ألم في الجانب الأيمن من الرأس فوق الأذن

ألم في الجانب الأيمن من الرأس فوق الأذن هل تعرضت له من قبل؟ هل هو بالأمر البسيط؟ أم أنه ناقوس خطر ينبهك لشيء أكثر خطورة؟ فهذا الألم يعتبر شائع الحدوث بين فئات عمرية مختلفة، وقد يكون سببه بسيط وسهل العلاج، وأحياناً أخرى يعتبر مؤشر لمرض خطير، وهذا ما ستعرفه بعد متابعة هذا المقال على موقع زيادة.

ألم في الجانب الأيمن من الرأس فوق الأذن

ألم في الجانب الأيمن من الرأس فوق الأذن

يعد ألم في الجانب الأيمن من الرأس فوق الأذن من أكثر أنواع ألم الصداع انتشاراً، وخاصة أعراض صداع التوتر، والذي ينتج عن التوتر أو تقلص العضلات، وعلى سبيل المثال نتيجة إجهاد العين أو صرير الأسنان، أو الإجهاد والتوتر.

قد نشعر ببعض الراحة عن استخدام المسكنات أو تغييرات نمط الحياة لعلاج هذا الألم، ولكن الألم على جانبي الرأس قد يكون علامة على وجود مشكلة خطيرة تتطلب استشارة الطبيب لاتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة، حيث أن هناك العديد من الأسباب المحتملة لحدوث ألم في الجانب الأيمن من الرأس فوق الأذن، وهذه الأسباب كالآتي:

صداع التوتر

عادةً ما يسبب صداع التوتر ألماً ما بين خفيفاً أو متوسطاً، قد يستمر لمدة نصف ساعة، وفي الحالات الشديدة قد يستمر أسبوعاً كاملاً، وقد يكون لدى بعض الأشخاص حساسية من الضوء والضوضاء وألم في الرقبة. 

بسبب صداع التوتر فإن العضلات الموجودة في مؤخرة الرأس تتقلص وتضغط على الأوعية الدموية الواصلة للمخ بنسبة بسيطة، ولكن يمكن للفرد الاستمرار في أداء الأنشطة اليومية بشكل طبيعي، لأن هذا الصداع لن يؤثر عليه سلباً.

الصداع النصفي أو “الشقيقة”

  • يبدأ الصداع النصفي عادة بألم خفيف ثم يتطور إلى ألم تشنج. 
  • تختلف أعراضه من شخص لآخر، ولكن عادة ما تبدأ بألم في جانب واحد من الرأس وتتحرك من مؤخرة الرأس إلى مقدمة العينين. 
  • الضغط على صدغ الرأس قد يخفف من حدة الألم.
  • ما لم يتم علاجها فقد تستمر في الشعور بالألم لمدة من أربعة ساعات إلى يوماً كاملاً.

إصابات الدماغ الخفيفة

أي صدمة أو ضربة في الرأس يمكن أن تسبب صدمة قحفية دماغية خفيفة، يمكنها أن تسبب ألماً في الرأس بما في ذلك الصدغين أعلى الرأس، وبنسبة حوالي 85% من الصداع الناتج عن هذه الحالة هو صداع التوتر الناتج عن هذه الإصابات.

تمدد الأوعية الدموية الدماغية

يمكن أن تتطور تمدد الأوعية الدموية الدماغية في أي منطقة من الرأس، وقد يتسبب في تمزق الأوعية الدموية المتوسعة، مما يسبب ألم شديد فجأة.

ورم في المخ

تنجم أورام الدماغ عن نتوءات غير طبيعية في الدماغ، متسببة في الشعور بصداع شديد على أحد الجانبين.

صداع مصدره العنق

من أعراض الصداع الناتج عن العنق الألم في جانب الرأس في منطقة الصدغ، لأن هذا الصداع ناتج عن التهاب المفاصل في الجزء العلوي من العمود الفقري أو إصابة الرقبة، أو انزلاق الفقرات العنقية.

اضطرابات المفصل الفكي الصدغي

قد يسبب مرض المفصل الفكي الصدغي (TMJ) ؛ ألم صدغي على جانبي الرأس، خاصة عند تناول الطعام.

التهاب الشريان الصدغي

يُعرف أيضاً بإسم “التهاب الشرايين ذو الخلايا العملاقة”، ويحدث بسبب انخفاض تدفق الدم في الشرايين الصدغية على جانبي الرأس، والتي تنقل الدم إلى الدماغ والعينين. 

  • في البداية تشبه أعراض التهاب الشريان الصدغي أعراض الصداع النصفي.
  • يبدأ الصداع من جانب واحد، ولكن على عكس الصداع النصفي، يشعر الناس بالألم عند لمس الصدغ، وهذا يتطلب عناية طبية فورية. 
  • يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة في الرؤية أو خطر الإصابة بسكتة دماغية.

أسباب عصبية

قد تكون الأمراض العصبية التالية هي سبب الصداع في الجانب الأيمن: 

  • ألم العصب القذالي: يحدث هذا العرض عند تلف أو التهاب العصب (العصب القذالي) الممتد من أعلى النخاع الشوكي إلى فروة الرأس، وتشمل الأعراض آلام الظهر الشديدة في الرأس والرقبة، وألم خلف العينين، وحساسية تجاه الإضاءة).

الألم العصبي ثلاثي التوائم

قد يكون سبب حدوث ألم في الجانب الأيمن من الرأس فوق الأذن هو خلل في العصب ثلاثي التوائم في جذر الدماغ، مما يسبب ألماً شديداً في الوجه والرأس، وعادة ما يصيب جانب واحد فقط من الرأس.

