طرق علاج تشنج الرقبة

علاج تشنج الرقبة هو أمر يبحث عنه الكثيرين عبر جوجل يوميًا، نظرًا لكونه مرضًا مؤلمًا بشكل بشع، وهو عبارة عن انقباض مفاجئ في عضلات الرقبة قد يصاحب الجلوس بصورة خاطئة أو الحركة المفاجئة في اتجاه خاطئ أو حمل أوزان ثقيلة على الكتفين أو الجلوس لأوقات طويلة في وضعية مضرة بالعضلات، وللتعرف على طرق علاج تشنج الرقبة وعضلاتها يمكنكم متابعة مقالنا عبر موقع زيادة.

علاج تشنج الرقبة بالعلاج الطبيعي

أدوية علاج تشنج الرقبة

يسعى الكثير من الناس إلى استخدام الطب البديل والطرق الطبيعية في علاج آلامهم، وهناك عدة طرق طبيعية مشهورة يستخدمها الناس كأدوية لعلاج تشنج الرقبة، ومن أشهر تلك الطرق هو العلاج الطبيعي، فيلجأ الناس إلى شخص يعرف ب (أخصائي العلاج الطبيعي ) ويكون مجال هذا الشخص الأساسي هو حل المشاكل الخاصة بالعضلات ويمكن إجمال الطرق التي يستعملها فيما يلي :

  • التدليك : حيث يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بتدليك الجزء المصاب بطريقة طبية تعمل على ترخية العضلات مما يسبب تخفيف الألم، وينبغي هنا التنويه على خطورة لمس العضلات عند انقباضها من غير المختصين نظرًا لما يمكن أن يسببه ذلك من زيادة في الألم وخلافه.
  • استعمال طوق المساعدة : غالبًا ما يصف أخصائي العلاج الطبيعي طوق المساعدة كأدوية علاج تشنجات الرقبة إذا كان سبب انقباض العضلات هو مشاكل في فقرات الرقبة حيث أنه يساعد في رفع الرقبة، وعدم تحميل الفقرات كافة الحمل ولكن عيب هذا الأسلوب أنه لا يمكن الاستمرار في  فعله إلى الأبد بل إن أقصى استخدام له يجب أن لا يتجاوز الشهر .
  • وضع الثلج على الجزء المتشنج من العضلات حيث أن الثلج يعمل كعلاج تشنج الرقبة بصورة عارضة لا دائمة، ويجب لزوال الألم نهائيًا أن يساعد أخصائي العلاج الطبيعي المريض على معرفه أسباب التشنج الأصلية سواء أكانت مرضية مزمنة تتطلب العلاج على يد طبيب، أو كانت بسبب خطأ من المريض كتحميل ثقل على كتفيه سواء أكان ذلك الثقل موزعًا أم لا ، أو الجلوس لأوقات طويلة بصورة خاطئة أو حتى القلق أو التوتر الشديدين.

ومن هنا سنتعرف على: الم في الفك السفلي والرقبة وأسباب وعلاج تشنج عضلات الفك

علاج تشنج الرقبة بالطب البديل

الطب البديل هو فرع من فروع العلاج الغير معترف به علميًا، لكن يجري العمل به في الكثير من الأماكن، وهو لا ينطوي فقط على العلاج بالأعشاب كما قد يتبادر إلى الذهن، ولكنه يمتد أيضًا إلى الإبر الصينية والحجامة التي عرفها العرب قديمًا، ويمكن إيجاز أسلوب علاج تشنج الرقبة عن طريق الطب البديل فيما يلي:

  • علاج تشنج الرقبة عن طريق الماء والأعشاب :- أظهرت الكثير من الدراسات أن علاج تشنج الرقبة يمكن أن يتم عن طريق إضافة أعشاب إلى الطعام مثل الزنجبيل والكركم وقد عرف المصريون منذ القدم شرب مشروب “العرقسوس” الذي بدوره يساعد على التخفيف من التهاب العضلات مما يؤدي إلى علاج الأوجاع الناتجة عنها والأمراض المصاحبة لها، والتي يكون من ضمنها تشنج عضلات الرقبة.
  • علاج تشنج عضلات الرقبة عن طريق الإبر الصينية : يمكن أيضا علاج تشنج العضلات عن طريق الوخز بالإبر الصينية، وهي طريقة قديمة تقوم على إدخال إبر معينة بمواصفات محددة إلى أماكن معلومة داخل الرقبة أو العمود الفقري تؤدي إلى علاج أمراض العضلات والأعصاب.
  • يمكن أن يكون الاغتسال بالماء الفاتر مع تعريض الجزء المصاب بالتشنج للماء عاملًا مساعدًا في تخفيف الألم الناتج عن تشنج عضلات الرقبة.

