هل تكيس المبايض يسبب ألم في الثدي

هل تكيس المبايض يسبب ألم في الثدي وهل يوجد له أي مؤشر آخر، تلك هي الأسئلة التي تثير القلق لدى العديد من السيدات، حيث إن ألم الثدي قد يتراوح بين الحاد والخيف وقد يكون مستمرًا أو في أوقات متباعدة، وعليه فنجد أن النساء تقلقن كثيرًا حيال أي ألم في تلك المنطقة، ومن خلال الجولة التي سيصحبكم بها موقع زيادة سيمكنكم الاطلاع على إجابة هذا السؤال، بالإضافة إلى بعض المعلومات الخاصة بهذا الشأن.

هل تكيس المبايض يسبب ألم في الثدي

هل تكيس المبايض يسبب ألم في الثدي

تشعر العديد من السيدات المصابة بمرض تكيس المبيض ببعض الألم في الثدي، والجدير بالذكر أن هذا الألم قد يكون في جهة دون الأخرى وقد يكون الألم في كلا الثديين، فهل السبب هو تكيس المبيض أم أنه مؤشر لأمر آخر.

الجدير بالذكر أنه قد يحدث في حالات نادرة تكتل بالثدي وألم وحكة، وقد تنتشر الكتل أحيانًا في أماكن أخرى بالجسم كتحت الإبط والفخذين، كما أنه عند الإصابة بمرض تكيس المبايض تشعر المصابة بألم في الثدي؛ نتيجة لعدم توزان الهرمونات، وبذلك لا يكون السبب مرض تكيس المبيض بل يكون أثر جانبي للمرض.

إلى جانب ذلك فإنه عند الإصابة بتكيس المبايض، فإن ذلك يتسبب للمرآة في الشعور بألم متفاوت بين الشديد والطفيف، وهنا ينبغي مراجعة الطبيب وغالبًا ما سيصف دواء هرموني وبعض الفيتامينات التي تحد من تلك الأعراض، وفقًا لما سبق ذكره فيمكننا القول بأن الإجابة على سؤال هل تكيس المبايض يسبب ألم في الثدي هي بالنفي.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أعراض تكيس المبايض الخفيف للبنات والمتزوجات

مرض تكيس المبيض

تجدر الإشارة إلى أن ألم الثدي ليس له علاقة مباشرة بمرض تكيس المبيض، بل هو نتيجة لمضاعفات الإصابة بهذا المرض؛ لذا سنعرض لكم تعريف بمرض تكيس المبيض وذلك في السطور المقبلة.

  • تكيس المبايض هو عبارة عن جيوب وأكياس مملوءة بالسوائل.
  • توجد تلك التكيسات داخل المبيض أو على سطح المبيض.
  • هي أجسام غريبة عن الجسم، ومن ثم فإنها تسبب الشعور بالألم وعدم الراحة.
  • تتفاوت أحجماها بين متناهي الصغر والكبير الذي يشبه حجم البرتقالة.
  • تختفي معظم التكيسات من تلقاء نفسها، دون الحاجة لتلقى أي علاج.
  • قد تصاب المرأة بأكياس المبايض خلال فترة الإنجاب.
  • هناك نوع من الأكياس التي تتمزق تسبب أعراض خطيرة؛ لذا فإنها تحتاج إلى عناية خاصة وفحوصات منتظمة ومستمرة.

أنواع تكيسات المبايض

عقب التعرف على بعض المعلومات المتعلقة بتكيسات المبايض وعلاقتها بألآم الثدي، فإن الجدير بالذكر أن تلك الأكياس التي تكونت بداخلها السوائل، لها نوعان فقط، ومنها ما سنشير إليه في السطور المقبلة.

تكيس مبايض وظيفي

يعد هذا النوع من التكيسات غير ضار، كما أنه عادةً ما تصاب به معظم النساء خلال أيام دورتها الشهرية، ومن ثم فإنه يختفى من لقاء نفسه، إلى جانب ذلك فإن هذا النوع من التكيسات قصير العمر.

