أسباب ألم اسفل البطن والظهر مع إفرازات

ألم أسفل البطن والظهر مع إفرازات نقدمه لكم أسبابه وعلاجه من خلال موقعنا زيادة، حيث أنه تعاني نسبة كبيرة من النساء من وجود ألم أسفل البطن والظهر ولكنها لا تستطيع تحديد إذا كان هذا الألم خطير أم لا، حيث تتوقف خطورة هذه الآلام على سبب ظهورها، فمثلاً توجد بعض الآلام الناتجة عن الانتفاخ والغازات والبعض الآخر يحدث نتيجة اقتراب موعد الدورة الشهرية.

كما يمكن تحديد خطورة الألم عن طريق ملاحظة مدة الألم نفسه، فإذا كانت مدة الألم قصيرة ومتباعدة فهذا يدل على عرض معين لمشكلة ما وسرعان ما يختفي، أما إذا زاد الألم واستمر فترة طويلة بشكل متواصل دون انقطاع فهذا يشير إلى وجود مشكلة كبيرة ولابد من الذهاب إلى الطبيب واستشارته وخاصةً مع وجود ألم أسفل البطن والظهر مع إفرازات.

ألم اسفل البطن والظهر مع إفرازات

تتعرض المرأة للعديد من أسباب وجود ألم أسفل البطن والظهر مع افرازات ولعل أهم هذه الأسباب ما يلي:

التهاب المثانة البولية

يعد المجرى البولي عند النساء أقصر من الرجال، لذلك يصاب المجرى البولي عند النساء بالالتهابات والبكتيريا الضارة التي تؤدي إلى وجود التهابات مهبلية ينتج عنها إفرازات المهبل بكثرة، بالإضافة إلى وجود ألم أسفل البطن والظهر، ومن أهم أعراض التهاب المثانة البولية وجود حرقة أثناء التبول ووجود رائحة كريهة للبول، والرغبة الشديدة في التبول باستمرار.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم أسفل البطن أثناء الدورة الشهرية

السقوط الرحمي

الرحم مثبت داخل جسم المرأة عن طريق بعض العضلات وفي حالة ضعف هذه العضلات يبدأ الرحم في السقوط إلى منطقة المهبل، وعندما تكون الحالة بسيطة فيسقط جزء منه، وفي حال وجود حالة شديدة الخطورة فيسقط الرحم كله ويبرز من منطقة المهبل وتتمثل أعراضه في سلس البول، وجود إفرازات مهبلية بكثرة، وجود ألم أسفل البطن، الشعور بألم شديد أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.

فترة التبويض

تبدأ فترة التبويض بعد انتهاء الدورة بحوالي أسبوعين أي في منتصف موعد الدورة الشهرية، حيث تبدأ البويضة الخروج من مكانها متجهة ناحية الرحم وخلال هذه الفترة تعاني بعض السيدات والفتيات من ألم شديد وخاصةً أسفل الظهر.

اقرأ أيضًا: علاج الانزلاق الغضروفي في اسفل الظهر وأعراضه وأنواعه

ألم ما قبل الدورة الشهرية

تشعر كثير من النساء بوجود بعض الآلام الشديدة في أسفل البطن والظهر وذلك قبل موعد نزول الدورة الشهرية بحوالي من ثلاثة إلى أربعة أيام على الأقل بجانب وجود بعض الأعراض الأخرى مثل نزول بعض الإفرازات المهبلية، وفقدان الشهية، التوتر والعصبية الزائدة، الشعور بألم في الثدي، على الرغم من ذلك تختلف كل هذه الأعراض من سيدة إلى أخرى.

نزول الدورة الشهرية

تزداد التقلصات والآلام مع نزول الدورة الشهرية وتختلف مدة استمرار الألم، وعادةً تستمر الآلام لمدة يوم أو يومين وتحدث نتيجة انقباض في عضلات الرحم وارتخائها من أجل نزول الحيض، وقد تقل هذه الأعراض مع التقدم في العمر وحدوث الحمل والولادة المتكررة.

أكياس المبيض

على الرغم من أن أكياس المبيض لا ينتج عنها في الغالب الشعور بأي ألم إلا أن زيادة حجم أكياس المبايض أكثر من اللازم قد تسبب بعض الأعراض أهمها الشعور بألم شديد أسفل البطن والظهر وترتبط أكياس المبايض ارتباطاً وثيقاً بالعقم وتأخر حدوث الحمل.

