أسماء نباتات الزينة الخارجية ومشاكل بعض نباتات الزينة الخارجية وكيفية العناية بها

أسماء نباتات الزينة الخارجية ومشاكل بعض نباتات الزينة الخارجية وكيفية العناية بها ، كل منا يسعى جاهدا في البحث عن الجمال، فهذه هي فطرة الإنسان التي خلقه الله عليها ،حيث أن الإنسان بطبيعته يريد أن يرى كل شيء حوله جميلا ،فالعين تسعى لرؤية أي شيء يسعدها وتغض الطرف عن كل شيء يضايقها، أو ينغص النفس، ومن مظاهر الجمال هذه هي نباتات الزينة والتي سوف نستعرض العديد من أسمائها وكل ما يخصها.

ولأهمية هذا الموضوع لدى كثير من الناس وحبهم لنباتات الزينة فإننا يسرنا اليوم أن نقدم لكم من خلال موقعنا زيادة هذا المقال تحت عنوان أسماء نباتات الزينة الخارجية ومشاكل بعض نباتات الزينة الخارجية وكيفية العناية بها ، وإليكم التفاصيل؛ فتابعونا.

إذا كنت عزيزي القارئ تبحث عن بعض الكتابات والأبحاث عن الحيوانات والنباتات وخصائصها المختلفة فإننا اليوم نقدم لك بالتفصيل كل ما يخص هذا الموضوع تفضل بالقراءة بحث عن خصائص الحيوانات والنباتات التي تعيش في الصحراء شامل ومفصل

أسماء نباتات الزينة الخارجية ومشاكل بعض نباتات الزينة الخارجية وكيفية العناية بها

تمتلك الطبيعة من حولنا عديد الأنواع من نباتات الزينة، وتتمتع نباتات الزينة هذه بالكثير من الألوان التي تدخل البهجة والسرور في النفس، فيوجد منها الأبيض والأحمر والبنفسجي وغير ذلك من الألوان.

أهمية نباتات الزينة الخارجية

نباتات الزينة الخارجية هي عبارة عن أشجار صغيرة قد تصل إلى حجم الشجيرات، تستخدم لتزيين حدائق المنازل والبيوت وإعطائها شكل جمالي يفخر به أصحاب البيوت أمام الزوار الذين يأتون إليهم ،كما قد تستخدم هذه النباتات أيضا لتزيين سور البيوت أو قد يصل الحال إلى استخدام تلك النباتات كأسوار طبيعية لحماية البيوت، ويعتبر كل ما سبق هو ما يسعى أو يتضح للشخص العادي عند البحث عن أهمية نباتات الزينة الخارجية، أما هناك أهمية أخرى كبيرة ليست للشخص صاحب المنزل أو البيت الذي يستخدم نباتات الزينة لتزيينه وتلك الأهمية هي أن يقوم النبات بتخليص الجو من غاز ثاني أكسيد الكربون وإنتاج غاز الأكسجين اللازم لتنفس الكائنات الحية، ويتم هذا كله أثناء عملية البناء الضوئي والذي من خلالها يقوم النبات بتصنيع غذائه.

أسماء نباتات الزينة الخارجية

والآن سوف نستعرض في تلك الفقرة بعض من أسماء نباتات الزينة الخارجية، ونتكلم عن كل واحدة منها بشيء ولو بسيط عما يميزه، ومن نباتات الزينة الخارجية ما يلي:

