تجربتي مع فيتامين د للتنحيف

تجربتي مع فيتامين د للتنحيف وفوائدها والجرعة المقررة هي حديث رحلتنا اليوم، حيث أن فيتامين د من الفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم بشكل كبير ولا يمكن الاستغناء عنها بأي شكل كان حيث يسبب نقصه إلى العديد من الأعراض السلبية على صحة الإنسان من بينها زيادة الوزن، ولهذا سوف أتناول عبر موقع زيادة الحديث خلال هذا الموضوع عن تجربتي مع فيتامين د للتنحيف.

اقرأ أيضا: تجربتي مع إبر فيتامين د

تجربتي مع فيتامين د للتنحيف

مشكلة السمنة المفرطة والبدانة من المشكلات المنتشرة بشكل كبير في هذا القرن بسبب زيادة نسب الأطعمة السريعة التي تحتوي على الكثير من الدهون والسعرات الحرارية.

وأنا مثل الكثيرين عانيت لفترة طويلة من الوزن الزائد بسبب النظام الغذائي الخاطئ الذي اتبعه بسبب طبيعة عملي وحياتي حيث أعيش وحدي ولا أجيد الطهي.

في البداية لم يشكل لي الوزن الزائد أي مشكلة على الإطلاق ولكن مع الوقت عانيت كثيرين فصرت أشعر بالتعب والإرهاق من أقل مجهود وقد نصحني الطبيب بضرورة اتباع نظام يساعد على خسارة الوزن.

وخلال ذلك تمكنت من التعرف على أن نسبة فيتامين د في جسمي منخفضه ، ولهذا وضمن النظام الغذائي لخسارة الوزن كنت اتناول مكملات فيتامين د إلى جانب التعرض للشمس وتناول أغذية غنية به.

وبالفعل ومع اتباع هذه النظام تمكنت مع الوقت من خسارة الوزن بشكل تدريجي وصحي، وذلك بمساعدة فيتامين د وقدرته على إنزال الوزن.

اقرأ أيضا: الجرعة اليومية من فيتامين د للأطفال والكبار

ما هو فيتامين د؟

ما هو فيتامين د؟

  • فيتامين د من الفيتامينات الموجودة في الجسم القادرة على الذوبان في الدهون، والتي يحصل عليها الجسم من الغذاء وكذلك من أشعة الشمس خلال فترات النهار.
  • وقد أشار الأطباء أن فيتامين د له قدرة على زيادة امتصاص الكالسيوم في الجسم لبناء العظام والحفاظ عليها من التعرض للكسر.
  • ولكن وفقا للعديد من الأبحاث والدراسات التي أجراها العلماء والأطباء المتخصصين، فقد تمكنوا من إثبات قدرة فيتامين د في إنقاص الوزن بشكل كبير عند الالتزام بنظام غذائي منخفض السعرات الحرارية.
  • ولهذا نجد أن العديد ممن يعانوا زيادة مفرطة في الوزن يعانون من نقص في نسبة فيتامين د عن المعدل الطبيعي لها.

احتياجات الجسم من فيتامين د

  • فيتامين د من الفيتامينات التي يحتاجها الجسم بشكل أساسي لما له من أهمية في الحفاظ على الجهاز المناعي وصحة الجهاز الهيكلي، ولهذا يتساءل الكثيرين حول مقدار احتياج الجسم من هذا الفيتامين.
  • وقد أكد الأطباء والمتخصصين أن مقدار احتياجات جسم الإنسان من فيتامين د يختلف باختلاف كتلة الجسم، وهذا يشير إلا أنه كلما زادت كتلة جسم الإنسان كلما زاد احتياجه من فيتامين د.
  • ولهذا فإن معظم من يعانون من السمنة المفرطة يظهر لديهم نقص في معدل الفيتامين في الجسم.
  • لذا فإنه من الضروري أن يحرصوا على الحصول على كمية الفيتامين اللازمة من خلال التعرض للشمس لمدة 30 دقيقة أول أقل أو من خلال الاعتماد على كبسولات فيتامين د الموجودة في الصيدليات.
  • وتبعا لمنظمة الصحة العالمية فإن الجسم يحتاج في اليوم حوالي 15 ميكروجرام من فيتامين د، والذي في حالة وصوله إلى المستوى الطبيعي في الجسم فإنه يساعد بشكل كبير في القضاء على السمنة والوصول إلى الوزن المرغوب.

فوائد فيتامين د للتنحيف

أثبتت الدراسات التي قام بها مجموعة من العلماء والباحثين عام 2018 ووفقا لما تعرفت عليه خلال تجربتي مع فيتامين د للتنحيف، أن فيتامين د يساعد بشكل كبير على خسارة الوزن عند الاعتماد عليه مع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية.

حيث أثبتت الدراسات أن الذين يمتلكون نسبة منخفضة من فيتامين د في الجسم يفقدون الوزن بنسبة أقل ممن لديهم نسب مرتفعة من الفيتامين، حيث تتمثل فوائده لخسارة الوزن في الآتي:

  • يساعد فيتامين د على التقليل من كمية الخلايا الدهنية المتكونة في الجسم.
  • يعمل على تقليل مستوى تراكم الدهون في مناطق مختلفة من الجسم من خلال منع تخزين الخلايا الدهنية.
  • زيادة فيتامين د في الجسم يرتبط بشكل وثيق مع زيادة هرمون التستوستيرون وهو ما يزيد من معدل فقدان الوزن.
  • مستويات فيتامين د المرتفعة في الجسم تحفز من إفراز هرمون السيروتونين الذي يساعد على سد الشهية والتقليل من كمية السعرات الحرارية المستهلكة خلال اليوم.

اقرأ أيضا: طريقة استخدام حبوب فيتامين د

جرعة فيتامين د التي يحتاجها الجسم

جرعة فيتامين د التي يحتاجها الجسم

  • خلال تجربتي مع فيتامين د للتنحيف وبعد التعرف على حقيقة نقص فيتامين د من جسمي، قام الطبيب بتحديد الجرعة التي تناسبني من هذا الفيتامين والتي ساعدت بشكل كبير على خسارة الوزن.
  • وخلال ذلك تعرفت على أن الأفراد الذين تتراوح أعمارهم من 19: 70 عام يحتاجون لجرعة تصل إلى 15 ميكروجرام (أي 600 وحدة دولية)، ولكن هذه النسبة غير ثابتة حيث تتغير بتغير كتلة الجسم.
  • لذا فإنه في بعض الحالات لا يحتاج الجسم سوى لـ 80 وحدة دولية، أما في حالة كان الفرض يعاني من السمنة فأنه حاجته من فيتامين د قد تتضاعف لتصل إلى 4000 وحدة دولية.
  • وعلى الرغم من هذه الاختلافات فإنه من الضروري الالتزام بالجرعات المحددة من قبل الطبيب وعدم الإفراط في تناول مكملات فيتامين د.

اقرأ أيضا: افضل وقت لتناول فيتامين د

ختاما نكون قد تعرفنا من خلال تجربتي مع فيتامين د للتنحيف على المعلومات التي من خلالها يمكن استخدام هذا الفيتامين بشكل صحيح بحيث يساعد على خسارة الدهون بالتماشي مع نظام منخفض السعرات.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.