من الصحابي الذي نزلت فيه سورة عبس وسبب نزول السورة

من الصحابي الذي نزلت فيه سورة عبس

من الصحابي الذي نزلت فيه سورة عبس وما هي أسباب نزول سورة عبس؟ نحن في موقع زيادة نقوم بالرد على هذه الأسئلة باستفاضة، فكونوا معنا.

 من الصحابي الذي نزلت فيه سورة عبس

الصحابي الذي نزلت فيه سورة عبس، هو الصحابي الذي قال له النبي صلى الله عليه وسلم “مرحبا بمن عاتبني فيه ربي”، هو عبد الله بن قيس بن زائدة بن الأصم، ولكن قد أختلفت المصادر التاريخية حول أسمه، حيث قيل إنه كان يُدعى عمرو وعمر والحصين، وجاء النبي صلى الله عليه وسلم بتغيير أسمه إلى عبدلله بدلًا من الحصين، ولكنه عُرف بأسم أمه أم مكتوم التي كانت تُدعى عاتكة بنت عبدالله بن عنكتة من بني مخزوم، وقد تم كتابته في كتب التاريخ بأسم عبد الله بن أم مكتوم.

اقرأ أيضًا : سيرة الصحابي عمر بن الخطاب مختصرة

من هو عبدالله بن أم مكتوم

عبد الله بن أم مكتوم هو ابن خال أم المؤمنين خديجة بنت خويلد زوجة النبي صلى الله عليه وسلم ويعتبر عبدالله ابن أم مكتوم هو أحد السابقين إلى الإسلام، ومن أوائل المهاجرين إلى يثرب، وقد عاش محنة المسلمين في مكة، حيث أنه قد عانى من أذى قريش، ولا يضعف له إيمانًا بل أزداد تمسكه بالإسلام وتعلق به تعلقًا شديدًا، وقد أتم حفظ القرآن الكريم وتعلم أمور الدين بالرغم من أنه كان لا يرى، وكان يُعرف أيضًا بجمال الصوت في تلاوة القرآن الكريم حيث أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد جعله مؤذنًا مع بلال بن رباح، وكان يُعرف بمكارم الأخلاق.

سورة عبس

سورة عبس من السور المكية، وقد نزلت في حق الصحابي عبدالله بن أم مكتوم، وقد احتوى هذا الخطاب القرآني بجانب العتاب سردًا للواقعة التي حدثت بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وعبد الله بن أم مكتوم.

وكان للعتاب الرباني في سورة عبس فوائد بلاغية عديدة، وأيضًا نفسية، ومنها أنه وجه الله تعالى العتاب بضمير الغائب وفي هذا تعظيم وتكريم من الله لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ثم قد أتى بموعظة وذكره بضمير المخاطب وهي هذا إيناسٌ لوحشة عبد الله بن أم مكتوم عليه السلام، وتخفيف من وقع هذا العتاب على نفسه الكريمة، كما أيضًا لفظ الأعمى قد أتى هكذا لتذكير الرسول صلى الله عليه وسلم بعذر عبدالله بن أم مكتوم الذي جعله يُقاطع إنشغال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وإلحاحه عليه لتعليمه.

اقرأ أيضًا : صحابي جليل بايع الرسول على ان لا يسال الناس شيئا

سبب نزول سورة سورة عبس

سورة عبس من السور التي تعرض موقف حدث في الحقيقة، وليس ضربًا لمثل أو فرضًا لنموذجًا.. وقد حدث هذا الموقف مع النبي صلى الله عليه وسلم فقد جاء في النص القرآني من بداية الآية وإلى الآية العاشرة حوار سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم مع الصحابي الجليل عبد الله بن أم مكتون، وكان هذا سبب نزول السورة.

  • قد أنزل الله تعالى سورة عبس بدايًة بقوله “عَبَسَ وَتَوَلَّى * أَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَى * وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى * أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَى * أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى * فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّى * وَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّى * وَأَمَّا مَنْ جَاءَكَ يَسْعَى * وَهُوَ يَخْشَى * فَأَنْتَ عَنْهُ تَلَهَّى”.

حيث أن تلك الآيات كانت بمثابة عتاب من الله عز وجل لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

المقصود بالأعمى هو عبد الله بن أم مكتوم، وذلك لأن عبد الله بن أم مكتوم قد جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو مشغولًا بدعوة كبار وسادة قريش لدخول الإسلام، وذلك رغبة في دخولهم الإسلام وإقناعهم به كما حدث مع عتبة بن ربيعة وشيبة بن ربيعة وغيرهما من كبار رجالات قريش.

أصل الحدث أن عبد الله بن أم مكتوم جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم – وكان أعمى النظر- طلب منه أن يعلمه القرآن وأمور الدين، وأخد يلح عليه قائلًا “يا رسول الله يا رسول الله أقرأني وعلمني مما علمك الله” فأنزعج الرسول صلى الله عليه وسلم من إلحاحه في وقت كان مشغولًا به في دعوة آخرين، وعبس الرسول صلى الله عليه وسلم في وجه عبد الله بن أم مكتوم وغضب منه، حيث أنه أعرض وجهه عنه عابسًا وأكمل دعوته لكبار قريش بالدخول في الإسلام.

بعد هذا الموقف، قد أنزل الله تعالى جبريل عليه السلام بالوحي على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حاملًا معه كلمات سورة عبس التي بها عتاب من الله عز وجل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لعبوسه وإعراضه عن عبدالله بن أم مكتوم.

اقرأ أيضًا : اسئلة دينية سهلة وحلها وأسئلة سهلة حول القرآن

بعد نزول سورة عبس

بعد نزول سورة عبس التي تحتوي آياتها عتاب من الله تعالى إلى الرسول لعبوسه في وجة الأعمى، قد كان الرسول صلى الله عليه وسلم كلما رأى عبد الله بن أم مكتوم قال له “أهلًا بمن عاتبني فيه ربي” وهذا يدل على كرم أخلاق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

حرص الرسول صلى الله عليه وسلم بعدها على إظهار الحب والترحيب لعبدالله بن أم مكتوم.

جعل الرسول صلى الله عليه وسلم عبدالله بن أم مكتوم خليفة على المدينة المنورة، وذلك عند خروجه للغزوات والحروب.

قد استخلف النبي عبدالله بن أم مكتوم 13 مرة، والمرة الأخيرة في حجة الوداع.

استشهد عبدالله بن أم مكتوم بعدما شهد معركة القادسية التي كانت بقيادة سعد بن أبي وقاص، وكان لعبدالله بن أم مكتوم دور كبير في حث المسلمين على الثبات والتشجيع، واستشهد فيها وذلك كان عام 14 هجريًا.

وفي نهاية مقالنا عن من الصحابي الذي نزلت فيه سورة عبس نتمنى أن نكون قد أفدناكم بالإجابة على هذا السؤال وأيضًا سبب نزول السورة، وكذلك تعلم مكارم الأخلاق من الرسول صلى الله عليه وسلم وموقفه مع عبدالله بن أم مكتوم.. بكل المحبة والتقدير نحن في انتظار تعليقاتكم واستفساراتكم.

قد يعجبك أيضًا