دعاء قبل ذبح أضحية العيد

دعاء قبل ذبح أضحية العيد وشروط الأضحية وحكم ذكر أسم الله عليها سوف نتعرف عليه اليوم، حيث يهتم المسلون في جميع أنحاء العالم بإصابة السنة، بمعنى أن يتبعوا هدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم في شتى الأمور المختلفة، لذا نجد أن مع اقتراب موعد عيد الأضحى المبارك، تشتعل مواقع البحث بالبحث عن دعاء قبل ذبح أضحية العيد، ذلك أنه من الأدعية الواردة في السنة المطهرة، والتي يحصل بها المسلم على الجزاء الوفير من الله عز وجل، لذا هيا بنا لنتعرف عليها عبر موقع زيادة.

اقرأ أيضًا: هل يجوز الجمع بين الأضحية والعقيقة أو النذر

ما هي الأضحية؟

يطلق لفظ الأضحية على ما يصلح أن  يذبح من بهيمة الأنعام في يوم عيد الأضحى المبارك أو ما يعقبه من أيام التشريق، وهي ال3 أيام التي تلي عيد الأضحى المبارك، كما تجمع على لفظ أضاحي، كما اتفق الفقهاء على أنها من شعائر الله الواردة في قوله تعالى:

( ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ).

اقرأ أيضًا: حكم ترك الأضحية مع القدرة

دعاء قبل ذبح أضحية العيد

دعاء قبل ذبح أضحية العيد
دعاء قبل ذبح أضحية العيد

وردت في السنة النبوية المطهرة، كثير من الأحاديث والنصوص الصحيحة التي تبين للمسلمين ما ينبغي عليهم الدعاء به قبل ذبح الأضحية، وعلى الرغم من أن النصوص قد تختلف اختلافًا طفيفًا فيما بينها، إلا أن جميعها تنص على وجوب التسمية، وما زاد عن ذلك فهو مستحب، ومن هذه النصوص ما يلي:

روى البخاري ومسلم عَنْ أَنَسٍ رضي الله تعالى عنه أنه قَالَ ( ضَحَّى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِكَبْشَيْنِ أَمْلَحَيْنِ أَقْرَنَيْنِ ذَبَحَهُمَا بِيَدِهِ وَسَمَّى وَكَبَّرَ وَوَضَعَ رِجْلَهُ عَلَى صِفَاحِهِمَا).

وروى الترمذي عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنه أنه قَالَ، شَهِدْتُ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الأَضْحَى بِالْمُصَلَّى فَلَمَّا قَضَى خُطْبَتَهُ نَزَلَ عَنْ مِنْبَرِهِ فَأُتِيَ بِكَبْشٍ فَذَبَحَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِهِ وَقَالَ بِسْمِ اللَّهِ وَاللَّهُ أَكْبَرُ هَذَا عَنِّي وَعَمَّنْ لَمْ يُضَحِّ مِنْ أُمَّتِي .

وروى مسلم عَنْ أم المؤمنين عَائِشَةَ رضي الله تعالى عنها وعن أبيها أنها قالت أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَ بِكَبْشٍ أَقْرَنَ فَأُتِيَ بِهِ لِيُضَحِّيَ بِهِ فَقَالَ لَهَا يَا عَائِشَةُ هَلُمِّي الْمُدْيَةَ (يعني السكين) ثُمَّ قَالَ اشْحَذِيهَا بِحَجَرٍ فَفَعَلَتْ ثُمَّ أَخَذَهَا وَأَخَذَ الْكَبْشَ فَأَضْجَعَهُ ثُمَّ ذَبَحَهُ ثُمَّ قَالَ بِاسْمِ اللَّهِ اللَّهُمَّ تَقَبَّلْ مِنْ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَمِنْ أُمَّةِ مُحَمَّدٍ ثُمَّ ضَحَّى بِهِ.

وجاء في بعض الروايات زيادة ” اللهم إن هذا منك ولك ” .

