اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة

اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث يعتبر اليوم الوطني من أهم الاحتفالات الهامة الغالية على كل دولة من دول العالم والتي تشهد على الكثير من المواقف والانتصارات والأمجاد والإنجازات التي تسجلها كل دولة في تاريخ كبير من التحدي والنضال في سبيل القوة والصمود في وجه الاحتلال والاحتفال به يعمل على ترسيخ مبادئ المواطنة وحب الوطن والتضحية من أجله ونشر مبادئ الفداء والتضحية.

ولكل بلد طريقة ما في الاحتفال والتي تتكون من افتتاح الكثير من المشاريع القومية التي تخدم الكثير من المواطنين وأوجه أخرى من الاحتفالات الثقافية والعروض الفنية والأفلام التاريخية التي تسجل النضال والتحدي وحب الوطن وتوزيع بعض الهدايا وتمجيد أرواح الشهداء الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل أن يعلوا شأن الوطن عالياً وفي المقال التالي سوف نتعرف على اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة وأوجه الاحتفال بذلك اليوم.

اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة

يحتفل الإماراتيون في الثاني من شهر ديسمبر من كل عام باليوم الوطني والعيد الوطني الإماراتي وهو اليوم الذي تحتفل فيه دولة الإمارات العربية المتحدة بذكرى اتحاد إماراتها سوياً والذي تأسست واتحدت في عام 1971.

وكانت تلك الانطلاقة التاريخية لهذا الاتحاد والتي بدأت بإجماع حكام الإمارات السبع مع بعضهم البعض، وهم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حاكم أبوظبي، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، وحاكم دبي، والشيخ صقر بن محمد القاسمي، وحاكم إمارة رأس الخيمة، والشيخ خالد بن محمد القاسمي، حاكم إمارة الشارقة، والشيخ محمد الشرقي حاكم الفجيرة، والشيخ أحمد المعلا حاكم إمارة أم القيوين، والشيخ راشد بن حميد النعيمي، حاكم إمارة عجمان، واتفاقهم على الاتحاد فيما بينهم حيث أقروا على إقامة  دستور مؤقت ينظم العمل في الدولة ويحدد أهدافها.

وفي يوم 18 يوليو 1971م، قرّر جميع حكّام الست إمارات من الإمارات المتصالحة مع بعضها والتي وافقت على الدستور الأولى المؤقت، وهي: أبوظبي، ودبي، والشارقة، وعجمان، وأم القيوين، والفجيرة، على تكوين دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي يوم  2 ديسمبر 1971م تمّ الإعلان رسمياً عن تأسيس دولة اتحادية مركزية مستقلة ذات سيادة والحكم ويكون لها حاكم واحد. وفي العاشر من فبراير عام 1972م أعلنت إمارة رأس الخيمة الإمارة السابعة انضمامها للاتحاد ليكتمل عقد الإمارات السبع مع بعضها البعض في إطار واحد حتى تأسست دولة الأمارات العربية المتحدة، ومن ثم أخذت تندمج تدريجيا بشكل إيجابي بكل إمكاناتها وقدرات كل أمارة وما تتميز به للاستفادة منه وتطوير الدولة.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عن الإمارات من خلال: عدد سكان الإمارات الأصليين وبعض المعلومات عنهم

تاريخ استقلال دولة الإمارات العربية المتحدة

في عام 1968، أعلنت بريطانيا عن أنها سوف نتسحب من جميع محمياتها ومستعمراتها في دول الشرق المتوسط وفي نهاية سنة 1971. وهو ما كان قد يشكل الكثير من الخلل والاضطراب السياسي سياسيا والاستراتيجي في المنطقة التي كانت قد احتلتها لسنوات طويلة والتي لم يستعد أبناؤها بعد لتولي زمام الحكم في البلاد أو يعرفوا المزيد من المواد والثروات الموجودة فيها وبالصورة الصحيحة التي تعمل على النهوض بالدولة في فترة ما بعد الاحتلال.

وبدأت تتبلور فكرة الاتحاد لدى حكام الأمارات السبع وفي العديد من دول الشرق الأوسط التي كانت خاضعة لحكم الاحتلال البريطاني وفي اجتماع عقد بين الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم في قرية السميح الحدودية بين الإمارات السبع في 18 فبراير 1968  واتفقوا فيما بينهم على أن أفضل السبل أن يقوم اتحاد بين الإمارات السبعة وأن يدعوا الإمارات الخليجية كلها إلى هذا الاتحاد، وهو ما تم بالفعل.