تكيس مبايض باثولوجي

النوع الثاني من تكيسات المبايض، ولكن في حالة الإصابة به فإنه ينبغي على المرآة متابعة الطبيب، والتعرف على الأسباب التي أدت إليه، وتجدر الإشارة إلى أن هذا النوع نادرًا ما يتم الإصابة به.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل تكيس المبايض يمنع الحمل نهائيا

أعراض مرض تكيس المبايض

بعد أن أجبناكم عن سؤال هل تكيس المبايض يسبب ألم في الثدي، سنتعرف الآن على أبرز الأعراض التي يمكن من خلالها التنبؤ بالإصابة بمرض تكيس المبيض، والتي قد تصاب النساء ببعضٍ منها، وتجدر الإشارة إلى أنه في حالة ظهور أيٍ من تلك الأعراض التي سنشير إليها في السطور المقبلة ينبغي مراجعة الطبيب على الفور.

  • الشعور بألم متواصل في منطقة الحوض، خاصةً قبل اقتراب موعد الدورة الشهرية أو بعد انتهاء وقتها، حيث إنه يمكن أن يمتد هذا الألم إلى منطقة الظهر من الأسفل، وكذلك يشمل الفخذين، وقد يصاحبه عدم القدرة على تحريك إحدى الساقين.
  • الصداع المستمر؛ نتيجة لعدم توازن الهرمونات.
  • إمكانية التعرض لنزيف عند حلول موعد الدورة الشهرية، مع الشعور بألم أكثر من المعتاد، واضطراب في موعدها.
  • الشعور بالإعياء والتوتر الزائد، وكذلك الإصابة بالاكتئاب.
  • اضطراب الهرمونات، وهو عرض نادر ويؤدي لتغير حجم الثدي وحساسيته.
  • ظهور الشعر بغزارة في بعض المناطق، والتي تتنوع بين الوجه أو الصدر أو البطن أو الظهر.
  • ظهور الحبوب والبثور؛ خاصةً على الصدر والوجه والظهر.
  • ألم أثناء الجماع وهو ما يسمى “بعسر الجماع” وشعور بعدم الراحة في البطن بعده.
  • زيادة ملحوظة في الوزن، وهو عرض يصيب حوالي 80% من السيدات المصابات بمرض تكيس المبايض.
  • التبول المتكرر والشعور بالحاجة إلى التبرز، مع الشعور بألم عند التغوط نتيجة لضغط الأكياس على الأمعاء.
  • قد تصاب مناطق أسفل البطن وأسفل الثدي وأعلى الفخذ بالاسمرار.
  • الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني.
  • الشعور بثقل في محيط البطن، إلى جانب الإصابة بالانتفاخ.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: الأطعمة الممنوعة لمرضى تكيس المبايض

أسباب مرض تكيس المبايض

أصبح مرض تكيس المبيض من أعراض العصر الأكثر شيوعًا بين النساء، والتي ليس لها سبب محدد حتى الآن، ومن ثم فسنشير إلى بعض الأسباب التي أجمع عليها الخبراء فيما يخص هذا المرض فيما يلي:

  • الإصابة بمرض انتباذ بطانة الرحم يؤدي إلى نمو أكياس المبيض؛ حيث تصاب المريضة بألم أثناء الدورة الشهرية والجماع.
  • اضطراب الهرمونات الجنسية نتيجة لتناول المرأة للأدوية الهرمونية.
  • يمكن الإصابة بتكيس المبايض أثناء الحمل، وخاصةً في المراحل الأولى منه، حيث تتطور تلك الأكياس وتظل موجودة حتى بعد الإنجاب.
  • خراجات وظيفة حيث يقوم المبيض كل شهر بتكوين بنية تشبه الجريبات، والذي قد ينمو مكونًا أكياس وظيفية.
  • قد يصاب الحوض بالتهابات شديدة ينتج عنها مرض تكيس المبايض.

مضاعفات مرض تكيس المبيض

ينبغي ألا تتجاهلي مرض تكيس المبايض؛ لأن له العديد من المضاعفات التي تؤثر على صحتكِ على المدى البعيد، ومن تلك المضاعفات ما سنعرضه لكِ في التالي.

