أجمل أبيات شعر عن العلم وفضله للشافعي وغيره

أبيات شعر عن العلم وأجمل ما قيل عن العلم نقدمها من خلال موقع زيادة، حيث يعرف الجميع أهمية العلم في تحقيق التقدم للمجتمعات المختلفة وأيضًا أهميته في بناء وتحقيق الذات الشخصية لكل فرد من الأفراد، وعليه فإننا ندرك هنا أهمية تمجيد وتعظيم العلم من خلال بعض العبارات النثرية أو من خلال كتابة بضعة أبيات شعر عن العلم حتى يزداد تمسكنا بالعلم والتعلم.

أبيات شعر عن العلم 

أبيات شعر عن العلم

  •  العلم يعتبر مصدر من مصادر تغذية العقل حيث تتفتح به آفاقنا وتتسع به مخيلتنا نحو المستقبل البعيد به يستطيع الإنسان أن يدرك أهمية أبسط الأمور الموجودة حوله ودورها في حياته وكيفية استغلال هذه الموارد والأشياء في تنظيم حياته ولهذا قام الشعراء في قصائدهم بمدح العلم والمعلمين وإليكم بعض من أبيات شعر عن العلم التي ذكرها الشعراء أو غيرهم.

قصيدة علي بن أبي طالب عن العلم

نظم علي بن أبي طالب رضي الله عنه وكرم وجهه بعض الأبيات في وصف العلم وأهميته في تحسين حياة الفرد وايضًا في رفع قيمة الفرد في المجتمع،  بل وقد أكد في قصيدة العلم زين فكن للعلم مكتسبًا ضرورة التمسك بالعلم وضرورة حصول كل فرد عليه لكي يعيش بين أفراد المجتمع مرفوع الرأس قوي و يحترمه الأخرين. 

  • وكن له طالبًا ما عشتَ مقتبسا 
  • أركن إِليه وثق بِاللَه واَغن بِه
  • وكن حليمًا رزينَ العقلِ محتَرِسا 
  • لا تأثمنَّ فَإمّا كنتَ منهَمِكا 

في العلمِ يومًا وإمّا كنتَ منغَمِسا 

أكد علي بن أبي طالب على أهمية العلم في قصائد أخرى لا تقل في جمالها عن قصيدة العلم زين فكن للعلم مكتسبًا حيث استطاع علي بن أبي طالب تنظيم أبيات شعر عن العلم مؤثرة جدًا وذات معنى قوي من بين هذه القصائد لدينا قصيدة ليس الجمال بأثواب تزيننا حيث ذكر منزلة العلم في الأبيات الآتية:

  • لَيسَ اليتيمُ الذي قَد مات والدهُ 
  • إِنَّ اايَتيمَ يتيم العلم والأَدب

نستطيع أن نستنتج من الأبيات السابقة أن مكانة العلم عند علي بن أبي طالب مختلفة وكبيرة حيث أكد هنا ان الشخص الذي لا يبحث عن العلم ويبتعد عنه يعيش حياته كلها مثل اليتيم واستخدم علي بن أبي طالب هذا التشبيه القوي لكي يشعر من يستمع إلى تلك الأبيات بتأثير العلم على الشخص.

قصيدة الإمام الشافعي عن العلم

قام الإمام الشافعي بتنظيم بعض أبيات شعر عن العلم قام فيها بتوضيح الفارق الكبير بين الشخص المتعلم الذي يسعى دائما إلى تطوير نفسه عن طريق العلم وبين الشخص الذي لا يهتم بوجود العلم في حياته وتأثير وجود العلم أو عدمه في تحديد نظرة الأشخاص إلى الشخص المتعلم والشخص الجاهل، حيث قال الإمام الشافعي في قصيدة تعلم فليس المرء يولد عالم الآتي.

  •  تعلم فليسَ المرءُ يولدُ عالمًا 
  • وَلَيْسَ أخو عِلْمٍ كَمَنْ هُوَ جَاهِلُ
  •  وإنَّ كَبِير الْقَوْمِ لاَ علْمَ عِنْدَهُ 
  • صَغيرٌ إذا الْتَفَّتْ عَلَيهِ الْجَحَافِلُ 
  • وإنَّ صَغيرَ القَومِ إنْ كانَ عَالِمًا كَبيرٌ
  •  إذَا رُدَّتْ إليهِ المحَافِلُ 

نجد هنا الإمام الشافعي يشير إلى أن الشخص الذي يحب العلم ويحصل عليه مهما كان سنه صغير فإنه يكون من وجهة نظرة شخص كبير عاقل، أما الأشخاص الآخرين الذين لا يمتلكون العلم ولا يريدون التعلم فإنهم مهما كانوا كبار في السن فإنهم سيظلون صغار ولا يمتلكون أي قيمة.

أجمل قصائد شعر عن العلم

يهتم عدد كبير من الأشخاص بالقصائد التي تم تنظيمها في وصف العلم وقيمته، وذلك بسبب رغبتهم في رفع معنوياتهم لتحصيل أكبر قدر من العلم أو حتى لكي يقوموا بعرضها على الأطفال الصغار وشرحها لهم لكي يدركوا في هذا السن مدى أهمية العلم بالنسبة لهم ولهذا سوف نقدم لكم أبيات شعر عن العلم حتى يتسنى لكم الاستفادة منها.

