انسداد الأنف عند الأطفال وقت النوم أسبابه وكيفية علاجه

انسداد الأنف عند الأطفال وقت النوم قد يهدد سلامتهم ويسبب لهم المتاعب، وهذه مشكله تعيق معظم الأطفال والرضع، وتركها يعرض الطفل لأعراض ومشاكل اخري كسيلان الأنف أو الشخير. إلخ، لذلك واجب الحرص علي معرفة السبب الرئيسي من خلال استشارة الطبيب، لتخفيف ذلك الألم من على عاتقه، تعرف على تلك المشكلة أكثر على موقعنا زيادة.

انسداد الأنف عند الأطفال وقت النوم

انسداد الأنف عند الأطفال وقت النوم

قد أوضح أطباء الطفل أن انسداد الأنف عند الأطفال وقت النوم عائقة يتعرض لها معظم الأطفال، وهذا يحدث عند تجمع المخاط في الأنف، وقد يستطيع المُربى معرفة ذلك من خلال الأعراض التي تظهر على الطفل مثل : الأرق، الخنفرة، الشخير، صعوبة في التنفس، الكحة.

أسباب انسداد الأنف عند الطفل

انسداد الانف واعراضها تختلف من طفل لآخر، وقد يكون عرض مزمن لدى الطفل مما يترتب عليه أضرار مستقبلية، وأضاف الأطباء بأن انسداد الأنف عند الأطفال وقت النوم يرجع إلى  الأسباب التالية:

  • أصابه الجهاز المناعي لدى الطفل بفيروسات، وقد يتكرر هذا الأمر من فترة إلى أخرى بسبب ضعف المناعة .
  • تضخم اللحمية في الانف تسبب في انسداد الأنف عند الأطفال وقت النوم ، فيعتمد على الفم مما يعرضه للإصابة بعدوى الفيروسات، وايضاً تجمع السوائل في أذن الطفل.
  • تتسبب أيضاً حساسية الأنف ضيق في التنفس.
  • التعرض للأتربة دائماً، يغلق مجرى التنفس.
  • التهابات الجيوب الأنفية سبب هام يؤدى إلى انسداد الأنف.
  • تناول الأدوية دون استشارة الطبيب قد يعرض الطفل لضعف شديد في المناعة، أو استعمال قطرات الأنف باستمرار، حيث تقلل من استطاعة الممرات الهوائية على مهاجمة العدوى الفيروسية.
  • الملابس المبالغ بها والثقيلة في فترة النوم يساعد على انسداد الأنف.
  • هناك أطفال تعانى من تشوه خلقي في التجويف الداخلي للأنف، وتحتاج للتدخل الجراحي .
  • عند امتلاء الأوعية الدموية وأنسجة الأنف بالسوائل تعرض طفلك للاحتقان.

اعرف معنا السن المناسب لإزالة اللحمية عند الأطفال ومتى ينبغي إجرائها لهم

الإجراءات العلاجية لانسداد الانف عند الأطفال

انسداد الأنف عند الأطفال وقت النوم

  في البدء قبل التوجه للعلاج يجب على الطبيب تحديد الأسباب المؤدية إلى انسداد الانف الاصلية، حيث إن احتقان الأنف طريقه مباشره لالتهاب الجيوب الأنفية، وايضاً قد يواجه الطفل مشاكل في الرضاعة، اذاً فقد يكون السبب: بكتيريا أو فيروسات او حساسيه، لذا يجب معرفه السبب ما بين هؤلاء الثلاثة لتحديد العلاج المناسب.

من الصعب على الطفل الرضيع شرح الألم لذلك يجب متابعة الطفل بشكل جيد من الاسرة وتوضيح الفرق في الأعراض في النهار والليل، بينما يستطيع الطفل الأكبر بالتعبير ووصف أعراضه، ويجب فحص الطفل بدنياً بشكل كامل.

أسباب الانسداد عند الأطفال الرضع

الطفل دون الثلاث شهور بشكل كامل يعتمد على التنفس من الأنف، في أي صعوبات قد يتعرض لها الطفل في أي فترة من فترات النهار أو الليل قد تهدد الحياة، وفي بعض الأحيان يتم استعمال (كانيولا)  كحل مؤقت، حيث انها قد تسبب اعراض جانبيه كالنزيف في الشفتين، وعدم الرضاعة، ولا يفضل استعمالها لأكثر من يوم، ومن ثم يتم البدء في علاج بديل على الفور، وبعض الأسباب التى تعمل على انسداد الأنف هي :

