحيا قرأت عن احتمالية فشل عملية تضييق المهبل، وفي تلك الحالة ستلاحظ المرأة بعض العلامات كالتالي:

  • الإصابة بنزيف المهبل.
  • ظهور إفرازات مهبلية غير طبيعية تأخذ اللون الأصفر.
  • ظهور أعراض تجلط الدم التي من أبرزها تورم منطقة أسفل الساق أو الفخذ.
  • ارتفاع درجة الحرارة والإصابة بالحمى.
  • حدوث العدوى التي ينتج عنها الإصابة بالالتهابات المهبلية.
  • معاناة المرأة من عدم القدرة على الاحتفاظ بالسوائل.
  • الإحساس بألم حاد أثناء الجماع.
  • الإصابة بالقيء المستمر.
  • الإحساس بألم حاد في المهبل وعدم الاستجابة للأدوية الطبية.
  • الإصابة بعسر الجماع بسبب تلف الأعصاب المسؤولة عن الإحساس بالمتعة الجنسية.

ولذلك ينصح باختبار أفضل المراكز التجميلية وأمهر الأطباء لإجراء عملية تضييق المهبل لتجنب فشل العملية، ويفضل الذهاب إلى الطبيب في حالة ظهور أي من العلامات السابقة.

نصائح بعد عملية تضييق المهبل جراحيًا

عملية تضييق المهبل جراحيًا تعد من العمليات البسيطة التي لا تحتاج إلى مدة زمنية طويلة للشفاء، وكذلك سنقدم بعض النصائح الهامة التي يفضل أخذها بعين الاعتبار لسرعة الشفاء والتعافي بعد العملية، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • اتباع تعليمات الطبيب المعالج.
  • تناول الأدوية الطبية التي يصفها الطبيب بشكل منتظم.
  • الحرص على تنظيف منطقة المهبل بصورة مستمر.
  • ينصح بالنوم على الظهر بعد إجراء العملية.
  • التوقف عن حمل الأغراض الثقيلة لفترة مناسبة بعد العملية لتجنب الضغط الزائد على منطقة المهبل.
  • التزام الراحة التامة والابتعاد عن المجهود البدني لمدة لا تقل عن 30 يوم بعد إجراء العملية.
  • يفضل التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمية لمدة 3 أشهر بعد العملية للتأكد من التئام خيوط الجراحة.
  • كما ينصح بالمتابعة الدورية عند الطبيب.
  • التوقف عن ممارسة التمارين الرياضية أو أداء الحركات العنيفة خلال الأسبوع الأول بعد العملية.

اقرأ أيضا: متى يلتئم جرح تضييق المهبل

وبذلك نصل إلى ختام الحديث عن تجربتي مع عملية تضييق المهبل جراحيا، حيث تحدثنا عن أسباب ومميزات عملية تضييق المهبل.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.