محتوى يحترم عقلك

تجربتي مع الزعتر البري للتنحيف

تجربتي مع الزعتر البري للتنحيف لم تكن التجربة الأولى التي أقوم بخوضها في عالم الأعشاب، ولكنها التجربة الأولى التي تحقق لي ما أريد حقًا، فالتداوي بالأعشاب به الكثير من التضخيم لجذب انتباه الناس لغرض أو لآخر، إلا أنني بسبب ما وجدته من نتائج مُرضية في تجربتي مع الزعتر البري للتنحيف فسأشاركها معكم اليوم عبر موقع زيادة.

تجربتي مع الزعتر البري للتنحيف

تجربتي مع الزعتر البري للتنحيف

كانت حياتي يعمها الحزن بسبب وزني الزائد، وتراكم الدهون، خصوصًا في منطقة البطن، فكان الكرش وحده يكفيني لعدم حضور الكثير من المناسبات، وأيضا كنت أجد صعوبة في البحث عن عمل؛ بسبب ضعف ثقتي بنفسي، وشعوري بالإحراج من مظهري الذي لا يتلاءم مع سني.

جربت الكثير من الأمور لحل تلك المشكلة، فجربت وصفات التنحيف المختلفة، حتى أمنت أنه لا يوجد شيء سينزل من حلقي لمعتدي يحولني إلى سندريلا، وعلمت أن كلمة السر في الغذاء الصحي والرياضة، خصوصًا أن مشكلتي ليس وراثية أو بسبب الهرمونات.

لكنها حدثت بسبب حبي الشديد للحلويات وخصوصًا البيبسي والشيبسي، ناهيك عن الكيك وخلافه، فأول ما نويت كانت عزمي على تقليل الكميات لا منعها، ومع الوقت قللت الكميات جدًا، حتى أصبح استخدامي لها كاستخدام الناس العادية وليس بالشراهة السابقة.

بما أني لست من محبي الصالات الرياضية، وأعلم أني لن أنتظم على ممارستها وحدي منزليًا، فاتفقت مع ابنه الجيران أن نقوم أن وهي يوميًا برياض المشي على النيل لمدة ربع ساعة، وبعد فترة من الانتظام، قمت بزيادة المدة لنصف ساعة، ثم ساعة، واستقررت عليها.

نعم نزلت عشرون كيلو خلال عام، ولكن لم أحصل على الوزن الذي أريده بعد، وما زلت سمينة أيضًا، وبعد 3 أشهر إضافية لم ألاحظ تغيير، مع بحثي عن السبب وجدت أن النزول في الوزن في البداية سهل جدًا عن إنقاص الوزن المتبقي لاحقًا، لأسباب يطول شرحها.

ففكرت في عامل مساعد على التنحيف، فقمت بمداخلة تلفزيونية مع خبير أعشاب في إحدى البرامج التلفزيونية، وقد نصحني بأعشاب وقلت له اني جربتها سابقًا ولك أحب طعمها أو لم تجدي معي نفعًا، فقال لي أن التزم الزعتر البري وأنتظم على تناوله وسأجد نتيجة مُرضية.

دونت الوصفات، واخترت ابتاع أسهلها -الوصفات سأذكرها لاحقًا لكم- وهنا بدأت تجربتي مع الزعتر البري للتنحيف، وقد كانت التجربة ناجحة وساعدتني على إنقاص وزني بشكل فعال جدًا.

اقرأ أيضًا: فوائد الزعتر البري للتنحيف

فوائد الزعتر

في البداية سنتعرف على فوائد الزعتر الكثيرة جدًا، ليس فقط في التخسيس، بل سأذكر لكم فوائده عمومًا، فالجسم كله يستفاد منه، وإليكم ما يلي:

  • يعمل على مكافحة التسوس والحفاظ على اللثة.
  • يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن فيعيد للبشرة جمالها وحيويتها.
  • يعمل على تحسين عملية الهضم.
  • يعتبر مطهر جيد للجسم.
  • من الممكن أن يقضي على الخلايا السرطانية؛ وذلك لاحتوائه على مضادات أكسدة.
  • ملين جيد، وهذا شعرت به خلال تجربتي مع الزعتر البري للتنحيف.
  • يساعد على تخفيف السعال والربو، فهو يقضي على البلغم.
  • يقلل من الروائح الكريهة للفم، ففي تجربتي مع الزعتر البري للتنحيف كنت أشعر أن رائحة فمي منعشة، وليست كريهة.
  • يقضي على المخاط الشعبي.
  • يعمل على ضبط مستوى ضغط الدم.
  • يقوي جهاز المناعة.
  • يحد من التبول اللاإرادي.
  • يقوي عضلة القلب، ويمنع تصلب الشرايين
  • يقلل من انتفاخ اللوزتين والحلق.
  • مفيد للشعر أيضًا، ويقضي على تساقطه، ويزيد كثافته، وينشط فروة الرأس.
  • يقلل من الأرق.
  • كما أن للزعتر بعض الفوائد الجنسية، فهو يزيد من هرمون الأنوثة، وأيضًا يعالج الضعف الجنسي عند الرجال.