  • الكورديا القرمزية: وهي شجرة موطنها الأصلي الغابات الاستوائية بأمريكا، كما أن لها العديد من الأسماء الشائعة مثل شجرة الأناكوندا، وتمتاز هذه الشجرة بعدة ميزات منها أنها شجرة تزهر طول العام وخصوصا في شهري يونيو ويوليو، كما أنها شجرة دائمة الخضرة، ويعود تسميتها بالقرمزية نظرا للون أزهارها القرمزي والتي تنمو في مجموعات ولها عنقود واحد، كما أنها شجرة مثمرة تنتج ثمار صالحة للتناول العادي، وهي شجرة فارعة النمو قد يصل طولها في بعض الأحيان إلى عشرة أمتار ،كما يستحسن زراعتها على الأماكن الساحلية حيث الظروف الملائمة للنمو الجيد لها، فهي تحتاج إلى تربة جيدة التصريف وليست تربة جامدة صلدة، ومن وسائل العناية بهذه الشجرة هي أنها تحتاج إلى أماكن بها شمس ساطعة أو نصف ظليلة، كما أن لها ميزة هائلة وهي تحمل الجفاف لفترات طويلة ومن وسائل التكيف على ذلك هي أن تقوم الشجرة بإسقاط أوراقها ،وتحتاج تلك الشجرة لتكون شكل جمالي بالأزهار والأوراق غلى فترة زمنية قد تصل إلى خمس سنوات.
  • شجرة كاريسا: وقد تدعى أيضا بشجرة برقوق ناتال لها العديد من الأنواع قد يجتاز العشرين نوعا، وهي شجرة موطنها الأصلي جنوب أفريقيا ، ولكن ما يعيب هذه الشجرة النمو البطيء لها فقد تحتاج إلى عدة سنوات لكي تزهر، كما أن لها أشواك عديدة حادة قد تؤدي إلى عدة جروح إذا لم ينتبه لها صاحبها، ومن خصائص شجرة كاريسا هي أنها شجرة محبة لأشعة الشمس يتضرر نموها في المناطق البعيدة عن الشمس، حيث يؤثر بعدها عن الشمس على إزهارها بشكل جيد، حيث يحدث الإزهار في الفترة من بين شهري مايو وحتى سبتمبر، ومن الممكن أن يتم زراعته بالقرب من الشواطئ حيث يتم ريه بماء تميل للملوحة نسبيا، ومن الميزات الجيدة لعشاق الطبيعة هي أن تلك الشجرة جاذبة للفراشات.

إذا كنت عزيزي القارئ من هواة ومحبي الريحان وتحب زراعته في المنزل فإننا اليوم نقدم لك بالتفصيل اليوم في هذا المقال كل ما يخص زراعة الريحان في المنزل وكيف تحصد زرعة الريحان

  • شجرة بنجامينا: وهي شجرة ليست بالضخمة الهائلة فقد لا يتجاوز طولها المتر الواحد، ويوجد منها العديد من الأنواع مثل نوع ليراتا ويمتاز هذا النوع بأن له أوراق مشابهة لآلة الكمان، وتنمو هذه الشجرة في الأماكن ذات الشمس الساطعة طوال العام، وتحتاج إلى الري باستمرار حيث يتم ريها باعتدال ولكن يقل ريها في الشتاء ويكثر في الصيف حيث يتم رشها من آن لأخر بالرذاذ لكونها محبة للرطوبة.
  • نبات دراسينا مارجيناتا: وهو نبات من النباتات القصيرة أيضا والتي من الصعب أن يتجاوز طوله المتر أو المترين ،ويفضل زراعته في الأماكن المشمسة جيدا، ويحتاج أيضا إلى حرارة مرتفعة او إلى جو دافئ، ويتأثر نموه بالبرودة الشديدة، ويجب المحافظة على ترطيبه جيدا على الأقل كل ثلاثة أيام لأنه من النباتات المحبة للرطوبة ،ويتم ريه باستمرار كل أسبوع.
  • نبات الصقلاب القرمزي: ويسمى أيضا بزهرة الدم كان يستخدم قديما لبعض الأغراض الطبية، ومن مميزاته أنه نبات سريع النمو ومستديم الخضرة تتمتع أزهاره بالعديد من الألوان المختلطة والمبهجة كالأحمر والأصفر ،وكذلك هو أيضا من النباتات القصيرة التي لا تتعدى المتر الواحد تقريبا في طولها، وموطن هذا النبات في أمريكا الاستوائية وأفريقيا والهند، ويجب الأخذ في الاعتبار أن هناك فصائل من تلك النبات تعتبر سامة جدا، وهو من النباتات التي تحتاج إلى شمس ساطعة ويتحمل درجات الحرارة العالية ،كما أنه يفضل زراعته في التربة الغنية بالمواد العضوية ،يحتاج إلى الري بمعدل معتدل تقريبا ولكن يزيد ريه إلى معدلات أعلى في فصل الصيف، وهو نبات من الممكن زراعته قرب السواحل.
  • شجرة اللوسيانا: وهي شجرة يرجع موطنها الأساسي إلى المناطق شبه الجافة ووسط أمريكا، وتمتاز تلك الشجرة بأنها شجرة سريعة النمو ومستديمة الخضرة وقد تصل إلى ارتفاعات عالية جدا من الممكن أن تكون اثني عشر مترا أو أكثر، ولكنها شجرة سريعة التأثر بالبيئة المحيطة بها فهي تتأثر بالجفاف والبرودة والظلام، وعلينا الحذر من أوراقها التي قد تحتوي على مواد سامة كمادة الميموزين، ويفضل زراعة شجرة اللوسيانا في التربة جيدة الصرف والأماكن المعرضة لأشعة الشمس سواء بشكل كامل أو بشكل جزئي، كما يجب الاهتمام بريها بمعدل منتظم وثابت كل عدة أيام وخصوصا في فصل الصيف، ويميل العديد من الأشخاص لاقتناء شجرة اللوسيانا نظرا لمظهرها الجذاب بأوراقها عند اخضرارها.

