تجربتي مع التشنج المهبلي

تجربتي مع التشنج المهبلي كانت من التجارب المفيدة والناجحة بجانب سهولتها وبساطتها، حيث تعلمت عن طريقها الكثير من المعلومات والأمور الهامة لحياة أفضل، وذلك بعد التعرض للألم لفترة طويلة بسبب هذا التشنج، والذي كان يؤرقني ليلًا، لذلك سأخبركم بتجربتي وبكل تفاصيلها الممتعة من خلال هذا الموضوع عبر موقع زيادة.

تجربتي مع التشنج المهبلي

تجربتي مع التشنج المهبلي

ظهرت بعض المشاكل بعد زواجي وكانت هذه المشاكل هي نقطة بداية لتجربتي مع التشنج المهبلي، فقبل زواجي لم أكن أعلم أي معلومات كافية عن العلاقة الحميمة وهو الأمر الذي تسبب في حدوث مشاكل التشنج المهبلي، فكانت العلاقة الحميمة بالنسبة لي أمر صعب ومؤلم للغاية.ت

فمن الليلة الأولى للزواج حدثت مشكلة التشنج المهبلي ولكن ليس ضروري أن يحدث لكل النساء التشنج المهبلي في أول ليالي الزواج، من الممكن أن يتم الأمر بسهولة دون عوائق ومشاكل ومن الممكن أن يحدث تشنج مهبلي في أوقات أخرى عند ممارسة العلاقة.

أما بالنسبة لي فكانت تجربتي مع التشنج المهبلي غير مقتصرة فقط على الألم أثناء العلاقة، ولكن من ناحية أخرى المعاناة والألم النفسي لشعوري بالخوف من أن يقوم زوجي بالانفصال عني، وذلك بسبب الألم الشديد الذي كنت أشعر به أثناء العلاقة مما يدفع زوجي إلى إنهائها.

قررتُ حينها أن أقوم بالذهاب إلى طبيبة مختصة في هذه الأمور حتى تُساعدني في إيجاد حل لهذه المشكلة وبالفعل توجهت إلى الطبيبة التي تفهمت كل ما مررتُ به وذلك بسبب مواجهتها للحالات المشابه لحالتي بشكل كبير، وتحدث معها عن كل ما يحدث معي أثناء العلاقة ودون خجل.

بعدها شرحت لي الطبيبة كل ما يتعلق بالتشنج المهبلي وأسبابه وطرق علاجه وكذلك أنواعه وأعراضه وغيرها من الأمور المتعلقة بالتشنجات المهبلية.

اقرأ أيضًا: علاج التشنج المهبلي

ما هو التشنج المهبلي؟

التشنج المهبلي يُمكن وصفه بأنه انغلاق لفتحة المهبل ولكن بصورة لا إرادية ويحدث هذا الانغلاق بسبب تشنجات العضلات أو تقلصها في المنطقة المحيطة بفتحة المهبل والتي تُعرف باسم المنطقة الدائرية، مما يتسبب في تشنج عضلات الحوض وقاعه وهو الأمر الذي يؤدي إلى صعوبة الإيلاج أثناء العلاقة مما يجعل العلاقة الحميمية مؤلمة للغاية.

ويؤثر التشنج المهبلي على قدرة المرأة المتعلقة بالسدادات القطنية أو أي فحص من الفحوصات النسائية التي تحتاج الدخول إلى المهبل واختراقه، وذلك لأن بمجرد المحاولة لإدخال أي شيء في المهبل يحدث تشنج لا إرادي وتلقائي بصورة لا يُمكن السيطرة عليها.

وفي بعض الأحيان لا يقتصر التشنج المهبلي فقط على المهبل ولكن أيضًا على باقي أجزاء الجسم، فتتشنج جميع عضلات جسم المرأة مما يؤدي إلى الشعور بالألم وغالبًا ما يُصاحبه صعوبة في التنفس، وفي الغالب العضلات التي تتأثر بهذا التشنج بشكل كبير هي العضلات المسؤولة عن التبول والجماع والنشوة الجنسية.

