نسبة ضعف عضلة القلب

نسبة ضعف عضلة القلب من أكثر الأشياء خطرًا التي يمكن أن تصيب الشخص نظرًا لعجز عضلة القلب على ضخ الدم بمعدل طبيعي وبشكل كافي إلى جميع أعضاء جسد الإنسان، وضعف عضلة القلب تعود إلى العديد من الأسباب الصحية والكثير من الأمراض القلبية، وهناك تقريبًا 3 أنواع لضعف عضلة القلب، وفي هذا المقال المقدم لكم من موقع زيادة سنعرض لكم الكثير من الأمور التي تتعلق بضعف عضلة القلب فتابعوا معنا.

نسبة ضعف عضلة القلب

نسبة كفاءة القلب تختلف من شخص لأخر كما تختلف باختلاف الجنس وسنعرض لكم في الأسطر القادمة نسبة كفاءة عضلة القلب للنساء والذكور.

إقرأ أيضًا: أعراض ضعف عضلة القلب وما هي الأعراض المتقدمة لمرض اعتلال العضلة القلبية؟

نسبة معدل ضربات القلب للنساء

وفيما يلي جدول خاص بمعدل نبض القلب للمرأة في الدقيقة الواحدة:

الفئة العمرية ضعيف متوسط ممتاز
من 25 إلى 18 +82 من 70 إلى 73 من 56 إلى 61
من 26 إلى 35 +83 من 73 إلى 76 من 60 إلى 64
من 36 إلى 45 +85 من 74 إلى 78 من 60 إلى 64
من 46 إلى 55 +84 من 74 إلى 77 من 61 إلى 65
من 56 إلى 65 +84 من 74 إلى 77 من 60 إلى 64
ما يزيد عن 65 +84 من73  إلى 76 من 60 إلى 64

نسبة معدل ضربات القلب للرجال

وفيما يلي سوف نقدم جدول خاص بمعدل نبض القلب لدى الرجل خلال الدقيقة الواحدة:

الفئة العمرية ضعيف متوسط  ممتاز
من 18 إلى 25 +82 من 70 إلى 73 من 56 إلى 61
من 26 إلى 35 +82 من 71 إلى 74 من 55 إلى 61
من 36 إلى 45 +83 من 71 إلى 75 من 57 إلى 62
من 46 إلى 55 +84 من 72 إلى 76 من 58 إلى 63
من 56 إلى 65 +82 من 72 إلى 75 من 57 إلى 61
ما يزيد عن 65 +80 من 70 إلى 73 من 56 إلى 61

حين يكون القلب في صورته السليمة يكون قادرًا على ضخ ما يعادل 60% أما الباقي من النسبة فهي تعود إلى أن القلب لا يستطيع في فترة الانقباض أن يخلو من الدم.

ولضعف عضلة القلب درجات وبالتالي:

  • يمكن أن تكون نسبة قصور القلب الخفيف تعادل 45إلى 55%.
  • يمكن أن تكون نسبة قصور القلب المتوسط يكون فيها الكسر القذفي يعادل 30إلى 45%.
  • في حالات قصور القلب في المراحل المتقدمة بجانب الضعف الشديد الذي يصيب عضلة القلب يكون وقتها الكسر القذفي أقل من 30%.

نبذة عن ضعف عضلة القلب

ضعف عضلة القلب من أخطر الأمراض التي يمكن أن تصيب الشخص، وضعف عضلة القلب يعد مرضًا تدريجيًا يحدث لعضلة القلب، فيجد الشخص أن العضلة لم تعد قادرة على ضخ الدم لسائر أنحاء الجسد، ويوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي لضعف عضلة القلب ، ويوجد عدة أنواع لضعف واعتلال العضلة المتواجدة في القلب.

ويحدث ضعف عضلة القلب في الغالب حين يحدث أي نوع من أنواع التلف في الخلايا التي تقوم بتنظيم وظائف القلب، وقد ينتج عنها بنسبة كبيرة الموت المفاجئ.

