محتوى يحترم عقلك

زيت الزيتون للتنحيف قبل النوم

زيت الزيتون قبل النوم للتنحيف نتائجه مدهشة، يتم استخراج زيت الزيتون عن طريق عصر نبات الزيتون، ونستخدمه يوميًا في الطهي لما يميزه من رائحة جميلة وطعم شهي يضيف للطعام لمسة جمالية، ويستخدم بديلًا عن الزيوت المهدرجة الصناعية التي تتسبب في زيادة نسبة الكوليسترول والإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين، ومن الممكن أيضًا استخدام زيت الزيتون قبل النوم للتخسيس، هذا ما سنتناول شرحه بالتفصيل في هذا المقال من خلال موقع زيادة.

زيت الزيتون قبل النوم للتنحيف

يحتوي زيت الزيتون النباتي على الكثير من المواد الغذائية والعناصر التي تعزز بنية الجسم، وتجعله يحارب الأمراض، من أمثلة هذه العناصر الغذائية ذات القيمة العالية في زيت الزيتون الأحماض الدهنية المشبعة والأحماض الدهنية الغير مشبعة العديدة والأحادية والدهون ومضادات الأكسدة.

تساعد كل هذه العناصر على تقوية جسم الإنسان وتعويضه عن العناصر المفقودة في جسمه وإمداده بالطاقة اللازمة لأداء واجباته اليومية، وجعله يتمتع بصحة وقائية مناعية ضد الأمراض والفيروسات.

فهو يعتبر سلاح طبيعي نباتي آمن لجميع الفيروسات ولكن هل يمكن شرب زيت الزيتون قبل النوم لإنقاص الوزن؟ هذا ما سنقوم بتوضيحه بالحديث عن طرق استخدام زيت الزيتون قبل النوم للتنحيف وأيضًا ما له من فوائد من خلال الفقرات التالية:

طرق استخدام زيت الزيتون للتنحيف    

لكي نحصل على نتيجة رائعة عند استخدام زيت الزيتون للتنحيف يجب علينا اتباع الطرق المختلفة للاستفادة من قيمته الغذائية بشكل صحيح وصحي للحصول على قوام مثالي ومن أهم هذه الطرق:

المكونات

  • ست معالق كبيرة من زيت الزيتون.
  • ملعقة كبيرة من ماء الورد.
  • خمس معالق كبيرة من الليمون.
  • أربع ملاعق من أي مرطب.
  • ست ملاعق كبيرة من الجلسرين.

طريقة التحضير

  1. نضع المكونات السابقة معًا في قارورة زجاجية واحدة حتى يمتزجان ويصبحا خليط واحد متماسك.
  2. نقوم بوضع القارورة في ماء مغلي حتى تصبح المكونات دافئة.
  3. دهن الخليط على المناطق المراد تنحيفها.
  4. نتركه لمدة ساعتين ونكرر هذه الوصفة ثلاث مرات يوميا.

اقرأ أيضًا: فوائد زيت الزيتون قبل النوم

زيت الزيتون مع الزنجبيل للتنحيف

من الممكن استخدام زيت الزيتون قبل النوم للتنحيف عند إضافة الزنجبيل له، مما يعطي فوائد أكبر للجسم، على أن تكون طريقة الخليط كما يلي:

المكونات

  • كوب من الزنجبيل المطحون
  • 3 أكواب من زيت الزيتون

طريقة التحضير

  1. نضع كوب من الزنجبيل المطحون، مع ثلاثة أكواب من زيت الزيتون ونضعهم في وعاء كبير على نار متوسطة.
  2. ثم نترك الخليط حتى الغليان.
  3. نبعده عن النار لمدة عشر دقائق حتى يبرد.
  4. ثم نصفي الزيت ونقوم بدهنة على المناطق المراد تنحيفها.
  5. تركها لمدة دقائق عديدة ثم نقوم بشطفها بالماء البارد.
  6. يجب أن نحتفظ بالمزيج المتبقي لحين استخدامه وينصح بتكرار هذه العملية يوميا قبل النوم.

