أسباب ألم الخصيتين وأسفل البطن وطرق علاجه

أسباب ألم الخصيتين وأسفل البطن وطرق علاجه تختلف باختلاف الأسباب إلا أن الوقاية من الأسباب ثابتة نسبيًا.

فتلك المشكلة المؤرقة للرجل من الناحية النفسية تسبب القلق ومن الناحية الفسيولوجية قد تكون ليست خطرة وقد تتسبب في مضاعفات خطيرة.

لذلك في هذا الموضوع على موقع زيادة سنتناول أهم أسباب ألم الخصيتين وأسفل البطن وطرق علاجه.

أسباب ألم الخصيتين وأسفل البطن وطرق علاجه

أسباب ألم الخصيتين وأسفل البطن وطرق علاجه

ألم الخصية هو إحساس الرجل بالألم الشديد كأن شيء يضغط عليها أن أنه أصيب فيها، ويكون هذا الأم غالبا في أحدى الخصيتين اليمنى أو اليسرى وقد يكون في كلاهما ويمتد إلى أسفل العضو الذكري أو أسفل البطن.

لكن لا يمكن تناول أسباب ألم الخصيتين وأسفل البطن وطرق علاجه بصورة مجملة، بل يجب علينا التفصيل كل عنصر على حدة حتى تصل الفائدة وذلك على النحو التالي:

أسباب ألم الخصيتين

هناك عدة أسباب محتملة لشعور الرجل بالألم في الخصية، وهي:

  • إصابة الرجل في الخصية ذاتها أو في المنطقة المحيطة بها، مثل الإصابات الرياضية.
  • جروح في المنطقة المحيطة بالخصية أو كيس الصفن ذاته، فإذا جرح الرجل نفسه أثناء حلاقة شعر العانة ولم يحافظ على نظافة الجرح وطاله بعض البكتريا فإن الالتهاب قد يطال الخصية.
  • اعتلال الأعصاب الخصوية، نتيجة لمرض السكري وتلف في أعصاب كيس الصفن ذاته وليس الخصية.
  • الالتهاب في البربخ.
  • الالتهاب في الخصية.
  • موت الأنسجة في الخصية الناتج عن عدم وصول الدم إليها (انقطاع التروية الدموية) وذلك يسمى غرغرينا خصوية أو (غرغرينا فورنييه)، الذي قد يكون بسبب التواء الخصية.
  • تجمع السوائل في الخصية فيما يُسمى بـ (قيلة مائية)، وتكون مميزة بانتفاخ كيس الصفن وورم الخصية.
  • الفتق الأربي (خروج الأنسجة من المناطق الضعيفة في العضلات في المنطقة الأربية أسفل البطن)
  • التهاب المسالك البولية الناجم عن العدوى البكتيرية
  • الحصوة الكلوية أو الحصوة في الحالب أو المثانة.
  • الخراج المنوي ( وجود كيس في البربخ و يمتلئ بالحيوانات المنوية)
  • خصية معلقة لم يتم علاجها في الصغر (الخصية المعلقة هي الخصية التي لم تخرج نمن التجويف الأربي في الجنين الذكر ويتم إخراجها في وقت لاحق عن طريق جراحة بسيطة، وفي بعض الأحيان تكون الخصية تدخل وتخرج من الكيس الاربي)
  • دوالي الخصية، وهو توسع في الأوردة في الخصية مما يتسبب في تجمع الدماء بها.
  • التهاب الغدد النكافية، في بعض الأحيان يتسبب التهاب الغدد (النكافية/ اللينفاوية) في ألتهاب الخصيتين أيضًا.
  • في بعض الأحيان النادرة جدًا يكون السبب هو سرطان الخصية.
  • التهاب البروستاتا.
  • التدخين قد يكون السبب في ألم الخصية بعد مراحل متقدمة من إدمان المدخن بسبب إعاقة الدورة الدموية، كما أن تناول المخدرات تتسبب في تلف بعض الخلايا في الخصيتان مما يتسبب في ألم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: حبوب زيادة الحيوانات الذكرية عند الرجل والعقاقير التي تنشط الخصيتين

