تجربتي مع التسبيح قبل النوم

تجربتي مع التسبيح قبل النوم من التجارب العظيمة التي قم بتجربتها في حياتي، حيث إن الكثير من الأشخاص الذي يعانون من اضطرابات في النوم وعدم الراحة خلال فترة النوم، ويعانون من الكوابيس والأحلام المزعجة، لذا سوف نتعرف من خلال موقع زيادة على تجربتي مع التسبيح قبل النوم من خلال السطور التالية.

تجربتي مع التسبيح قبل النوم

تجربتي مع التسبيح قبل النوم

أن تجربتي مع التسبيح قبل النوم من التجارب التي سوف نتعرف من خلالها على فضل ذكر الله -تعالى- قبل النوم، فقد كنت أعاني من الأرق ومن اضطرابات شديدة في النوم، وعندما كنت أخلد إلى النوم كنت دائمًا ما أشعر بالقلق والكوابيس والأحلام المزعجة.

لجات إلى المنومات والمهدئات كي تساعدني على النوم الهادئ، إلا أنها كانت تؤثر على نفسيًا، وأرهقت كثيرًا من كثرة التجارب، كما أنني خضعت لجلسات نفسية، وقد أجمع الأطباء بأنني لا أعاني من أمراض نفسية، ولكني بحاجة إلى الاسترخاء.

إلى أن نصحتني صديقتي الغالية أن أقوم بتجربة قراءة الأذكار والتسبيح قبل النوم كما أوصانا الرسول -صلى الله عليه وسلم-:

عن علي -رضي الله عنه- أن فاطمة -رضي الله عنها- جاءت تسأل النبي- صلى الله عليه وسلم- خادمًا فلم توافقه، قالت: فأتانا وقد أخذنا مضاجعنا فقال:

“أَلا أَدُلُّكُمَا عَلَى خَيْرٍ مِمَّا سَأَلْتُمَانِي؟ إذَا أَخَذْتُمَا مَضَاجِعَكُمَا، فَكَبِّرَا الله أَرْبَعاً وَثَلاثِينَ، وَاحْمَدَا ثَلاثاً وَثَلاثِينَ، وَسَبِّحَا ثَلاثاً وَثَلاثِينَ فَإنَّ ذَلِكَ خَيْرٌ لَكُمَا مِمَّا سَأَلْتُمَاهُ” متفق عليه.

بعد أن داومت على قول التسبيح والأذكار قبل النوم، والتزمت بآداب النوم التي أوصانا بها النبي -صلى الله عليه وسلم-، فقد أصبح نومي هادئ ومطمئن، كما أن الأحلام المزعجة لم أعد أراها كما كنت من قبل، فقد شعرت بأن الله يحاوطني ويحميني من كل شر.

اقرأ أيضًا: ماذا نقول في التسبيح

فضل التسبيح قبل النوم

إن التسبيح قبل النوم له فوائد عديدة وأفضال كثيرة تعود على قائله، كما أن التسبيح يعتبر مظهر من مظاهر العبد لله -عز وجل- وتنزيهه، فهو من العبادات الخفية التي تعبر عن صدق العبد وإيمانه وحبه لله -تعالى-.

من خلال عرض تجربتي مع التسبيح قبل النوم سوف نتعرف على فضل التسبيح قبل النوم من خلال التالي:

  • إن التسبيح قبل الخلود إلى النوم يعطي للعبد الطمأنينة والسكينة، بالإضافة إلى الشعور بالراحة والسعادة.
  • مداومة المسلم على التسبيح قبل النوم يدل صدق إيمانه وانقياده إلى الله -عز وجل-.
  • إن التسبيح قبل النوم يحمي العبد من وساس الشيطان وشروره، فإن المداومة على التسبيح تساعد على تحصين العبد من مكائد الشيطان ووساوسه.
  • إن ذكر الله -جل وعلا- وتسبيحه من الأشياء التي تعمل على برمجة العقل على طاعة الله.
  • تسبيح المسلم قبل النوم وذكره لله -عز وجل- من الأشياء التي تساعد على النوم براحة وعمق وسكينة.
  • يساعد التسبيح قبل النوم في إعادة تفكير المسلم فيما فعله ومحاسبة نفسه، وذلك عن طريق تسبيحه وذكره لله واستغفاره له.
  • إن التسبيح قبل النوم من السنة النبوية الشريفة فإن من يقوم به ينال أجر عظيم، ويستشعر جمال طاعة الله -عز وجل-.
  • إن التسبيح وذكر الله الدائم يساعد العبد على التخلص من الهموم ومتاعب الحياة.
  • إن التسبيح وذكر الله قبل النوم يساعد العبد على الاستيقاظ قبل الفجر لإداء صلاة قيام الليل.
  • يساعد التسبيح على القرب بين العبد وخالقه، حيث إن المداومة على ذكر الله يعطي العبد الراحة الشديدة.