وجدير بالذكر أن تقرير منظمة الصحة العالمية الذي تم إصداره في عام 2018م قد أشار إلى أن أمراض القلب هي في الواقع من ضمن أول 10 أسباب قد أدت للوفاة في عام2016م على مستوى العالم، ولازالت حتى الآن من ضمن الأسباب الرئيسية التي تزيد من أعداد الوفيات في كل عام.

وضعف عضلة القلب قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض أخرى وعلى سبيل المثال حدوث مشاكل في صمام القلب أو عدم انتظام ضربات القلب أو بعض المضاعفات الأخرى.

تكوين عضلة القلب

تتكون عضلة القلب من الكثير من الخلايا العضلية القلبية، وتحتوي كل خلية على نواة أو نواتين، وميتوكندريون، وميوسين، وبروتينات الأكتين، وتحتوي العضلة على الألياف العصبية والعضلية التي تتمكن من التحكم في سرعة نبضات القلب، والقلب هو العضلة الوحيدة في الجسد التي لا تتوقف أبدًا عن العمل منذ بداية ميلاد الشخص، ويقوم القلب بضخ ما يقارب 6 آلاف لتر يوميًا من الدم لجميع أنحاء الجسد.

ويتكون القلب من 4 حجرات وهم البطينان الأيسر والأيمن، بجانب الأذينان الأيسر والأيمن، ويقوم البطينان بضخ الدم إلى كل أنحاء الجسد من خلال الشرايين، ووظيفة الأذينان هي القيام باستقبال الدم الذي يأتي من الأوردة.

ونظرًا لأن عضلة القلب هي المسئولة عن ضخ الدم لكل أنحاء الجسد، فيؤدي ضعفها إلى صعوبة ضخ الدم، مما يجعل المريض يصاب بهبوط احتقاني في عضلة القلب، ويظهر ذلك من خلال العديد من الأعراض.

ويعتبر ضعف عضلة القلب تغير غير طبيعي في العضلة وتصبح حينها العضلة أكثر سماكة، فيكون هناك صعوبة في جعل القلب يضخ الدم لكامل الجسد، وقد يؤدي في الغالب إلى فشل القلب.

أنواع ضعف عضلة القلب

هناك العديد من الأنواع لضعف عضلة القلب، وفيما يلي سوف نعرض أنواع ضعف عضلة القلب:

ضعف عضلة القلب الضخامية

يعتقد البعض أن ذلك النوع يعد مرضًا وراثيًا، وسبب حدوثه هو حين تصبح جدران القلب سميكة وبالتالي يتم منع تدفق الدم من القلب لباقي أجزاء الجسم، وهو من أكثر الأنواع شيوعًا من بين أنواع اعتلال عضلة القلب.

ويمكن أن يكون سببه على المدى البعيد هو ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري أو الشيخوخة أو المرض الذي يصيب الغدة الدرقية وكثير من الأسباب الأخرى، كما يمكن أن يصيب أي فئة عمرية ولكن يصبح خطيرًا جدًا في مرحلة الطفولة.

خلل تنسج البطين الأيمن

وهو من إحدى الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الاضطرابات في النظم وهو من الأنواع النادرة، ويتم حدوثه في حالة استبدال النسيج العضلي للبطين الأيمن بنسيج ليفي، مما يؤدي إلى عدم انتظام في ضربات القلب.

وهو أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الموت المفاجئ للأشخاص الرياضيين، و في ذلك النوع من أنواع ضعف عضلة القلب الوراثي، يتم حل الدهون والنسيج الليفي الإضافي مكان عضلة البطين الأيمن، فيؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب.

تمدد عضلة القلب

وهذا النوع يعد من أكثر الأنواع انتشارًا وهو عبارة عن ضعف عضلة القلب المتوسعة، ويتم حدوث ذلك حين تكون عضلة القلب ضعيفة ولا تستطيع أن تقوم بضخ الدم بشكل طبيعي وجيد لباقي أجزاء الجسد، وقد يكون ذلك النوع مرضًا وراثيًا أو قد يكون نتيجة لمرض أخر مثل مرض الشريان التاجي.