أسباب غير مرضية لألم الخصيتين

هناك أسباب غير مرضية لشعور الرجل بألم في خصيتيه مثل:

  • الملابس الضيقة الغير مريحة، البناطيل والملابس الداخلية الضيقة تضغط على الخصيتين مما تتسبب في ألم في الخصية بمرور الوقت.
  • الرياضات العنيفة مثل حمل الأثقال وما شابه قد تتسبب في ألم الخصيتين، أو بعض الأعال الشاقة.
  • الوقوف لفترات طويلة.
  • إجهاد الخصية، مشكلة قد تواجه المراهقين المدمنين على العادة السرية بعد ممارستها عدة مرات متتالية فإن الخصية تٌرهق، كذلك عضلات العضو الذكري تؤلم.
    كما أن مرور فترة طويلة دون حدوث قذف يتسبب في ألم الخصية، ووضع الجسم أثماء الاستمناء يكون سبب في الم الخصيتين.
  • الجلوس في وضعية خاطئة فيضغط الفخذ على الخصية ويتسبب في الم شديد.
  • الجلوس على عجلة القيادة في السيارات القديمة في الجو الحار لفترة طويلة يتسبب في ألم الخصيتين أيضًا.
  • وضعيات ممارسة الجنس الغير مريحة للذكر التي تضغط فيه المرأة بوزنها على الخصية.
  • تناول الدهون المشبعة والوجبات السريعة يتسبب في تكون الدهون داخل الأوردة في الخصية أو حولها

أسباب ألم الخصية عند الأطفال

قد يصاب الأطفال الصغار (بعد سن الرضاعة) بألم في الخصية أيضًا، ويكون ذلك غالبًا بسبب الالتواء في الخصية أو الخصية المعلقة أو التهاب البربخ، ويتم علاجها بسهولة في فترة الطفولة.

أعراض مصاحبة لألم الخصيتين

في نقلنا لأقوال الأطباء حول أسباب ألم الخصيتين وأسفل البطن وطرق علاجه نجد أنهم قد ذكروا أن هناك أعراض مصاحبة لألم الخصيتين قد تكون مجتمعة كلها أو بعض منها، مثل:

  • ارتفاع عام في درجة حرارة الجسم كله نتيجة لالتهاب الخصية كآلية دفاعية من الجسم لقتل الميكروبات.
  • ألم أسفل البطن كله وليس من المنطقة الاربية فقط.
  • انتفاخ الخصيتين واحمرار كيس الصفن
  • إفرازات من مرى البول.
  • ألم أثناء التبول وصعوبة في التبول، خاصة في حالة التهاب المسالك البوية المترتب عليها ألم الخصية.
  • تغير شكل الخصية الانسيابي وحجها قد يكبر أو يصغر أو يكون غير منتظم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: التهابات الجلد بين الفخذين وأسفل الخصيتين وما هي أسبابه وطرق الوقاية منه

طرق تشخيص سبب ألم الخصية

بعد تجنيب الأسباب الغير مرضية لألم الخصيتين يجب على الرجل زيارة المريض ليقوم بعدة فحوصات لمعرفة السبب وراء ألم الخصية، وتلك الفحوصات السريرية مثل:

  • الفحص باليد لكيس الصفن والفخذ.
  • الفحص السريري للبروستاتا.
  • تصوير منطقة الخصيتين بالموجات فوق الصوتية.
  • إجراء تحاليل بول ودم وهرمونات.
  • إجراء فحوص مخبرية على إفرازات البروستاتا.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج دوالي الخصيتين والأمراض التي تُصيب الخصية

طرق علاج ألم الخصية

يختلف علاج ألم الخصيتين كما قلنا سابقًا حسب المسبب للألم، فإذا كان السبب بسيط لا يحتاج لتدخل طبي (الأسباب غير مرضية) أو سيعالج الجسم نفسه دون تدخل فإن العلاج سهل ويتم عن طريق:

  • ارتداء الرجل لداعم لرفه الخصيتين مثل الذي يرتديه الرياضيون.
  • إجراء كمادات باردة أو مثلجة للخصيتين لتخفيف التورم.
  • الاستحمام بالماء الدافئ (الجسم كله وليس الخصيتين فقط)
  • في حالة النوم على الظهر يضع الرجل كيس من القماش أو قطعة قطن كبيرة في كيس قماشي تحت الخصيتان لدعمهما.
  • محاولة تخفيض الوزن، واتباع عادات معيشية مريعة والابتعاد عن المسبب للألم مثل الجلوس الغير مريح.
  • أن يتناول الرجل بعض المسكنات الآمنة للتخفيف من ألم الخصية ريثما يعالج السبب.

