محتوى يحترم عقلك

تجربتي مع المياه البيضاء

تجربتي مع المياه البيضاء أنقذتني من العمى؛ فلولا اكتشافي لإصابتي بالمياه البيضاء مبكرًا كان الأمر سيتطور ويمكن أن يصل بي إلى أن أفقد بصري.

لذلك أحببت أن أعرض عليكم تجربتي مع المياه البيضاء من خلال موقع زيادة، حتى ينتبه من يقرأ هذه التجربة لبعض الأمور التي قد نظنها عادية لكنها تكون مؤشر على الإصابة بالمياه البيضاء.

تجربتي مع المياه البيضاء

تجربتي مع المياه البيضاء

تجربتي مع المياه البيضاء كنت أتوقع أن تبدأ في أي وقت، حيث إنني مصاب بمرض السكر وهذا يجعلني من الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمياه على العين، فالمياه البيضاء لا يشترط لها سن معين عند الإصابة لذلك كنت متوقع لأن أصاب بها في أي وقت.

كما أنني من الأشخاص الذين بسبب ظروف العمل أتعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة، وهذا السبب لم أكن أعرفه من قبل، لكني عرفت به عندما زرت طبيب العيون، فقد بدأت أعاني من ضعف في الإبصار.

حقيقة بالرغم من أني كنت أتوقع إصابتي بالمياه البيضاء، لكن عند ذهابي للطبيب توقعت أن سبب ضعف الإبصار هو أنني أحتاج لتجديد كشف النظارة فقط، لكن عند الكشف قال لي أنني بدأت أعاني من إعتام العدسات، أي أنني مصاب بالمياه البيضاء على العين.

فسألته إن كانت المياه البيضاء قد أصابت عين واحدة أم العينين، فقال لي أن الحمد لله عين واحدة هي التي أصيبت بالمياه البيضاء، فقلت له أنني كنت أسمع أنني يجب أن أنتظر فترة من الوقت حتى تتحجر المياه البيضاء ثم يتم إجراء العملية.

فأجابني أن هذا غير صحيح الآن، في الماضي كان يحدث هذا، وكان له بعض الآثار الجانبية التي تؤثر على العينين، لكن الآن بعد التقدم العلمي لجراحات العيون يمكن إجراء العملية فور اكتشافها.

بما أن معلوماتي قليلة وقديمة في هذا الموضوع طلبت منه أن يقوم بتزويدي بالمعلومات اللازمة حول المياه البيضاء، حتى أستفيد منه في تجربتي مع المياه البيضاء، فلم يبد الطبيب أي مانع، وقال لي أنه سيقوم بتعريفي بكل ما يخص المياه البيضاء، وأنواع عمليات المياه البيضاء ونقوم باختيار المناسب.

اقرأ أيضًا: عملية المياه البيضاء بالليزر

ما هي المياه البيضاء على العين؟

المياه البيضاء على العين تسمى بإعتام عدسة العين، وهذه العدسة مكانها خلف حدقة العين، وسبب هذا الإعتام هو عبارة عن بعض أنواع البروتينات أو بسبب الجذور الحرة نتيجة التعرض للأشعة فوق البنفسجية لفترات طويلة.

كما أن من مسببات إعتام العدسة هو الحمض النووي عن طريق إنزيم البروكسيداز، فهذه العتامة تحدث تدريجيًا وليس بصورة مفاجئة، فبسبب الإعتام الحادث لا يستطيع الضوء المرور بسلاسة فينتج عن ذلك مشاكل الإبصار، كما أنه في حالة إهمال علاج المياه البيضاء قد يصاب الشخص بالعمى.