ويحدث ضعف في نشاط وكفاءة عمل القلب، ويتبعه توسع في الحجرات القلبية، وتكون النتيجة هي حدوث عجز للقلب في قدرته على ضخ الدم بكفاءة إلى سائر الجسد.

ضعف العضلة المقيد

يحدث في ذلك النوع من ضعف عضلة القلب تيبس للعضلة القلبية فلا تستطيع الحجرات القلبية الامتلاء بالدم بشكل طبيعي وتحدث بسبب إصابة كلًا من جدار وعضلة القلب.

وهو من أقل الأنواع انتشارًا ويحدث في الغالب حين يصبح البطينان صلبيان فلا يمكن ملئهما بالدم، ويمكن أن يحدث نتيجة تندب القلب الذي يحدث غالبًا بعد القيام بعملية زرع القلب.

ضعف عضلة القلب قبل الولادة 

ويحدث ذلك النوع في وقت الحمل أو بعده، وهو من إحدى الأنواع النادرة، حيث يمكن أن يتعرض القلب للضعف في خلال 5 أشهر من الولادة أو في الشهر الأخير من فترة الحمل.

و إن تم الإصابة به بعد حدوث الولادة يطلق عليه في الأغلب ضعف عضلة القلب بعد الولادة ويعد ذلك النوع من أنواع ضعف عضلة القلب المتوسعة، وهى من إحدى الأمراض التي تهدد الحياة.

ضعف عضلة القلب الدماغية

ويصاب الشخص بذلك النوع من المرض في حالة إن كان القلب لا يستطيع ضخ الدم لسائر أجزاء الجسد، ويرجع ذلك إلى الشريان التاجي.

إقرأ أيضًا: معدل ضربات القلب الطبيعي وما هي خطورة زيادة معدل ضربات القلب

 ضعف عضلة القلب نتيجة لشرب الكحول

قد يحدث ضعف لعضلة القلب بسبب شرب الكحول بكثرة والإفراط في شربه، ولا يعني ذلك أن الشخص يمكن أن تظهر عليه أعراض ضعف العضلة سريعًا بل يحدث ضعف لها على المدى البعيد.

أسباب ضعف عضلة القلب

ليست كل الأسباب التي تؤدى إلى ضعف عضلة القلب واضحة أو صريحة، ولكن هناك بعض الأسباب الأساسية التي تؤدى لحدوث ذلك بل وتزيد من احتمالية الإصابة بضعف العضلة القلبية، والجدير بالذكر أن لكل نوع من انواع اعتلال عضلة القلب يعود  إلى أسباب مختلفة عن الأنواع الأخرى، وفيما يلي سوف نعرض بعض الأسباب التي تزيد من فرصة إصابة الشخص بضعف العضلة القلبية:

