اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وفضائل الصلاة على النبي

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد هي الصلاة على رسول الله عليه الصلاة والسلام من أكثر العلامات التي تدل على حب المسلم له وتعظيما لشأنه لذلك على كل مسلم أن يلزم الصلاة على النبي لما لها من فضائل عظيمة في الدنيا والآخرة من تكفير الذنوب وفك الكروب وزوال الهموم و الأحزان ولقد حثنا الله عز وجل في كتابه ترديد قول اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد، حيث ووردت إلينا العديد من الأحاديث المختلفة التي ترشدنا إلى ذلك، لذلك سنعرض لكم فضل كلمة اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وحكمها وذلك من خلال موقع زيادة.

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد

المعنى الذي تدل عليه الصلاة على النبي:

تشمل الصلاة على النبي بذكرنا اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد في معناها الدعاء والتعظيم للنبي بصيغة مخصصة له وتضم معاني عديدة تختلف كل منها عن الأخرى حسب الصيغة وإليك بعض هذه المعاني:

  • عند التكرار والملازمة: تعني في هذه الحالة الالتزام بأوامر الله عز وجل.
  • صيغة الدعاء والتبرك: وذلك تعظيما للنبي والدعاء له.
  • العبادة: يصلي الكثير من الناس لأن الصلاة على النبي والدعاء جزء لا يتجزأ من العبادة.
  • الثناء: وفيه الاعتراف بفضل النبي صلى الله عليه وسلم والثناء عليه.
    ويحمل قول اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد بعض المعاني العظيمة والمعنى الرئيسي هو الدعاء للنبي بالسلامة في القبر والدين والبدن وقسم العلماء معنى السلام على النبي إلى:
  • السلام يعد أحد أسماء الله الحسنى ومما يدل على ذلك قوله سبحانه وتعالى ” هو الله لا إله إلا هو الملك القدوس السلام” وهذا يدل على حماية الله لنبيه محمد والعناية به.
  • السلام على النبي محمد يحمل معنى الدعاء له لكي يسلم من كل شر او أذى عندما كان على قيد الحياة، ويعني بعد وفاته السلامة من أهوال الآخرة لأن مخاوف الإنسان لا يمكن أن تنتهى عند موته.
  • إحدى معاني السلام أيضا هو الدعاء بالسلامة للشريعة التي بذل النبي صلى الله عليه وسلم جهد كبير في دعوتنا إليها وكذلك السلامة لسنته من أيدي العابثين الذين يختلقون البدع بأشكالها المختلفة.

اقرأ أيضاً: ترتيب الانبياء والرسل من الاقدم الى الاحدث من ادم الى محمد

فضائل الصلاة على النبي محمد

حيث أن قولنا اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد لها العديد من الفضائل في الدنيا والآخرة:

  • طاعة الله عز وجل، وتنفيذ أوامره حيث قال الله سبحانه وتعالى “إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما” والعمل بأوامر الله يجعل المسلم ينال الكثير من الخير والثواب ويحظى بكمال الإيمان وقوته ويكفر عن ذنوبه ويكسبه العديد من الحسنات.
  • الصلاة على النبي تعتبر ذكر لله سبحانه وتعالى والله ذكر في كتابه” فاذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تكفرون” والصلاة على النبي تعد من أعظم الأذكار.
  • الصلاة على النبي تدل على صفة الجود في الإنسان حيث قال النبي “رغم أنف رجل ذكرت عنده ولم يصلي علي” وفي هذا دليل على لزوم الصلاة على النبي عند سماع اسمه.
  • تعد سبب لاستجابة الدعاء ومغفرة الذنوب وزوال الهموم والكروب.
  • ترفع العبد درجات في الجنة و تعلي منزلته في الآخرة حيث قال عليه الصلاة والسلام “من صلى علي صلاة واحدة صلى الله عليه عشر صلوات وحطت عنه عشر خطيئات ورفعت له عشر درجات”.
  • سبب من أسباب القرب من النبي حيث قال صلى الله عليه وسلم “أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة”
  • وسيلة من وسائل رد الجميل للنبي.
  • تعد حق من حقوقه عليه السلام على أمته لما قام به من جهود عظيمة.
  • وسيلة لنيل شفاعته يوم القيامة وينعم المصلي على النبي بالبركة في رزقه وعمله وينال المسلم بها رحمة الله ومغفرته وكشف الضر وزوال الهموم و الأحزان.