اقرأ أيضًا: ما هي سور المسبحات

أدعية قبل النوم من السنة

للحصول على نوم هادئ يجب المداومة على قول الأذكار والأدعية قبل النوم، وقد أوصانا النبي -صلى الله عليه وسلم- بقول الأذكار والأدعية التي وردت في الأحاديث النبوية الشريفة، وسوف نتعرف على هذه الأدعية النبوية التي تقال قبل النوم من خلال التالي:

“إذا أتيْتَ مضجَعَكَ فتوضَّأْ وُضوءَكَ للصَّلاةِ، ولْيكُنْ آخِرُ ما تقولُ: اللَّهُمَّ أسلَمْتُ وجهي إليكَ، وفوَّضْتُ أمري إليكَ، وألجأْتُ ظَهري إليكَ، رهبةً ورغبةً إليكَ، لا ملجأَ، ولا مَنْجى منكَ إلَّا إليكَ، آمنْتُ بكتابِكَ الذي أنزَلْتَ، ونبيِّكَ الذي أرسَلْتَ، فإنْ مِتَّ مِتَّ على الفِطْرةِ”.

يشير الرسول -صلى الله عليه وسلم- في الحديث إلى أهمية النوم على طهارة، ونجد أنه يحث العبد على التسليم التام لله في كافة أموره قبل نومه، ويشير إلى قدره الله على حفظ العبد وحمايته.

إذا قام أحدُكم عن فراشِه، ثم رَجَع إليه، فلْيَنْفُضْه بصَنِفَةِ إزارِه، ثلاثَ مَرَّاتٍ، فإنه لا يَدْرِي ما خَلَفَه عليه بعدَه، وإذا اضْطَجَع فلْيَقُلْ: باسْمِكَ ربي وضعتُ جَنْبِي، وبك أَرْفَعُه، فإن أَمْسَكْتَ نفسي فارْحَمْها، وإن أَرْسَلْتَها فاحْفَظْها بما تَحْفَظُ به عبادَك الصالحينَ، فإذا استيقظ أحدُكم فلْيَقُلْ: الحمدُ للهِ الذي عافانِى في جَسَدِي، ورَدَّ عَلَيَّ رُوحِي، وأَذِنَ لي بذِكْرِه”.

يشير هذا الحديث إلى التوكل على الله -عز وجل- في حفظ النفس وطلب رحمته وعونه في كافة الأمور، وإن المداومة على قوله قبل النوم يعطي الشعور بالطمأنينة والراحة والهدوء.

اقرأ أيضًا: كيفية أداء صلاة التسابيح

أذكار قبل النوم

إن الذكر من أفضل العبادات التي يقوم بها العبد في كافة الأوقات، ولكن الأذكار قبل النوم تساعد المسلم على النوم الهادئ، وسوف نتعرف على بعض الأذكار التي وردت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- من خلال التالي:

النفث في الكفين

إن النفث في الكفين يعني النفخ الخفيف دون خروج رذاذ، ويقوم العبد بالنفث وقول ما يرد في الحديث النبوي الشريف والذي يتمثل فيما يلي:

أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كانَ إذا أوَى إلى فِراشِهِ كُلَّ لَيْلَةٍ جَمَع كَفَّيْهِ، ثُمَّ نَفَثَ فِيهِما، فَقَرَأَ فِيهِما: {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ}، و{قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ}، و{قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ}، ثُمَّ يَمْسَحُ بهِما ما اسْتَطاعَ مِن جَسَدِهِ، يَبْدَأُ بهِما علَى رَأْسِهِ ووَجْهِهِ وما أقْبَلَ مِن جَسَدِهِ، يَفْعَلُ ذلكَ ثَلاثَ مَرَّاتٍ”

قراءة آية الكرسي

إن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان عندما يأوي إلى فراشه كان يحرص على قراءة آية الكرسي من سورة البقرة، التي تساعد على حفظ المسلم من كافة الشرور.

قراءة آخر آيتين من سورة البقرة

بالإضافة إلى قراءة كلما سبق ذكره يجب على المسلم المداومة على قراءة آخر آيتين من آخر سورة البقرة، وذلك لفضلهما الكبير في حفظ العبد خلال نومه، والدليل على ذلك الحديث النبوي الشريف وهو: فعَنْ أَبِي مَسْعُودٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- :مَنْ قَرَأَ بِالْآيَتَيْنِ مِنْ آخِرِ سُورَةِ الْبَقَرَةِ فِي لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ“.

كما أن هناك بعض الأذكار الأخرى الصحيحة التي وردت عن النبي الكريم -صلى الله عليه وسلم-، وهذه الأذكار تتمثل فيما يلي:

  • “اللهم عالم الغيب والشهادة، فاطر السموات والأرض، رب كل شيء ومليكه، أشهد أن لا إله إلا أنت أعوذ بك من شر نفسي، ومن شر الشيطان وشركه وأن أقترف على نفسي سوءًا أو أجرَّه إلى مسلم”.
  • يقوم المسلم بقراءة سورة الكافرون قبل النوم.
  • الحرص على قراءة سورة الملك.
  • تكرار “اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك” لمدة ثلاث مرات.
  • قول سبحان الله ثلاثُا وثلاثين مرة، وقول الحمد لله ثلاثًا وثلاثين مرة، وقول الله أكبر أربعًا وثلاثين مرة.

اقرأ أيضًا: اخر عشر ايات من سورة البقرة

هكذا أكون قدمت لكم تجربتي مع التسبيح قبل النوم، كما تعرفنا على فضل التسبيح قبل النوم، ونتمنى أن نكون قدمنا لكم الإفادة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.