  • مرض السكري من إحدى الأمراض التي تؤدى إلى ضعف العديد من العضلات وكل أنحاء الجسد ومن ضمنها القلب.
  • قد تحدث مضاعفات في فترة الحمل أو عند القيام بعملية الولادة وبالتالي يؤدى إلى حدوث اعتلال في عضلة القلب.
  • قد يكون الأمر عائدًا إلى أسباب وراثية فهي من أكثر الأسباب شيوعًا، والتي يمكن أن تكون سببًا في حدوث الاعتلال.
  • إن كان الشخص مصابًا بارتفاع ضغط الدم لفترة طويلة فقد يؤدى إلى زيادة احتمالية حدوث اعتلال للعضلة القلبية.
  • قد يكون سوء التغذية أو نقص العناصر الغذائية مثل المعادن الهامة والفيتامينات الأساسية في الجسد سببًا لضعف عضلة القلب.
  • من أكثر الأشخاص عرضة لضعف عضلة القلب هم مدمني الكحول والمخدرات بجميع أنواعها وأشكالها.
  • يمكن بنسبة كبيرة أن يكون من أسباب ضعف العضلة هو القيام بعمليات تؤثر على عملية تركيب البروتينات في جسد الشخص.
  • إن سبق وتعرض الشخص لذبحة قلبية في الماضي.
  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة والذين يعانون من المشاكل الأيضية في الجسد يمكن أن يتعرضوا إلى مشكلة ضعف عضلة القلب.
  • الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض القلبية الأخرى كالخلل في صمامات القلب أو حدوث خلل في الأنسجة الضامة أو تسارع نبضات القلب.
  • إن كان الشخص يعاني من أمراض الأنسجة الضامة أو إحدى الالتهابات التي تؤثر بدورها على كفاءة عمل القلب.
  • إن كان الشخص مدخنًا شرهًا.
  • إن كان الشخص يعاني من بعض الأمراض مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم أو الإصابة بالحمى الروماتيزمية التي قد تجعل القلب يصاب ببعض الالتهابات.
  • إن عاني الشخص من مرض ترسب الأصبغة الدموية.
  • إن كان يعاني من الساركويد.

أعراض ضعف عضلة القلب

تختلف أعراض ضعف العضلة القلبية باختلاف النوع ولكن قد تتشابه بعض الشيء مثل عدم قدرة القلب على ضخ الدم لباقي أجزاء الجسم، ويمكن ألا تظهر أية أعراض واضحة خلال المراحل المبكرة وقد يمكن اكتشاف المرض بالصدفة في حالة عمل الشخص للأشعة السينية، وفيما يلي بعض أعراض ضعف عضلة القلب:

  1. ألم في منطقة الصدر.
  2. حدوث الإغماء.
  3. الشعور بخفقان القلب.
  4. التعرض لصعوبة في التنفس خصوصًا وقت ممارسة الشخص للرياضة.
  5. وجود تورم في القدم والكاحل.
  6. الإصابة بضغط الدم المرتفع.
  7. زيادة معدل التنفس لدى الشخص المصاب.
  8. قد يظهر الاستسقاء البطني للشخص ولكن يحدث ذلك في الحالات المتأخرة فقط.
  9. برودة أطراف الشخص بالإضافة للشحوب.
  10. يكون هناك فرقًا قليلًا بين الضغط الارتخائي والانقباضي في وقت قياس الشخص لضغط الدم الشرياني.
  11. يمكن أن يحدث تضخم لكبد المريض.
  12. قد يصاب الشخص بالسعال.
  13. يمكن أن يصاب الشخص بالوهن أو بالضعف الجسدي.
  14. إحساس الشخص بالتعب بشكل مستمر وبدون أسباب واضحة.
  15. قد يحدث خفقان في القلب بشكل غير طبيعي.

تشخيص ضعف عضلة القلب

يجب أن يقوم الفرد ببعض الفحوصات أولًا من أجل الاستعانة بها في تشخصيه للمرض وهي:

  1. تصوير الصدر بالأشعة السينية.
  2. القيام بتخطيط صدى القلب.
  3. القيام بآخذ جزء من شغاف القلب من أجل التأكد من مدى صحة نسيج القلب، ويتم ذلك من خلال إجراء عملية قسطرة في وريد الرقبة.
  4. يتم ملاحظة أي مرض أو مشكلة صحية كان يعاني منها المريض سابقًا.
  5. مراجعة التاريخ الصحي والطبي لباقي أفراد العائلة للتأكد إن كان المرض وراثيًا أم عائدًا لأسباب أخرى.
  6. فحص القلب بالموجات الصوتية والدوبلر.

