ما هي صلاة قيام الليل عدد الركعات والأدعية

ما هي صلاة قيام الليل وكيف تُصلى، وما هو وقتها، حيث أن فضلها عظيم كما سمعنا ورأينا أثرها على استجابة الدعوات، وهناك أشخاص قد سمعت عنها ولكنها لا تعرف عنها الكثير، ولم تدرك معناها، لذلك في هذا المقال سيوضح لكم موقع زيادة ما هي صلاة قيام الليل كما سيعرض لكم الكثير من المعلومات حول هذه الصلاة.

ما هي صلاة قيام الليل

هي صلاة يصليها المسلم في جوف الليل، وتعتبر هذه الصلاة من العبادات التي يتقرب بها العبد إلى ربه، وكلمة القيام في اللغة معناها الانتصاب أو الوقوف والليل هو الوقت منذ لحظة غروب الشمس حتى طلوعها في فجر اليوم الذي يليه، وتمسى العبادة في الليل بالقيام لأنها تتطلب أن يستيقظ المسلم من نومه لأدائها، والصلاة في أوقات الليل المتأخرة من النوم يدل على قوة الإيمان وحب الله جل وعلا وتساعد صلاة قيام الليل على الإحساس بالراحة والطمأنينة، وذلك لأن الله سبحانه وتعالى ينزل على المؤديين لهذه الصلاة سكينته كما يعطيهم الرضا في حياتهم بالإضافة إلى أنها تمنح الجسم القوة وبالتالي يصبح المؤديين إياها نشيطين في الصباح أكثر من غيرهم.

إقرأ أيضًا: هل يجوز قيام الليل بركعتين ؟ وما هو دعاء صلاة قيام الليل ؟

صلاة قيام الليل

يعد قيام الليل من العبادات العظيمة التي تساعد على  تقرب العبد من ربه، وهي عبارة عن قضاء أغلب الليل أو حتى جزء منه في عبادة الله الواحد الأحد بكل الطرق الممكنة، مثل: الدعاء والصلاة والذكر، وتعد صلاة قيام الليل من العبادات التي أعلى الله سبحانه وتعالى من شأنها وذكرها في القرآن الكريم، وأثنى على المؤديين لها فقد قال جل جلاله في كتابة الجليل: “تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ * فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ” وقد كان محمد صلى الله عليه وسلم يكثر من صلاة قيام الليل كما أن الصحابة من بعده ساروا على نهجه.

دعاء النبي في صلاة قيام الليل

“اللهم أجعل لي نورًا في قلبي، ونورًا في قبري، ونورًا في سمعي، ونورًا في بصري، ونورًا في لحمي، ونورًا في دمي، ونورًا في عظامي، ونورًا من بين يدي، ونورًا من خلفي، ونورًا عن يميني، ونورًا عن شمالي، ونورًا من فوقي، ونورًا من تحتي، اللهمّ زدني نورًا، وأعطني نورًا، وأجعل لي نورًا”.

إقرأ أيضًا: فضل قيام الليل والاستغفار وفضل الدعاء بعد أداء صلاة القيام

كيفية صلاة قيام الليل

تصلى صلاة قيام الليل مثل الصلوات العادية فمن يود أن يقيم الليل عليه أن يُصلي الصلوات مثنى مثنى أي ركعتين ركعتين، وكل ركعتين لهم تشهد وسلام على حدا، وفي النهاية يتم ختم الصلاة بصلاة الوتر وأقلها ركعة واحدة أما عن أكثرها فأحد عشر ركعة، وقالت عائشة رضي الله عنها عن ما كان يفعله رسول الله: “وبعد إتمام صلاة قيام الليل، يجب أداء صلاة الوتر، وقد يكون الوتر بركعة أو ثلاث ركعات أو خمس ركعات أو سبع أو تسع”، كما قالت عائشة رضِي الله عنْها: “كان النبي -صلَّى الله عليْه وسلَّم- يصلِّي باللَّيل إحْدى عشرةَ ركعةً، يوتر منها بواحدة:، ٍوهذا ما جاء عن رسول الله  بالإضافة إلى حديث ابن عمر-رضي الله عنهما- حيث قال: “سَأَلَ رَجُلٌ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وهو علَى المِنْبَرِ: ما تَرَى في صَلَاةِ اللَّيْلِ؟ قَالَ: مَثْنَى مَثْنَى، فَإِذَا خَشِيَ الصُّبْحَ صَلَّى واحِدَةً، فأوْتَرَتْ له ما صَلَّى. وإنَّه كانَ يقولُ: اجْعَلُوا آخِرَ صَلَاتِكُمْ وِتْرًا؛ فإنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أمَرَ بهِ” (رواه البخاري)

وقت صلاة قيام الليل

من الأفضل صلاة قيام الليل كل ليلة، وذلك للحصول على ثوابها العظيم ويبدأ وقت صلاة قيام الليل من بعد صلاة العشاء وينتهي عند آذان الفجر، ويعتبر الثلث الأخير من الليل هو أفضل وقت لصلاة قيام الليل حيث إنه أحب الأوقات إلى الله جل وعلا لأنه يتنزل إلى السماء الدنيا ويقول: هل من سائل يعطى؟ هل من داعٍ يستجاب له؟ هل من مستغفر يغفر له؟ وذلك يحدث إلى أن يطلع الصبح” رواه مسلم (صحيح) لكن رغم هذا فإن صلاة قيام الليل في أي وقت من الوقت الذي ذكرناه لها أجر القيام فالله عز وجل لا يريد أن يشق على عباده.