فوائد شرب زيت الزيتون قبل النوم

في الحديث عن زيت الزيتون قبل النوم للتنحيف، وبعد أن قدمنا أهم الطرق المعنية بذلك، يُمكن الإشارة إلى الفوائد الناتجة عن الاعتياد على تناول هذا المشروب بالقدر المعتاد، كذلك يُمكن إضافته إلى أصناف الطعام المختلفة للحصول على الفائدة ذاتها، ناهيك عن الفوائد التالي ذكرها:

1– الشعور بالامتلاء والتخلص من الدهون المتراكمة

شرب الزيتون قبل النوم للتنحيف يساعد على الشعور بالامتلاء، نتيجة احتوائه على كميات كبيرة من الأحماض الدهنية، كما يساعد على إذابة الدهون المتراكمة والمترسبة داخل الأوعية الدموية وفي مختلف أنحاء الجسم.

حيث تحتوي ملعقة كبيرة واحدة من زيت الزيتون على 119 سعر حراري، على أن 100 جرام منه يحتوي على 884 سعر حراري، وتعتبر تلك نسبة ضئيلة من السعرات الحرارية حسب المستهلك منه يوميًا، فيزيد من فرص إنقاص الوزن الزائد.

كما أن زيت الزيتون يتكون من حمض الأولييك أو ما يسمى بحمض الزيت أو الأوميجا-9، الذي يتم استخدامه كبديل للزيوت والدهون الصناعية المهدرجة، حيث يسهل عملية امتصاص الدهون ويخفض من نسبة الكوليسترول الضار في الدم، ويساعد على تعزيز المعدة وتسهيل عمليات الهضم وحرق الدهون الضارة وطردها خارج الجسم، عن طريق عمليات الأيض.

اقرأ أيضًا: وصفات للتنحيف 10 كيلو في أسبوع

2– زيادة معدل التمثيل الغذائي

في إطار الحديث عن زيت الزيتون قبل النوم للتنحيف نشير إلى أنه يقوم بزيادة معدل عمليات التمثيل الغذائي، حيث يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة التي تعمل على تحسين عمليات الهضم، وتحفيز نشاط أنزيمات الهضم داخل المعدة، والحفاظ على الوسط الحمضي لها.

مما يقلل من فرص الإصابة بجراثيم المعدة أو نمو البكتيريا الضارة، حيث يقوم زيت الزيتون بتحفيز الخلايا على نمو البكتيريا النافعة التي تؤدي بدورها إلى تحسين عمليات الأيض.

علاوة على طرد السموم والفيروسات عن طريق امتصاص العناصر الغذائية بشكل سليم، وتحسين مستوى الهضم والوقاية من الالتهابات التي تسبب مشكلة في الهضم بسبب البكتيريا الفيروسية.

التي تقوم بمحاربتها مضادات الأكسدة الموجودة في زيت الزيتون، وذلك بتقليل خطر الإجهاد التأكسدي في تلف البروتينات، ومساعدة الجسم في الاستفادة من العناصر الغذائية والفيتامينات وبالتالي إنقاص الوزن بطريقة صحية وآمنة.

كذلك يساعد زيت الزيتون على تطهير الكبد والكلى من السموم عن طريق تحسين عمليات التخلص من السموم بمساعدة مضادات الأكسدة التي لها خواص مضادة للفيروسات، والتي تعمل أيضًا على منع تحول الكربوهيدرات إلى دهون ثلاثية ضارة وعدم ترسيها داخل الجسم للحصول على جسم رشيق خالي من الدهون الضارة.

زيت الزيتون يحتوي على أحماض دهنية مشبعة وغير مشبعة طبيعية يسهل امتصاص هضمها خلال عمليات التمثيل الغذائي، ولا تترسب بشكل ضار وتسبب دهونًا متراكمة في جميع أجزاء الجسم.