ويمكن التعرف على: تشنج عضلات الرقبة ما هي عوامل الإصابة وطرق العلاج ؟

أدوية لعلاج تشنج الرقبة وعضلاتها

على عكس العلاجات السابقة فإن الأدوية علاجات ليست طبيعية، وإنما هي مصنعة من قبل الأطباء والصيادلة، وأدوية علاج تشنجات عضلات الرقبة تتمثل في أربعة أنواع:

  • إذا كان الألم قويًا ويراد فقط تخفيفه إلى حين علاجه بصورة كاملة يمكن تناول مسكنات الألم سريعة المفعول، ولكن يحب التنويه على أن هذا لا يغير شيئا من حقيقة وجود المرض بل يلغي الإحساس به فقط، وغالبًا ما يعود الألم عند نهاية مفعول المسكن.
  • يمكن تناول الأدوية الباسطة للعضلات مثل دواء المسكودول أو الفلونكوسول وهذه الأدوية تقوم غالبًا بعلاج مشكله انقباض وتشنج عضلات الرقبة ما لم تكن المشكلة عميقة ومتجذرة، لذلك فقد تطول فترة تناول تلك العلاجات إلى شهر أو أسبوعين على أقل تقدير، هذا ويفضل تناول هذه العلاجات تحت إشراف طبيب لتجنب أعراضها الجانبية أو عدم ملائمتها للمريض أو الحالة حيث أن بعض الأعراض قد تكون مصاحبة لأمراض غير ظاهرة قد يؤدي تسكينها لتفاقم المرض.
  • يمكن أن تكون أدوية علاج القلق والتوتر ذات فائدة إذا ما كان سبب انقباض العضلات سبب من الأسباب النفسية، لذلك يفضل عند الشعور بالألم أخذ المسكنات سريعة المفعول بسبب كون علاجات القلق والتوتر قد تحتاج إلى وقت طويل لتخفيف الألم.
  • الجراحة: إذا ما كان سبب انقباض العضلات هو سبب لا تجدي معه العقاقير العلاجية نفعًا فقد يطلب الطبيب من المريض القيام بجراحة لعلاج المرض.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: علاج الفطريات الجلدية على الرقبة بالأدوية والطرق الطبيعية

طرق الوقاية من تشنج عضلات الرقبة

أدوية علاج تشنج الرقبة

  • ممارسة الرياضة البدنية بانتظام حيث أنها تقلل من الشد العضلي عمومًا سواء في الرقبة أو في غيرها من أجزاء الجسم، ولكن ينبغي التنويه على عدم إطالة وقت التمرين في أول مرة على الأقل إذ أن هذا قد يكون من مسببات التشنج في الرقبة أو في غيرها من أجزاء الجسم لا من طرق العلاج.
  • التأكد من كون الوسادة المخصصة للنوم مريحة حيث أنه مع طول ساعات نوم الإنسان إذا كانت رقبته غير مستريحة أو في وضع سيء يمكن أن يصاب بتشنج عضلات الرقبة كعرض دال على وجوب تغيير الوسادة، ويجب أيضًا التأكد من أن يكون السرير المخصص للنوم مسطحًا لا التواءات فيه.
  • عدم الجلوس بشكل منحني لفترات طويلة أو الوقوف بانحناء لفترات طويلة حيث أن هذا قد يضع الرقبة في وضع خاطئ مما يؤدي لتشنجها.
  • شرب الكثير من المياه على مدار اليوم حيث أن هذا يؤدي لترطيب الجسد مما يساعد على عدم تشنج العضلات.
  • ممارسة الرياضات النفسية مثل اليوجا فهي تساهم في التقليل من القلق والتوتر اللذان بدورهما يمكن أن يكونا من أسباب المرض.

كما يرشح لكم موقع زيادة الاطلاع على: أسباب تشنج القلب المفاجئ وكيفية تشخيصه وعلاجه والآثار الجانبية لموسعات الأوعية الدموية

وفي ختام مقالنا نكون قد تعرفنا على علاج تشنج الرقبة بالعلاج الطبيعي وأيضاً بالطب البديل، وتعرفنا أيضاً على علاج تشنج عضلات الرقبة بالأدوية، كما تناولنا طرق الوقاية من تشنج عضلات الرقبة، نرجو أن نكون قد افدناكم وفي انتظار تعليقاتكم.

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.