عدد ركعات صلاة قيام الليل

لم يتم تحديد عدد معين لركعات صلاة قيام الليل حيث أنها عدد غير محدود فقط تعتمد على القدرة الخاصة بكل شخص، ولكن أقلها ركعتين وأوتر بواحدة ولك أن تزيد وكان محمد صلى الله عليه وسلم لا يزيد عن أحد عشر ركعة، وكان عليه الصلاة والسلام يطيل في الركوع والسجود والقراءة وفي ذلك جاء قول أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها: “أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ يُصَلِّي إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً، كَانَتْ تِلكَ صَلَاتَهُ يَسْجُدُ السَّجْدَةَ مِن ذلكَ قَدْرَ ما يَقْرَأُ أحَدُكُمْ خَمْسِينَ آيَةً، قَبْلَ أنْ يَرْفَعَ رَأْسَهُ، ويَرْكَعُ رَكْعَتَيْنِ قَبْلَ صَلَاةِ الفَجْرِ، ثُمَّ يَضْطَجِعُ علَى شِقِّهِ الأيْمَنِ حتَّى يَأْتِيَهُ المُنَادِي لِلصَّلَاةِ” (رواه البخاري)، كما كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقوم بافتتاح صلاة قيام الليل بركعتين خفيفتين وهذا كما قالت عائشة رضي الله عنها: “كان رسول الله -صلَّى الله عليْه وسلَّم- إذا قام من اللَّيل، افتتح صلاتَه بركعتيْنِ خفيفتَين” وأختلف الكثير من الفقهاء باختلاف مذاهبهم حول الإكثار من عدد الركعات حيث قال الحنفية أن أكثرها ثمان ركعات، أما عن المالكية فقالوا أن أكثرها أثنى عشر ركعة، في نظر الشافعية أنها عدد لا حصر له من الركعات.

إقرأ أيضًا: هل يجوز صلاة قيام الليل بعد الوتر

أدعية لصلاة قيام الليل

  1. بسم الله الرحمن الرحيم، بسم الله خير الأسماء، بسم الله الذي لا يضر مع اسمه أذى، بسم الله الكافي، بسم الله المعافي، بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم، بسم الله على نفسي وديني بسم الله على أهلي ومالي، بسم الله على كل شيء أعطاني إياه ربي، الله أكبر الله أكبر الله أكبر أعوذ بالله مما أخاف وأحذر، الله ربي لا أشرك به شيئًا: عز جارك وجل ثناؤك وتقدست أسماؤك ولا إله غيرك، اللهم إني أعوذ بك من شر كل جبار عنيد وشيطان مريد ومن شر قضاء السوء وشر كل دابة أنت آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم.
  2. اللهم ما قصر عنه رأيي، وضعف عنه عملي، ولم تبلغه نيتي وأمنيتي من خيرٍ وعَدْتهُ أحدًا من عبادك وخيرٍ أنتَ مُعْطِيه أحدًا من خلقك.
  3. اللهم إني أسألك رحمة من عندك تهدي بها قلبي، وتجمع بها شَمْلِي، وتَلُمُّ بها شَعَثي، وتَرُدُّ بها أُلْفَتِي وتُصلِحُ بها دِيني، وتحفظ بها غائبي، وترفع بها شاهدي، وتُزَكِّي بها عملي، وتُبَيِّضُ بها وجهي، وتلهمني بها رُشْدي، وتعصمني بها من كل سوء.
  4. أصبحنا وأصبح الملك لله، ولا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، اللهم إني أسألك خير هذا اليوم وخير ما فيه وخير ما بعده، وأعوذ بك من شر هذا اليوم وشر ما فيه وشر ما بعده، رب أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر، وأعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر، اللهم بك أصبحنا وبك أمسينا، وبك نحيا وبك نموت وإليك النشور، اللهم إني أصبحت على فطرة الإسلام، وكلمة الإخلاص، ودين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وملة أبينا إبراهيم عليه الصلاة والسلام حنفيًا مسلمًا وما كان من المشركين.
  5. اللهم يا مسبب الأسباب، اللهم يا مُفتح الأبواب اللهم يا سامع الأصوات، يا مُجِيب الدعوات يا قاضي الحاجات اقضي حاجتي وأغنني بفضلك عمن سواك.
  6. اللهم أعطني إيمانًا صادقًا، ويقينًا ليس بعده كفر، ورحمةً أنالُ بها شرف كرامتك في الدنيا والآخرة.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال المقدم لكم من موقع زيادة والذي كان بعنوان (ما هي صلاة قيام الليل) وتحدثنا لكم فيه عن صلاة قيام الليل وكيفيتها ووقتها كما قدمنا لكم بعض الأدعية لتلك الصلاة بالإضافة إلى دعاء نيبنا محمد صلى الله عليه وسلم عند صلاته لهذه الصلاة ونرجو أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.