شعر عن الحرب والشجاعه أبيات شعرية جميلة

شعر عن الحرب والشجاعه نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث تعتبر الشجاعة من أهم الصفات المحمودة لدي الرجل العربي على وجه الخصوص، وجاء اسم شجاعة من فعل شَجُعَ وهو يعني اشتداده عند البأس، والشجاعة هي مصدر هذا الفعل، ومعانا هو شدة القلب والثبات عند اليأس، ولقد قام علماء المعاجم العربية في أخذ معناها على لسان العرب منذ الأزل، وقد قام الكثير من الشعراء تنظيم اشعارا عديدة على تلك السجية، واعتبار الشجاعة من الصفات المهمة التي تميز الفارس العربي خاصة في الحروب، ولا يعد الفارس فارساً بدون شجاعته ويمكننا أن نري كيف كانت شجاعة رسول الله – صلي الله عليه السلام – وشجاعة الصحابة والمسلمين في غزواتهم سبب في نشر الإسلام بصورة كبيرة.

شعر عن الحرب والشجاعه

تم تعريف الشجاعة في الكثير والعديد من المراجع والكتب، فقد ذكرت في مراجع الأخلاق الإسلامية والدين، وذكرت في العديد من كتب العلم النفس، وهذه المراجع عرفت الشجاعة في الاصطلاح واللغة، فتعريفها في اللغة كما ذكر من قبل جاء من فعل شَجُعَ، وهي تدل على الإقدام والشجاعة. أما التعريف في الاصطلاح فيمكن تعريفها علي إنها الإقدام في المصاعب والمهالك، والمكارة عندما يحتاج الأمر لهذا الإقدام.

وفى الشجاعة هناك ثبات ورباطة جأش، إضافة إلى عدم الخوف من الموت وعدم الاكتراث له والاستهانة به، ولقد قال ابن حزم في تعريفه عن الشجاعة أنها هي التي يقوم فيها الأنسان الشجاع نفسه لكي يدافع عن الدين أو عن الجار أو عن الحريم أو المستجير المظلوم، وعن المظلوم في العرض والمال أو في مختلف طرق الحق سواء كان الظلم الواقع عليه صغير أو كبير.

يمكن معرفة المزيد من التفاصيل من خلال: شعر عن البحر والقمر معبرة عن جمالهما

كما يمكن التعرف على المزيد أيضًا عن الأشعار والأبيات الجميلة من خلال: شعر عن الاخت الحنونة وما هو دورها في الأسرة

الفرق بين الشجاعة والتهور

تعتبر الشجاعة من أهم وأقدم القيم التي يتفاخر بيها كل العرب فهي من القيم المتأصلة فيهم، ويتباهون بها أمام كل الأمم الأخرى، ولقد تبين أن تعريف الشجاعة هو الإقدام والبعد تماما عن التردد أو الخوف، وإن الشجاعة هي أيضا إغاثة الملهوف، ونصرة المظلوم، ولكن لابد أن يتم التنويه أن هذا كله يجب أن يكون بعيد كل البعد عن التهور والطيش؛ فهناك فارق دقيق وبسيط جدا بين التهور. فالشجاعة يجب أن تتحلي بالحكمة والتعقل وتروِ، وأن تكون أيضا بعيدة عن الطيش والجنون واللاعقلانية في محاكمة أي أمر.

إن الإنسان الشجاع يقوم بوزن الأمور بعقله ويحسب نتائجها جيدا، ويعود بهذه الأمور بالنفع عليه وعلى غيره. أما الإنسان المتهور فهو لا يقوم بعقل أي شيء يقوم به. فهو إنسان سريع الغضب، يجب الضرر لغيره ولنفسه حتى لو لم يكن يريد ذلك وكانت نيته عكس ذلك.

تعريف الحرب

إن تعريف الحرب في اللغة كما ذكر في معجم المعاني الجامع: إنها عبارة عن قتال بين فئتين، وجمع حرب هو حروب وعكسها سلم، وإذا قيل في وقت ما استعرب الحرب فالمقصود بها إن الحرب اشتدت وأصبحت قوية، أما إذا قيل وضعت الحرب أوزارها فذلك يعني أن القتال قد أنتهي، وهناك مصطلح أخر وهو الحرب بينهم سجال وهذا معناه أن الحرب قد انتهت ولكن بدون هزيمة أو فوز لاي طرف من الأطراف المتنازعة.

قام الخطيب والكاتب الروماني شيشرون بتعريف الحرب على إنها نزاع بالقوة، وعرفها الفيلسوف الإنجليزي وعالم الرياضات توماس هوبز على أنها عباره عن حالة من الأشياء التي مكن أن توجد حتي في وقت انعدام الفوة العسكرية والعمليات المرتبطة بها، وعرفها العالم الهولندي والفيلسوف هوغو غروتيوس على أنها عبارة عن حالة صراع بين الأحزاب، وعرفها الكاتب الفرنسي والفيلسوف دينيس ديديروت على أنها عبارة عن حالة مرض شديدة تصيب الجماعات السياسية والجهات، وقام بتعريفها أيضا المؤرخ البروسي والجنرال كارل فون على أنها استمرارية للسياسة بوسائل أخري.

