محتوى يحترم عقلك

هل يجوز إخراج زكاة المال طعام دار الإفتاء؟

هل يجوز إخراج زكاة المال طعام دار الإفتاء؟ يمكنك التعرف عليها عبر موقع زيادة سؤال ورد من عدة أشخاص في سبيل معرفة طريقة أداء تلك الفريضة الشرعية في الوقت المحدد لها من كل عام، والتي تتمثل في شكل زكاة الفطر.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: نصاب زكاة المال في مصر 2022

هل يجوز إخراج زكاة المال طعام دار الإفتاء؟

هل يجوز إخراج زكاة المال طعام دار الإفتاء

للإجابة عن تساؤل هل يجوز إخراج زكاة المال طعام دار الإفتاء يجب أن نوضح رأي الشيخ محمود عبد السميع والذي يشغل منصب أمين الفتوى أن إخراج زكاة المال يكون في الأصل مالًا.

ما حكم توزيع اللحوم المذبوحة للفقراء كزكاة المال؟

يرتكز الركن الأساسي لزكاة المال على تحقيق المصلحة المطلوبة للفقراء وهذا هو الأصل في تلك الزكاة وأن يتم إخراجها في شكل أموال ولكن إن كان تحقيق تلك المصلحة وتوفير احتياجاته من خلال اللحم يجوز ذلك ولكن كما ذكرنا سابقًا أن الأصل في ذلك للمال أولًا.

ما هو حكم لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية في زكاة المال؟

صرحت لجنة الفتوى الخاص بمجمع البحوث الإسلامية في الإجابة عن تساؤل هل يجوز إخراج زكاة المال طعام دار الإفتاء أن الفقراء أعلم بالمصلحة التي تعود عليهم من الزكاة التي تُعطى لهم ولذلك لا يجب أن يتم إجبارهم على القبول بشيء محدد يمكن أن لا يحتاج إليه.

رأي لجنة الفتوى ودار الإفتاء في زكاة المال وشنطة رمضان

هل يجوز إخراج زكاة المال طعام دار الإفتاء

أقرت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية أن شنط رمضان واللحوم في الأعياد لا تكون من الزكاة في شيء لأن هناك احتياجات أخرى تساهم الزكاة في قضائها مثل شراء الأدوية أو قضاء الديون المختلفة، كما أجازت دار الإفتاء إخراج شنط رمضان وتكون من ضمن الزكاة، ولكن كان لهم رأي أخر في موائد الإفطار.

كما يمكنك التعرف علي: ما هو نصاب زكاة المال وما هي شروطه؟

موائد الإفطار الرمضانية والزكاة

هل يجوز إخراج زكاة المال طعام دار الإفتاء

لم تصرح دار الإفتاء بإجازة موائد الإفطار كوجه من أوجه زكاة المال، ولكن أجازتها كشكل من أشكال التبرعات والصدقات التي تُنفق في بعض الأحيان، وذلك لأن الموائد لا تكون مخصصة للفقراء فقط ولكن تجمع بين الأغنياء والفقراء.

وتعد صورة مشرفة من التكافل والخير وليس الزكاة، وفي حالة أن يشترط من يقدم تلك المائدة أنها للفقراء وأبناء السبيل والمحتاجين المسلمين فقط حينها ستكون من أشكال الزكاة، وبالتالي سيكون تقديم الطعام في تلك المائدة حكم من أحكام التمليك.

وذلك ما ورد في القرآن الكريم لتوضيح مصارف الزكاة في قوله تعالى:

{إنَّما الصَّدَقاتُ للفُقَراءِ والمَساكِينِ والعامِلِينَ عليها والمُؤَلَّفةِ قُلُوبُهم وفى الرِّقابِ والغارِمِينَ وفى سَبِيلِ اللهِ وابنِ السَّبِيلِ فَرِيضةً مِنَ اللهِ وَاللهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ} [التوبة:60ِ] وذلك في سبيل تحديد تمليك الفقير لزكاته وقدرته على التصرف فيها كما يشاء.

ما هو حكم إخراج زكاة المال في صورة دواء؟

أجابت عن هذا التساؤل دار الإفتاء المصرية بأن أجازت إخراج بعض من الزكاة المفروضة بصورة دواء يتناسب مع حالة واحتياج الفقراء من المرضى، ولكن يجب أن يكون محتاج إليه فعلًا ولا أن يكون مفروض عليه في شيء.

والأصل في الزكاة أن تُخرج فور أن تبلغ النصاب الخاص بها وهو الذي تم تقديره بـ 85 غرام من الذهب عيار 21، وأن يمر عليها عام كامل هجري، ويجوز أن يتم تأخير إخراجها لعام لا يزيد عن ذلك لسبب محدد مثل أن ينتظر مناسبة حتى يقوم بإخراجها للفقراء من الجيران أو أن يقوم بتخصيص مبلغ شهري على مدار العام.

اقرأ من هنا عن: متى تجب زكاة المال وشروط زكاة المال وفضل الزكاة

هل يجوز إخراج الزكاة للأخت أو الابن وغيرهم من أفراد الأسرة؟

وذلك من الأسئلة التي يتم تقديمها لشيوخ الأزهر ويكون الرد عليها أن المال متى بلغ النصاب المحدد لإخراج الزكاة يجب أن يتم إخراجها للفقراء وأن يعطي المال لأخته ولكن ماله الخاص بعيدًا عن مال الزكاة وذلك وجوبًا وليس تطوع منه.

وفي حالة أن تعطي الأم ابنها كزكاة للمال فذلك يجوز لأنها غير مكلفة للإنفاق على الابن ولذلك تدخل الأموال المعطاة إليه في حكم الزكاة.

ما هي مواعيد إخراج الزكاة؟

يتم إخراج الزكاة بداية من غروب الشمس في اليوم الأخير من رمضان، ولإتباع السنة يكون إخراجها اليوم الأول من عيد الفطر ولكن قبل صلاة العيد، ويمكن أن يتم تعجيل إخراجها ليكون قبل العيد بيوم واحد أو يومين مثل ما كان يفعل ابن عمر وبعض من الصحابة وتم تقسيم الوقت الخاص بإخراجها ليكون كالتالي:

وقت الجواز وكما ذكرنا يكون قبل العيد بيوم واحد أو يومين ولكن لا يجوز أن تُعجل أكثر من هذا لأن الغرض منها سد احتياج الفقراء يوم العيد وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم:

“أغنوهم عن الطواف في هذا اليوم”.

  • وقت مسنون ويكون قبل صلاة العيد حتى لا يضطر الفقير للسؤال في يوم العيد وأفضل وقت هو بعد الفجر في هذا اليوم وقبل الذهاب للصلاة.
  • وقت مكروه ويتمثل في إخراج الزكاة آخر أيام العيد وذلك تأخير مكروه.
  • وقت محرم ويحدث هذا عن تأخير إخراج الزكاة عن يوم العيد بدون أعذار.

اقرأ أيضاً: لمن تعطى زكاة المال وشروط الزكاة ونصاب الزكاة

وبهذا نكون قد تناولنا الإجابة عن سؤال هل يجوز إخراج زكاة المال طعام دار الإفتاء؟ وتعرفنا على الآراء الخاصة بدار الإفتاء ومجمع البحوث الإسلامية التي تناولت هذا النوع من الأسئلة حول الزكاة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.