قصائد عن شهر رمضان مكتوبة

قصائد عن شهر رمضان مكتوبة حيث يُعتبر شهر رمضان المبارك من أعظم المناسبات الإسلامية التي يعيشها المسلمون، حيث يقومون فيه بالتقرب من الله (سبحانه وتعالى) بالعبادة والدعاء وقيام الليل، فشهر رمضان هو شهر الرحمة والمغفرة والعتق من عذاب النار، وفيه نزل القرآن الكريم على رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، وسوف نقدم لكم في هذا المقال قصائد عن شهر رمضان مكتوبة عبر موقع زيادة

قصيدة جميلة عن استقبال شهر رمضان الكريم

رمضان أقبل يا أولي الألباب

فاستقبلوه بعد طول غياب

عام مضى من عمرنا في غفلة

فتنبهوا فالعمر ظلّ سحاب

وتهيؤوا لتصبّر ومشقةّ

فأجور من صبروا بغير حساب

الله يجزي الصائمين لأنّهم

من أجله سخروا بكل صعاب

لا يدخل الريّان إلا صائم

أكرم بباب الصوم في الأبواب

ووقاهم المولى بحرّ نهارهم

ريح السموم وشرّ كل عذاب

وسقوا رحيق السلسبيل مزاجه

من زنجبيل فاق كل شراب

هذا جزاء الصائمين لربهم

سعدوا بخير كرامة وجناب

الصوم جنّة صائم من مأثم

ينهى عن الفحشاء والأوشاب

الصوم تصفيد الغرائز جملة

وتحرّر من ربقة برقاب

ما صام من لم يرع حقّ مجاور

وأخوّة وقرابة وصحاب

ما صام من أكل اللحوم بِغيبة

أو قال شرًا أو سعى لخراب

ما صام من أدّى شهادة كاذب

وأخلّ بالأخلاق والآداب

الصوم مدرسة التعفّف والتقى

وتقارب البعداء والأغراب

الصوم رابطة الإخاء قويّة

وحبال ودّ الأهل والأصحاب

الصوم درس في التساوي حافل

بالجود والإيثار والترحاب

شهر العزيمة والتصبّر والإبا

وصفاء روح واحتمال صعاب

كم من صيام ما جنى أصحابه

غير الظمأ والجوع والأتعاب

ما كلّ من ترك الطعام بصائم

وكذاك تارك شهوة وشراب

الصوم أسمى غاية لم يرتق

لعلاه مثل الرسل والأصحاب

صام النبي وصحبه فتبرؤوا

عن أن يشيبوا صومهم بالعاب

قوم هم الأملاك أو أشباهها

تمشي وتأكل دثّرت بثياب

صقل الصيام نفوسهم وقلوبهم

فغدوا حديث الدهر والأحقاب

صاموا عن الدنيا وإغراءاتها

صاموا عن الشهوات والأراب

سار الغزاة إلى الأعادي صُوّما

فتحوا بشهر الصوم كلّ رحاب

ملكوا ولكن ما سهوا عن صومهم

وقيامهم لتلاوة وكتاب

هم في الضحى آساد هيجاءٍ

لهم قصف الرعود و بارقات حراب

لكنّهم عند الدجى رهبانه

يبكون ينتحبون في المحراب

أكرم بهم في الصائمين ومرحبا

بقدوم شهر الصيد والأنجاب

ولمعرفة تبريكات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك اقرأ هذا المقال: تبريكات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك 2022 وأجر الصائم عند الله

