قصائد نمر بن عدوان في وضحى

قصائد نمر بن عدوان في وضحى متعددة ويرجع الأمر في ذلك على شعوره بالذنب؛ لأنها ماتت عن طريق قتله لها بالخطأ، نمر بن عدوان أحد أهم شعراء الأردن، وسمي بأمير البلقاء، كان نمر بن عدوان يؤلف العديد من القصائد المختلفة لكن منذ أن توفت زوجته وضحى، أضحى شعره عن رثائها فقط، ومن خلال موقع زيادة سوف نقدم لكم قصائد نمر بن عدوان في وضحى.

قصائد نمر بن عدوان في وضحى

قال الشاعر نمر بن العدوان قصيدة البارحة في رثاء زوجته وضحى التي ماتت عن طريق قتله لها بدون قصد أو عمد، كان قتله لها عن طريق الخطأ لذلك قام برثائها في عدة قصائد، ومن قصائد نمر بن عدوان في وضحى قصيدة البارحة، والتي يقول فيها:

البارحة يوم الخلايق نيامابيحت من كثر البكا كل مكنون

قمت أتوجد وأنثر الماء على مامن موق عين دمعها كان مخزون

ولى ونة من سمعها ما يناماكني صويب بين الأضلاع مطعون

وإلا كما ونت كسير السلاماخلوه ربعه للمعادين مديون

في ساعة قل الرجا والمحامافي ما يطالع يومهم عنه يقفون

وإلا كما ونت راعبية حماماغاد ذكرها والقوانيص يرمون

تسمع لها بين الجرايد حطاما … من نوحها تدعى المواليف يبكون

وإلا خلوج سايبة للهياماعلى حوار ضايع في ضحى الكون

وإلا حوار نشقوله شماماوهي تطالع يوم جروه بعيون

يردون مثله والظوامي سياماترزموا معها وقامو يحنون

وإلا رضيع جرعوه الفطاماتوفت أمه قبل أربعينه يتمون

عليك يا شارب لكاس الحماماصرف بتقدير من الله مأذون

جاه القضاء من بعد شهر الصياماصافي الجبين بثاني العيد مدفون

كسوه من بيض الخرق ثوب خاماوقاموا عليه من الترايب يهلون

راحوا بها حروة صلاة الإماماعند الدفن قاموا لها الله يدعون

برضاه والجنة وحسن الختامودموع عيني فوق خدي يهلون

حطوه في قبر غطاه الهدامافي مهمة من عرب الامات مسكون

يا حفرة يسقي ثراك الغمامامزن من الرحمة عليها يصبون

جعل البخري والنفل والخزاماينبت على قبر به العذب مدفون

مرحوم يالي ما مشي بالملاماجيران بيته راح ما منه يشكون

يا وسع عذري وأن هجرت المناماورافقت من عقب العقل كل مجنون

أخذت أنا وياه سبعة أعوامامع مثلهن في كيف مالها لون

والله كنة يا عرب صرف عامايا عونة الله صرف الأيام وشلون

وأكبر اهمومي من بزور يتاماوإن شفتهم قدام وجهي يصيحون

وأن قلت لا تبكون قالوا علامانبكي ويبكي مثلنا كل محزون

لا قلت وش تبكون؟ قالو يتاماقلت اليتيم أياي وأنتم تسجون

قمت اتشكا عند ربع إعداماماوجوني على فرقا خليلي يعزون

قالوا تجوز وانس لامه بلاماترى العذارى عن بعضهم يسلون

قلت إنها لي وفقت بالولاماولو جمعتم نصفهن ما يسدون

ما ظنتي تلقون مثله حراماايضا ولا فيهن على السر مامون

وأخاف أنا من عاديات الذمامااللي على ضيم الدهر ما يتاقون

أو خبلة ما عقلها بالتماماتضحك وهي تلذغ على الكبد بالهون

توذي عيالي بالنهر والكلاماوانا تجر عني من المر بصحون

والله لولا هالصغار اليتاماوخايف عليهم من الدجه يضيعون

لقول كل البيض عقبة حراماواصبر كما يصبر على الحبس مسجون

عليه مني كل يوم سلاماعدة حجيج البيت واللي يطوفون

وصـــــلّـوا على سيد جميع الاناماعلى النبي يللى حضرتوا تصلون

اقرأ أيضًا: قصائد ترحيبية بالضيوف

مناسبة قصيدة البارحة

تعد قصيدة البارحة من أشهر قصائد نمر بن عدوان في وضحى التي ألفها شاعرنا نمر بن عدوان في رثاء زوجته التي ماتت بعد قتله لها بالخطأ، حيث إنه في إحدى الأيام، وعلى وجه التحديد ثاني يوم من أيام عيد الفطر المبارك خرجت زوجته وضحى من بيتها من أجل حلب النوق حتى تريح زوجها من القيام بهذا الأمر.