ماذا تعرف عن زراعة العنب عزيزي القارئ؟ هل تفكر في زراعته؟ كل هذه الأسئلة وأكثر سوف نقدم لك إجاباتها بالتفصيل في هذا المقال زراعة العنب في الاراضي الصحراوية بالخطوات

مشاكل بعض نباتات الزينة الخارجية

قد يعتقد البعض منا أن اقتناء نباتات الزينة الخارجية في حديقة منزله لا يترتب عليه أية أضرار أو مشاكل، ولكننا نوضح أن نباتات الزينة لها بعض من المشاكل التي قد تؤدي إلى أن يفكر الفرد مليا قبل اقتناء تلك النباتات، ومن هذه المشاكل أن بعض نباتات الزينة جاذبة للحشرات مثل الذباب والناموس والنحل وغير ذلك من أنواع الحشرات، ومن الممكن أيضا أن تعوق التهوية الجيدة للمنزل وهذا يبرز جليا في فصل الصيف، بالإضافة إلى احتياج تلك النباتات إلى الرعاية والعناية المستمرة لتجنب هلاكها فيما بعد.

العناية بنباتات الزينة الخارجية

وفي هذا الجزء من المقال سوف نوضح كيفية الاعتناء بنباتات الزينة، حيث يجب الاهتمام بنباتات الزينة من عدة محاور منها على سبيل المثال نوعية التربة الملائمة لنمو النبات، وطبيعة الحرارة اللازمة للنبات، كما يجب الالتفات إلى كمية الماء اللازمة والضرورية لاستمرار نمو النبات، ومن الضروريات أيضا التي يجب الاهتمام بها هي عملية التسميد الخاصة بكل نبات، فمن الضروري معرفة نوع السماد اللازم للنبات وكمية تلك السماد، كما يجب أيضا معرفة طريقة التكاثر الخاصة بالنبات للحصول على نمو جيد له أثناء زراعته.

من الزراعات الناجحة زراعة بنجر السكر إذا كنت عزيزي القارئ تفكر في زراعته عليك بقراءة ما كتبناه اليوم حول هذا المشروع في هذا المقال دراسة جدوى زراعة بنجر السكر

قدمنا لكم من خلال موقعنا هذا المقال عن أسماء نباتات الزينة الخارجية ومشاكل بعض نباتات الزينة الخارجية وكيفية العناية بها ، نرجو أن نكون قد أفدناكم وأجبنا على كل أسئلتكم ونرحب بمزيد من الأسئلة والاستفسارات عبر موقعنا ونعدكم بالرد عليها في أقرب وقت إن شاء الله.

طبتم وطاب لقاؤنا بكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.