متى زيارة الطبيب

أسباب ألم الخصيتين وأسفل البطن وطرق علاجه

إذا لم يكن السبب غير مرضي و استمر الألم لفترة يجب على الرجل زيارة الطبيب لإجراء الفحوص السابق ذكرها، ويكون العلاج بـ:

  • المضادات الحيوية المعالجة للعدوى البكتيرية أو الاتهاب المسبب لألم الخصية.
  • إذا كان السبب هو التواء الخصية يحتاج الأمر إلى ت دخل جراحي لفك التواء الخصية.
  • إذا كان السبب هو الفتق الاربي يحتاج الأمر إلى تدخل جراحي لعلاج الفتق.
  • إذا كان السبب وراء الألم هو تراكم السوائل يتم علاج الأمر بعملة جراحية بسيطة.
  • كما أن في بعض الأحيان يقوم الطبيب بعلاج سبب آخر بعيد عن الخصيتان مصل الصوة في الكلية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: انتفاخ الخصيتين بعد عملية الدوالي .. اسبابها واعراضها وطرق علاجها

التعايش مع ألم الخصية

يمكن أن يطول ألم الخصية إذا كان السبب غير مرضي وناتج عن عادات سيئة لذلك يجب على الرجل محاولة التعايش مع الألم وتخيفه بالطرقة الذي يجدها هو ناجحة مثل الكمادات الباردة للخصية والحمام الدافئ للجسم كله، أو وضعيات النوم التي يجدها مريحة.

الوقاية من آلام الخصية

بالطبع لا يمكن الوقاية من كافة أسباب ألم الخصية، إلا أنه هناك عادات يجب اتباعها للوقاية من ذلك الألم المزعج مثل:

  • المحافظة على وزن أقرب للمثالي.
  • ممارسة الجنس باعتدال دون إفراط ولا تفريط
  • الابتعاد عن التدخين وتعاطي المخدرات.
  • ممارسة الرياضة باعتدال، فقلة الحركة تتسبب في ضعف الخصيتان.
  • شرب قدر كافي من الماء يوميًا للمساعدة على عدم تكون الدوالي وإخراج السوم من الجسم بصورة دورية.
  • تناول وجبات متوازنة والاهتمام بالخضروات المحتوية على فيتامين سي الضي يساعد على تحسين كفاءة الدورة الدموية في الجسم.
  • ارتداء الواقي الرياضي للخصيتين إذا كان الرجل يلعب رياضة عنيفة.
  • فحص الرجل نفسه لملاحظة أي تغير قد يطرأ على شكل وحجم وملمس الخصيتان.
  • عدم حبس البول في المثانة لفترة طويلة والتأكد من إفراغ المثانة كليتًا عن التبول.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ما فوائد شعر الخصيتين؟ وما هي مخاطر إزالتها؟ وحكم حلق العانة

مضاعفات ألم الخصية

في كافة الأحيان يتم معالجة السبب بنجاح من قبل الطبيب؛ إلا أنه إذا أهمل الرجل ألم الخصية واكتفي بالمسكنات قد يتسبب ذلك في ضرر دائم للخصية الذي يؤدي إلى العقم التمام أو صعوبة الإنجاب بالطرق الطبيعية.

أما إذا أهمل المريض حالة التواء الخصيتان المسببة للغرغرينا فإن العدة قد تنتشر في باقي الجسم مهددة لحياته.

بذلك نكون قد تناولنا أهم أسباب ألم الخصيتين وأسفل البطن وطرق علاجه وطرق الوقاية منه، والأساليب المنزلية لتخفيف ألم الخصيان نرجو أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.