لكن كان هناك ناقة من بين النوق لا تقبل أن يقترب منها أي أحد غير نمر بن عدوان، وفي هذه الحالة فكرت وضحى أنها من الممكن أن تخدع الناقة وتلبس ملابس زوجها نمر بن عدوان، وبالفعل لبست ملابسه وذهب لحلب الناقة.

عندما جلست وضحى من أجل أن تقوم بحلب الناقة، وأثناء محاولتها لحلب الناقة راود نمر بن عدوان إحساس أن هناك حركة في الخارج، ولمح بياض مع سواد قادم نحوه من خلال ضوء القمر.

في البداية ظن أن هذا الظل هو ظل رجل وأنه كان متنكر في زي نسائي؛ لذلك قام برميه بالبندقية، وقام بتوجيه هذه البندقية في اتجاه الصوت، ورمي هذا الشخص بالطلقة؛ لأنه رأي الرجل يحوم في محيط ناقته لذلك أراد أن يرده قتيلًا.

ثم بعد ذلك اقترب من الرجل وناقته، فإذا بالرجل ملقى على وجهه، فقام بقلب الجثة على ظهرها فدهش عندما رأي وجه زوجته، صدم في تلك اللحظة وجن جنونه، ويقُال إنه من كثرة الحزن قد قارب على إنهاء حياته من كثرة البكاء والحزن على قتله لزوجته وفقدانها.

فقد كاد يموت من شدة الحزن، فهو كان شديد الحب لزوجته وضحى، فقد كانت عون له في الحياة علاوة على أخلاقها الكريمة وشكلها الجميل ومعاملتها الحسنة له.

قصيدة جرة ربابه في رثاء وضحى

هناك قصيدة أخرى تعد من أشهر قصائد نمر بن عدوان في وضحى، واشتهرت من بين القصائد التي ألفها في رثاء زوجته بجانب قصيدة البارحة، سوف نقدم لكم هذه القصيدة من خلال الفيديو التالي:

التعرف إلى الشاعر نمر بن عدوان

في إطار الحديث عن قصائد نمر بن عدوان في وضحى لا بد من التعرف إلى الشاعر نمر بن عدوان، وهو شاعر من شعراء مملكة الأردن، ولد نمر بن عدوان في عام 1745م، وهو أحد أفراد شعراء عشائر قبيلة العدوان، ولد في أحد مناطق الأردن تسمى ياجوز.

يعد نمر بن عدوان من أكثر الشعراء العرب شهرة، يعد اسمه من الأسماء المتألقة في تاريخ الحضارة العربية.

منصبه بين أهله هو زعيم من زعماء قبائل العدوان، ونظرًا لقوة شخصيته وتأثيره الكبير في الحضارة العربية والتاريخ الشعري نشأت العديد من المسلسلات التي تسرد قصة حياته.

من تلك الأعمال العمل الذي تم تصويره في عام 1977م، ثم تم إعادة إنتاجه مرة أخرى في عام 2007م، وتم بث هذا العمل على شاشات التليفزيون في شهر رمضان الكريم.

شخصية الشاعر نمر بن عدوان

استكمالا لحديثنا عن قصائد نمر بن عدوان في وضحى من المعروف عن الشاعر نمر بن عدوان أنه من الشخصيات الكريمة التي تتمتع بالرجولة والكرم والنبل، بالإضافة إلى أنه من الأشخاص التي تتمتع بمستوى عالي من الذكاء منذ الصغر.

من الجدير بالذكر عند الحديث عن شخصية الشاعر نمر بن عدوان أن نذكر أنه من أول من قام بتعلم القراءة والكتابة من أهل بلده في بادية الأردن، ثم قام بإكمال تعليمه في مدينة القدس الشريفة في الأزهر الشريف تحت إشراف العلماء والفقهاء.

علاوة على أنه من الأشخاص التي تتمتع بالمهارات الرياضية المختلفة، مثل التفوق في الفروسية، يعد من أكثر الشخصيات شجاعة في القتال يستخدم العديد من الأدوات القتالية مثل البندقية والرمح والسهم… وغيرها من سبل القتال.

لكن تعد البندقية من أولى الأدوات التي استخدامها في القتال، هذه البندقية تم تقديمها له كهدية من مستشرقة فرنسية.