  • قد يتحرك المبيض عند وجود تكيسات ضخمة؛ ويسبب حالة مرضية تعرف باسم “التواء المبيض”، والذي يسبب ألم شديد في الحوض وغثيان ويقلل من تدفق الدم في المبيض، وقد يتسبب ذلك في تمزقه في بعض الأحيان.
  • الإصابة بأمراض القلب.
  • قد يتسبب في الإصابة بمرض السكري من الدرجة الثانية.
  • يسبب ارتفاع في ضغط الدم.
  • يسبب زيادة في سمك بطانة الرحم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: نظام غذائي لتكيس المبايض

علاج تكيس المبيض

لا يمكننا القول أن هناك علاج نهائي وسريع لمرض تكيس المبيض يؤدي إلى اختفائه دون عودة، ولكن يمكن التحكم في الأعراض المصاحبة به والحد منها، وذلك عن طريق التعليمات والنصائح التي سنشير إليها في السطور المقبلة.

  • قد يصف الطبيب المختص مستحضرات طبية تعمل على تحفيز إنتاج البويضات، أو أدوية أخرى لمنع الحمل من شأنها أن تعمل على تنظيم الدورة الشهرية.
  • قد يلجأ الطبيب لعملية كي المبيض بالمنظار في بعض الحالات المرتبطة بالخصوبة.
  • يجب التوقف عن التدخين فور الإصابة بمرض التكيس.
  • العمل على خفض الوزن، وإتباع نظام غذائي مفيد وصحي.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم؛ وذلك للحفاظ على سلامة العضلات.
  • عند ظهور شعر في أماكن غير مرغوبة يفضل إزالته بالليزر.

هل علاج تكيس المبايض يخفف من ألم الثدي

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل تكيس المبايض يسبب ألم في الثدي، وأشرنا إلى أنها حالة نادرة الحدوث؛ فتجدر الإشارة إلى أنه تساعد تناول علاجات أمراض تكيس المبيض في التخفيف من حِدة آلام الثدي، كما يمكن تعديل النظام الغذائي، وكذلك نمط الحياة اليومية بشكل عام.

مرض تكيس المبايض والحمل

يعتقد البعض أن عند الإصابة بمرض تكيس المبيض أثناء الحمل قد تفقد الأم جنينها، والجدير بالذكر أنه لم يكتشف العلماء علاقة تكيس المبيض بحدوث الإجهاض؛ حيث إن حالات الإجهاض مع وجود الكيس لا تتعدى نسبتها 10%.

كما أنه قد ينتج عن حالة تكيس المبيض حمل ضعيف، ولكن مع إتباع إرشادات الطبيب فقد ينجح الحمل بنسبة كبيرة، بالإضافة إلى ذلك فإنه قبل الحمل يجب معالجة حالة تكيس المبيض بالطرق التي ذكرناها سابقًا.

معلومات عن ألم الثدي

إن ألم الثدي في أغلب حالته أمر شائع وطبيعي لدى النساء، ويحدث نتيجة لتغير الهرمونات التي تمر بها الأنثى منذ البلوغ وحتى فترة انقطاع الطمث، وكذلك تغير الوزن أيضًا، ولكن هناك بعضًا من الآلام التي تحتاج إلى تدخل الطبيب وقد تكون مؤشر غير صحي، ومنها ما سنعرضه فيما يلي:

  • إذا صاحب ألم الثدي فقدان وزن غير مبرر.
  • وجود تقرحات بالثدي أو الإصابة بطفح جلدي.
  • تغير شكل جلد الثدي وتجعده.
  • خروج دم من حلمة الثدي أو إفرازات غير لبنية.
  • تغير حجم الثدي وشكله ومظهره؛ والجدير بالذكر أن هذا العرض هو أحد الأعراض الطبيعية المصاحبة للحمل أو لفترة ما قبل انقطاع الطمث وكذلك بفعل عامل السن.
  • تورم تحت الإبط “الغدد الليمفاوية”.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج تكيس المبايض للبنات والسبب وراء الإصابة

كنا قد ذكرنا في السطور السابقة الإجابة عن سؤال هل تكيس المبايض يسبب ألم في الثدي، كما تعرفنا معًا على بعض المعلومات الخاصة بمرض تكيس المبيض، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة والنفع.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.