شعر عن الدنيا لعلي بن أبي طالب والظروف التي قيلت فيها هذه القصيدة

شعر عن الدنيا إن الدنيا هي رحلة بسيطة لا تستحق أن ينغمس الإنسان فيها، فهي ليست باقية، ولن تدومُ، فهي دار فناء، و من الضروري أن يستغلها الإنسان ليفوز بالآخرة، حيث إن من تصلح دنياه تصلح آخرته، وقد قيل فيها الكثير من الشعر، وفي هذا المقال سوف نذكر أبيات مما قيل في شعر عن الدنيا.

تعرف على اقوى ابيات الشعر الحزين عن الحب والفراق من خلال قراءة هذا الموضوع: شعر حزين جدا عن الحب والفراق مكتوب بكلمات معبرة

شعر عن الدنيا لعلي بن أبي طالب

النفسُ تبكي على الدنيا وقد علمت

أن السعادة فيها ترك ما فيــها

لا دارٌ للمرءِ بعد الموت يسكُنها

إلا التي كانَ قبـل الموتِ بانيـها

فإن بناها بخير طاب مسكنُه

وإن بناها بشر خـــــــاب بانيـــها

أموالنا لذوي الميراث نجمعُها

ودورنا لخراب الدهـــر نبنـيــها

أين الملوك التي كانت مسلطنةً

حتى سقاها بكأس الموت ساقيــها

فكم مدائنٍ في الآفاق قد بنيت

أمست خرابا وأفنى الموتُ أهليـــها

لا تركِنَنَّ إلى الدنيا وما فيها

فالموت لا شـــك يُفنينا ويُفنيــها

لكل نفس وان كانت على وجلٍ

من المَنِيَّةِ آمــــــالٌ تقويـــــــها

المرء يبسطها والدهر يقبضُها

والنفس تنشرها والموت يطويـــــها

إن المكارم أخلاقٌ مطهرةٌ

الدين أولها والعقــل ثانيـها

والعلم ثالثها والحلم رابعها

والجود خامسها والفضل سادســها

والبر سابعها والشكر ثامنها

والصبر تاسعها واللين باقيـــــها

والنفس تعلم أنى لا أصادقها

ولست ارشدُ إلا حين اعصيــــها

واعمل لدار ٍ رضوانُ خازنها

والجار احمد والرحمن ناشيــها

قصورها ذهب والمسك طينتها

والزعفران حشيشٌ نابتٌ فيــها

أنهارها لبنٌ محضٌ ومن عسل

والخمر يجري رحيقاً في مجاريــها

والطير تجري على الأغصان عاكفةً

تسبحُ الله جهراً في مغانيـــــــها

من يشتري الدار في الفردوس يعمرها

بركعةٍ في ظلام الليل يحييها

يمكنك التعرف على ابيات شعر قوية ومؤثرة عن العراق من خلال قراءة هذا الموضوع: شعر عن العراق وما هو تاريخ الحضارة العراقية القديمة

