أعراض التبويض بعد الدورة مباشرة

أعراض التبويض بعد الدورة مباشرة يجب أن تكون كافة البنات على إلمام تام بها، كما يجب عليهم تعلم كيفية حساب أيام التبويض، لما له من منفعة في حساب أنسب وقت لحدوث الحمل في حالة رغبة الفتاة في الحمل والولادة، لهذا فها نحن من خلال من خلال موقع زيادة سنعرض لكم أعراض التبويض بعد الدورة مباشرة.

أعراض التبويض بعد الدورة مباشرة

تحدث أعراض التبويض للنساء كل شهر بعد انتهاء الدورة الشهرية، وهو ما يجعل يسبب حدوث بعض الأعراض المؤلمة لديها، ولكن إن أردت تفاصيل أكثر عن تلك الفترة، فعليك بمتابعة ذلك المقال، ولتكن بدايتنا من عرض أهم أعراض التبويض بعد الدورة مباشرة ومنها ما يلي:

  • تغير في هيئة الإفرازات المهبلية وإفرازات الرحم، حيث يصبح قوامها مائي مائل للزوجة واللون الأبيض، وتصبح في تلك الفترة غزيرة.
  • حدوث تغير في ملمس الرحم، حيث يكون طريا أكثر من قبل، ومرتفعا أكثر في البطن.
  • وجود الم في البطن عند اتجاه المبيض وتختفي تلك الأوجاع مع انتهاء ايام التبويض.
  • حدوث ارتفاع في درجة حرارة الجسم، وتقدر بنسبة نصف درجة مئوية، حيث ترتفع درجة الحرارة في أيام الراحة، ثم بعد ذلك تبدأ درجة الحرارة في الانخفاض، ومن الممكن أن ترتفع مرة أخرى، ولذلك على المرأة مراقبة درجات حرارة جسدها في فترة التبويض.
  • تشعر المرأة بالسعادة والارتياح في فترة التبويض، كما تشعر أيضا بزيادة في الرغبة الجنسية، مما يدفعها للقيام ببعض الاغراءات لجذب زوجها إليها ليتم بينهم الاتصال الجنسي، ويحدث ذلك غريزيا من المرأة كونها جاهزة لتلقيح بويضة ناضجة ليحدث حمل، وبسبب ارتفاع نسبة هرمون الاستروجين والتستوستيرون.
  • تقوى حواس المرأة في فترة التبويض مثل الشم والنظر والتذوق.
  • نزول سائل وردي اللون أو دم لبضع ساعات نظرًا لكون المرأة جاهزة لعملية الإخصاب.
  • تنتفخ البطن والأقدام والثديين قليلا في فترة التبويض عند المرأة ويرجع ذلك إلى ارتجاع السوائل في جسد المرأة.
  • وجود آلام في منطقة الثدي، سواء قبل حدوث عملية التبويض أو بعدها مباشرة.
  • الشعور بالغثيان والقيء الخفيف، والشعور بآلام في الرأس من الأعراض التي قد تشعر بها النساء في فترة التبويض.
  • ازدياد الحساسية من الضوء.
  • حدوث تقلبات مزاجية مثل التي تأتي للمرأة قبل الدورة الشهرية.
  • تشعر المرأة بوجود آلام في منطقة الحوض وأسفل البطن، وقد يظل الألم لبضع دقائق أو عدة ساعات.
  • حدوث فتح في عنق الرحم خلال فترة التبويض لدى المرأة.
  • شعور المرأة بالألم في بعض الأحيان عند قيام شخص بلمسها.

اقرأ أيضًا: أول علامات الحمل بعد التبويض

علامات التبويض المبكر بعد الدورة

في إطار الحديث عن أعراض التبويض بعد الدورة مباشرة، فيجب الإحاطة بأنه أحيانًا يحدث التبويض مبكرا عند بعض النساء ويرجع ذلك
إلى حدوث الآتي:

  • قامت التجارب والأبحاث بالتأكيد على أنه يمكن أن يحدث التبويض مبكرا عند بعض النساء بسبب اختلاف مستويات الهرمونات عند النساء، ويحدث ذلك بدءا من اليوم الثامن من الدورة الشهرية، ويحدث ذلك عند النساء اللائي تكون فترة الدورة لديهم أقل من 22 يوم، واستمرار وجود الدورة الشهرية لخمسة أيام فأكثر، وهنا يكون من المتوقع أن يكون موعد عملية التبويض بعد الانتهاء من الدورة الشهرية بأيام قليلة.
  • تلك الحالة لا تحدث إلا مع السيدات اللائي تكون مدة الدورة الشهرية لديهن تزيد عن 28 يوما أو أكثر، ولا يوجد أي صحة عن الأقاويل التي تردد بان يحدث الحمل بعد الغسل من الدورة الشهرية.

