محتوى يحترم عقلك

علاج التعرق الزائد تحت الإبطين نهائيًا

علاج التعرق الزائد تحت الإبطين نهائيًا ليس بالأمر الصعب على الإطلاق، فقد أصبح الأمر الآن أكثر سهولة ويسر، فالتعرق هو أمر طبيعي، فالجسم أن يتخلص من السموم والمواد الضارة بشكل صحيح.

ذلك عن طريق إرسال الجهاز العصبي إشارة للغدد العرقية فتقوم بإفراز العرق، ولكن ماذا لو كان ذلك العرق زائدًا عن المعدل الطبيعي؟ هذا ما سنوضحه من خلال موقع زيادة.

علاج التعرق الزائد تحت الإبطين نهائيًا

يوجد الكثير من الطرق الطبية التي يتم إدخالها لعلاج التعرق الزائد تحت الإبطين نهائيًا ومنها:

  • الإرحال الأيوني lonotophoresis))، فيري العلماء أن الإرحال الأيوني يساعد على منع وصول العرق إلى الجلد، وهذا النوع له خطوات يعمل عليها، وهي:
  1. إجلاس الشخص واضعًا يديه وقدميه في وعاء يحتوي على ماء من 20 الى 30 دقيقة.
  2. تمرير تيار كهربائي خفيف خلال الماء إلى الجسم.

هذا النوع من العلاج نقوم به 3 مرات أسبوعيًا للحصول على نتائج فعالة، ثم نقوم به بشكل منتظم 3 مرات شهريًا فقط.

لا ينصح بهذا النوع من العلاج في الحالات الآتية:

  • المرأة الحامل.
  • الأشخاص الذين لديهم جهاز منظم لضربات القلب.
  • شخص مصاب بمرض في القلب.
  • شخص مصاب بمرض السلع.
  • توكسين البوتولينيوم (Botulinum toxin)، فهو حل طبي للتعرق المفرط عن طريق حقن البوتوكس، وهو ذاته المستخدم في علاج التجاعيد، فالبوتكس يقوم بدوره في منع إفراز المواد الكيميائية التي ترسل إشارات للغدد العرقية لتنشيطها وجعلها تفرز العرق.

النتائج تدوم لمدة سنة واحدة فقط مع العلم بأن بعض المرضى قد يحتاجون أكثر من حقنة بوتوكس واحدة.

  • أدوية مضادات الفعل الكوليني، فهذا النوع من الأدوية قد يصفه لك الطبيب إذا لم تجد الحلول السابقة فعالة في حل مشكلة فرط التعرق، وتلك المضادات هي أدوية تساعد على إيقاف الغدد عن إنتاج العرق بشكل تام.
  • التدخل الجراحي، فقد يتم اللجوء إلى الجراحة في حالة الأشخاص الذين يعانون من فرط التعرق المزمن، وتوجد أنواع للجراحات المستخدمة في علاج فرط التعرق ومنها:
  • جراحة قطع أو شفط وتجفيف غدد العرق.
  • جراحة استئصال الودي الصدري.

اقرأ أيضًا: علاج التعرق الزائد تحت الإبطين

علاجات منزلية للتعرق الشديد تحت الإبط

بعد عرض علاج التعرق الزائد تحت الإبطين نهائيًا بالطرق الطبية، هناك بعض الطرق الأخرى التي يمكن اتباعها في المنزل للتقليل من حدة التعرق، وهي:

  • استخدام مزيلات ومضادات العرق وهي تقوم بسد مسام العرق بشكل مؤقت فتقل كمية العرق التي تصل إلى الجلد.
  • وضع قابض للأوعية.
  • الاستحمام بشكل يومي مما يساعد على إبقاء البكتيريا الموجودة على الجلد تحت السيطرة.
  • نختار الجوارب المصنوعة من القطن الطبيعي حيث يقلل ذلك من تعرق القدمين.
  • اختيار الملابس ذات الألوان الزاهية والفواتح في فصل الصيف وهو ما يقلل من امتصاص أشعة الشمس فتقل حدة التعرق.
  • اللجوء إلى أساليب الاسترخاء مثل التغذية الحيوية الراجعة واليوجا والتأمل فتساعد في السيطرة على الإجهاد.

كيف تمنع ظهور العرق على ملابسك؟

يحاول الكثير العثور على حل لمنع حدوث تعرق يظهر فوق الملابس بجانب حلول العلاج التي ذكرناها في هذا الموضوع ويمكن اتباع الحلول التالية:

  • ارتداء ملابس ذات خامات طبيعية مثل القطن الطبيعي وأن تكون الملابس فضفاضة لأن الملابس الضيقة تسبب مزيد من التعرق
  • وضع منتجات مضادات التعرق ومزيلات العرق
  • عدم ارتداء ملابس بيضاء بكثرة لأنها تظهر علامات التعرق

أنواع فرط التعرق

بعد عرض علاج التعرق الزائد تحت الإبطين نهائيًا يجب علينا الآن التعرف على أنواع فرط العرق لتتمكن من تحديد أي نوع تعاني منها، ففرط التعرق هو حالة مرضية تصيب الجسم ويكون فيها التعرق بنسبة أكبر من المعدلات الطبيعية المعروفة وله نوعان وهما:

  • فرط التعرق الأساسي، فمن الممكن أن نطلق عليه فرط التعرق “البؤري” ويكون في أماكن مختلفة من الجسم أما في اليدين أو تحت الإبط أو الوجه أو القدمين.

