معدل السكر التراكمي الطبيعي وأنواع مرض السكري

معدل السكر التراكمي الطبيعي من الأمور الخافية عن الكثير من مرضى السكر، فيجب أن يتوافر لديهم لكي يكن لهم السيطرة الكاملة على مرض السكر، وتحليل السكر التراكمي هو عبارة عن تحليل يتم من خلاله معرفة نسبة الهيموجلوبين الموجود بداخل خلايا الدم الحمراء بالجسم، وذلك خلال مدة الثلاث أشهر السابقة، والهيموجلوبين في الدم هو عبارة عن مادة بروتينية موجودة بداخل خلايا الدم الحمراء، حيث أن السكر يرتبط بهذه المادة عندما يدخل إلى مجرى الدم، ويكون ما يسمى الهيموجلوبين الغلايكوزيلاتي.

معدل السكر التراكمي الطبيعي

يتم عمل تحاليل السكر التراكمي وذلك ليتم تأكيد الإصابة بمرض السكري، كما من خلال تحليل معدل السكر التراكمي الطبيعي تستطيع أن تعرف معدل السكر خلال الثلاث شهورة الماضية بالنسبة لمريض السكر، وبالتالي يلجأ الطبيب إلى كتابة العلاج، كما يلجأ بعض الأطباء لطلب تحاليل السكر التراكمي حتى يتعرف على إمكانية الإصابة بمرض السكري في المستقبل أم لا، حتى يستطيع تفادي الإصابة بالمرض.

يعتبر معدل السكر التراكمي طبيعي إذا كانت التحاليل تظهر في نتيجتها الرقم ما بين 4 إلى 6%، حيث كما يمكن للتحاليل أن تُظهر الأرقام عن طريق مللي مول وليست نسبة مئوية، كما أن المريض إذا قام بعمل التحاليل ليعرف معدل السكر التراكمي الطبيعي بالنسبة له، فلا يحتاج أن يكون ممتنع عن الطعام من قبل، وتظهر النتيجة في خلال أربعة وعشرون ساعة من بدايتها.

إذا ما ظهرت تحاليل معدل السكر التراكمي مرتفعة عن المعدل الطبيعي فذلك يدل على أنه من المحتمل أن يصاب الشخص بمرض السكري في المستقبل، حيث إذا ما ظهر المعدل التراكمي له 6%، أما إذا ظهر المعدل التراكمي للشخص أكثر من 8% فذلك يدل على أرتفاع نسبة السكر في الدم وقد يتسبب هذا الأرتفاع في الإصابة بمشاكل مضاعفات مرض السكري لقدر الله.

إقرأ أيضًا:معدل السكر التراكمي 6 – 7 – 8 وحتى 14 وجميع قراءات نتائج الفحص

أعراض تدل على ارتفاع نسبة السكر بالدم

يوجد بعض الأعراض التي تظهر على مريض السكري تدل على أرتفاع معدل السكر التراكمي الطبيعي، ومن ضمن هذه الأعراض أن يعاني المريض من الأحساس بالعطش الشديد بشكل يومي، كما قد يعاني من مشاكل كثرة اللجوء إلى دورة المياة نتيجة ارتفاع السكر بالدم، وبالتالي إذا ظهرت هذه الأعراض يجب على المريض اللجوء إلى الطبيب على الفور، حتى يأخذ العلاج المناسب لخفض مستوى السكر بالدم، ولا يتعرض المريض إلى مضاعفات مرض السكري.

أعراض مرض السكري

  • الأحساس بالعطش بشكل كبير.
  • التعرض لمشاكل التبول الكثير طوال اليوم.
  • الإحساس بمشاكل الجوع الشديد.
  • النحافة الشديدة ولأسباب غير معروفة.
  • التعب الدائم بالجسم.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • التئام الجروح بشكل بطيء.
  • التعرض لبعض العدوى المختلفة باللثة أو بالمهبل أو بالمثانة.

إقرأ أيضًا: أسباب هبوط الضغط والسكر وما هي أعراض كلًا منهما والفرق بينهما

ما هي أسباب الإصابة بمرض السكري

عندما تتعرض خلايا بيتا الموجودة داخل عضو البنكرياس في الجسم إلى الإصابة بالضرر، فذلك يؤدي إلى قلة كمية الأنسولين المفرزة من البنكرياس، وهذه المشكلة تستمر إلى سنوات كثيرة، إذا ما استطاع الأنسولين أن يقاوم هذه الحالة من التلف، فلم يستطع أن يفرز بالشكل السليم في الجسم، مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى الجلوكوز بالدم، ونتيجة لذلك يكون الشخص مصاب بمرض السكري، والذي يتم معرفته والتأكد منه من خلال معدل سكر التراكمي الطبيعي في الجسم، حيث إذا زاد المعدل عن 6% فذلك إثبات على أن الشخص مصاب بمرض السكري.