الالتهابات والحساسية

قد تكون التهابات الجيوب الأنفية والحساسية هي سبب الألم والصداع النصفي الأيمن، لأن الصداع الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية ناتج عن الالتهاب الذي يسبب الضغط والألم خلف العظام.

الإفراط في استخدام الدواء

يمكن أن يتسبب الاستخدام المفرط للمسكنات في حدوث صداع حاد في الجانب الأيمن من الرأس، 

  • وهو أمر شائع بين الكثيرين من مستخدمى المسكنات، يؤثر على 5% من البشر. 
  • وعندما تستيقظ في الصباح يزداد الصداع الناتج عن الإفراط في استخدام المسكنات.

نقترح لكم أيضاً قراءة: ما هو الصداع التوتري؟ وما أسباب حدوثه؟ وكيف يمكن الوقاية منه؟

كيفية علاج ألم جانبي الرأس فوق الأذن

هناك علاجات مختلفة لكل نوع من أنواع ألم في الجانب الأيمن من الرأس فوق الأذن، كالاتي:

صداع التوتر

قد يختلف علاج صداع التوتر حسب نوعه، سواء كان نادراً أو متكرر، كالتالي: 

غير شائع وحاد

ألم في الجانب الأيمن من الرأس فوق الأذن

قد تتمكن من علاجه بدون وصفة طبية، مثل الأدوية المضادة للالتهابات أو الباراسيتامول”Paracetamol”. 

مزمن

Amitriptyline

يوصي الطبيب بالاسترخاء والتدليك، ويمكن وصف بعض مضادات الاكتئاب مثل الأميتريبتيلين”Amitriptyline”. 

العلاجات الطبيعية

ألم في الجانب الأيمن من الرأس فوق الأذن

تشمل الاسترخاء، وأخذ قسط كافي من النوم، أو تناول مشروبات الكافيين كشرب القهوة أو الشاي أو استخدام مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الباراسيتامول أو الأسبرين أو الإيبوبروفين”Ibuprofen”. 

نقترح لكم أيضاً قراءة: اسباب الصداع النصفي الأيسر وطرق علاجه

طرق العلاج التي قد يصفها طبيبك

ألم في الجانب الأيمن من الرأس فوق الأذن

على سبيل المثال يمكن استخدام التريبتان”Triptan” في شكل بخاخات أو حقن أو أقراص.

إصابات الدماغ الخفيفة

يمكن للإنسان اتباع بعض التعليمات التي يصفها الطبيب لتخفيف آلام إصابة الرأس الخفيفة، وهي كما يلي: 

  • قلل من استهلاك الكافيين (الشاي، القهوة، البيبسي). 
  • ممارسة رياضات مناسبة. 
  • الاسترخاء والراحة. 

تمدد الأوعية الدموية الدماغية

يتم علاج تمدد الأوعية الدموية عن طريق الجراحة. عن طريق حج القحف ” Open craniotomy” أو جراحة التفاف الأوعية الدموية.

أورام الدماغ

يمكن علاج أورام الدماغ بالجراحة، أو العلاج الكيميائي، أو الإشعاع حسب الحالة وما يترائى للطبيب المعالج. 

صداع مصدره الرقبة

بالإضافة إلى استخدام طريقة تسمى بانحصار العصب “Nerve blocks”، يمكن أيضاً علاج الصداع الناشئ عن الرقبة بالتمارين الرياضية أو العلاج الطبيعي أو الأدوية التي يصفها الطبيب.

نقترح لكم أيضاً قراءة: ألم الرأس عند وضعه على الوسادة وأسبابه وأنواع الصداع الثانوية

مشاكل المفصل الفكي الصدغي

يمكن علاج مشاكل المفصل الفكي الصدغي بالطرق التالية: 

  • استرخاء عضلات الفك، وتجنب العادات السيئة، مثل قرض الأظافر، أو صرير الأسنان. 
  • قد يصف الطبيب بعض المسكنات أو مرخيات العضلات، أو الجراحة بالمنظار، أو الحقن بِالكورتيكوستيرويد “Corticosteroid injections”، أو العلاج الطبيعي.

التهاب الشريان الصدغي

غالباً ما يصف الطبيب أدوية الستيرويد لعلاج التهابات الشرايين.

علامات تشير إلى وجوب الفحص الطبي

هناك مجموعة من العلامات الهامة التي يتوجب مع ظهورها استشارة طبيب مختص، وهي كالآتي:

  • الشعور بالألم صداع مفاجئ، قد يستمر لمدة خمس دقائق على الأكثر.
  • تكرار التعرض للصداع الحاد، أو يستمر لفترة طويلة.
  • إذا كنت تستخدم الأدوية المانعة لتجلط الدم، وتصاب بالصداع.
  • الشعور بالصداع شديد وانت تعاني من خلل في جهاز المناعة.
  • الشعور بآلام الرقبة يصاحبها صداع شديد.
  • الشعور بتنميل في أحد الذراعين، أو الساقين، أو الوجه يصاحبه صداع قوي.

عند ملاحظة أحد هذه الحالات لا تتردد في زيارة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة لمعرفة السبب في حدوث ألم في الجانب الأيمن من الرأس فوق الأذن.

نقترح لكم أيضاً قراءة: الم في الجهة اليسرى من الرأس وكيفية تشخيص المرض

في النهاية فإن ظهور ألم في الجانب الأيمن من الرأس فوق الأذن عرض منتشر يستلزم الانتباه، وسرعة معرفة سببه وعلاجه، لتجنب الانزعاج الشديد الذي يسبب للشخص المصاب به.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.