يمكننا أن نلخص تعريف الحرب على أنه نزاع يكون مسلح يحدث بين مجموعتين أو العديد من المجموعات ويسعى كل منهما إلى التغلب أو النصر أو تدمير الطرف الآخر؛ يمكن أن تكون الدوافع للحرب مختلفة بين الذين يموتون بالحرب وبين الذين يأمرون بها، وحتى تقوم الحرب يجب أن يكون هناك الكثير من دعم قواتها العسكرية وقادتها، وشعبها.

أجمل شعر عن الحرب والشجاعة

وَجَدتُكَ أَعطَيتَ الشَجاعَةَ حَقَّها

غَداةَ لَقيتَ المَوتَ غَيرَ هَيوبِ

إِذا قُرِنَ الظَنُّ المُصيبُ مِنَ الفَتى

بِتَجرِبَةٍ جاءا بِعِلمِ غُيوبِ

وَإِنَّكَ إِن أَهدَيتَ لي عَيبَ واحِدٍ

جَديرٌ إِلى غَيري بِنَقلِ عُيوبي

وَإِنَّ جُيوبَ السَردِ مِن سُبُلِ الرَدى

إِذا لَم يَكُن مِن تَحتُ نُصحِ جُيوبِ

ولدينا أشعار أكثر عبر: شعر عن الورد نزار قباني وكلام غزل عن الورد والحب

الشجاعة في الحرب

يعرف عن الجندي الجيد شجاعته بالإضافة إلى جأشه صبره وتنفيذه للأوامر في أحلك الظروف. إن الشجاعة وإن كانت عبارة عن صفة استمراريه ويمكن على ضوئها أن نقول إن منتسبي هذا الجيش شجاعا و منتسبي الجيش الأخر غير شجعان أو أقل شجاعة، فإنها تعتبر خاصية غير مطلقة ومن الممكن أن يتوقف على أساسها الجندي في الحرب في منتصف طريقه. بين التردد والجراءة وهذا حسب حالته المعنوية، وموقفه العسكري الذي يحيط به.

إن الشجاعة المرتبطة بالإقدام والجرأة في المعركة، لم يتم تحديد مفهومها في هذا التعريف فقط ذلك لأن القرار الصحيح أثناء الحرب هو الشجاعة. فإن كان الانسحاب من المعركة في الظروف الصعبة هو أنسب خيار للجيش فهذا يعد شجاعة، وأيضا التسليم بالأمر الواقع في أحلك الظروف وأصعبها التي يكون فيها العدو متفوق بمراحل كبيرة فهذا أيضا يعد شجاعة من قبل القائد الذي يحافظ على جيشه وجنوده من الخسارة الغير مبررة.

وأيضا هناك بعض الأحوال التي تمكن الجيش من الاستمرار والدخول في المعركة وكسبها حتى إن اكان العدو يفوق عددا ومهارة فهذا يعتمد على شجاعة القاعد في اختياره القرار الصائب مثل شجاعة رسول الله – صلي الله عليه وسلم – وشجاعة الصحابة أيضا في غزواتهم.

نبذه عن شجاعة الرسول في الحروب

  • في عديد من الغزوات قام الرسول – صلي الله عليه وسلم- بقيادة المعارك بنفسه، وواجه الموت بنفسه، وشُجّ في وجهه، وكُسرت رَباعيته.
  • لقد ثبت الرسول صلي الله عليه وسلم في يوم حنين في وجه آلاف من هوازن، وبعد أن تفرق عنه العديد من الناس خائفين من الكمين المفاجئ الذي قامت به هوازن. فلم يفر الرسول من أي معركة قط، ولم يتراجع أي خطوة أثناء القتال، فعندما تبدأ الحرب، وتشرع السيف يكون الرسل – صلي الله عليه وسلم – في هذه اللحظات أقرب شخص من الخطر ولا يكون مكترث بقوة عدوه ولا عددهم، ولا يأبه بهم، وكان الصحابة يحتمون به في الكثير من الشدائد والنوازل وهو ثابت وقوي وشجاع.
  • كانت شجاعة الرسول – صلي الله عليه وسلم – مضبوطة بعقل ولم تكن شجاعة تهور فيمكننا أن ننظر إلى حصار الرسول لحصن طائف الذي أستمر لمدة 40 يوم، وخلال هذه الأيام علم الرسول أن الشراب والطعام الموجودين بداخل الحصن من الممكن أن يكفيانه لمدة سنة أو عدة سنوات قليلة، فقام الرسول بموازنة الأمور بين فك الحصار أو لا.
  • فوجد أن بقاءه في هذا المكان من الممكن أن يوقع بالدولة الإسلامية في العديد من المشاكل الكبيرة والضخمة، ولأن القوات الإسلامية ليس مجرد جيش من الجيش الإسلامي بل هي عبارة عن المجتمع الإسلامي بأكمله. كما أن الرسول لم يترك بالمدينة إلا عدد قليل جدا من الرجال ليقوموا بحراسة النساء والديار، ولذلك هي من الممكن أن تكون عرضة لهجوم من اليهود أو من المشركين، ولذلك أخد الرسول قرار بفك الحصار.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم  شعر عن الحرب والشجاعه وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق اسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.