وقد وجهت الدعوة بالإضافة إلى الإمارات السبع إلى كل من إمارتي قطر والبحرين أيضاً والتي تحولت بعدها إلى دول مستقلة ذات حكم ذاتي. وتمت الدعوة لاجتماع كبير في دبي وذلك لبحث مسألة إنشاء اتحاد فيما بينهم. وانعقد الاجتماع ووافق الجميع على أن تشكل لجنة لدراسة الدستور المقترح والذي ينص على طريقة حكم البلاد وعلى وضع البلد والأسس التي يجب أن توضع لذلك.

ولكن وللأسف الشديد ما لبثت أن فشلت هذه المحاولة وتلك الاجتماعات التي عقدتها تلك الإمارات السبعة، وبعدها أعلنت كل من قطر والبحرين عن استقلالهما معلنتين عن سيادة كل منهما على أراضيها ولكل دولة منهم أصبحت لها قائد ودستور. وبالفعل نالت كل دولة منهما الكثير من الاعترافات العربية والدولية وبسيادتهم واستقلاليتهم. إلا أن مشكلة الإمارات السبع بقيت قائمة ولم تحل.

ولقد حاول الكثير من الأمراء في العديد من الولايات في الاتحاد، ومنهم الشيخ زايد والشيخ راشد، مرة أخرى على ضم الإمارات السبع إلى بعضها. غير أن تلك المحاولة كان مصيرها أيضاً الفشل وبسبب ظهور خلافات عديدة بين حكام الأمارات حول أمور كثيرة أبرزها ومنها موقع عاصمة الاتحاد وأي الأمارات أحق بأن تكون العاصمة وكيفية تمثيل الإمارات الأعضاء في مجلس الاتحاد.

ولكن المحاولات لم تقف عند هذا الحد، واجتمع الشيخ زايد والشيخ راشد وقررا أن يشكلا اتحادا بينهما وكلف عدي البيطار المستشار القانوني لإمارة وحكومة دبي على كتابة الدستور. وعند الانتهاء منه تمت دعوة حكام الإمارات الباقية للاجتماع، وفي هذا الاجتماع من يشاء منهم الانضمام لها ينضم إن شاء. وبالنسبة لهم فكانوا قد اتخذوا  قرارا بالاتحاد بين إمارتي دبي وأبوظبي ولم يبق إلا التنفيذ فقط.

يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عن الأيام المميزة في الإمارات من خلال: يوم المعلم في الإمارات ودور المنظمات الدولية في يوم المعلم

بداية الاتحاد وتكوين دولة الإمارات العربية المتحدة

بعد أن تمت كتابة الدستور على أساس الاتحاد بين إمارتي دبي وأبو ظبي فأقر دستور الإمارات الاتحادي بشكل مبدئي في مساء يوم 1 ديسمبر عام 1971م. وفي صباح اليوم التالي الخميس 15 شوال 1391 هـ / 2 ديسمبر 1971 م اجتمع حكام السبع إمارات في قصر الضيافة في إمارة دبي. ووافق أربعة منهم على المشاركة مع إمارتي أبو ظبي ودبي في هذا الاتحاد في حين لم يوافق حاكم إمارة رأس الخيمة في حينها.

ووقع حكام أبو ظبي ودبي والشارقة والفجيرة وأم القيوين وعجمان على الدستور مانحين الشرعية لقيام الاتحاد بينهم وتكوين دولة الإمارات واتحاد الإمارات العربية المتحدة والاستقلال عن الاحتلال البريطاني.

ليخرج بعدها أحمد خليفة السويدي مستشار الشيخ زايد، وقد عينه وزيرا للخارجية مع أول تشكيل وزاري للدولة ليعلن بعدها أمام كافة رجال الإعلام عن قيام الاتحاد للإمارات التي أقرت الدستور ووافقت عليه. وبعدها تم رفع علم الدولة في قصر الضيافة في إمارة دبي والذي يعرف اليوم باسم “بيت الاتحاد”.

وانتخب الشيخ زايد بعدها رئيساً للاتحاد، والشيخ راشد نائباً لرئيس الاتحاد؛ وقد تعرضت دولة الإمارات العربية المتحدة الوليدة في بدايتها قبيل إعلان استقلالها إلى ضربة قاسية من جارتها إيران، في حين أقدمت بحريتها من أسطولها البحري في آخر نوفمبر 1971 على احتلال الجزر الثلاثة طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى  والتي تقترب من دولة الإمارات.

وبعدها بدأ باقي الإمارات في إتباع الاتحاد والموافقة على الدستور وبعدها بدأ الإماراتيون في الاحتفال بعيد الاتحاد الوطني لدولة الأمارات العربية المتحدة في الثاني من شهر ديسمبر من كل عام وهو اتحاد إماراتها سوياً والذي تأسست واتحدت في عام 1971.

وأخيرًا تستطيع التعرف على معلومات وتفاصيل أكثر من خلال: متى تأسست دولة الإمارات العربية المتحدة

وبهذا نكون قد وفرنا لكم اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.