أسباب الإصابة بالمياه البيضاء

بعد أن عرفني الطبيب بماهية المياه البيضاء طلبت منه أن أعرف الأسباب التي تؤدي إلى إصابة العين بالمياه البيضاء، حيث إنني لا أعرف غير سبب واحد فقط، فقال لي أنه توجد أسباب عديدة وسيذكرها لي، فكان هذا نفعًا حصلت عليه في تجربتي مع المياه البيضاء، فذكر لي أن الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالمياه البيضاء ما يلي:

  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة كمرض السكري.
  • التعرض لفترات طويلة للشمس دون أن يرتدي الشخص النظارات الشمسية التي تحمي العين من التعرض للأشعة فوق البنفسجية لفترات طويلة.
  • الجفاف وسوء التغذية الذي يتعرض له كثير من الأشخاص في الدول النامية والفقيرة.
  • في حالة وجود إصابات أخرى من أفراد الأسرة بإعتام عدسة العين يشير ذلك لوجود عوامل وراثية بالذات عند الإصابة في سن الشباب.
  • العلاج ببعض الهرمونات مثل هرمون الكورتيزون قد يتسبب في الإصابة بالمياه البيضاء.
  • في الأطفال تكون الإصابة بالمياه البيضاء أغلبها بسبب خلقين كما أنه من الممكن أن تحدث الإصابة بها عند الإصابة بالجدري المائي، كما أن الحصبة الألمانية من أسباب إصابة الأطفال بالمياه البيضاء
  • عند العلاج بالإشعاع أو في حالة حدوث إصابة للعين أثناء إجراء بعض العمليات الجراحية، ذلك من شأنه يتسبب في الإصابة بالمياه البيضاء.
  • من أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالمياه البيضاء على العين هم المدخنين.
  • الإصابة ببعض الالتهابات مثل التهاب العنبية من الممكن أن يؤدي إلى الإصابة بالمياه البيضاء على العين.
  • يمكن الإصابة بالمياه البيضاء في حالة الإصابة ببعض الفيروسات مثل الهربس أو المتلازمات الجينية، أو في حالة الإصابة بداء المقوسات خلال فترة الحمل.

اقرأ أيضًا: خطورة المياه البيضاء على العين 

أعراض المياه البيضاء على العين

بعدما فرغ الطبيب من ذكر الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض المياه البيضاء على العين، وجدت أنني كنت أجهل الكثير عن هذه الأسباب حيث أنني لم أكن أعرف غير سبب واحد فقط، فكل الأسباب السابقة أضافت لي الكثير خلال تجربتي مع المياه البيضاء.

فأردت أن أتطرق إلى الأعراض التي تحدث لمن يصاب بالمياه البيضاء لأنه من المؤكد كما علمت الكثير عن الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الإصابة بالمياه البيضاء.

بالفعل سألت الطبيب عن الأعراض التي تصاحب الإصابة بالمياه البيضاء على العين، فقال لي أنه مع تعدد الأعراض التي تظهر على المصاب يجب أن يكون لدى الجميع الثقافة لمعرفة هذه الأعراض المتعددة حتى لا يتطور المرض ويؤدي لآثار جانبية كثيرة، وأعراض الإصابة بالمياه البيضاء سأذكرها لكم كما قيلت لي بالضبط، وهي كالتالي:

  • عدم القدرة على مشاهدة التلفاز بسهولة
  • يجد الشخص صعوبات أثناء القراءة
  • من الممكن أن تظهر هالات حول مصدر الضوء الذي تنظر له العين، وحدث ذلك بشكل خاص في فترات الليل.
  • يجد الشخص صعوبة في التمييز بين وجوه الأشخاص.
  • يحدث تدهور لحالة النظر، فالأشخاص المصابين بقصر النظر يجدون أن يحتاجون لتجديد الكشف على فترات متقاربة، أما الأشخاص المصابين بطول النظر يمكن أن يحدث لهم نقص في مدى البصر الذي كانوا عليه في السابق
  • بعض الأشخاص يجدون أنهم لا يحتاجون لارتداء النظارة بسبب تحسن نظرهم، وهذا ليس تحسن ، بل أنه مثل الأشخاص الذين يعانون من طول النظر بسبب قصر مدى البصر يشعرون بالتحسن لكن هذا التحسن بسبب المياه البيضاء.
  • عندما يحاول الشخص أن ينظر بعين واحدة يجد أن الرؤية لديه مزدوجة
  • من الممكن أن يفقد الشخص بصره تدريجيًا دون الشعور بأي ألم.