فوائد الزعتر للتخسيس

من تجربتي مع الزعتر البري للتنحيف وجدت أن رغم كل الفوائد التي تعرفنا عليها للزعتر إلا أن أكبر فائدة له هي قدرته على التخسيس، وهذه الفائدة تتلخص في:

  • يخلص المعدة من الانتفاخ.
  • به مواد تقوم بتفتيت الدهون التي تتراكم داخل الجسم ويقوم بإذابتها أيضًا.
  • يطهر الجسم ويخلصه من السموم المتراكمة فيه.
  • يعطي إحساس بالشبع لفترات طويلة.
  • يقلل من مستوى الكوليسترول في الدم.
  • يساعد على عملية الهضم.
  • يعتبر منشط فعال للأيض، فيعمل على حرق الكثير من السعرات الحرارية، وبذلك يتم إنقاص الوزن.
  • يقضي على الدهون الموجودة بمنطقة البطن والكرش بنسبة كبيرة جدًا.
  • يحسن من عملية التمثيل الغذائي في الجسم.

القيمة الغذائية للزعتر

فوائده كثيرة للتنحيف لا ننكر ذلك، ولكن هذا لا يعني الإفراط في استخدامه؛ لأن لا بد من مراعاة احتياجات الجسم اليومية من القيم الغذائية بالنسب الطبيعة، وألا نرهق الجسم أو نؤذيه بمنحه أكبر من احتياجه، فالكثرة من الشيء قادرة على إحداث نتائج عكسية.

القيم الغذائية لمقدار مائة جرام من الزعتر هي:

السعرات الحرارية 100 سعر
الدهون 1.6 جرام
البروتين 5.5 جرام
الكربوهيدرات 24.5 جرام

 

اقرأ أيضًا: السعرات الحرارية في الزعتر

وصفات الزعتر للتخسيس

هناك العديد من الوصفات التي يمكن تحضيرها من الزعتر كي تساعد على التخسيس، وهذه هي بعض الوصفات:

منقوع الزعتر لإذابة الدهون

منقوع الزعتر له دور فعال في إذابة الدهون، وذلك عند الانتظام المستمر عليه، وإليكم طريقة إعداده:

يجب وضع معلقتين كبار من الزعتر إلى كمية من الماء، ونتركهم على النار حتى تمام الغليان، ثم نترك المشروب كي يبرد قليلًا، ونتناوله.

يتم تناول هذا المشروب حوالي ثلاث مرات يوميًا قبل الوجبات الأساسية.

الزعتر مع الكيوي للتنحيف

مكونات هذا المشروب: معلقتان من الزعتر الجاف، مع كمية مناسبة من الكيوي، بالإضافة لـ 2 كوب من الماء، وطريقة تحضيره:

  • نضع الزعتر الجاف إلى الماء على النار ونتركهم لتمام الغليان
  • نترك المزيج جانبًا حتى يبرد
  • نقوم بتصفيته، ثم نضعه في الخلاط، ونضيف إليه شرائح الكيوي، ونخلطهم حتى يصبح المشروب متجانس.

نتناول هذا المشروب بدلًا من وجبة العشاء، وعدم تناول أي شيء آخر بعده، وستظهر النتائج بعد أسبوعين من الاستخدام.

الزعتر مع الشاي الأخضر والقرفة للتخسيس

جميعنا ندرك فائدة الشاي الأخضر لإنقاص الوزن، حيث يساعد على الهضم وتفتيت الدهون، وأيضًا للقرفة والزعتر فوائدهم، فخلطهم معًا قد يكون بمثابة فائدة كبرى لنا في رحلة إنقاص الوزن، وإليكم المكونات:

معلقتان من كلا من (الزعتر – القرفة – الزنجبيل – الكمون – الشاي الأخضر – قشر الرمان المطحون)

طريقة التحضير

  • نقوم بخلط كل هذه المكونات بشكل جيد، ثم نضيف القليل من الماء حتى نحصل على عجينة متماسكة.
  • نشكل العجينة لأقراص متساوية، ونتناول هذه الأقراص 3 مرات في اليوم قبل الوجبات الرئيسية بربع ساعة، ولمدة شهر كامل، ويمكننا حفظ هذه الأقراص في الفريزر.