كما أنه عند استخدام زيت الزيتون قبل النوم لخسارة الوزن، فإنه يخفض من مستوى سكر الجلوكوز في الدم، وبالتالي يزيد من استهلاك الكربوهيدرات ويحولها لطاقة في الجسم، حيث يزيد إفراز هرمون الأنسولين الذي يساعد بدوره على تحسين نسبة السكر في الدم، وبالتالي الحصول على جسم مثالي.

3– التخلص من الكوليسترول الضار

من فوائد زيت الزيتون قبل النوم للتنحيف أنه يمنع تحول السكريات إلى دهون ضارة، حيث إن تناول زيت الزيتون قبل النوم يقلل من نسبة الكوليسترول الضار ويمنع ترسبه داخل الأوعية الدموية ويرفع من نسبة الكوليسترول النافع، حيث يقوم برفع مستويات البروتينات الدهنية عالية الكثافة التي تخفض بدورها من الكوليسترول الضار.

من ثمَّ تجمع البروتينات الدهنية عالية الكثافة الموجودة في زيت الزيتون والكوليسترول الزائد في الدم، ويتم تحلله جميعًا في الكبد وبالتالي يمنع ترسب الكوليسترول الضار داخل الأوعية فيسهل عملية تخفيف الوزن ومنع خطر الإصابة بأمراض القلب.

4– تقوية المناعة

زيت الزيتون له فوائد عديدة فضلًا عن إنقاص الوزن، فهو يعزز من صحة الجسم ويقوي مناعته، ويساعده على التخلص من السموم والبكتيريا التي قد تصيبه بجانب قدرته الفائقة على التخسيس وإزالة الشحوم ومحاربة مرض السمنة، لما يحتويه من بروتينات دهنية عالية الكثافة.

يقوم زيت الزيتون بتعزيز الهضم وتسهيله والتخلص من مشاكل عسر الهضم، كما يحتوي على مضادات الأكسدة التي تعمل كواقي طبيعي من الالتهابات بتقليل خطر الإجهاد التأكسدي في تلف خلايا وأنسجة المعدة، وبالتالي تلف البروتينات والأحماض، ويقي من التهابات القولون العصبي والأعراض المصاحبة له من قيء وإسهال مزمن.

كما أنه باحتوائه على مضادات الأكسدة فإنه يقي من الإصابة بالأمراض السرطانية، وتمنع نمو الخلايا السرطانية والأورام الخبيثة بتثبيطها لنمو هذه الخلايا ووقف نشاطها، وأيضًا يمنع ترسيب الكوليسترول الضار في الجسم.

لما يحتويه من كميات كبيرة من البروتينات الدهنية عالية الكثافة، وبالتالي يمنع ترسبها، ويحسن أيضًا من مستويات السكر في الدم مما يعمل على الوقاية من مرض السكري.

اقرأ أيضًا: فوائد الشاي الأخضر للتنحيف

أضرار زيت الزيتون

يتسبب تناول كميات كبيرة من زيت الزيتون إلى حدوث مشاكل في المعدة قد تؤدى إلى عسر الهضم والانتفاخ، وقد يحدث أيضًا التهابات في القولون لمن يعانون من الحساسية تجاه تناول زيت الزيتون لما يحتويه من كميات كبيرة من الأحماض الدهنية عالية التركيز.

قد يؤدي أيضًا إلى زيادة في ضربات القلب للمرضى الذين يعانون من مشاكل في القلب، ويتسبب في انخفاض كبير في مستويات السكر بالدم عند تناوله بكثرة للمرضى الذين يعانون من انخفاض معدلات السكر.

علاوةً على أنه يؤدي في بعض الأحيان إلى انخفاض ضغط الدم، لذلك يجب استشارة الطبيب عند تناول زيت الزيتون وتحديد التاريخ المرضي، وتجنب تفاعلات الأدوية مع زيت الزيتون.

زيت الزيتون كنز طبيعي يعود على أجسامنا بالقيم الغذائية الوفيرة، وينصح الأطباء بتناوله لأغراض وقائية وصحية، وعدم الإفراط في الكميات المستخدمة من زيت الزيتون، وينصح باستخدامه بديلًا آمنًا عن الزيوت المهدرجة للحفاظ على صحة الجسم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.