طرق إزالة شعر الأنف

طرق إزالة شعر الأنف يمكنها أن تتم في المنزل أو يمكن الحصول على نفس النتائج من خلال التوجه إلى صالونات التجميل المختلفة، إلا أن الأمر كله يتطلب من الفرد ضرورة التزام الحذر لكيلا يُعرض نفسه للضرر؛ لذا فمن خلال موقع زيادة سنشير إلى طرق إزالة شعر الأنف بشيء من التفصل.

طرق إزالة شعر الأنف

في حال كنت تشعر بالانزعاج والحرج من ظهور شعر الأنف، وتود التخلص منه في أسرع وقت ممكن فإليك طرق إزالة شعر الأنف، تلك الطرق تتنوع بين استخدام المقص الشخصي أو أداة إزالة الشعر الكهربائية، كما يمكن في تلك العملية استخدام الليزر وغيرها من الطرق التي سنشير إليها في الفقرات المقبلة.

1- الليزر لإزالة شعر الأنف

أثبتت تلك الطريقة فعالية كبرى في التخلص من الشعر الذي ينمو في الأنف، إلا أنه على الرغم من فعاليتها التي لا يضاهيها أيٍ من الوسائل الأخرى ستبقى الأكثر تكلفة مالية على الإطلاق، أما عن آلية استخدام الليزر لإزالة شعر الانف، فإنها تتم من خلال القيام بحرق الشعرة نفسها وتدميرها.

من هنا نشير إلى أنه عادةً ما يخضع الفرد إلى 6 جلسات ليزر لإزالة الشعر، كما تتم تلك العملية البسيطة لدى إحدى مراكز التجميل التي تضم أحد الأشخاص المتخصصين، وعلى الرغم من فعالية تلك الطريقة إلا أن بعض الآراء تُفيد بكونها تؤثر بالسلب على الأعشية المخاطية التي توجد داخل تجويف الأنف.

اقرأ أيضًا:جهاز إزالة الشعر بالليزر

2- إزالة شعر الأنف بالمقص الشخصي

واحدة من أسهل طرق إزالة شعر الأنف تعتمد على استخدام ذلك المقص، حيث يمكن الحصول عليه بين معدات الحلاقة المتوافرة للرجال، كما يمكن للنساء استخدامه كذلك مع مراعاة الحذر لتجنب الإصابات والجروح.

حيث يحتوي ذلك المقص على بعض الحواف التي يمكن الاستفادة منها في إزالة الشعر ومن ثم يتم استخدامه أمام المرآة وإمالة الرأس إلى الخلف، ومن ثم يتم البدء بتنظيف الأنف من الشعر الموجود داخلها بعناية وحذر.

3- التخلص من شعر الأنف بماكينة الحلاقة الكهربائية

تلك الآلة يمكنك الاعتماد عليها في إزالة الشعر الموجود داخل تجويف الأنف، حيث تحتوي على واقي مصنوع من البلاستيك، كما يمكن استخدامها أمام المرآة للتخلص من الشعر الصغير الذي ينمو داخل الأنف، ومن هنا نشير إلى ضرورة توخي الحذر كذلك حتى لا تُصاب بالجروح أو الخدوش.

اقرأ أيضًا:ما هو بروتين الشعر

4- كريمات إزالة الشعر

من الممكن استخدام تلك المستحضرات باعتبارها إحدى طرق إزالة شعر الأنف، إلا أن الأمر يتوجب أن نشير إلى كونها إحدى الوسائل الخطيرة التي يمكنها أن تُلحق الضرر بالفرد المستخدم لها.

فمن الممكن أن تتسبب تلك المستحضرات في حدوث بعض الأعراض الجانبية عقب القيام باستخدامها، والتي تتنوع بين احتراق الجلد أو تعرض الأغشية المخاطية إلى الاحتراق.

كما يمكن أن يُصاب الفرد بالحساسية داخل فتحة الأنف، ناهيك عن المشكلات الصحية التي سيتعرض لها الفرد ذاته نظير استنشاق رائحة تلك المستحضرات التي يدخل في تركيبها العديد من المواد الكيميائية الضارة والأبخرة السامة.

5- نتف شعر الأنف لإزالته

في بعض الأحيان قد يلجأ الأشخاص إلى تلك الوسيلة التقليدية باعتبارها لا تحتاج إلى جهد أو تكلفة مالية، إلا أن الأمر ليس بهذه السهولة، إذ أن تلك الوسيلة ليست آمنة على الإطلاق، وفي حال أن قام الفرد باستخدام الشمع والمواد المخصصة لإزالة الشعر فسيتعرض إلى العديد من الآثار الجانبية الناتجة عن الأمر.

كما أن الانف في تلك الحالة ستكونن أكثر عرضة للملوثات والإصابة بالالتهابات البكتيرية الخطيرة، ناهيك عن الألم المصاحب لتلك العملية.

