النسبة الطبيعية لتحليل ana

النسبة الطبيعية لتحليل ana هو موضوع مهم، لأن تحليل ana هو اختصار لكلمة Antinuclear Antibodies، وهو تحليل يوضح كمية الأجسام المضادة التي ينتجها جهازنا المناعي ضد أنوية الخلايا، لأن جهازنا المناعي يُعتبر خط الدفاع الأول الذي يحمي الجسم من أي أجسام غريبة تدخله، وليس هناك شروط يجب علينا فعلها قبل إجراء هذا التحليل، ولكن من الممكن أن يخبر الطبيب المريض بالتوقف عن الأكل لمدة ساعات قبل عمل هذا التحليل، وكذلك يجب أن يخبر المريض الطبيب عن الدواء الذي تناوله، لأن من الممكن أن تؤثر هذه الأدوية على نتيجة التحليل، واليوم سوف نوضح المزيد عبر موقع زيادة.

النسبة الطبيعية لتحليل ana

تُعتبر الأجسام المضادة التي تخص النواة، هي أحد الأجسام المضادة الذاتية، التي تهاجم البروتينات الطبيعية الموجودة داخل النواة، الموجودة في الجسم، على إنها أجسام غريبة يجب التخلص منها، ولدى كل إنسان كمية صغيرة جداً من هذه الأجسام المضادة الذاتية، لإن إن وجدت هذه الأجسام المضادة بكثرة.

فذلك يدل على أن هذا الشخص يعاني من مشاكل مرضية تخص المناعة الذاتية، وفحص ana ليس دلالة على مرض معين، ولكنه يستخدم للكشف عن وجود مشكلة فى المناعة عموماً، وذلك يدل على أمراض مناعية كثيرة، ولكن النسبة الطبيعية له هي عبارة عن نسبة مئوية، بحيث أن كلما زادت هذه النسب، دل ذلك على مرض مناعي معين.

اقرأ أيضاً: ما هو تحليل ldh وطريقة قراءة نتيجة التحليل؟

الأجسام المضادة

إن الأجسام المضادة التي ينتجها جهازنا المناعي هي عبارة عن نوع من أنواع البروتينات التي تنتجها خلايا الدم البيضاء والتي تعرف باسم الخلايا البائية، والتي تشكل نسبة أساسية من جهازنا المناعي.

وتعمل الأجسام المضادة على التعرف على أي شئ غريب يدخل الجسم، والعمل على القضاء عليه، وفي بعض الأحيان تقوم الأجسام المضادة بالتعرف على البروتينات الطبيعية للجسم، على أنها أجسام غريبة، وتقوم بمحاربة تلك البروتينات، وتعرف الأجسام المضادة في تلك الحالة بالأجسام المضادة الذاتية.

اقرأ أيضاً: كم نسبة هرمون الحمل الضعيف نسبة التحليل الرقمي للحمل الضعيف وأسباب انخفاضه

متى يجب عمل تحليل ana؟

تكمن أهمية عمل تحليل ana في التأكد من أن هناك علاقة بين بعض العلامات والأعراض، وبين خلل المناعة الذاتية للمريض، فمن الممكن أن يصيب المريض بعض العلامات الغير واضحة ومبهمة والتي تقوم بالتغير مع مرور الوقت، ومن هذه الأعراض:

  • حمى بسيطة تصيب المريض.
  • الإحساس بالوهن والضعف.
  • الإحساس بآلام تشبه ألم التهاب مفاصل الجسم.
  • الشعور بالتنميل أو التخدير في الأطراف.
  • التهابات في الأعضاء وأنسجة الرئتين والكلى والقلب وبطانة القلب والأوعية الدموية والجهاز العصبي المركزي.
  • الإصابة بطفح جلدي أحمر اللون مثل الفراشة بالأنف والوجنتين.
  • الشعور بألم في العضلات بشكل مستمر.
  • الإصابة بتساقط الشعر.

طريقة إجراء فحص ana

النسبة الطبيعية لتحليل ana
النسبة الطبيعية لتحليل ana

ليس هناك أي شروط لعمل هذا التحليل، ويتم عمل هذا التحليل عن طريق سحب عينة دم من المريض، ثم يتم وضعها على شريحة تحت المجهر، وهذا المجهر يعمل بالأشعة الفوق بنفسجية، وتحتوي هذه الشريحة على خلايا تتفاعل مع الأجسام المضادة لأنويه الخلايا تحت الميكروسكوب، فإذا ظهرت لامعة ومضيئة فتكون النتيجة إيجابية، وكلما زادت نسبة اللمعان والإضاءة، كلما كان نسبة وجود هذه الأجسام المضادة للأنوية كبيرة.

نتائج تحليل ana

هناك بعض الأشخاص التي تكون نتيجة تحليل ana لهم إيجابية ولكن لا توجد لديهم أي مرض مناعي ذاتي، وتلك الأشخاص يمثلوا نسبة ٥٪ من إجمالي العينات، وذلك لأن ذلك التحليل لا يدل على التركيز، ولكنه يدل على احتمال وجود مرض، فيقوم الطبيب على أساسه بالبحث عن العلاج المناسب تبعاً لما يلي:

  • إذا كانت النسبة المئوية للفحص ٣٠٪ فهذا يدل على الإصابة بالروماتويد أو الإيدز أو السل أو مرض شوغرن.
  • إذا كانت ٦٥٪ فيدل ذلك على أمراض الكبد وتصلب الجلد.
  • إذا كانت ٩٤٪ فيدل ذلك على الذئبة الحمراء أو الناتجة عن تناول بعض الأدوية مثل هيدرالازين.

اقرأ أيضاً: المعدل الطبيعي لكريات الدم البيضاء في التحليل وكيفية العلاج في حالة الزيادة أو النقصان

وإلى هنا نكون قد انتهينا من ذكر النسبة الطبيعية لتحليل ana وكذلك ذكرنا أهمية ذلك التحليل، وما هي الأجسام المضادة، وطريقة إجرائه، ونتائج ذلك التحليل.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.