الم في اليد اليسرى والاصابع (أبرز الأسباب وطرق العلاج)

الم في اليد اليسرى والاصابع ، قد يعاني الشخص أحيانًا من الشعور بألم في اليد اليسرى بسبب التعرض إلى إصابة أو حادث ما، أو لسبب آخر غير معلوم، وفي جميع الأحوال يجب على الشخص المصاب بهذا الألم أن يسرع في تشخيص حالته للتعرف على السبب الذي قد أدى إلى هذا الألم من أجل الحصول على العلاج الذي يناسبه، نظرًا لأن ألم اليد اليسرى تحديدًا قد يكون علامة على الإصابة بحالة طبية خطيرة تستلزم التدخل الطبي السريع، ولذلك سنوضح في هذا المقال عبر موقع زيادة أسباب الم في اليد اليسرى والاصابع وطرق علاجه.

ما هي أسباب الم في اليد اليسرى والاصابع

الم في اليد اليسرى والاصابع

هناك العديد من الأسباب التي قد تسبب الشعور بألم اليد اليسرى والأصابع، وسوف نتعرف فيما يلي على أكثر الأسباب شيوعًا التي تسبب الشعور بهذا الألم:

1- التهاب دي كيرفان

  • يعرف أيضًا بإسم “التهاب الأوتار دي كيرفان”، ويسبب ألم على جانب إصبع الإبهام من المعصم، وقد يتطور هذا الألم بشكل تدريجي أو مفاجئ، كما قد ينتقل على طول الإبهام وصولًا إلى الساعد.
  • في حالة إذا كان الفرد مصاب بحالة التهاب دي كيرفان فقد يسبب له ألم شديد، كما قد يقوم الشخص ببعض الحركات مثل صنع قبضة بيده، وثني المعصم، ويشعر المصاب بالألم بسبب تورم أوتار رسغ اليد عند قاعدة الإبهام الناتج عن تهيج أو التهاب.
  • في الغالب تعتبر الأنشطة المتكررة والاستعمال الكثير لليد اليسرى هو المسؤول عن الإصابة بحالة دي كيرفان، وغالبًا ما يزيد خطر الإصابة بحالة دي كيرفان لدى الأمهات الجدد بسبب وضعيات حمل الرضيع والهرمونات المتقلبة لديهن، كذلك قد تسبب كسور الرسغ الإصابة بحالة دي كيرفان.
  • هناك بعض العلاجات التي يمكن بها تخفيف الألم الناتج عن الإصابة بحالة دي كيرفان ومنها ارتداء جبيرة لراحة الرسغ والإبهام، أخذ حقن الكورتيزون والأدوية المضادة للإلتهابات، وفي بعض الأحيان قد يتم اللجوء إلى الجراحة في حالة عدم زوال الألم.

2- متلازمة النفق الرسغي

  • متلازمة النفق الرسغي هي إحدى الإضطرابات العصبية الأكثر انتشارًا، فهي تؤثر على 3% من السكان تقريبًا، وتؤدي الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي إلى الشعور بالألم في بعض الأصابع، وراحة اليد، والساعد، والمعصم، وغالبًا ما يزداد الألم خلال فترات الليل والنوم.
  • يمكن علاج هذه الحالة عن طريق راحة اليد والمعصم، وتناول المسكنات ومضادات الالتهاب، واستخدام الجبائر، والعلاج الطبيعي.

3- الكسور

  • يمكن أن يسبب كسر العظام الشعور بألم اليد، والتصلب، والتورم، وعدم قدرة الشخص على تحريك اليد، فمثلًا إذا أصيب الشخص بكسر في إصبعه فإنه لا يستطيع تحريك اليد كلها، كما يكون الإصبع المكسور متورمًا وأحيانًا قد يكون أقصر بقليل عن المعتاد.
  • في الغالب يتم استخدام الجبائر للكسور البسيطة، وقد يلجأ الطبيب إلى استخدام الألواح والأسلاك لعلاج الكسور الأكثر تعقيدًا، ويوجد بعض الحالات التي تتطلب إجراء عملية جراحية من أجل إصلاح الكسر.

4- هشاشة العظام

  • هي الصورة الأكثر انتشارًا من التهاب المفاصل، وتسبب هذه الحالة ضمور الغضاريف بشكل تدريجي.
  • قد تظهر هذه الحالة مع تقدم الشخص في العمر، كما قد يصاب بها الصغار في السن في بعض الحالات الوراثية، ويزيد خطر الإصابة بهذه الحالة لدى النساء أكثر من الرجال.

ولمعرفة أبرز أعراض نقص فيتامين د الخاص بتقوية العظام اقرأ الموضوع الآتي: اعراض نقص فيتامين د وأهم مصادر الحصول عليه

5- أمراض القلب

أحيانًا قد يتم الربط بين ألم اليد اليسرى وأمراض ومشكلات القلب، وخاصةً التعرض للنوبات القلبية، لذا يشعر الشخص بالقلق والخوف في حالة ظهور ذلك الألم بصورة مفاجئة، وينصح باستشارة الطبيب فورًا في حالة الشعور بألم في اليد اليسرى.