ما هي أنواع مرض السكري بالجسم

  • النوع الأول من السكري:- هو مرض يأتي نتيجة تعرض خلايا بيتا بالبنكرياس إلى مشاكل التلف، حيث أن اسباب هذا التلف غير معروف ولم يستطيع العلم حتى الأن أن يحددها، ولكن تجد أن الإصابة عند الأطفال بمشاكل التلف قد تستمر حتى بضع سنين مقارنةً بالبالغين التي تستمر مشاكل التلف معهم حتى سنوات كثيرة، أما عن الأشخاص المصابون بمرض السكري من النوع الأول، فتجد أن أغلبهم من الأطفال والبالغين.
  • النوع الثاني من السكري:- هذا النوع يتعرض فيه خلايا بيتا بالبنكرياس إلى التدمير والتلف، وذلك قد يكون لبعض الأسباب الوراثية للمريض، وتجد أن الأشخاص الرياضين الذين يتمتعون بوزن صحي ولياقة بدنية عالية نسبة الإصابة بمرض السكري بالنسبة لهم قليلة، حتى إذا كان يعاني من مشاكل قلة إفراز الأنسولين بالجسم، والعكس احتمال إصابة شخص غير رياضي لا يتبع نمط صحي في حياته ويعاني من مشاكل السمنة، ولذلك لكونه يعاني من مشاكل مقاومة الأنسولين، ويعد النوع الثاني من مرض السكري منتشر في جميع الأعمار، ولكن هذا النوع لحسن الحظ يستطيع أن يتجنب مضاعفات هذا المرض.

ما هي عوامل الخطر لمرض السكري

يوجد بعض الأسباب المختلفة، والتي تعد رئيسية في ارتفاع معدل السكر التراكمي الطبيعي بالجسم، ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:-

  • التعرض لمشاكل السمنة.
  • قلة ممارسة الرياضة.
  • تناول أغذية غير صحية مثل الوجبات السريعة والتي تتسبب في الإصابة بمرض السكري نتيجة لوجود الكثير من المواد الدهنية والسكرية، حيث تؤدي هذه المواد إلى مقاومة الأنسولين بالجسم.

مضاعفات مرض السكري

قد يؤدي الإصابة بارتفاع مرض السكري بشكل عام إلى بعض المضاعفات لقدر الله، ومن ضمن هذه المضاعفات ما يلي:

  • التعرض لمشاكل ارتفاع ضغط الدم.
  • التعرض لمشاكل ارتفاع الكوليسترول بالدم، والعكس انخفاض مستوى الكوليسترول بالدم.
  • كما أن من مضاعفات ارتفاع معدل السكر التراكمي الطبيعي الإصابة بمشاكل في الكليتين ومشاكل في شبكة العينين، ومشاكل بالجهاز العصبي بالجسم.

يوجد بعض المضاعفات المختلفة لمرض السكري، والتي تختلف باختلاف نوع السكر إذا كان من النوع الأول أو من النوع الثاني، حيث تتشابه كلًا من النوعين في المضاعفات قصيرة المدى، وهي ما يلي:

  • ارتفاع السكر في الدم والتي قد تسبب في التعرض لغيبوبة.
  • الإصابة بالاسيتون.
  • نقص مستوى السكر بالدم والتي قد تسبب في غيبوبة وإذا لم يتم إلحاقه على الفور قد يتعرض المريض للموت.

كيفية علاج مرض السكري والتغلب عليه

من الممكن علاج مرض السكري والتغلب عليه، وذلك على حسب نوع المرض إذا كان من النوع الأول أو الثاني، ولكن في كلا الحالتين يجب على مريض السكر أن يغير من نمط حياته ومن الأطعمة غير الصحية التي يتناولها، وتبديلها بأطعمة صحية، ومن ضمن النصائح الحياتية التي يجب اتباعها وجعلها من الروتين اليومي ما يلي:-

  • الحفاظ على تناول الأغذية الصحية والابتعاد عن الوجبات السريعة.
  • الحفاظ على ممارسة الرياضة بشكل يومي .
  • الحفاظ على وزن مثالي بالنسبة لمريض السكري، حيث أن السمنة تتسبب في مقاومة الأنسولين بالجسم.

كما يجب الالتزام بالعلاج الطبي المشخص من الطبيب المعالج، حيث أن هذه العلاجات قد تكون عن طريق الفم أو عن طريق أبر الانسولين، كما يمكن علاج وضبط معدل السكر التراكمي الطبيعي بالجسم من خلال قياس السكر ثلاث مرات بشكل منتظم قبل تناول الوجبات، حتى يتم ضبط معدل السكر من العلاجات والأطعمة المختلفة.

إقرأ أيضًا:اعراض السكر عند الاطفال وأفضل وسائل التعامل معه

كيفية الوقاية من الإصابة بمرض السكري

يمكنك تفادي الإصابة بمشاكل السكري ومن ارتفاع السكر بالجسم من خلال تناول الأغذية الصحية بشكل دائم والابتعاد عن الاغذية المليئة بالمواد الدهنية، كما يجب الالتزام بممارسة النشاط الرياضي بشكل يومي وجعله روتين يومي يجب الحفاظ عليه.

قدمنا لكم من خلال هذه المقالة كل ما يحتاجه مريض السكر للتعرف على معدل السكر التركمي الطبيعي بالدم والالتزام بهذا المعدل، وذلك لكي يتفادى مضاعفات ارتفاع السكر وللحفاظ على الجسم من المشاكل الصحية المختلفة التي يتسبب فيها مرض السكر.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.