قصيدة جميلة عن شهر رمضان الكريم

إلَى السماءِ تجلت نَظرَتِي وَرَنـت

وهلَّلَـت دَمعَتِـي شَوَقـاً وَإيمَانَـا

يُسبح اللهَ قلبِـي خَاشِعـاً جذلاً

وَيَملأُ الكَـونَ تَكْبِيـراً وسُبْحَانَـا

جُزِيتَ بالخَيرِ منْ بَشَّرتَ مُحتَسِباً

بالشَّهرِ إذْ هلَّـتِ الأفـراحُ ألوانَـا

عَام توَلى فَعَـادَ الشهـرُ يَطلُبُنَـا

كَأننَا لَم نَكَـنْ يَومـاً ولاَ كَانَـا

حَفَّتْ بِنَا نَفْحَةُ الإيمَـانِ فارتفعَـتْ

حرَارَةُ الشَّوقِ فِي الوِجدَانِ رِضوَانَا

يَا بَاغيَ الخَيرِ هَذَا شَهرُ مَكرمَـةٍ

أقبِل بِصِـدقٍ جَـزَاكَ اللهُ إحسَانًا

أقبِـل بجـودٍ وَلاَ تبخـل بِنَافِلـةٍ

واجعَل جَبِينَك بِالسجـدَاتِ عِنوَانَـا

أعطِ الفَرَائضَ قدرًا لا تضـرّ بِهـا

واصدَع بِخَيْرٍ ورتـّل فِيـهِ قُرآنا

واحْفَظ لِسَانًا إذَا مَا قُلتَ عَنْ لَغَـطٍ

لا تجرَحِ الصَّومَ بالألفـاظِ نِسْيَانًا

وصَدِّقِ المَالَ وابذُلْ بَعْضَ أعْطِيَـةٍ

لن ينْقُصَ المَالُ لَوْ أنْفقتَ إحْسَانَـا

تمَيْرَةٌ فِـي سَبِيـلِ اللَّـهِ تُنْفِقُهَـا

أروَت فُؤادًا مِنَ الرمْضَـاء ظَمآنًا

وَلَيلَةُ القـدرِ مَـا أدْرَاكَ مَـا نِعَـمٍ

فِي لَيْلَـةٍ قَدْرُهـا ألْـفٌ بِدُنْيَانَـا

أُوْصِيـكَ خَيْـرًا بأيـامٍ نُسَافِرُهَـا

فِي رِحْلةِ الصّومِ يَحْيَا القَلبُ نَشْوانَا

فَأَوَّلُ الشَّهْرِ قَـدْ أفْضَـى بِمَغْفِـرَةٍ

بِئسَ الخَلاَئقِ إنْ لَمْ تَلْـقَ غُفْرَانَـا

وَنِصْفهُ رَحْمَـةٌ للْخَلْـقِ يَنْشُرُهَـا

رَبُّ رَحِيْمٌ عَلَى مَنْ صَامَ حُسْبَانَـا

وَآخِرُ الشَّهْرِ عِتْقٌ مِـنْ لَهَائِبِهَـا

سَوْدَاءُ مَا وَفَّرَتْ إنسًا وَشَيْطَانَـا

نَعُوذُ باللهِ مِـنْ أعْتَـابِ مَدْخَلِهَـا

سُكْنَى لِمَنْ حَاقَ بالإسْلاَمِ عُدْوَانَـا

وَنَسْـألُ اللهَ فِـي أَسْبَـابِ جَنتـهِ

عَفْوًا كَرِيمًا وَأَنْ يَرْضَـى بلقيانـا

أروع قصائد عن شهر رمضان مكتوبة

رمضان كم هامت بك الأقلام

واستبشر الضعفاء والأيتام

حيث القلوب مع الصيام يسودها

نبل العطاء يحفّها الإلهام

وترى المحبة تزدهي

وبفضله تتقارب الأبعاد والأرحام

وإلى الإله تضرّعًا ومخافةً

تعلو الأكفّ وتلهج الأفهام

صوموا تصحّوا قالها خير الورى

هذى البساطة شِرعةٌ ونظام

من يبتغي أجر الصيام بشهره

يحنو لقوم عامهم قد صاموا

ولسانه لا يذكرنَّ به أذى

للآخرين ليستقيم ختام

ويكفّ ما يستطع عن نزواته

بصرًا يزيغ ويستباح حرام

ولمعرفة اية شهر رمضان الذي انزل فيه القران اقرأ هذا المقال: اية شهر رمضان الذي انزل فيه القران مكتوبة وتأويل معانيها

أجمل القصائد عن شهر رمضان الكريم

رمضانُ يا شهرَ الفضائلِ والهمَمْ

شَهرٌ أفاضَ به الإلٰهُ مِن النِّعَمْ

شَهرُ الهُدىٰ، فيه تنزَّلَ رحمةً

قُرآننا، مِسكُ الختامِ المُغتَنَم

شَهرُ الصِّيام عنِ الذنوبِ ورِجسِها

ما دام بالذِّكرِ اغتنىٰ قلبٌ وفمْ

وتُصَفِّدُ الشيطانَ فيه سلاسلٌ

وبِحَبلِ ربِّي كلُّ نفسٍ تُعتَصَم

رُحماكَ ربِّي اغفِر ذُنوبي كُلَّها

وأرِحْ فؤادًا مُثقَلًا مِن كُلِّ هَمْ

ولمعرفة اجمل اقوال عن رمضان اقرأ هذا المقال: اجمل اقوال عن رمضان ولماذا يحب المسلمين شهر رمضان ؟