أهم المعلومات عن التشنج المهبلي

خلال تجربتي مع التشنج المهبلي عرضت لي الطبيبة الكثير من المعلومات التي تتعلق بالتشنج المهبلي ومنها ما يلي:

  • يوجد الكثير من أشكال التشنج المهبلي وتختلف في أعراضها من امرأة إلى أخرى.
  • يكون الألم متراوح بين الألم الطفيف إلى الألم الشديد وعلى حسب الألم تختلف الأحاسيس التي تشعر بها المرأة.
  • يحدث التشنج المهبلي بسبب عوامل عديدة ولا يوجد سبب رئيسي لحدوثه فيمكن أن يكون بسبب جوانب نفسية وعاطفية أو مشاكل طبية أو كليهما.
  • غالبًا العلاج الذي يعتمد على التمارين النفسية والبدنية للنساء يكون له فعالية كبيرة.
  • أوجدت الدراسات أن حوالي من 27200 امرأة في المملكة المتحدة تُعاني من التشنجات المهبلية وبسبب شعورهم بالإحراج عادةً لا يطلبون المساعدة مما يؤدي إلى تفاقم المشكلة.

أنواع التشنج المهبلي

خلال تجربتي مع التشنج المهبلي عرفت إنه يوجد الكثير من الأنواع للتشنج المهبلي وتتأثر بها النساء وتختلف أعراضها من امرأة إلى امرأة أخرى باختلاف النوع والسن ومن هذه الأنواع:

1- التشنج المهبلي الأولي

هي الحالة التي تؤدي إلى الألم عند كل مرة يتم استخدام السدادة القطنية أو أي فحص نسائي يتم اجراءه للمرأة، وهي نفس المشكلة التي تواجه السيدات أثناء العلاقة الحميمية والذي لا يستطيع فيها الشريك أن يقوم بالإيلاج بسبب تشنجات وإغلاق فتحة المهبل.

ما تُعانيه المرأة بسبب التشنج المهبلي الأولي أثناء العلاقة هو شعورها بألم كامل في عضلات جسمها قد يؤدي هذا الألم إلى صعوبة في تنفسها عند كل مرة يتم فيها محاولة إدخال القضيب في المهبل، وفي الغالب أن هذا النوع من التشنجات يكون مع المرأة منذ ولادتها.

2- التشنج المهبلي الثانوي

هو النوع الثاني من أنواع التشنجات المهبلية وفي الغالب لا يكون متواجد منذ البداية مع المرأة ولكنه مكتسب بمعنى إنه ظهر وتطور في مراحل الحياة المختلفة للمرأة، ويُمكن أن تكون المرأة دخلت في علاقة جنسية طبيعية ولم تُعاني من أي ألم وكذلك أجرت الفحوصات النسائية دون أي مشاكل أو تشنجات مهبلية.

لكن في بعض الأحيان قد يحدث ودون سابق إنذار التشنج المهبلي وهناك بعض الأمور التي تؤدي إلى حدوث التشنج المهبلي الثانوي مثل الانهيار العصبي والنفسي، انقطاع الطمث، العمليات الجراحية، الولادة، الخلافات الزوجية التي تؤثر على الحالة النفسية للمرأة.

اقرأ أيضًا: تمارين علاج التشنج المهبلي بالصور

3- التشنج المهبلي الشامل

هذا النوع من التشنجات يكون متواجد بشكل دائم وهو تشنج لا إرادي يحدث عند أي محاولة لإدخال أي شيء في المهبل بشكل فوري وتلقائي.

4- التشنج المهبلي الظرفي

هو نوع من أنواع التشنجات التي تحدث بسبب ظروف معينة وفي أوقات محددة وليس بشكل دائم وغالبًا تكون أثناء ممارسة العلاقة الجنسية أو عند التعرض إلى إجراء الفحوصات الطبية المختلفة.

