اسم دواء لتوسيع الشعب الهوائية

اسم دواء لتوسيع الشعب الهوائية، يعتبر التهابات الشعب الهوائية من أنواع الالتهابات البكتيرية والتي توجد ببطانة الشعب التي تلحق بالقصبة الهوائية، والتي وظيفتها تقوم بنقل الهواء من الرئتين ثم بعد ذلك يقوم بعودة الهواء إليهما، ويحمل السعال الذي يكون ناتجاً عن المريض، بعض المخاطات الثخينة والتي تكون في نفس الوقت سميكة بعض الشيء، حيث يختلف لونه بسبب اختلاف السبب الرئيسي، كما أن شعب الهواء وما تلحق بها من التهابات تكون مزمنة أو حادة.

بعض الأشخاص عندما يشعرون بآلام في رأسهم مستمرة فيحسون بالخوف أن يكون هذا خطيرًا ويظلون يبحثون كثيرًا في هذا ولطمأنتهم كتبنا هذا المقال عن أعراض مرض السرطان في الرأس وكيفية تشخيصه ومدى خطورت

ما السبب في حدوث هذا النوع من الالتهابات؟

  • تحدث هذه الالتهابات نتيجة نزلات البرد، ومن الممكن أن تكون هذه الالتهابات التي تلحق بالشعب الهوائية حادة، وهذا الأمر يكون في الغالب، كما أنه من الممكن أن تحدث هذه الالتهابات نتيجة لبعض العداوات البكتيرية التي تلحق بالجهاز التنفسي، وهذا الأمر يكون شائع الحدوث.
  • أما بالنسبة لالتهاب الشعب الذي يكون بشكل مزمن، يعتبر من الحالات المرضية وهذا النوع من الحالات الخطيرة، حيث أن هذا الالتهاب يتمركز ببطانة بعض الممرات التي تلحق بالشعب الهوائية، وفي نفس الوقت يحدث تهيج مستمر يكون ناتج غالباً بسبب التدخين الذي يكون بشكل مستمر.
  • كما أن بعض الالتهابات التي تلحق بالشعب الهوائية والتي تكون بشكل حاد، ويطلق عليه في أغلب الأوقات برد الصدر ولا يستمر هذا المرض فترة طويلة من الزمن حيث أنه يستمر لمدة أسبوع أو عشرة أيام، ولا يترك أي آثار جانبية وراءه، ولكن يستمر السعال فترة من الزمن لا تزيد عن ثلاثة أشهر بل هي عدة أسابيع محدودة.
  • حيث أن الشخص لو كان يعاني من بعض النوبات المتكررة، مما يسمى بالشعب الهوائية ففي هذه الحالة يكون الشخص مريض بالالتهابات المزمنة، وهذا الأمر يلزم عناية طبية عالية، حيث أن الالتهابات التي تلحق بالشعب الهوائية والتي تكون بشكل مزمن، فهذا يندرج تحت مرض قفل أو انسداد الرئة وهذا الأمر يكون بشكل مزمن، فلا يستمر مثلاً فترة معينة ثم ينتهي أثره بل يكون بشكل مزمن.

اقرأ أيضا لمزيد من الإفادة:أعراض وطرق علاج إلتهاب عضلات القفص الصدري

دواء لتوسيع الشعب الهوائية

  • الدواء الذي يستخدم لتوسيع الشعب الهوائية يعتبر من أنواع الأدوية، التي يكون لها دور كبير في تسهيل عملية التنفس، وهذا الأمر يتم عن طريق استرخاء العضلات الذي يوجد في الرئتين وفي نفس الوقت يكون كموسع للشعب الهوائية، وهذا النوع من أنواع الدواء التي تستخدم في القضاء على الحالات التي تستمر فترة طويلة من الزمن حيث تكون الممرات، المختصة بشعب الهواء تكون ضيقة وملتهبة منها على سبيل المثال:

الربو: يعتبر من الحالات الشائعة التي تحدث في الرئة، والتي تنتج عن بعض التهابات الشعب الهوائية.

مرض قفل أو انسداد الرئة

  • هذا النوع من الأمراض الذي يحدث بشكل مزمن حيث أنه عبارة عن مجموعة متشابكة مع بعضها، من الأمراض التي تلحق بالرئة، ولعل السبب في ذلك هو التدخين، وفي نفس الوقت يجعل الشخص يتنفس بطريقة صعبة، كما أنه يعتبر من أنواع الأدوية والتي يمكن تصنيفها حسب ما تقوم به من تأثير، وهذه الأدوية من الممكن أن تكون طويلة المدى ومن الممكن أن تكون قصيرة المدى أو المفعول:

أولاً: قصيرة المفعول

  • عندما يصاب الشخص ببعض النوبات والتي تحدث بشكل مفاجئ، لم يكن لأحد يتوقعه والذي يكون سببه هو ضيق في التنفس يستخدم هذا النوع من الأدوية التي تكون قصيرة المفعول أو قصيرة المدى.