سبب قول علي بن أبي طالب هذه الأبيات

  • حيث أنه قدم رجل إلى على بن ابى طالب رضى الله عنه
  • وقال وأخبره أنه قام بشراء دار وطلب من علي بن أبي طالب أن يكتب له عقد لشرائها، ولكن علي رضي الله عنه نظر للرجل بعين الحكمة  فوجد أن الدنيا تشغل هذا الرجل، وتملك قلبه وعقله فكتب ليذكره بالأخرة.
  • أما بعد: فقد أشترى ميت من ميت دارا في بلد المذنبين وسكة الغافلين لها اربعة حدود, الحد الأول ينتهي الى الموت والثاني ينتهي الى القبر والثالث ينتهي الى الحساب والرابع ينتهي إما الى الجنة وإما الى النار مما جعل الرجل يبكي بشدة ، وفهم الرجل مقصد أمير المؤمنين واستفاق من غفلته، وتذكر أن هذه الدنيا لا تستحق العناء، فالأرض كلها ومن عليها جميعاً لله  ، فقرر أن يتصدق بداره لأبناء السبيل .
  • ولهذا السبب قال هذه القصيدة.
  • حيث أن علي رضي الله عنه كان يدرك  بأن الدنيا رحلة مدتها قصيرة، ورغم علم الإنسان ويقينه بهذا الأمر إلا أنه شديد التمسك بها ، و لكن الشخص الكيّس فيها  هو من  أدرك هذا الأمر وأتقن عمله، واهتم بأخرته وواءم بين الحياة الدنيوية، وبين حياة الأخرة ، وقد سميت باسم الحياة الدنيا ذلك لأن قيمتها بالمقارنة مع الأخرة لا شيء فهي أدنى.
  • الدنيا هي رحلة بسيطة لا تستحق أن ينغمس الإنسان فيها، فهي ليست باقية، ولن تدومُ، فهي دار فناء، و من الضروري أن يستغلها الإنسان ليفوز بالآخرة، حيث إن من تصلح دنياه تصلح آخرته.

اقرأ ابيات شعر ليبي عن العاطفة والغزل من خلال الدخول على هذا الرابط: شعر شعبي ليبي عاطفي وغزلي وحزين وعن الدنيا

شرح أبيات القصيدة العصماء

  • يرى علي رضي الله عنه أن الإنسان يبكي على ما في الدنيا ويتمسك بها، على الرغم من أنه يعلم أن الخير في تركها.
  • كما يذكر أن بيوتنا في الدنيا للفناء ولكن يبقي للإنسان عمله الذي كان يعمله في الدنيا.
  • فإن كان عمله خير فهذا العمل هو الذي سوف ينفه وإن كان شر فهذا العمل هو الذي سوف يتسبب في هلاكه.
  • فإن الأموال التي يضيع الإنسان عمره في جمعها، فهو يتعب ويهلك في جمعها ثم يتركها للورثة، وهولا يأخذ معه سوى الكفن.
  • والديار التي يضيع الإنسان حياته في بنائها، يتركها خراب، كما ترك السابقون أثارهم، وهم ذهبوا لدار الحق.
  • ويتساءل أين الملوك ومن سبقوا وملكوا الأرض، فقد رحلوا ولم يأخذوا أي شيء معهم.
  • فكم من مدن وممالك ملكوا الدنيا، وما عليها ولكنهم تركوا الجاه والنفوذ والأموال، ولم يأخذوا معهم شيء.
  • فلا تصدق الدنيا، فهي خادعة، ولن تفي بما توعد، فهي خادعة.
  • فكم من ممالك سبقت أين هي الأن فالبعض لهم أثار وغيرهم لا نعرف عنهم شيء، فالملك لله.
  • والموت قادم لفناء الناس والدنيا.
  • ينبغي على الإنسان أن يكون على يقين تامٍّ بالمقدار الزمني الذي سوف يقضيه في تلك الحياة الدنيا، وذلك الوقت هو بمثابة  وقت الاستراحة البسيطة التي غالباً يقضيها المسافر في السفر الطويل، ولذلك، فليس من الطبيعي ولا المنطقي أن يجهز الإنسان لهذه الحياة  خطة من أجل  البقاء والمكوث، والتشييد، فنحن لن نتخلد فيها أبداً.
  • وكل إنسان مهما كان يحمل من أمال وطموحات يرغب في تحقيقها، لكن الموت هو النهاية الحتمية.
  • وإن أهم ما في مكارم الأخلاق أن يكون أولها عقل الإنسان ووعيه ثم دينه.
  • والعلم هو الثالث والصبر على الأمور هو الرابع.
  • والكرم خامس هذا الأمر، وأما السادس فهو الفضل.
  • والبر هو الأمر السابع، والشكر هو الثامن.
  • والصبر هو التاسع، واللين هو بقية الأمر حيث أن اللين هو أفضل الأخلاق.
  • ونفس الإنسان تعلم أنه لا يصدقها ولا يرغب في إتباعها، ولكن الإنسان يصل لمرحلة الرشاد حين يعصي نفسه.
  • فينبغي على الإنسان أن يعمل لدار الحق، والجنة التي خازنها رضوان.
  • في جوار رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفي رضوان الله.
  • في قصور بنيت من ذهب، والمسك هو الطينة التي بنيت بها.
  • والزعفران ينبت في الجنان ويزينها، وأنهار من اللبن، وأنهار من العسل تملأها.
  • والطيور تزين الأغصان وتقف عليها متزينة.
  • والطيور تسبح الله بصوت جهور.
  • فهي تجارة مع الله من يريد الجنة فعليه بالعبادة وقيام الليل.