  • تعرض الطفل لالتهاب الأنف الوليدي: يكون لدى الطفل أقل من ثلاث سنوات، يبدأ انسداد بسيط الى أن يزداد الأمر لصعوبة في التنفس.
  • الأسباب كثيرة وليس لها حصر ولكن يمكن ذكر الاكثر شهره : كالفيروسات ،الالتهابات، الأدوية، أمراض في الأوعية الدموية…إلخ .
  • الإصابات : في بعض الأوقات يتعرض حاجز الأنف للقليل من الانحراف بسبب الإصابات الولادية، ولكن لا يحتاج الطفل في هذا العمر إلى جراحة بسبب ليونة الأنسجة، وذلك باستثناء أن يكون الحاجز تم فصله بالكامل عن القاعدة.
  • خلل خلقي: بعض تشوهات الوجه تساعد على انسداد الأنف عند الأطفال وقت النوم أو خلال يومه، وقد يكون الانسداد أما أحادي وفى هذه الحالة لا يظهر الكثير من الأعراض أو يكون ثنائي وهذه يظهر اعراضه منذ اللحظة الأولى، ولكن لا يمكن إجراء عملية قبل 18-24 شهر.
  • الأورام الجنينية: تتوزع الأورام وتختلف أحجامها وأماكن تواجدها ولكنها تشمل: البلعوم الأنفي أو الحنك الرخو في الرقبة والرأس، وفي الاغلب تكون أورام حميدة، ولكن يجب فحصها كاملاً من قبل متخصص، واستئصالها.

أسباب انسداد الأنف عند الأطفال الأكبر سناً

  • التهاب الأنف : وهو أمر أكثر عرضة للطفل فيما فوق ال18 شهراَ، والتشخيص يكون : عدوى، حمى، سيلان ….إلخ ، وقد يكون السبب الغدة الدرقية وعادة ما يكون بسبب تدخين  الوالدين.
  • تضخم في اللحمية: منتشر في الأطفال ما بين ال18 شهر وال 5 سنوات، يؤدى الى انسداد الأنف عند الأطفال وقت النوم، وسيلان الأنف.
  • الأجسام الغريبة: توجد تلك الأجسام في تجويف الأنف مثل العاب الاطفال، او بذور. إلخ ، قد يتم ازالتها بسهولة أو قد تحتاج في بعض الأوقات إلى عملية جراحية.

اعرف معنا علاج الكحة عند الأطفال وقت النوم وأسبابها

علاج انسداد الأنف للأطفال

انسداد الأنف عند الأطفال وقت النوم

يعتبر المحلول الملحي، طريقة فعالة للتخلص من انسداد الأنف عند الأطفال وقت النوم، وليس له أي ضرر على الطفل، فقط على المُربى يقوم بتنقيط نقطتين من المحلول الملحي في فتحتي الأنف لكي يعالج طفلك من انسداد الأنف.

الشفاطة اليدوية هامة جداً بعد الانتهاء من المحلول الملحي، حيث تعمل على شفط  المخاط، كن حذراً أثناء استعمالها اضغط عليها اولاً ومن ثم تسحب المخاط بشكل كامل من الأنف، ولا تقم  بالضغط عليها بعد وضعها في الأنف حيث يعمل هذا على دفع المخاط لداخل الأنف بدلاً من شفطه للخارج.

يستحسن استعمال تلك الخطوات قبل تناول الطفل للطعام أو النوم بحوالي خمسة عشر دقيقة، ليساهم في فتح مجرى التنفس لديه، واحرص على استعمال المحلول المضاف له ماء مملح فقط.

سوف تساعدك المبخرات (التي تنتج بخار) على أن يتخلص الطفل من انسداد الأنف، فقط احرص على التأكد بأن البخار داخل الغرفة يصل إلى الطفل بصورة جيدة، يجب توخي الحذر على تغيير الماء وتنظيف المبخر بشكل دائم، لتنجو من البكتريا وانتشارها داخل المنزل بواسطة البخار.

وهذه بعض النصائح للتخلص من انسداد الأنف عند الأطفال وقت النوم بإمكانك اتباعها :

  • الحرص على ان يشرب الطفل قدر كافي من الماء.
  • يفضل الابتعاد عن الملابس الصوفية ، وعدم ارتداء ملابس ثقيلة مبالغ بها.
  • تهوية المنزل وتنظيفه جيداً لاستبعاد وجود أي أتربة.
  • إذا  كان يعانى الطفل من حساسية أنفية، يجب إبعاده عن الأتربة، وتناول الأدوية المناسبة لحالته وعمره، أما إذا كانت عدوى بواسطة فيروسات، فالحرص على غسيل الأنف  بصورة مستمرة للتخلص من أي مخاط، وعدم التعرض للأتربة.
  • الأطفال حديثو الولادة يعتمدوا على الأنف في التنفس، لذلك أي مشكلة في الأنف، تضايقه في الأكل والنوم والتنفس.
  • يجب امتناع أي طفل صغير السن من قطرات الأنف.

اعرف معنا اضطرابات النوم عند الأطفال سنتين وأهم مشروبات تساعد طفل السنتين على النوم

انسداد الأنف عند الأطفال وقت النوم أمر مزعج للطفل والمُربى ايضاً، لذلك قم باستشارة الطبيب إذا تكررت مشاكل التنفس لأكثر من 10 أيام، أو اختناق بعد الرضاعة، أو يعانى من السعال مع تغيير لون الجلد، وعندما يصبح الطفل لا يستطيع الكلام أو تناول الطعام، لذلك التعامل بحرص سوف يخفف من الألم الذي يتعرض له الطفل .

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.