ما هو التبويض وكيف يحدث؟

استمرارًا لحديثنا عن أعراض التبويض بعد الدورة مباشرة فإن التبويض هو مرحلة من مراحل الدورة الشهرية لدى المرأة، ويحدث في تلك المرحلة بأن تنطلق بويضة ناضجة من إحدى المبيضين، والتمكن من إخصابها عند الاجتماع مع حيوان منوي أثناء حركة البويضة إلى أسفل قناة فالوب.

تحدث عملية التبويض في منتصف الدورة الشهرية تقريبا كنتيجة لتغيرات هرمونية بسبب بلوغ هرمون الأستروجين لأعلى مستوى له، وارتفاع ذلك الهرمون يؤدي الى زيادة في هرمون الملوتن أو ما يعرف بالهرمون المنشط للجسم الأصفر، والذي يؤدي إلى حدوث التبويض فيه فترة تبدأ من 24 ساعة وتصل إلى 48 ساعة. ويعد يوم التبويض والأيام السابقة له يحدث بها أعلى نسب الحمل.

متى تكون ايام التبويض؟

تحدث فترة الإباضة في اليوم 11 إلى 15 من تاريخ أول يوم لآخر دورة شهرية للسيدة، وتأتي فترة التبويض في مرحلتين، هما التالي:

  • المرحلة الحبيبية وتبدأ من أول يوم لأخر دورة شهرية للمرأة إلى أن يتم حدوث التبويض، وتختلف تلك الفترة الحبيبية من سيدة لأخرى.
  • مرحلة الجسم الأصفر، وتبدأ تلك المرحلة من اول يوم تبويض إلى بدء الدورة الشهرية الجديدة، وتتأثر تلك المرحلة بعدة مؤثرات مثل: التعب والإرهاق، والذين يؤدوا بدورهم إلى حدوث تغييرات في فترة الإباضة، ويحدد المخاط الخاص بعنق الرحم فترة الإباضة، فتقوم المرأة بملاحظة وجود إفرازات مهبلية لزجه شبيه ببياض البيض.
  • تبدأ عملية التبويض خلال عملية إطلاق الهرمون المنبه للجريب (FSH)، ويطلق في الفترة بين اليوم السادس إلى اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية عند المرأة، مما يساعد هذا الهرمون على نضج البويضة.

اقرأ أيضًا: أول علامات الحمل بعد التبويض

كيف نعرف أيام التبويض؟

هناك عدة أعراض التبويض بعد الدورة مباشرة، وهناك عدة طرق للتعرف على أيام حدوث التبويض ومنها ما يلي:

  • شريط الإباضة ويعد من تلك الوسائل الحديثة ذات الفاعلية الكبيرة في التعرف على وقت حدوث عملية التبويض، وهو شريط يشبه أشرطة اختبار الحمل، ويمكن استخدامه في المنزل بسهولة من خلال إضافة نقاط من البول على الشريط، والانتظار حتى يتم ظهور خطين باللون الأحمر مما يدل على حدوث عملية التبويض.
  • الأشعة والموجات فوق الصوتية، والتي يجب القيام بها مع متابعة أيام التبويض منذ اليوم العاشر من الدورة الشهرية، ويجب تلقي إبرة تفجيرية للمساعدة على انفجار البويضة وحدوث الحمل.
  • يوجد العديد من التطبيقات الموجودة على الانترنت والهواتف التي يمكن الاستعانة بها لحساب موعد فترة الإباضة، وذلك من خلال إدخال أول يوم للدورة الشهرية الأخيرة.

التبويض بعد الدورة الشهرية للحمل

يحدث الحمل عن طريق انضمام بويضة المرأة مع الحيوان المنوي للرجل، وتتم عملية التخصيب في قناة فالوب الرابطة المبيض بالرحم، وإذا قامت البويضة المخصبة بالنجاح في النزول أسفل قناة فالوب، وزرعت في الرحم، بعدها يتكون الجنين ويبدأ في النمو.

نضوج البويضة

تختلف فترة نضج البويضة من سيدة لأخرى، عند أغلب النساء يتم نضج البويضة بعد 14 يوم من بدء الدورة الشهرية، وذلك عند السيدات اللاتي يتمتعن بدورة شهرية منتظمة، ويجب أن يحدث تلقيح للبويضة خلال 48 ساعة لأنها فترة حياة البويضة وإذا انقضت تلك المدة انتهت فترة حدوث الحمل للمرأة في ذلك الشهر.

بعد حدوث نضج في بويضة المرأة يقوم جسدها بإطلاق عدد من هرمون الملوتن (LH)، ويعد هذا الهرمون هو المسئول عن تعزيز عملية انطلاق البويضة، وتحدث عملية الإباضة خلال 36-28 ساعة بعد الانطلاق.