أعراض التشنج المهبلي التلقائي (اللاإرادي)

تشتمل الأعراض الخاصة بالتشنجات المهبلية اللاإرادية على:

  • صعوبة تصل إلى الاستحالة في كثير من الأحيان في أي محاولة للإيلاج أثناء العلاقة الحميمية.
  • ألم شديد عند إجراء أي فحوصات نسائية عن طريق السدادات القطنية أو غيرها.
  • الشعور بشد في المهبل وألم حارق عند اختراق أي شيء في المهبل.
  • الخوف والتوتر.
  • تجنب ممارسة العلاقة الحميمية.
  • البرود الجنسي وفقدان الرغبة في ممارسة العلاقة الجنسية.
  • ألم العضلات بشكل عام.
  • صعوبة التنفس في كثير من الأحيان.

اختلاف أعراض التشنج المهبلي من امرأة لأخرى

تختلف أعراض التشنج المهبلي باختلاف أنواعه وباختلاف شعور وإحساس المرأة حيث:

  • هناك بعض السيدات يكون بالنسبة لهم دخول أي شيء في المهبل أمر مستحيل وعملية إدخال القضيب تكون مثل الإيلاج في حائط.
  • بعض السيدات لا تواجه مشكلة في إجراء الفحوصات الطبية وإدخال السدادة القطنية أو غيرها ولكن بالنسبة للعلاقة الجنسية يكون هذا الأمر صعب ومستحيل.
  • قد يحدث في بعض الأحيان ممارسة للعلاقة الجنسية ولكن يُصاحبها ألم قوي وشديد.
  • من الممكن حدوث العلاقة الجنسية وإتمامها ولكن بسبب التشنج والألم لم يصلوا إلى النشوة الجنسية.
  • بعض النساء قد تُعاني من التشنج المهبلي الظرفي الذي يتسبب في الألم في بعض المرات التي تتم فيها العلاقة وليس بشكل دائم.
  • ليس صحيح أن المرأة التي تُعاني من التشنج المهبلي هي لا تُحب ممارسة الجنس.

اقرأ أيضًا: أسباب النغزات في المهبل

ما هي أسباب التشنج المهبلي؟

خلال تجربتي مع التشنج المهبلي تساءلت عن أسبابه وقالت لي الطبيبة أن للتشنجات المهبلية الكثير من الأسباب والتي من ضمنها:

1- الضغوط العصبية والنفسية

حيث تعمل الضغوط النفسية والعصبية على زيادة التوتر والشعور بالقلق والخوف وهو الأمر الذي يؤدي إلى صعوبة العلاقة الجنسية وحدوثها بشكل طبيعي بسبب التشنجات المهبلية.

2- التهابات المهبل

واحدة من الأسباب الأساسية للتشنجات المهبلية هي التهابات المهبل وتتسبب في مضاعفات عديدة مثل الألم والحكة، وتحدث عادةً التهابات المهبل بسبب إهمال النظافة الشخصية للمهبل وزيادة الإفرازات المهبلية والإصابة بالعدوى بالبكتيرية وخاصةً بعد فترة الطمث، وقد تتسبب في الاضطرابات الهرمونية.

3- الحمل والولادة

قد يحدث بعد الحمل والولادة تشنجات للمهبل بسبب الإجهاد الكبير الذي تتعرض له هذه المنطقة في فترة الحمل والولادة، وفي الغالب التشنجات المهبلية الناتجة عن الحمل والولادة تكون عرضية ومؤقتة وتختفي بعد الولادة.

4- القلق والتوتر وارتباطهما بالعلاقة الجنسية

يعملان على التأثير على الحالة النفسية للمرأة مما يتسبب في خوفها من ممارسة العلاقة الجنسية وتجنبها قدر الإمكان وفي الغالب يحدث هذا في أول الزواج.

5- ألم العلاقة الحميمية

في الغالب تُصاب المرأة بالتشنجات المهبلية بسبب الألم الشديد أثناء العلاقة، وهو الأمر الذي يجعل المرأة تشعر بالقلق بخصوص أي لقاء جنسي تالي.

6- التهاب المسالك البولية

يُعتبر التهاب المسالك البولية من الأسباب المؤدية لتشنجات عضلات المهبل مما يؤدي إلى الشعور بالألم عند العلاقة.

