7 أسباب خطيرة وراء الألم في الظهر خلف القلب

ألم في الظهر خلف القلب هي من الأعراض الشائعة الناتجة عن الإصابة بأحد الأمراض مثل النوبات القلبية أو الذبحة الصدرية ويمكن أن تدل أيضًا على وجود مشاكل في العمود الفقري مما يتطلب البحث عن العلاج المناسب لها. لذلك سوف نعرض لكم اليوم في موقع زيادة كل الأسباب التي تؤدي لحدوث ألم في الظهر خلف القلب، وسنعرض طرق علاجها، وكيفية الوقاية منها، تابع معنا..

أسباب الشعور بإلم في الظهر خلف القلب

7 أسباب خطيرة وراء الألم في الظهر خلف القلب

هناك بعض الأمراض المحتملة التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث ألم في الظهر خلف القلب وسوف نوضحها لكم بالتفصيل في التالي:

1- الإصابة بذبحة صدرية

  • عندما لا تجد أنسجة القلب ما يكفيها من الدم يصاب الشخص بذبحة صدرية مما ينتج عنه ألم خلف القلب.
  • قد يحدث انخفاض في تدفق الدم الناتج عن تراكم اللويحات بجدران الشرايين التاجية.
  • يمكن أن يصاب الشخص بأعراض الذبحة الصدرية إذا مارس أعمال عنيفة وشاقة.
  • يمكن أن تظهر الذبحة في حالة الاسترخاء والشعور بالراحة وقد ينتشر الألم الناتج عنها في منطقة الظهر ومنطقة الرقبة والفك.
  • في كثير من الأحيان تكون الذبحة الصدرية دليل على إصابة الشخص بنوبة قلبية.

2- وجود مشاكل بالعمود الفقري

  • إذا كان هناك ضغط في العصب الموجود بالعمود الفقري من الأعلى قد ينتج عنه بعض الآلام بالصدر والأطراف ونصف الظهر.
  • قد يحدث للمريض تشنجات في العضلات وتيبس بالعمود الفقري مما يؤثر على الحركة بشكل كبير.

3- الإصابة بسرطان الرئة

  • يمكن أن يؤدي سرطان الرئة إلى ألم بخلف القلب وقد تسوء حالة المريض عندما يتنفس أو يضحك وقد ينتشر الألم ليصل للظهر من المنتصف. وقد يصاب المريض بأعراض أخرى مثل:
  1. السعال المستمر.
  2. الشعور بالصفير.
  3. السعال المصحوب بقطرات دم.
  4. الشعور بضيق في التنفس
  5. الإصابة بالتهابات الصدر المستمرة.
  6. وجود فقدان في الشهية والوزن ليس له سبب معلوم.
  7. الشعور بالتعب المستمر.

4- الإصابة بانسداد رئوي

الانسداد الرئوي من أهم أعراضه الشعور بألم في الظهر والذي يحدث نتيجة وجود انسداد بشرايين الرئة. وقد يصاب ذلك بعض الأعراض الأخرى مثل:

  1. الضيق في التنفس والتعرق المفرط.
  2. الشعور بدوخة أو دوار متكرر.
  3. وجود زرقان في الشفايف والأظافر.
  4. وجود سرعة بنبضات القلب.
  5. سعال مصحوب بقطرات دم.

5- حرقة المعدة

  • تحدث الحموضة بالأمعاء حين يرتجع حمض المعدة إلى المريء مما يتسبب في الشعور بالألم والحرقة في خلف القفص الصدري. وقد ينتشر الألم ليصل إلى الظهر أو البطن.
  • تزيد الحموضة بالأمعاء بعد تناول وجبات الطعام اليومية أو في الليل وعند النوم، ومن أعرضها الشعور بطعم حامض وغريب في الفم أثناء الاستلقاء أو عند الانحناء.
  • الحمل ومعدل السمنة لهم دور كبير في زيادة فرص الإصابة بحرقة المعدة.
  • الأطعمة الحارة والحمضيات، والأطعمة الدهنية يمكن أن تؤدي إلى حدوث تهيج في المعدة مما يسبب ألأمًا في الظهر وخلف القلب مباشرة.