اقرأ أيضًا: متى تتحسن الرؤية بعد عملية المياه البيضاء ؟

تشخيص المياه البيضاء على العين

في السطور القادمة سأشرح لكم ما تم معي من إجراءات اتخذها الطبيب كي يقوم بتشخيص حالتي، فقد قام بثلاث اختبارات للتأكد من أني مصاب بالمياه البيضاء، فخطوات التشخيص التي أضفتها إلى تجربتي مع المياه البيضاء هي كالتالي :

  • قام باختبار حدة البصر عن طريق الحروف بالطريقة التقليدية، لكنه قام بها مرتين، مرة بإضاءة عادية، والمرة الأخيرة قام بزيادة توهج الضوء ليرى تأثير مصدر الضوء على مدى الرؤية بالنسبة لي.
  • فحص بصري باختبار يسمى اختبار الشق وهذا الاختبار يتم استخدام ضوء شديد السطوع مع مجهر يسمح للطبيب بفحص هيكل العين، العصب العيني، القرنية، والشبكية، والعدسة.
  • الاختبار الثالث الذي قام به الطبيب هو أنه قام بإجراء اختبار للشبكية وذلك بوضع نوع من القطرات في العين ثم جعلني انتظر قليلا خارج حجرة الكشف، ثم فحص العين بعد مرور فترة من الوقت حتى تكون القطرة أخذت مفعولها في توسيع حدقة العين، البقع الداكنة وهذه البقع تتحكم في كمية الضوء التي تمر للعين.

فيتمكن بذلك من فحص الشبكية، كما يقوم بفحص الأنسجة التي تقع حول الجزء الخلفي من العين، كما أن هذا من شأنه أن يرى بشكل أفضل المياه البيضاء.

ما قبل إجراء عملية المياه البيضاء

يتم التجهيز للجراحة قبل موعدها بأسبوع ويلاحظ أنه يجب على المريض عدم إصابة العين بأي إفرازات، أو احمرار في العين، كما أنه يجب عدم إصابة الشخص بالحمى أو السعال.

كما أنه يجب الحرص بعدم الاختلاط مع شخص يعاني من الحصبة الألمانية أو الجدري المائي

كيفية إجراء عملية المياه البيضاء

بعدما أخبرني عن أسباب وأعراض مرض المياه البيضاء طلبت منه أن أعرف أكثر عن العملية التي سأجريها، فقال لي أنه يمكن إجراء عملية المياه البيضاء إما بالجراحة أو بالليزر، وقال أن خطوات إجراء عملية المياه هي كالتالي:

  • يقوم الطبيب بوضع مخدر موضعي للعين التي سيتم إجراء العملية بها
  • يعمل الطبيب على إزالة العدسة القديمة بتفتيتها بالموجات فوق الصوتية
  • يتم زرع عدسة أخرى جديدة
  • في حالة إصابة العينين بالمياه البيضاء يتم إجراء جراحة لعين واحدة ثم بعد عدة أسابيع من إجراء الجراحة، يتم إجراء العملية في العين الأخرى
  • بعد ذلك يمكن أن يلجأ الطبيب لإجراء جلسة بالليزر لتنقية العدسة من أي شوائب أخرى.

اقرأ أيضًا: علاج المياه البيضاء في العين

بهذا أكون قد عرضت تجربتي مع المياه البيضاء، وذكرت لكم فيها ما مررت جعلني أذهب للطبيب، ثم أوضحت لكم كل ما دار بيننا؛ كي يستفيد من التجربة الجميع، صرف الله عنكم كل سوء.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.