كلمات جميلة عن شهر رمضان الكريم

  • وَتمضِي بنا الأيام وَتتـعاقـب الأَسابيع وتتوالى الشهور، ويقتـَرِب قـدوم شَهـر الخيـر والبركة والرحمـات، ويعلـو دعاء المؤمنـين الخـالد “اللهم بلغـنا رمضان”.
  • في رمضان تتعايش الروح في عالم التقوى، وتصعد في مراتب السماء طالبة لمغفرة الله تعالى، فتكون الروح خفيفة، ويتقرب المسلم من ربه بالعديد من الأعمال الصالحة، وتزيد بركة الأعمال، وترتفع الدرجات، ويشعر الإنسان بقوة الإيمان، وتبكي عينه من خشية الله لتطرق باب السماوات راجيةً رب العالمين.
  • أيـام وَلَيالِي زاحفـة إلَيـنا بين ثـنايـاها إشراقات، فَـأيامها بَرَكـات وليـاليها ركعات وساعاتها دَعـوات وقرآن وصلوات واعتكاف وخلوات إنه رمضان، بَـلَغَـكُمْ الله الشّهَر وَأجرَى فِيه حَسناتُكمْ مجرى النهـر وأسعَدكم مَدَى الدهـر.
  • في رمضان سارع للخيرات وتجنّب الحرام واخف أمر يمينك عن يسـارك وامتنع عن الغيبة كي لا تفطر على لحم أخيك ميتًا.
  • في رمضـان جاهد نفسك قدر استـطاعتك، واغسل قلبك قبل جسدك، ولسانك قبل يديك، وافسد كل محاولاتهم لإفساد صيامك واحذر أن تكون من أولئك الذين لا ينالهم من صيامهم سوى العطش والجوع.
  • إن صُمت فليصم سمعك وبصرك ولسانك.
  • الصيام أعلى تعبير عن الإرادة، أي فعل الحرية.
  • الصبر نصف الإيمان، والصوم نصف الصبر.
  • إنّ الله جعل الصوم مضمارًا لعباده ليستبقوا إلى طاعته.
  • في رمضان تقوم الروح لبارئها، وتخشع القلوب في صلاة القيام، ويعلو صوت الأذان كل حين لينطلق الناس إلى الصلوات، وتكتمل صفوف المصلين، فتتوحد القلوب، وتتآلف الأرواح، وتهدأ النفوس، وتتلاحم الأكتاف، ويقترب الناس من بعضهم، فيشعر الغني بالفقير، ويصوم الأبيض مع الأسود، ويندغم المجتمع فيما بينه، لتزول أسباب الفرقة والاختلاف فيما بين الناس، ويلين جانبهم، فيكون كالجسد الواحد، لا يفرقهم عدو، ولا يخالفهم رأي.
  • من لم يَدَع قول الزّور والعمل به، فليس لله حاجة في أن يضع طعامه وشرابه.
  • في رمضان تتحول البيوت إلى جنان عامرة بالإيمان، ورياحين تفوح بطاعة الله وذكره، ويشعر الناس ببعضهم على موائد الإفطار، فيتقاسمون وجبات الطعام، ويتذكرون بعضهم، فينظر كل منهم في حاجة الآخر، ويحاول كل واحد منهم أن يساعد أخاه المسلم بكل ما يستطيع، وهذا يزيد تلاحم المجتمع الإسلامي، ويجعله قادراً على مواجهة مشكلاته، والتصدي لكل ما يعترض طريقه.

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول شهر رمضان نوصي بقراءة هذا المقال: 10 معلومات عن شهر رمضان وحقائق دينية وصحية عن شهر رمضان الكريم

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال وذلك بعد أن تم تقديم بعض من أجمل وأروع قصائد عن شهر رمضان مكتوبة أعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركات، ونرجو أن ينال المقال على إعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.