ثانياً: طويلة المفعول

  • لابد لهذه النوع من الأدوية أن تستخدم بطريقة منتظمة وذلك لكي تتم السيطرة، على الالتهابات التي تسبب ضيق التنفس خاصة في الربو والمرض الذي قد يسبب انسداد الرئة، وهذا المرض يكون بشكل مزمن، كما أنه يقوم زيادة من فعالية بعض أدوية الستيرويدات التي تحدث في الربو وهذه الأمراض تكون من الأدوية القشرية.
  • أنواع الأدوية التي تستخدم في توسيع الشعب الهوائية، والتي يستخدمونها كثير من الناس فهذه الأدوية تعتبر أكثر استعمالاً من غيرها، فمنها على سبيل المثال ما يلي:

يرشح لك موقع زيادة قراءت هذا أيضا: علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس بأفضل الطرق الطبيعية الممكن

أولاً: بعض منشطات مستقبلات البيتا 2

  • منها على سبيل المثال السالبوتامول وفورموتيرول وكذلك الفلانترول حيث تستخدم هذه الأدوية، في القضاء على كل حالات الربو الموجودة، كما أنها تقوم بعلاج انسداد الرئة الذي يكون بشكل مزمن.
  • كما أنه معظم أنواع الأدوية الموجودة تكون لعلاج انسداد الرئة، حيث تستخدم عن طريق استنشاق جهاز صغير يسمى بجهاز الاستنشاق ويكون حجم هذا الجهاز يشبه التليفون المحمول.
  • كما أنه من الممكن أن نتناوله على هيئة أقراص برشام، أو مثلاً على هيئة دواء شراب ومن الممكن أن نستخدم هذه الأدوية للإعراض الشديدة التي تظهر بشكل مفاجئ، كما أنه من الممكن تستخدم عن طريق الحقن كما أنها من الممكن أن تهمل، كما أن بعض الأشخاص تتناول كميات كبيرة عن طريق البخاخات الضاغطة، حيث أن هذه البخاخات عندما يتم الضغط عليها.
  • تقوم بتحويل الدواء الذي يكون على صورته السائلة إلى ما يسمى بالرزاز، فهذا الأمر يقوم باستنشاق كمية كبيرة من الجرعة فيقوم المريض استنشاقها عن طريق الفم أو ما يسمى بقناع الوجه، وتقوم منشطات هذا العلاج بتحفيز مستقبلات بيتا2 التي توجد في العضلات التي تكون الشعب الهوائية، وهذا الأمر يساعد على الاسترخاء، كما أنه تكون له القدرة على أن يسمح للمرات بالتوسع أو يقوم بزيادة عملية التمدد، ولابد على الذين يعانون من بعض الأمراض التي سوف نذكرها بالتفصيل، بالحذر الشديد من استخدام هذا النوع من الأدوية، ومن هذه الأمراض ما يلي:
  • عندما يعاني الشخص من زيادة في إفراط نشاطات الغدة الدرقية، ومثل هذه الحالات تحدث عندما تقوم الغدة الدرقية بإفراز كمية كبيرة من هرموناتها وتلحق بالجسم مباشرة.
  • كذلك لابد من الحذر للذين يعانون من أمراض القلب، وبعض الأمراض التي تلحق بالأوعية الدموية.
  • كذلك لابد على الذين يعانون من عدم انتظام أو في معدل ضربات القلب الذي يكون بشكل متغير، فلا بد عليهم من استخدام هذه الأدوية بحظر شديد جداً، فلا يزيدون في الجرعة حتى لا تتكون العديد من المضاعفات بسبب هذه الالتهابات.
  • كذلك لابد من الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع كمية ضغط الدم، أن يأخذوا حذرهم من تناول هذا الدواء حتى لا يسبب مضاعفات.
  • كذلك لابد من الذين يعانون من مرض السكر أن يخففوا من هذا النوع من الدواء، حتى لا يسبب هذا الأمر كثير من المضاعفات التي تعود على الجسم.
  • قد ترغب في الاطلاع على أعراض ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية وأسباب ارتفاعه وطرق علاج

مضادات الكولين

  • منها على سبيل المثال الإبراتروبيوم والتيوتروبيوم وكذلك الجليكوبرونيوم يعرف هذا النوع من المضادات بمضادات المسكرين، ويطلق عليها أيضاً مضادات الكولين، وتختص هذه المضادات بعلاج داء انسداد الرئة والذي يكون بشكل مزمن، ومن الممكن أن يستخدم بعض هذه الأدوية لعلاج الربو، ويتم تناول هذا النوع من الأدوية بجهاز مختص يسمى جهاز الاستنشاق، ومن الممكن أن يتم وصفها للقضاء على الأعراض الشديدة والتي تظهر بشكل مفاجئ، كما أنها تعمل على اتساع في الشعب الهوائية، وهذا الأمر يتم من خلال قفل إشارات الأعصاب، التي تعمل على الناقل العصبي والذي يسمى بالكولين، وهذا الأمر يعمل على ضيق العضلات والقيام على انقباضها، فلابد أيضاً أن نحذر من مثل هذه الأدوية خصوصاً لمن يعاني من بعض الأمراض حتى لا تسبب له مضاعفات.
قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.