تعرف على اقوى كلمات الغزل فى الشعر من خلال قراءة هذا الموضوع: كلام غزل للحبيب وأجمل أبيات الشعر

شعر أبي العتاهية في الدنيا

لعَمْرُكَ، ما الدّنيا بدارِ بَقَاءِ؛

كَفَاكَ بدارِ المَوْتِ دارَ فَنَاءِ

فلا تَعشَقِ الدّنْيا، أُخيَّ، فإنّما

يُرَى عاشِقُ الدُّنيَا بجُهْدِ بَلاَءِ

حَلاَوَتُهَا ممزَوجَة ٌ بمرارة ٍ

ورَاحتُهَا ممزوجَة ٌ بِعَناءِ

تعرف على اروع ابيات الشعر للمتنبي من خلال قراءة هذا الموضوع: بيت شعر مدح من أجمل الأبيات الشعرية للمتنبي

  • وها هو الشاعر الزاهد أبي العتاهية يصف الدنيا بأنها للفناء، وليست للبقاء
  • ويصف الدنيا بأنها دار للموت فهي فانية.
  • وينصح الأخرين بألا يحبون الدنيا فحبها بلاء ومشقة شديدة.
  • وكل حلاوة في الدنيا هي مختلطة بالمرارة والقسوة والتعب.
  • وكل راحة فيها ممتزجة بالشقاء والجهد.
  • فإن كان عمله خير فهذا العمل هو الذي سوف ينفه وإن كان شر فهذا العمل هو الذي سوف يتسبب في هلاكه.
  • فإن الأموال التي يضيع الإنسان عمره في جمعها، فهو يتعب ويهلك في جمعها ثم يتركها للورثة، وهولا يأخذ معه سوى الكفن.
  • والديار التي يضيع الإنسان حياته في بنائها، يتركها خراب، كما ترك السابقون أثارهم، وهم ذهبوا لدار الحق.
  • ويكمل بقوله بأن زخارف الدنيا خادعة، فلا داعى للتفاخر فكلنا ضيوف في هذه الدنيا.
  • الدنيا هي رحلة بسيطة لا تستحق أن ينغمس الإنسان فيها، فهي ليست باقية، ولن تدومُ، فهي دار فناء، و من الضروري أن يستغلها الإنسان ليفوز بالآخرة، حيث إن من تصلح دنياه تصلح آخرته
  • فلا ثياب ولا مال ولا نفوذ تبقى، فكل ما في الدنيا إلى فناء ولن يبقى إلا عمل الإنسان فإن كان عمله صالح فقد فاز، وإن كان غير ذلك فقد خسر خسارة عظيمة..

يمكنك الاطلاع على اقوى ابيات شعر حزين عن الاب من خلال قراءة هذا الموضوع: شعر قصير حزين عن الأب والحبيب يحمل ارق المعاني

فى نهاية هذا المقال قدمنا لكم شعر عن الدنيا وتناولنا فى هذا المقال شعر علي بن أبي طالب في الدنيا وشعر أبي العتاهية في الدنيا وشرح أبيات القصيدة العصماء نرجو ان يكون هذا المقال قد نال اعجابكم:

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.