قصيدة احمد شوقي عن العلم

كتب أحمد شوقي المعروف لقبًا بإسم أمير الشعراء عدد من أبيات شعر عن العلم، وناقش فيها فوائد العلم للأمة وأيضا للفرد، بل وأهتم أيضا أحمد شوقي بشرح قيمة المعلم في كل المجتمعات ودوره الكبير في تحسين الحالة الثقافية والعلمية في كل دولة وكيف أنه لا يمكن الإستغناء بأي شكل من الأشكال عن وجوده لذا سجل الأبيات الآتية من قصيدة بالعلم ساد الناس:

  • يا ناشِرَ العِلمِ بِهَذي البِلاد ** وُفِّقتَ نَشرُ العِلمِ مِثلُ الجِهاد بانِيَ صَرحِ المَجدِ أَنتَ الَّذي** تَبني بُيوتَ العِلمِ في كُلِّ ناد
  •  بِالعِلمِ سادَ الناسُ في عَصرِهِم **وَاِختَرَقوا السَبعَ الطِباقَ الشِداد 
  • أَيَطلُبُ المَجدَ وَيَبغي العُلا ** قَومٌ لِسوقِ العِلمِ فيهِم كَساد

صرح أحمد شوقي في هذه السطور أن الأشخاص الذين يقومون بنشر العلم في كل مكان يتواجدون فيه أن دورهم لا يقل أهمية عن دور الأشخاص المجاهدين حيث أن رسالتهم سامية وأن  الأشخاص الذين يستخدمون العلم في حياتهم مثلهم مثل الأشخاص الذين يشيدون قواعد المجد حيث استطاع العلماء عن طريق هذا العلماء أن يبلغوا حد السماء حيث استطاعوا اختراع الطائرات واستخدم أحمد شوقي هذا المثال لكي يحث ويؤكد على الدور الكبير الذي أصبح يتناوله العلم.

قام أحمد شوقي ايضًا بكتابة أبيات شعر عن العلم يقوم فيها بالثناء على المعلم  ويحث فيها الأشخاص على زيادة الاحترام والتقدير للمعلمين ويتحدث فيها عن الدور الذي يقوم به المعلم والذي لا يمكن تعويضه في حالة كان المعلم غير موجود وذلك كان في قصيدته المعروفة والتي لاقت نجاحًا مبهرة قم للمعلم وفه التبجيلا.

قُم لِلمُعَلِّمِ وَفِّهِ التَبجيلا *** كادَ المُعَلِّمُ أَن يَكونَ رَسولا

قصائد في مدح العلم وذم الجهل 

يعكس وجود العلم في مكان ما الصورة على الجهل حيث انه دائما ما يوجد مقارنة بينهما وقد وضح الشعراء الذين قاموا بتنظيم الشعر الفارق الكبير بين العلم والجهل وتأثير كل منهم على البلاد ، لذا قام البعض منهم بعمل تلك المقارنة من خلال استخدام أبيات شعر عن العلم وإليكم بعض منها:

قصيدة المتنبي

استطاع المتنبي من خلال قصيدته عن العلم ان يقوم بوصف الحالة التي يمر بها الشخص الجاهل الذي لم يتعلم طوال حياته وكيف أن ياب العلم عن بعض الأشخاص يجعلهم يفتقدون أمورًا كثيرة في حياتهم أقلها هو عدم القدرة على التفكير بطريقة سليمة، وذلك لأن العلم يجعل قدرتك على التفكير أكبر وأفضل، لذا قدم لنا المتنبي أبيات شعر عن العلم يذم فيها الجهل ومنها السطور الأتية:

  • فقر الجهول بلا عقل إلى أدب 
  • فقر الحمار بلا رأس إلى رسن

قصيدة معروف الرصافي 

قدم الشاعر معروف الرصافي بعض من أبيات شعر عن العلم والذي قام فيها بربط العلاقة بين العلم والأخلاق حيث أكد أنه لا يوجد علم بدون وجود أخلاق ترفع من قيمته فالاعتماد على أمر واحد فقط منهم لا يكفي إطلاقًا وإليكم  بعض من الأبيات التي قام بتنظيمها في هذا الصدد

  • وليس الغنى إِلا غِنَى العلم إِنه   لنور الفتى يجلو ظلامَ افتقاره
  • ولا تحسبنَّ العلمَ في الناسِ منجيا   إِذا نكبت أخلاقُهم عن مناره

نجد هنا أن الشاعر معروف الرصافي يريد أن يوضح أن الإنسان لا يغنيه المال أو غير  ذلك من الأشياء المادية وإنما ما يغني الإنسان هو ما حصده طوال حياته من علم ينفع به نفسه وينفع به الناس من بعده وأكد على أهمية أن يكون العلم متبوع بمكارم الأخلاق.

يعتبر العلم وسيلة من وسائل تواصل المجتمعات مع بعضها البعض والدليل على ذلك أن البلاد التي ينتشر بها العلم بشكل كبير نجدها في الغالب معزولة بشكل كبير عن البلاد الأخرى، لذا يجب أن نؤمن بأهمية العلم ودعم أنفسنا بأهميته عن طريق قراءة أبيات شعر عن العلم لكي نكون أفضل.

ملخص المقال في 6 نقاط

  1. العلم ودوره في تفتيح العقول وجعل الإنسان يفكر بشكل أفضل باعتباره مصدر من مصادر تغذية العقول.
  2. أهمية العلم في رفع قيمة الفرد في المجتمع وتأثيره في تقدم ورقي المجتمع نفسه.
  3. تشبيه سيدنا علي بن أبي طالب الشخص الجاهل باليتيم.
  4. تشبيه الإمام الشافعي الشخص الكبير الذي لا يمتلك العلم بكونه طفل صغير. بالإضافة إلى تشبيهه الشخص الصغير الذي يمتلك علمًا نافعًا بالكبير.
  5. اهتمام احمد شوقي أمير الشعراء بتقدير المعلم والثناء عليه في قصائده.
  6. اهتمام الشعراء بالثناء على الأشخاص الذين يمتلكون العلم وذم الجهل.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.