كان شاعرنا نمر بن عدوان من الشعراء التي تسرد حياتها الشخصية من خلال القصائد، حيث إن جميع قصائد نمر بن عدوان تقريبًا أو معظمها تحكي قصة حياته وأحداثها.

من الجدير بالذكر أن تلك القصائد تحتوي على العديد من المفردات والتراكيب الغنية والقيمة والقريبة التي تلامس المشاعر بصورة كبيرة، وهذا الأمر عن دل فهو يدل على مهارة الشاعر نمر بن عدوان في توصيل مشاعره إلى القارئ بصورة واضحة وبسيطة.

قام نمر بن عدوان بإنشاء مدرسة باسمه خاصة به وبقصائده وأشعاره، وقام من خلالها بتعليم قواعده الخاصة بالشعر، وكان له عدد كبير من القصائد التي استفاد منها العديد من الشعراء الذين أتوا بعده.

سمي نمر بن عدوان بأمير شعراء الأردن، ويرجع الأمر في ذلك إلى مهارته في إنشاء القصائد الشعرية التي تتميز بالبساطة والتنوع، من الموضوعات التي تحدث عنها نمر بن عدوان الفخر والرثاء والمدح وذكر الله والغزل، وأكثر ما تميز واشتهر نمر بن عدوان هو قصائده التي أنشائها في رثاء زوجته وضحى.

اقرأ أيضًا: قصائد وفاة النبي مكتوبة

زوجة الشاعر نمر بن عدوان

استمرارا لحديثنا عن قصائد نمر بن عدوان في وضحى حري بنا أن نتعرف إلى زوجة الشاعر نمر بن عدوان والتي تناول حولها العديد من قصائده.

يعد الشاعر نمر بن عدوان من الشعراء الكبار من حيث المكان الاجتماعية، فقد كان من أكبر زعماء القبائل في عشيرته، على الرغم من ذلك تزوج من عشيرة غير عشيرته؛ وذلك من أجل الحفاظ على عشيرته وحمايتها.

تزوج نمر بن عدوان من قبيلة بني صخر، وكانت تسمى زوجته وضحى وهي على وجه التحديد من عشيرة تسمى السبيلة، وآثر بن عدوان هذا الزواج من أجل دخول عشيرتها في عشيرة بني عدوان.

حيث كانت عشيرة السبيلة من العشائر الي قرر البعد عن أو الخروج عن العشائر الكبيرة، مثل عشائر العباد، وعشائر البلقاوية، بالإضافة إلى عشاء السلط.

كانت عشيرتها خارجة عن طوع عشائر نمر بن عدوان كما أن قبيلتها من أكثر القبائل المنافسة لهم، حيث كانت قبيلتها من القبائل التي تسعى إلى مد نفوذها إلى العديد من المناطق، مثل منطقة البلقاء، ومنطقة وسط الأردن في ذلك الوقت، من أجل أن يضمن استمرار الصلح تزوج من أختها بعد موتها

نسل الشاعر نمر بن عدوان

بعد حديثنا عن قصائد نمر بن عدوان في وضحى وعن زوجته سنتحدث بشكل مختصر على نسل بن عدوان، فقد كان رزق الشاعر بن عدوان من الأولاد كثير حيث رزقه الله بعشرة من الأبناء، وهم، كالآتي:

  • عبد العزيز
  • سليمان
  • فارس
  • سبيب
  • فاضل
  • باكير
  • مسلط
  • قندي
  • سلطان
  • عقاب

اقرأ أيضًا: قصائد عن السيدة زينب مكتوبة

وفاة الشاعر نمر بن عدوان

كانت وفاة الشاعر نمر بن عدوان بعد صراع مع المرض، حيث كان يعاني من مرض شديد الألم، وقبل وفاته زاره الكثير من الناس من معارفه، وكانت وفاته في العام 1823م، كان في منطقته في الأردن منطقة ياجوز.

من الجدير بالذكر أنه أوصى من قام بزيارته أن يضع بعض الأبيات الشعرية له على قبره، وهذه الأبيات هي:

تنقلك المنايا مـن ديـارك

وتحطـك بديار غـيـر دارك

دود القبر يرعـى بعيونـك

وأعيون الناس ترعى بديارك

ما تقدر تـرد الـدود عنـك

أو لا تحرز تحامي عن ديارك

كما ذكرنا في السابق أن نمر بن عدوان كان من أكبر زعماء القبائل في قومه، لكن بعد وفاة زوجته وضحى تخلى عن جميع الأمور حتى أمور السلطة والزعامة، وذلك لشدة حزنه عليها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.