محتوى يحترم عقلك

الحمد لله على كل حال قدر الله و ما شاء فعل بخط جميل

جملة الحمد لله على كل حال قدر الله و ما شاء فعل بخط جميل يمكن كتابتها على منصات التواصل الاجتماعي، أو طباعة الصور المكتوبة عليها وإلصاقها أمام الشخص على جدران غرفته ليحمد الله على نعمه طوال الوقت، ومن خلال موقع زيادة سنستعرض لكم أبرز صور هذه الأمثلة.

الحمد لله على كل حال قدر الله و ما شاء فعل بخط جميل

هناك أكثر من شكل تظهر فيهم الحمد لله على كل حال قدر الله و ما شاء فعل بخط جميل، وهذه الأشكال تتمثل فيما يلي:

الحمد لله على كل حال قدر الله و ما شاء فعل بخط جميل

الحمد لله على كل حال قدر الله و ما شاء فعل بخط جميل

الحمد لله على كل حال قدر الله و ما شاء فعل بخط جميل

الحمد لله على كل حال قدر الله و ما شاء فعل بخط جميل

الحمد لله على كل حال قدر الله و ما شاء فعل بخط جميل

الحمد لله على كل حال قدر الله و ما شاء فعل بخط جميل

الحمد لله على كل حال قدر الله و ما شاء فعل بخط جميل

الحمد لله على كل حال قدر الله و ما شاء فعل بخط جميل

الحمد لله على كل حال قدر الله و ما شاء فعل بخط جميل

الحمد لله على كل حال قدر الله و ما شاء فعل بخط جميل

الحمد لله على كل حال قدر الله و ما شاء فعل بخط جميل

 

اقرأ أيضًا: عبارات الحمد لله على كل حال

مفهوم الحمد

الحمد هو أن يثني الشخص على الله عز وجل، فالله سبحانه وتعالى هو الذي يتصف بصفات الكمال وصفات الجلال التي تلزم الحمد، وعبادة الحمد تعتبر واحدة من أفضل العبادات التي يقوم بها الشخص، فالعبد يثني على الخالق عز وجل بما هو أهل له.

 

الجدير بالذكر أن الله عز وجل يحب الحمد والعباد الحامدين، وأفضل حمد هو حمد التوحيد بالله عز وجل وهو: “أشهد أن لا إله إلا الله وحدك لا شريك لك، لك الحمد ولك الملك تحيي وتميت وأنت على كل شيء قدير“.

اقرأ أيضًا: دعاء الحمد لله في السراء والضراء وحين البأس

فضل قول الحمد لله

هناك بعض الفضائل التي يمن الله عز وجل بها على عباده الحامدون، فخص الله البشر، وفضلهم وكرمهم على سائر مخلوقاته، وسنوضح في النقاط التالية تلك الفضائل:

  • الحمد فيه رفعة للإنسان فوجب على الإنسان الشكر على العطايا، والحمد على الفضائل.
  • يثني الله عز وجل على الحامدين.
  • خلق الله عز وجل عباده ليحمدوه ويعبدوه، وجعلهم مستخلفين في الأرض، وأفاض عليهم بنعمهم وأمرهم بالحمد، فكلما حمد العبد رب كلما زاده وفاض عليه من رزقه.
  • وعد الله عز وجل الحامدين بالجزاء الجميل، فوعدهم الله بالسعادة في الدنيا والآخرة.
  • الحمد هو السبب في حفظ النعم، فبإكثار الحمد تدوم النعم وتعم البركات، ويحفظ الله الأهل والنعم والأولاد والمال، فالله الواحد الأحد لا يعجزه شيء.
  • يعتبر قول الحمد لله أفضل الدعاء، وهذا بالاستناد لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    أفضلُ الذكرِ: لا إلهَ إلا اللهُ، وأفضلُ الدعاءِ: الحمدُ للهِحديث صحيح، رواه جابر بن عبد الله.

  • كما أنه سبب في الحصول على محبة الله فجاء حديث يشير إلى ذلك فيقول -صلى الله عليه وسلم -:

    أربعٌ أفضلُ الكلامِ، لا يضرُّك بأيِّهنَّ بدأتَ؛ سبحانَ اللهُ، والحمدُ للهِ، ولا إلَه إلا اللهُ، واللهُ أكبرُ حديث صحيح، رواه سمكرة بن جندب.

  • الشكر أولًا وأخيرًا عبادة فأول وصية أوصى النبي بها هي الشكر له وللوالدين.
  • الحمد لله تغفر الذنب وتجلب الرحمة والرزق.
  • من غراس الجنة.
  • تملأ الميزان.
  • هناك الكثير من النعم التي أنعم الله بها على عباده، وهذه النعم تتمثل في نعم مادية ونعم روحية، فعليك أن تردد دائمًا قول الحمد لله دائمًا أبدًا عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك من أجل زيادة تلك النعم وحفظها وشكر الله والثناء عليه.
  • من السبع المثاني حيث قال الله عز وجل:

    ﴿الحَمدُ لِلَّهِ رَبِّ العالَمينَ﴾ [الفاتحة: 2].

اقرأ أيضًا: اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد اذا رضيت

الحمد في القرآن الكريم

في إطار عرض جُمل لـ الحمد لله على كل حال قدر الله و ما شاء فعل بخط جميل نجد أنه جاء قول الحمد في القرآن الكريم عدة مرات، وهذا يوضح مدى أهمية الحمد، وفيما يلي سنوضح المواضع التي جاء فيها:

  • (الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي الآخِرَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ) [سبأ: 1].
  • (قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى آَللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ) [النمل: 59].
  • (وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرً) [الإسراء: 111].
  • (وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ) [لقمان: 25].
  • (فَإِذَا اسْتَوَيْتَ أَنْتَ وَمَنْ مَعَكَ عَلَى الْفُلْكِ فَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي نَجَّانَا مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ) [المؤمنون: 28].
  • ﴿ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا عَبدًا مَملوكًا لا يَقدِرُ عَلى شَيءٍ وَمَن رَزَقناهُ مِنّا رِزقًا حَسَنًا فَهُوَ يُنفِقُ مِنهُ سِرًّا وَجَهرًا هَل يَستَوونَ الحَمدُ لِلَّهِ بَل أَكثَرُهُم لا يَعلَمونَ﴾ [النحل: 75].
  • ﴿الحَمدُ لِلَّهِ الَّذي أَنزَلَ عَلى عَبدِهِ الكِتابَ وَلَم يَجعَل لَهُ عِوَجًا﴾ [الكهف: 1].
  • ﴿الحَمدُ لِلَّهِ الَّذي خَلَقَ السَّماواتِ وَالأَرضَ وَجَعَلَ الظُّلُماتِ وَالنّورَ ثُمَّ الَّذينَ كَفَروا بِرَبِّهِم يَعدِلونَ﴾ [الأنعام: 1].

الحمد لله على كل حال قدر الله و ما شاء فعل بخط جميل من الجمل التي يتم ترديدها بكثرة عند الوقوع في مشكلة ما، فيرددها الشخص ليوضح مدى رضاه عن قدر الله عز وجل، ومن يرضى على ما ابتلاه الله به سيُفرج همه، ويرفع عنه كُل ما يُعانيه من بلاء.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.