أما عن الحل الأمثل في تلك الطريقة يتمثل في استخدام الملاقيط الطبية مع مراعاة توخي الحيطة وتعقيمها قبل القيام باستخدامها، كما ينبغي الإشارة إلى أن تلك الملاقيط مخصصة في الأساس إلى الاستخدام الشخصي فقط، أي أنه لا يجوز أن يتم استخدامها من قِبل أكثر من شخص.

اقرأ أيضًا:أسباب كثرة الشعر في الجسم عند الرجال

نصائح هامة عند إزالة شعر الأنف

عقب التعرف على أبرز طرق إزالة شعر الأنف، بقي أن نشير إلى بعض النصائح والإرشادات التي ينبغي الحرص عليها عند القيام بتلك العملية، وإليك البعض من تلك النصائح في النقاط المقبلة:

  • في حال كان الشعر كثيفًا وينمو بمعدل أزيد من المعدل الطبيعي داخل تجويف الأنف، فينبغي عليك حينها اللجوء إلى الليزر لأنه سيكون الخيار الأمثل والأكثر أمانًا لك في تلك الحالة.
  • لا ينبغي اللجوء إلى طريقة نتف الشعر من الأنف؛ إذ أنها تؤدي إلى زيادة فتح المسام بالتبعية.
  • ضرورة تنظيف الأنف بشكل مستمر؛ لكيلا تتراكم عليها البكتيريا والمخاط، وحتى يتسنى لك إمكانية التخلص من المشكلات الصحية الأنفية بشكل عام.
  • يجب الاعتماد على استخدام المرآة المكبرة عند القيام بإزالة شعر الأنف؛ حتى تتجنب فرص الإصابة بالجروح.
  • استخدم الأدوات المُعقمة التي تتيح لك إمكانية التخلص من شعر الأنف، مع مراعاة أن تكون مخصصة للاستخدام الشخصي فقط.
  • تجنب إزالة الشعر الموجود في الأنف بشكل جذري؛ حفاظًا على صحتك.
  • في بعض الأحيان قد يكون السبب وراء نمو ذلك الشعر بشكل مفرط هو زيادة الهرمونات الذكورية أو التقدم بالعمر أو الإصابة بحساسية من أمر معين، وفي كل الأحوال سيتوجب عليك مراجعة الطبيب المختص للتعرف على الطريقة المثلى لإزالة ذلك الشعر والتعرف على مسببات نموه بتلك الغزارة.

اقرأ أيضًا: أسباب وجود شعر داخل المهبل

فائدة شعر الأنف للإنسان

لا زلنا يصدد الحديث عن طرق إزالة شعر الأنف، ومن هنا نشير إلى أنه على الرغم من أن الأمر قد يبدو غريبًا إلا أن ذلك الشعر له العديد من الفوائد؛ لذا فقد خلقه الله –تعالى- للإنسان، فهذا الشعر الذي يُزعجك هي بمثابة مرشح طبيعي يعمل على منع دخول البكتيريا والجراثيم والشوائب والأتربة والغبار إلى مجرى التنفس.

من ثم فتنجده كذلك يمنع وصول تلك العناصر إلى الرئتين أيضًا؛ لأنه في حال أن تم الأمر فسيُصاب الإنسان بالعدوى أو سيقود ذلك إلى انفجار الجسيمات الضارة الموجودة في الأنسجة، إلى جانب ذلك فتلك الشعيرات تشبه إلى حد كبير الأهداب التي تتمايل ذهابًا وإيابًا لمنع تراكم تلك العناصر السابق الإشارة إليها.

من هنا نشير إلى أن تلك الأهداب لا يمكن رؤيتها سوى بالعين المجردة، كما تعمل على تحريك المخاط من الجيوب الأنفية ومن مؤخرة الأنف؛ وعليه فمن الممكن أن تجدها تُبطن الممرات الهوائية للأنف، وتعمل على طرد المخاط خارج الرئتين تمامًا.

بالنظر إلى مدى أهمية تلك الأهداب نجد أن علماء الطب الشرعي يمكنهم الاعتماد عليها للتعرف على موعد وفاة الشخص؛ وهو ما يشير إلى مدى خطورتها، وفي حال إزالة الشعر الساكن في الأنف فإنك تسمح بذلك إلى كل تلك الأجسام الضارة بالوصول إلى الأعضاء الداخلية لجسمك.

كما ستجعل الرئتين والجيوب الأنفية أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المختلفة؛ وعليه فينبغي إزالة الجزء الظاهر من تلك الشعيرات وتجنب إزالته كليًا.

على الرغم من أن شعر الأنف يعد من الأمور المزعجة والتي تُثير اشمئزاز الكثير من الناس، إلا أن الله –عز وجل- قد خلقه لحماية الفرد من البكتيريا وتراكم الميكروبات.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.