6- الإصابة بعلامة ليرميت

  • علامة ليرميت هي الشعور بصدمة ناتجة عن وجود تصلب أو اضطراب عصبي.
  • وفقًا لما جاء عن جمعية التصلب العصبي بأمريكا فإن هناك حوالي 40% من الأشخاص مصابين بعلامة ليرميت.
  • يستمر الشعور بالألم عند الإصابة لحوالي دقيقة واحدة ولكنه قد يتكرر لدى المريض عادة.
  • توجد علاجات شائعة لهذه الحالة عبارة عن مسكنات آلام مثل الستيرودات وغيرها ولا يوجد علاج محدد يمكنه علاج هذه الحالة.

7- النوبات القلبية

  • يمكن أن يصاب الشخص بالنوبة القلبية حين يقل أو يتوقف تدفق الدم إلى أنسجة القلب.
  • نتيجة حدوث تجلط في الدم أو وجود تراكم بالطبقات الدهنية أو ما يعرف باللويحات في جدران الشرايين تحدث النوبة القلبية.
  • عندما لا يصل الدم إلى الأنسجة، فقد يشعر المريض بألم في الصدر أو خلف الظهر.
  • قد ينتشر الألم إلى أجزاء أخرى من الجسم، منها الظهر والكتفين أو الرقبة.
  • الإصابة بنوبة قلبية من الأمور الطارئة التي تستدعي استشارة الطبيب للتعرف على الحالة الصحية للمريض وعلاجها بشكل مباشر.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على معلومات أكثر حول تمارين لتقوية عضلات الظهر في المنزل وحماية العمود الفقري

الأمور التي تستدعي الرجوع للطبيب

  • عند الشعور بألم في الظهر خلف القلب تكون هذه حالة من الحالات الطارئة خاصة إن كان الألم شديد وعليها تستدعي استشارة الطبيب للتعرف على التشخيص المناسب لحالتك الصحية.
  • عندما يصاحب الألم أعراض أخرى غير مرغوبة مثل:
  1. وجود ألم بالقدمين.
  2. فقدان الحركة أو صعوبة استخدام أعضاء الجسم كالذراعين أو الساقين.
  3. عندما تفقد وظائف الأمعاء أو لا يكون لديك السيطرة على المثانة.

يرشح لك موقع زيادة قراءة المزيد من المعلومات حول ألم أسفل الظهر يمين مع الورك وعلاجه بممارسة التمارين الرياضية

عوامل الخطر في الإصابة بألم الظهر خلف القلب

جميع الأشخاص معرضون للإصابة بألم في الظهر خلف القلب ولكن هناك بعض الأمور قد تزيد من فرص الإصابة ومنها:

  • ممارسة عادة التدخين الضارة قد تؤثر في تدفق الدم إلى أعضاء الجسم بشكل طبيعي مما يؤدي إلى قلة العناصر المغذية للأعضاء الداخلية مثل القلب والظهر.
  • الإصابة باكتئاب وتوتر وظروف نفسية صعبة من الممكن أن تؤثر على حالة الشخص سلبيًا وتؤدي إلى ظهور ألم بالظهر.
  • التعامل مع الأشياء الثقيلة ورفعها بطريقة خاطئة مما يؤثر مع الوقت على فقرات الظهر ويتسبب في الألم.
  • إصابة الشخص ببعض الأمراض من شأنه أن يؤدي إلى آلام بالظهر كالتهاب المفاصل أو الإصابة بسرطان وغيرها.
  • مؤشر السمنة العالي وزيادة الوزن من الأمور الصعبة المؤثرة على الإنسان سلبيًا ويمكن أن تؤدي إلى مضاعفات كألم الظهر وغيرها.
  • البعد عن ممارسة الأنشطة الرياضية المفيدة يعتبر من الأشياء المؤثرة كثيرًا في حياة الإنسان ويؤدي إلى ضعف العضلات.
  • التقدم في السن يعتبر أحد العوامل الهامة التي تزيد من فرص الإصابة بالأمراض التي يكون من أعراضها الشعور بألم في الظهر وخلف القلب تحديدًا.