7- انقطاع الدورة الشهرية

في الغالب تُعاني بعض السيدات من التشنجات المهبلية وخاصةً بعد انقطاع الطمث لديهم.

8- جراحة الحوض

مما لا شك فيه هو تأثير المهبل بأي جراحة تحدث في هذه المنطقة مثل جراحات الحوض وبالتالي حدوث التشنجات المهبلية.

9- عدم المداعبة قبل الإيلاج

تعمل المداعبة قبل العلاقة على تحفيز عضلات المهبل على الاسترخاء مما يؤدي إلى تجنب حدوث أي تشنجات مهبلية.

10- جفاف المهبل

قد تؤدي قلة الرطوبة في هذه المنطقة إلى الجفاف المؤدي لحدوث التشنجات.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع جفاف المهبل

الآثار الجانبية لبعض الأدوية

أحيانًا تؤدي بعض الأدوية إلى حدوث مشاكل مختلفة وتؤثر على العلاقة الجنسية وقد تتسبب في التشنجات المهبلية.

كيف يتم تشخيص التشنج المهبلي؟

أثناء تجربتي مع التشنج المهبلي تم تشخيصي من خلال عرض كل التفاصيل المتعلقة بتاريخي المرضي الطبي والجنسي على حد السواء وكذلك كل ما يتعلق بفترة الطفولة والمراهقة من حيث التغيرات البيولوجية.

وبعد معرفة الطبيب المختص بكل هذه المعلومات، يقوم بفحص منطقة الحوض وفي الغالب يكون هذا الفحص بسيط وبطيء حتى تحتمل المرأة هذه الفحوصات.

طرق علاج التشنج المهبلي

بعد معرفة الأسباب المؤدية للتشنج المهبلي لا يتبقى سوى العلاج وهناك العديد من الطرق المتبعة في العلاج من التشنجات المهبلية بما يراه الطبيب المختص ومن هذه الطرق:

1- تمارين كيجل

تمارين كيجل أو تمارين التحكم في قاع الحوض، تعمل على تقليل تقلصات العضلات واسترخائها وذلك بسبب مساعدة هذه التمارين في التحكم في عضلات قاع الحوض.

2- العلاج السلوكي

من أهم طرق العلاج المتبعة في علاج مشكلة التشنجات المهبلية هي معرفة كل ما يتعلق بالأمور الجنسية بطريقة صحيحة والتثقيف الجنسي السليم، والحصول على المعلومات المتعلقة بالتشريح الجنسي من المختصين، حتى يتثنى للمرأة التعامل السليم والصحيح مع حالتها.

3- العلاج النفسي والاستشارات النفسية

الجانب النفسي وتحسينه من الطرق المهمة جدًا في علاج مشكلة التشنجات المهبلية، وذلك لأنها تعمل على مساعدة المريضة في التحكم في آلامها العاطفية وحل مشكلاتها النفسية ومخاوفها وبالتالي يتم علاج التشنجات المهبلية.

4- تجنب الإحراج

من الأساليب الضرورية في علاج التشنجات المهبلية هي عدم إحراج المرأة من لمس العضو التناسلي واستكشافه، فإن ذلك يعمل على تشجيعها للخوض في العلاقة بطريقة طبيعية.

5- التدريب على التوسيع والإدخال

في حالة تغلب المرأة على إحراجها تتمكن بسهولة على التدريب لتوسيع المهبل وإدخال الموسعات الخاصة بهذه المشكلة فيه مثل الموسعات المهبلية البلاستيكية أو ما يُطلق عليه اسم الملحق المخروطي وذلك من خلال ترك هذه الموسعات لمدة لا تقل عن 10 دقائق حتى تقوم العضلات بالتعود على الضغط بعد ذلك دون الشعور بالألم الذي يحدث في العلاقة الحميمية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حموضة المهبل

بهذا تكون قد انتهت تجربتي مع التشنج المهبلي التي قمت فيها بشرح كل ما يتعلق بهذا الأمر وأسباب التشنج المهبلي وأعراضه وكيف يقوم الطبيب بتشخيصه وكذلك أنواعه وطريقة علاج كل نوع منها.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.