أورام الرحم

قد تصاب بعض السيدات في أواخر سن الثلاثين وبداية سن الأربعين أو النساء اللاتي انقطعت لديهن الدورة الشهرية ببعض الأورام الليفية في الرحم، ففي البداية لا تشعر السيدة بأي أعراض لها ولكن عند بعض النساء نجد الأعراض تتمثل في دورة شهرية غزيرة، ألم شديد أسفل البطن والظهر، العقم.

بطانة الرحم المهاجرة

تعرف باسم الحمل خارج الرحم إما في إحدى قناة فالوب أو في المبيضين وفي هذه الحالة قد يحدث انفجار لهذا الحمل يتسبب في الشعور بألم شديد وقد يصاحبه القيء، والإعياء الشديد، حدوث نزيف مهبلي شديد، بالإضافة إلى انخفاض في ضغط الدم، لذلك تصبح الحالة أكثر خطورة ويجب التدخل الطبي والجراحى لإنقاذ حياة المرأة.

اقرأ أيضًا: الام الظهر بعد عملية المرارة أسبابه ومضاعفات العملية

ألم أسفل الظهر وكثرة الافرازات

توجد بعض الحالات شديدة الخطورة عند التعرض لألم أسفل الظهر وكثرة الافرازات، حيث يتوجب على السيدة أو الفتاة الإسراع إلى الطبيب المتخصص في حالة ظهور أي من هذه الأعراض التي تصاحب ألم في البطن والظهر مع إفرازات ومنها ما يلي:

  • ارتفاع شديد في درجة الحرارة.
  • استمرار الألم لمدة تصل إلى 24 ساعة متصلة.
  • الإصابة بالغثيان والقيء المزمن.
  • الشعور بألم شديد في الصدر.
  • الشعور بألم والرغبة في الحكة الشديدة في منطقة المهبل.
  • ظهور إفرازات بشكل غير طبيعي يصاحبها وجود بعض آثار من الدماء في موعد غير ميعاد الدورة الشهرية.
  • وجود ألم شديد أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.
  • الشعور بحرقة شديدة أثناء التبول.
  • الرغبة الشديدة والملحة في التبول باستمرار.
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ وغير مبرر.

طرق الوقاية من الإصابة بألم أسفل البطن والظهر مع افرازات

يجب اتباع بعض النصائح والإرشادات من أجل الوقاية من الإصابة بألم أسفل البطن والظهر من خلال اتباع بعض التعليمات أهمها:

  • يجب الاهتمام بنظام غذائي صحي ومفيد وخاصةً الأطعمة التي تحتوي على الألياف والأملاح الغذائية.
  • تناول كميات كبيرة من السوائل من المياه والعصائر حتى تمد الجسم بالرطوبة اللازمة، بالإضافة إلى تنظيف الجسم من السموم الموجودة بداخله.
  • الاهتمام بارتداء ملابس داخلية قطنية تعمل على امتصاص العرق وتمنع تكاثر البكتيريا الضارة في منطقة المهبل، مع الاهتمام بتغيير الملابس الداخلية من حين إلى آخر.
  • الحرص على النظافة الشخصية وخاصةً نظافة المهبل عن طريق تنظيف المهبل بالماء والصابون الغير عطري حتى لا يتسبب في تهيج هذه المنطقة.
  • استشارة الطبيب في نوع وسائل منع الحمل المناسبة والحرص على استعمالها تجنباً لحدوث حمل خارج الرحم.
  • في حالة انتقال أي عدوى فيروسية أو بكتيرية أثناء العلاقة الزوجية يفضل استشارة الطبيب لمعرفة العلاج المناسب.
  • في حالة الشعور ببعض الأعراض السابقة يفضل التوجه مباشرةً للطبيب المعالج، كي يتم عمل الفحوصات اللازمة وتشخيص المرض، وبالتالي وصف العلاج المناسب للحالة.

إلى هنا نكون قد وفرنا لكم كل تفاصيل حدوث الم اسفل البطن والظهر مع افرازات وللمزيد من المعلومات يُمكنكم التواصل معنا من خلال ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.