نوصي بالاطلاع على المزيد من المعلومات حول ألم في الظهر جهة اليمين تحت الكتف أسبابه وأعراضه وطرق العلاج

علاج ألم في الظهر خلف القلب

يمكنك التقليل من الشعور بألم في الظهر خلف القلب من خلال اتباع بعض النصائح البسيطة حتى مراجعة الطبيب وهي كالتالي:

  • يمكنك أخذ حمام دافئ مما يساعد في تهدئة بشرتك والشعور بالراحة كثيرًا.
  • تناول بعض مسكنات الألم التي توصف دون وصفة طبية منها الأيبوبروفين ودواء الأسيتامينوفين وغيرها.
  • أخذ قسط كافي من الراحة مما يساعدك في التقليل من الشعور بالألم.
  • النوم على الجانب قد يساعد في تقليل الشعور بالضغط على العمود الفقري.
  • استعمال كمادات باردة من الثلج ووضعها على موضع الألم مما يقلل منه كثيرًا.
  • يمكنك استعمال كمادات دافئة بالتناوب مع الكمادات الباردة مما يعطيك مزيدًا من الراحة إلى حين استشارة الطبيب المختص.

تستطيع الآن قراءة معلومات أكثر حول أسباب آلام الظهر العلوي وهل يمكن تخفيفه في المنزل؟ وأفضل طرق علاجها

الوقاية من ألم في الظهر خلف القلب

يمكن أن تتجنب الإصابة بألم في الظهر خلف القلب عبر تغيير العادات والروتين اليومي الذي تتبعه على النحو الآتي:

  • احرص على الابتعاد عن التدخين حيث أنه من العادات المؤثرة على الجسم سلبيًا وتؤدي إلى الكثير من الأعراض الغير مرغوبة كألم الظهر.
  • الحفاظ على ثبات الوزن وعدم زيادة الوزن من الأمور الهامة التي تحافظ على صحة الإنسان وتقلل من معدل الإصابة بالأمراض.
  • ممارسة تمارين البطن والظهر مما يساعد في تقوية القلب ويساهم في تدفق الدم إلى الأعضاء الداخلية مما يمنع من الإصابة بالألم.
  • هناك بعض التمارين الرياضية البسيطة مثل الأيروبيكس التي لا تشكل ضغط على الظهر وتساعد على تقوية العضلات وتزيد من مرونتها مما يجعلها تعمل بشكل أفضل من قبل.
  • ممارسة المشي أو السباحة من الأمور الجيدة التي تساعد في منحك الصحة والتخلص من الأمراض.

يرشح لك موقع زيادة قراءة المزيد من المعلومات حول ألم أسفل الظهر وعدم القدرة على الوقوف أسبابه وأعراضه وطرق تشخيصه

ملخص الموضوع في 7 نقط

  1. ألم الظهر له أسباب متعددة منها الذبحة الصدرية، أو النوبات القلبية التي تعتبر هذه أحد الأسباب الخطيرة.
  2. قد يكون السبب وراء الشعور بألم في الصدر خلف القلب مرض بسيط كحرقة المعدة.
  3. هناك بعض الأمور الهامة التي على أساسها يجب استشارة الطبيب كوجود ألم بالقدمين مصاحب لألم بالظهر.
  4. توجد عوامل يمكن أن تزيد من فرص الإصابة بألم في الظهر خلف القلب مثل اتباع روتين يومي خاطيء كممارسة التدخين وغيرها.
  5. يمكن علاج ألم الظهر البسيط من خلال أخذ مسكنات إلى حين استشارة الطبيب.
  6. يمكنك أيضًا الوقاية من الإصابة بألم الظهر عبر اتباع عادات يومية صحيحة منها ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع نظام غذائي صحي.
  7. الحفاظ على ثبات الوزن يحمي من الإصابة بأمراض القلب والصدر.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.