الأعصاب المسئولة عن إرسال الإشارات العصبية للغدد العرقية هي التي تقوم بإرسال الإشارات وعند حدوث فرط التعرق يكون نتيجة فرط نشاط هذه الأعصاب.

  • فرط التعرق الثانوي، يتم تعريفة بالفرط العام ويكون في جميع أنحاء الجسم وذلك يجعله يختلف عن التعرض البؤري، ويكون بسبب ارتفاع درجات الحرارة أو حالة مرضية معينة أو حتى تناول الأدوية المختلفة والتي تسبب التعرق المفرط.

اقرأ أيضًا: أسباب التعرق أثناء النوم للرجال

أسباب التعرق الزائد تحت الإبط

بعد إتمامك لعلاج التعرق الزائد تحت الإبطين نهائيًا، قد تود أن تعرف لما كان العرق الخارج منك جسدك بهذه الكمية، فمن أسباب التعرق الزائد تحت الإبط:

  • الحمل.
  • مرض السكر.
  • الوصول إلى سن اليأس.
  • الشلل الرعاش.
  • نشاط الغدة الدرقية الشديد.
  • سرطان الغدد الليمفاوية.
  • نوبات القلب.
  • أمراض الجهاز التنفسي.
  • تعاطي الكحوليات.
  • مضادات الاكتئاب.
  • أدوية الزهايمر
  • أدوية السكر.
  • دواء السلفونيل يوريا.

متى يجب عليك استشارة الطبيب؟

في بعض الحالات المرضية تكون استشارة الطبيب أمرًا طبيعيًا وضروري؛ وذلك لكي يقوم بالتشخيص الصحيح ومن ثم كتابة العلاج اللازم للمرض، وفي حال حدوث الآتي يجب عليك استشارة الطبيب:

  • الإحساس ببعض الهذيان.
  • الغثيان.
  • الالام في الصدر.
  • سرعة ضربات القلب.
  • شعور بقشعريرة الجسد.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسد تصل إلى 40 درجة مئوية.
  • حدوث تغييرات في الشهية وفقدان الوزن بالإضافة إلى التعرق.
  • التعرق بشكل مفاجئ وشديد.
  • عدم القدرة على ممارسة الروتين اليومي بسبب التعرق الشديد.
  • حدوث تعرق لفترات الليل وأثناء الاسترخاء.

تشخيص التعرق الزائد

قد ترغب قبل أن تعرف علاج التعرق الزائد تحت الإبطين نهائيًا في معرفة كيف يشخص الطبيب مثل تلك الحالات، فيسأل الطبيب المريض أولًا ما إذا كان قد تناول أدوية طبية، ويسأله عن الأعراض التي يعاني منها.

كما أنه من المؤكد أنه سيقوم بسؤالك عدة أسئلة، مثل:

  • متى كانت المرة الأولى التي تعرضت فيها للتعرق الشديد؟
  • في أي المواضع من جسمك حدث ذلك التعرق الشديد؟
  • هل الأعراض ما زالت مستمرة؟
  • ما الذي يحسن من تلك الأعراض لديك؟
  • ما الذي يجعل الأعراض تسوء أكثر لديك؟

يقوم المريض بعمل الفحوصات اللازمة مثل اختبارات البول والدم وتحاليل الغدة لمعرفة ما إذا كان هناك فرط في نشاط الغدة الدرقية أو علامات لوجود مرض السكري.

يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات لتحديد منطقة العرق وتشمل هذه الفحوصات:

  • اختبار اليود.
  • التوصيل الجلدي.
  • اختبار تنظيم الحرارة.

لكن لا يجب على الطبيب إقامة هذه الفحوصات على الأشخاص التاليين:

  • المرأة الحامل.
  • الأشخاص الذين لديهم جهاز منظم لضربات القلب.
  • شخص مصاب بمرض في القلب.
  • شخص مصاب بمرض السلع.

اقرأ أيضًا: ماهي اسباب التعرق الزائد تحت الابط وطرق علاجه ؟

طرق الوقاية من الشمس المسببة لزيادة التعرق

إن التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة يتسبب في الإجهاد والتعب، وهو ما يزيد من كمية التعرق يوميًا، وللحد من تأثير أشعة الشمس يمكنك القيام بـ:

  • استخدام كريمات الحماية من أشعة الشمس، حيث يتم استخدام الكريم بمعدل كل ساعتين، خاصة في فترات ذروة الشمس.
  • تجنب ساعات الذروة لأشعة الشمس، وهي في الفترة من العاشرة صباحًا وحتى الرابعة عصرًا، مع عدم القيام بأعمال تحت أشعة الشمس مباشرة لفترة طويلة.
  • ارتداء ملابس تقي من الشمس وتكون ذات ألوان فاتحة، مع استخدام مضادات الأكسدة.

نجد أن الأساليب الطبية الحديثة أتاحت الفرصة لحل وعلاج التعرق الزائد تحت الإبطين نهائيًا، سواء كان ذلك بطرق منزلية أو بطرق طبية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.