ولمزيد من التفاصيل حول أسباب بطء نبضات القلب وطرق علاجها بالأعشاب اقرأ هذا الموضوع: أسباب وطرق علاج بطء نبضات القلب بالأعشاب

6- التكيس العقدي

  • هذه التكيسات قد تحدث في أي مكان في جسم الإنسان، وهي عبارة عن كتل ليست سرطانية يتجمع فيها السائل، وتوجد في الوتر والمفصل، وظهور تلك الأكياس العقدية في اليد تعد من الأمور الشائعة، وذلك بسبب كثرة الأوتار والمفاصل فيها، ولأنه يسهل ملاحظتها.
  • تسبب هذه التكيسات الألم حينما تؤثر في الحركات الطبيعية للأوتار والمفاصل، ومن أهم أعراضها الشعور بألم في المعصم، وضعف الرسغ، والورم الموضعي.

7- التعرض للإصابات

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى إصابات اليد هي الآتي:

  • وقوع الشخص على يديه أثناء السقوط.
  • قيام الشخص بثني الرسغ أو الأصابع للخلف بصورة مبالغ فيها.
  • الإجهاد المتكرر لليد مثل رفع أوزان ثقيلة، الكتابة لفترات طويلة، ممارسة التمارين الرياضية.
  • الخلع الذي قد يصيب اليدين والأصابع، وهو من أنواع الإصابات الشائعة التي قد تتعرض لها اليد، وفي تلك الحالة عادةً ما يحدث الألم بشكل مفاجئ وشديد.

8- التهاب المفاصل

  • يعد التهاب المفاصل هو السبب الرئيسي في الشعور بألم اليد، حيث يؤدي إلى فقدان المفاصل للغضروف مما يسمح لها بالتحرك بسهولة ضد بعضها البعض، وفي الغالب ما يحدث الألم في تلك الحالة في قاعدة الإبهام، أو المفصل الأخير القريب من طرف الإصبع، أو المفصل الأوسط لإصبع أو أكثر.
  • يعتبر التهاب المفاصل التنكسي وما يسمى بالفصال العظمي هو أكثر أنواع التهابات المفاصل انتشارًا، ويحدث مع تقدم الشخص في العمر، أو نتيجة التعرض لخلع أو كسر.
  • يمكن علاج هذه الحالة باستخدام الجبائر، أو بتناول مسكنات الألم والأدوية المضادة للإلتهابات، أو عن طريق العلاج الفيزيائي، وقد تتطلب الحالة التدخل الجراحي أحيانًا.

ولمعرفة المزيد عن التهاب الأعصاب الطرفية من حيث أعراضها وطرق علاجها اقرأ الموضوع الآتي: أعراض وعلاج التهاب الأعصاب الطرفية

9- الإصابة بداء النقرس

  • هو أحد أشكال التهاب المفاصل المؤلم والمعقد، ويمكن أن يصاب به أي شخص، ويعاني الأشخاص المصابين بداء النقرس من نوبات من الألم المفاجئة والحادة بالمفاصل المتأثرة بالالتهاب، وحرقة واحمرار مكان الإلتهاب، مما يجعل الشخص المصاب يستيقظ من النوم وقد يشعر أن يده مشتعلة.
  • يوجد العديد من الأدوية التي يمكن أن يتم استخدامها في علاج داء النقرس مثل مضادات الالتهاب اللاستيرويدية.

كيف يتم علاج ألم اليدين

الم في اليد اليسرى والاصابع

معظم حالات ألم اليدين تزول بمجرد أن يحصل الشخص على قسط كاف من الراحة، وأخذ المسكنات، ولكن لا يتم التعامل مع كل آلام اليد بنفس الطريقة، لذا يجب معرفة السبب الذي قد أدى إلى الشعور بالألم لاختيار الوسيلة المناسبة لعلاجه، وسوف نتعرف فيما يلي على بعض الطرق التي يمكن أن تخفف من الشعور بألم اليد، وهي الأتي:

  • راحة اليد، حيث أن معظم مشاكل اليد قد تكون نتيجة قيام الشخص بأنشطة مفرطة ومتكررة، لذلك تعد الراحة والابتعاد عن النشاط الزائد سبب في التخفيف من الشعور بالألم.
  • الجبائر، في حالة إذا كان ألم اليد شديد فقد لا تكون الراحة كافية للتخفيف من الألم، ويكون الحل هو وضع جبيرة على اليد المصابة لتهدئ الالتهاب وتسمح لليدين بالراحة.
  • الماء الساخن، يساعد الماء الساخن على تخفيف ألم اليدين، وذلك من خلال تعريض اليد للماء الدافئ بشكل مباشر أو عن طريق لف منشفة دافئة ورطبة حول اليد.
  • الأدوية المضادة للإلتهابات، حيث تساعد أدوية مضادات الإلتهابات على الحد من الالتهاب وتخفيف الألم، ولكن لا بد من استشارة الطبيب قبل أخذ هذه الأدوية، حيث أنه قد يكون لها بعض الآثار الجانبية.

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال وذلك بعد أن تم توضيح كافة المعلومات عن الم في اليد اليسرى والاصابع، من خلال التعرف على أهم الأسباب التي تسبب ألم اليد، والتعرف على بعض الطرق التي قد تخفف من الشعور بالألم، ونرجو أن ينال المقال على إعجابكم.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.