علاج ضعف عضلة القلب

هناك بعض الأشياء التي من شأنها أن تساعد في التخلص من ضعف واعتلال العضلة القلبية، وتتعدد العلاجات في ذلك، فيمكن أن يتم علاج الفرد عن طريق تغيير القليل من نمط حياته وكذلك يمكن أن يتم العلاج عن طريق أعشاب طبية وطبيعية، وفيما يلي بعض الأشياء التي تساعد على التخلص من اعتلال عضلة القلب:

  • يجب على الشخص تجنب منع احتباس الماء في الجسد.
  • يجب تغيير نمط الحياة إلى نمط حياة صحي.
  • يمكن القيام ببعض العمليات الجراحية.
  • من الممكن استخدام أجهزة خاصة بتنظيم ضربات القلب.
  • يمكن القيام بزرع القلب.
  • يجب على الشخص أن ينتظم على جرعات العلاج التي يتناولها من أجل علاج ارتفاع الدم.
  • إن كان الشخص يعاني من ضعف القلب الكحولي يتوجب عليه التوقف عن استهلاك الكحوليات بأسرع ما يمكن ومن ثم يمكن أن يأخذ بعدها علاجات دوائية بالإضافة إلى القيام بنظام غذائي صحي.
  • إن كان الشخص يعاني من ضعف عضلة القلب المتنوعة فسوف يكون بحاجة ماسة إلى زرع جهاز ملازم له ويختص ذلك الجهاز بقراءة وتنظيم نبضات القلب كما يمكن أن يستخدم أدوية تعمل على علاج رجفان القلب.
  • إن كان الشخص المريض بالقلب يعاني من ارتفاع نسبة الدهون والكوليسترول فيجب عليه تناول أدوية تساعد على تقليل تلك النسبة، وتساعد أيضًا على التحكم في مستواهما في الدم، بجانب الانتظام على الرياضة واتباع نظام غذائي صحي.
  • يمكن التحكم في منع الجلطات الدموية كما يمكن الحد من الالتهاب.
  • هنا بعض الحالات التي تكون في حالة حرجة وتحتاج إلى بعض الأجهزة لمساعدتها على علاج ضعف العضلة القلبية ومن أمثلة تلك الأجهزة جهاز البالون الأورطي.

إن الهدف من عمل كل تلك الأشياء هو مساعدة قلب الشخص بأقصى ما يمكن من الكفاءة ومنع حدوث المزيد من الضرر أو فقدان القلب لوظيفته.

إقرأ أيضًا: الاكل الممنوع لمرضى القلب والأكلات المفيدة لعضلة القلب

طرق الوقاية من ضعف عضلة القلب

إن كان هناك من يريد حماية نفسه من اعتلال العضلة القلبية فيجب أن يحرص على الانتظام ببعض طرق الوقاية والحرص على تطبيق النصائح الخاصة بتقوية عضلة القلب ومن تلك النصائح هي:

  • تجنب الإفراط في تناول الكافيين.
  • الحرص على حصول الشخص على قسط كافي من الراحة والنوم.
  • إن كان الشخص مدخنًا فيتوجب عليه التحكم في تدخينه ومحاولة التوقف عن التدخين نهائيًا.
  • إن كان الشخص مدخنًا يتوجب الامتناع عن شرب الكحول.
  • محاولة الحفاظ على حمية صحية من أجل الحرص على عدم زيادة الوزن.
  • عدم وضع الشخص تحت ضغط عصبي.
  • تناول كل الأطعمة التي من شأنها أن تفيد القلب ومن أمثلتها سمك السالمون والشوكولاتة بنسبة قليلة وغيرها من الأطعمة.
  • عدم تناول الأطعمة المملحة بكثرة.
  • الحصول على دعم كافي من قبل العائلة والأصدقاء.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال المقدم لكم من موقع زيادة، والذي قد عرضنا فيه نسبة ضعف عضلة القلب، وما هي نسبة عضلة القلب الطبيعية، بجانب بعض التعريفات الخاصة بعضلة القلب وأنواعها، وما الأسباب التي تؤدى إلى اعتلال العضلة القلبية، بالإضافة إلى الأعراض التي تظهر على الشخص، وما طرق علاجها وبعض النصائح للوقاية وتقوية عضلة القلب ونرجو أن نكون قد أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.