اقرأ أيضاً: كيفية التقرب الى الله والبعد عن المعاصى

فضائل الصلاة على النبي في يوم الجمعة

اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد
اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد

من أعظم الأوقات للصلاة على النبي، وترديد اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد هو يوم الجمعة نظرا لقول النبي صلى الله عليه وسلم “من أفضل أيامكم يوم الجمعة فيه خلق أدم وفيه قبض وفيه النفخة وفيه الصعقة، فأكثروا علي من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة علي” وهذا دليل على أن صلاة المسلم على النبي تصل إليه في قبره مما يجب على المسلمين أن يهتموا بالصلاة على النبي والمداومة عليها في كافة الأيام بشكل عام وفي يوم الجمعة بشكل خاص، كما قال عليه السلام في حديثه” خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة فيه خلق آدم وفيه أدخل الجنة وفيه أخرج منها ولا تقوم الساعة إلا في يوم الجمعة”

صيغ الصلاة على النبي

وردت إلينا العديد من الأحاديث النبوية التي نقلت لنا صيغ الصلاة على النبي المستحبة:

  • الصيغة الأولى: والتي ذكرت في حديث بشر بن سعد عندما سأل رسول الله عن كيفية الصلاة عليه فقال”قولوا اللهم صلى على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد والسلام”.
  • الصيغة الثانية: ” قولوا اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد”
  • الصيغة الثالثة:” اللهم صلي على محمد وأزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وأزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد”
  • الصيغة الرابعة:” اللهم صلي على محمد عبدك ورسولك كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم”

حكم الصلاة على رسول الله

لقد اجتمع الفقهاء والعلماء على مشروعية وجواز الصلاة على رسول الله وذلك امتثالا لأوامر الله عز وجل في كتابه ” إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما” وهذا تعظيم مكانة ومنزلة النبي عند الله سبحانه وتعالى وعند الملائكة وقد أوجب الفقهاء الصلاة على النبي والسلام عليه في بعض المواضع وبينوا استحبابها في مواضع أخرى وظهر اختلاف في موضع وجوبها في الصلاة وكان من بين أقوالهم:

المالكية والحنفية:

اجتمعوا على أن ذكرنا اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد مستحبة في التشهد الأخير وسنة عن النبي ليست واجبة واستدلوا على ذلك بتعليم النبي التشهد للصحابة أما عن الصلاة والسلام على النبي في التشهد الأول فاجتمعوا على أنها غير مشروعة وقال المالكية أنها تفسد الصلاة إذا تعمد المصلي ذكرها في التشهد الأول وفي حالة الإتيان بها عن طريق الخطأ أو النسيان فعليه القيام بسجود السهو في مذهب الحنفية.

الشافعية والحنابلة:

اجتمعوا على أن قول اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد واجبة في التشهد الأخير في كل صلاة وفي صلاة الجنازة بعد التكبيرة الثانية وفي خطبة العيد وخطبة الجمعة واستدلوا في رأيهم بأن الله قد أمرنا بالصلاة على رسول الله في القرآن وأيضا بحديث النبي حين سأله أبو هريرة رضي الله عنه فقال”يا رسول الله كيف نصلي عليك ؟ يعني في الصلاة” فقام الرسول بذكر صيغة الصلاة عليه وذكر الشافعي أن من لم يصلي على النبي في التشهد الأخير وجبت عليه إعادة الصلاة.

اقرأ أيضاً: من هو النبي الذي قطع راسه وقصة مولده

مواطن الصلاة على رسول الله

إن الصلاة على رسول الله من الأذكار المستحبة في جميع الأوقات، فاللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد، وتوجد بعض المواطن التي تكون فيها الصلاة على رسول الله أفضل من غيرها:

  • في نهاية التشهد.
  • في صلاة الجنازة بعد التكبيرة الثانية.
  • في خطب الجمعة وخطبة العيد.
  • بين الأذان والإقامة.
  • في أول الدعاء وآخره.
  • عند الدخول والخروج من المسجد.
  • على الصفا والمروة.
  • عند سماع اسم النبي وذكر سيرته.
  • أول النهار وآخره.
  • أثناء الوقوف عند قبر الرسول.

لقد جعل الله نبينا محمد سببا عظيما لهداية كافة البشر إلى الخير وكان سببا في دخول البشر إلى الجنة والنجاة من النار والعذاب فيجب علينا جميعا الحفاظ على الصلاة على النبي وملازمتها لأنها تعد من أعظم أسباب استجابة الدعاء وغفران الذنوب ونيل رحمة الله ورضاه والحصول على شفاعة النبي يوم القيامة.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.