علامات نزول البويضة

تأتي للسيدة عدة أعراض عند عملية نزول البويضة ومنها ما يلي:

  • برودة جسد المرأة، حيث تتراوح بين 36-37 درجة مئوية وتختلف من سيدة لأخرى، ثم يعود الجسد إلى درجة حرارته الطبيعية بعد انقضاء تلك الفترة.
  • زيادة درجة الإحساس باللمس والنظر.
  • الشعور بالتشنجات عند بعض النساء، ولكن إذا أحسست بان هناك شيء خاطئ وزائد عن حده يرجى مراجعة الطبيب.
  • حدوث النزيف بسبب حدوث هبوط في هرمون الأستروجين بشكل قليل.
  • ظهور المخاط والذي يبقى لمدة 5 أيام عند الشابات، ويوم أو يومان عند المتقدمات بالعمر، ويعد ظهور المخاط من أكثر علامات فترة التبويض دقة.
  • الشعور بالصداع بسبب التغير الحاد في الهرمونات الجنسية، ولكن النساء اللاتي يتميزن بتوازن هرموني فلا يصبن بالصداع.

زيادة فرص التبويض

تتنوع الطرق التي من خلالها يمكن زيادة حدوث عملية التبويض، ومنها ما يلي:

  • الارتفاع أو النقص الشديد في وزن الجسم من المشكلات التي تؤثر على عملية الإباضة، لذلك إذا نصح الطبيب بشيء له علاقة بالوزن فيجب الالتزام به، لتحدث عملية التبويض وتنتظم الدورة الشهرية بشكل جيد.
  • الحصول على نظام غذائي صحي ومتوازن، وممارسة الأنشطة البدنية وذلك بعد الاستعانة بالمتخصصين في تلك المجالات.
  • التوتر والضغط العصبي، والاجهاد العاطفي المستمر، يؤثران على فترة التبويض عند المرأة، فيجب الحصول على الراحة والتخلص من الهموم المسببة للتوتر لحدوث فترة تبويض سليمة.

الاضطرابات في عملية التبويض

نعني باضطرابات التبويض هو عدم حدوث عملية الاباضة بشكل مستمر، أو عدم حدوثها نهائيا، وتلك الاضطرابات هي من أساسيات وجود العقم وصعوبة حدوث حمل عند المرأة ومن تلك الاضطرابات ما يلي:

  • متلازمة تكيس المبايض هي من أشهر مسببات العقم عن النساء حول العالم، وتحدث بسبب وجود خلل في التوازن الهرموني والذي بدوره يؤثر على عملية التبويض.

تصاب المرأة بعدة أعراض تدل على إصابتها بتلك المتلازمة مثل: السمنة، مقاومة الأنسولين، ظهور الشعر الزائد وجه المرأة وجسدها بشكل مبالغ فيه، الوزن الزائد، ويقوم الطبيب لتشخيص ذلك الاضطراب على اختبار مستويات هرمون التستوستيرون والأنسولين وذلك لإعطاء العلاج المناسب حسب الحال.

  • اضطرابات الغدة النخامية حيث تنتج الغدة النخامية هرمون (FSH) وهرمون اللوتين (LH)، وهما مسئولان عن عملية التبويض، ويتأثر هذين الهرمونين بالإرهاق البدني والنفسي، ووزن الجسم سواء كان منخفضا أو مرتفعا بشدة.
  • فشل المبيض المبكر والذي يسمى أيضا بالقصور الأولي في المبيض، وهو حدوث توقف في قدرة المبيض على إنتاج البويضات الناضجة بطريقة طبيعية، وحدوث انخفاض في معدل الإستروجين بالجسم قبل الوصول لسن الأربعين، ويحدث ذلك كنتيجة لاستجابة المناعة الذاتية أو أثر جانبي لأخذ علاج كميائي أو بسبب خلل في الجينات.
  • فرط هرمون البرولاكتين يؤدي على حدوث اضطراب في الغدة النخامية والتي تتسبب في وجود زيادة في إفراز هرمون البرولاكتين الذي يعرف بهرمون الحليب، مما يؤدي إلى قلة في إنتاج هرمون الاستروجين والذي قد يسبب العقم.

اقرأ أيضًا: ظهور حبوب في الوجه ايام التبويض

علاج اضطرابات التبويض

يمكن علاج أغلب اضطرابات التبويض بعد التشخيص الجيد، من خلال ما يلي:

  • بعد تشخيص سبب التبويض ومعرفته، يتم البدء في العلاج سواء كان عن طريق اتباع أنظمة غذائية للوصول للوزن المثالي.
  • تناول بعض الأدوية التي تعمل على تنظيم الدورة الشهرية أو الأدوية التي تعمل على تحفيز معدل الخصوبة.
  • توجد بعض الحالات التي يقوم فيها الطبيب باللجوء إلى التلقيح الصناعي.

تسعى النساء باختلاف أعمارهن إلى التمتع بصحة جيدة، خاصة عند الرغبة في ولادة طفل لإشباع غريزة الأمومة، وبالتالي تعرفنا على أعراض التبويض بعد الدورة مباشرة، لمساعدة النساء في معرفة التغيرات التي تحدث في أجسادهن، واكتشاف أية اضطراب قد تحدث وعلاجها بسرعة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.