اقرأ أيضًا: فوائد الشاى الاخضر للتخسيس

الزعتر مع البرتقال لإنقاص الوزن

البرتقال مصدر للعديد من الفيتامينات، وله فوائد كثيرة للجسم، لذلك حين نخلطه مع الزعتر تزداد هذه الفائدة، ومكونات هذا الخليط تكون من:

  • معلقتان كبار من الزعتر
  • حوالي كوب واحد من عصير البرتقال
  • ربع كوب من الماء

 طريقة التحضير

  • نضع الزعتر مع الماء، ونتركهم للغليان جيدًا.
  • ترك المشروب قليلًا حتى يبرد.
  • نضع الخليط في الخلاط، ونضيف إليه كوب البرتقال، ونضربهم لنحصل على خليط مناسب، ويتم تناول هذا الخليط مرتان يوميًا.

الزعتر مع الليمون للتخسيس

يحتوي الليمون على العديد من العناصر المفيدة للجسم كالبوتاسيوم، وأيضًا يحتوي على العديد من الفيتامينات كفيتامين سي، فعند خلط الليمون مع الزعتر سيساعدنا كثيرًا على التخلص من الوزن الزائد.

المكونات: معلقتان كبار من الزعتر، مع كمية من الليمون المقطع، وربع كوب ماء.

طريقة التحضير

  • وضع الزعتر في الماء للغليان جيدًا، وذلك على نار هادئة.
  • نترك المشروب ليبرد قليلًا.
  • نضع المخلوط في الخلاط ونضيف إليه الليمون، ونضربهم جيدًا؛ لنحصل على الخليط النهائي.

يتم تناول هذا المشروب مرتين يوميًا بمقدار معلقتين قبل وجبة الإفطار صباحًا، ومعلقتين قبل وجبة العشاء ليلًا.

أضرار الزعتر

من تجربتي مع الزعتر البري للتنحيف وجدت أن الزعتر كعادة كل شيء مثلما يوجد له فوائد لا حصر لها أيضًا سيكون له بعض الأضرار التي يجب توخي الحظر منها، ومن هذه الأضرار:

  • عند الإفراط في استخدامه يمكن أن يتسبب في حدوث إسهال شديد.
  • ينشط الدورة الدموية جيدًا، فيمكن أن يتسبب في رفع معدل ضغط الدم في الجسم.
  • يمكن أن يؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم.
  • في حالة الأشخاص الذين يعانون من القولون التقرحي يتسبب لهم في بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي كالقيء والغثيان.
  • الحساسية، فهناك بعض الأشخاص تعاني من حساسية تجاه الكثير من الأعشاب، فممكن للزعتر أن يكون واحد منهم، لذلك يجب اتخاذ الحظر عند وجود تاريخ مرضي تجاه حساسية الأعشاب.
  • الإفراط في استخدامه يمكن أن يسبب تسارع في التنفس، وقد يصل الأمر إلى الغيبوبة أو السكتة القلبية.
  • زيت الزعتر يمكن أن يسبب بعض الالتهابات للجلد.
  • يسبب تهيج في القولون والمعدة.
  • ممكن أن يسبب قرحة في المعدة.

خطر الزعتر على الحمل

هناك احتمالات على وجود مخاطر للزعتر على الحمل، خصوصًا في الأشهر الأولى، وقد يسبب الإجهاض، لذلك يجب الحظر من استخدامه أثناء فترة الحمل والرضاعة.

نصائح لتجنب السمنة

في النهاية يجب علينا جميعًا ألا ننتظر وزننا حتى يزداد كثيرًا وحينها نبدأ في البحث عن حلول! فيجب ألا نترك أنفسنا نصل إلى هذه المرحلة، وهذه هي بعض النصائح التي قد تساعدنا على تجنب زيادة الوزن:

  • ممارسة الرياضة بانتظام وبشكل يومي.
  • الحفاظ على تناول الأطعمة الغنية بألياف تساعد على خفض مستوى الكولسترول والسكر في الدم.
  • شرب الكثير من الماء خلال اليوم.
  • تناول الطعام في أطباق صغيرة؛ كي تزيد من الشعور بالشبع.
  • لا تأكل مجرد أن تشعر بالجوع، جرب أن تشرب الماء، وتنتظر قليلًا؛ فممكن أن تجد أن شعور الجوع اختفى.
  • التقليل من تناول المكسرات والمسليات.
  • الابتعاد عن الأطعمة المقلية.
  • الاهتمام بتناول الحبوب والبقوليات.
  • الابتعاد تمامًا عن الوجبات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون.
  • الاهتمام بالوجبات الثلاثة الرئيسية على أن تحتوي على العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بشكل صحي ومنظم.
  • اتباع حمية غذائية منظمة، ويفضل أن تكون تحت إشراف متخصص.

اقرأ أيضًا: أسرع وأسهل طرق للتخسيس

إذًا الآن أكون انتهيت من سرد تجربتي مع الزعتر البري للتخسيس، وقد ذكرت الأضرار والفوائد على حدٍ سواء، أملة إفادتكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.