حكم ذكر اسم الله على الأضحية

حكم ذكر اسم الله على الأضحية

اتفق الفقهاء على أن التسمية وذكر اسم الله تعالى عند الشروع في ذبح الأضحية أمر لا بد منه، لكنهم اختلفوا في الحكم الشرعي لهذه التسمية، وكذلك اختلفوا في حكم الأكل من الأضحية التي لم يذكر اسم الله تعالى عليها إلى 3 أقوال على النحو التالي:

1ـ رأي الحنفية والحنابلة والمالكية

يرى الحنفية والحنابلة والمالكية أن ذكر اسم الله تعالى على الأضحية أمر واجب فلا يجوز للمسلم تركها  وذلك لقوله تعالى:

(وَلَا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ).

أما إذا نسى المسلم التسمية، فهو غير مؤاخذ بنسيانه، لقوله صلى الله عليه وسلم:

( رفع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه).

وبالتالي يجوز له الأكل من الأضحية، كما يجازيه الله تعالى عن أضحية جزاء كامل ، والله أعلم.

2ـ رأي الشافعية

وهو رأي الشافعية، ويرون أن التسمية سنة عند ذبح الأضحية، ودليلهم في ذلك بالحديث الذي ورد عن ابن عمر رضي الله عنهما أن:

(أنَّ جَارِيَةً لِكَعْبِ بنِ مَالِكٍ تَرْعَى غَنَمًا له بالجُبَيْلِ الذي بالسُّوقِ، وهو بسَلْعٍ، فَأُصِيبَتْ شَاةٌ، فَكَسَرَتْ حَجَرًا فَذَبَحَتْهَا به، فَذَكَرُوا للنبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فأمَرَهُمْ بأَكْلِهَا).

اقرأ أيضًا: هل تجوز الاضحية عن الميت

3ـ رأي ابن تيمية

وهو قول شيخ الإسلام ابن تيمية ورواية للإمام مالك والإمام أحمد، ويرون أن التسمية شرط صحة للأضحية، وأنها لا تسقط بسهو أو نسيان أو غيرهما، كما لا يجوز الأكل من الأضحية التي لم يذكر اسم الله تعالى عليها.

ولعل أقرب الأقوال إلى الصواب، والذي تميل إليه النفوس هو القول الأول، فالإسلام دين يسر وسماحة، يرفع عن أتباعه الحرج، وييسر لهم أمور ديناهم ودنياهم قدر المستطاع.

اقرأ أيضًا: شروط المضحي لغير الحاج

كيفية ذبح الأضحية

لم يترك الإسلام أمر من الأمور إلا وقد وضحه لأتباعه، لذلك نجد أنه أرشدنا إلى خيرات الدنيا والآخرة، وبالتالي، وقبل أن يشرع المسلم في ترديد دعاء قبل ذبح الأضحية، عليه أن يعرف كيفية الذبح أولًا:

  • لابد من توجيه الأضحية تجاه القبلة، وربما يرجع السبب وراء ذلك إلى أن هذه الأضحية تكون بنية التقرب إلى الله تعالى وبلوغ الدرجات العلى، والقبلة أشرف الجهات وأعظمها، كما أن النبي صلى الله عليه وسلم فعل ذلك ومن بعده أصحابه.
  • أن يضجع المضحي ذبيحته على جانبها الأيسر، ويرفع رأسها عن الأرض قليلًا، اللهم إلا إذا كان أيسرًا، فيجوز له مع الكراهة أن يضجعها على جانبها الأيمن.
  • أن يمرر الذابح السكين على رقبة الأضحية جيدًا وبسرعة حتى تبلغ العظام.
  • السرعة في قطع الأوداج، وهي العروق التي إذا ما انقطعت انتهت حياة البهيمة في لحظات بسيطة بعدها.
  • ترك ساق الأضحية اليمنى بعد الذبح، حتى تستطيع البهيمة تحريكها وتستريح بذلك.
  • الإحسان إلى الأضحية وإكرامها، وذلك عن طريق حد السكين وعدم ذبحها أمام غيرها من البهائم، وكذلك مراعاة عدم ضربها أو حتى جرها بعنف.

اقرأ أيضًا: ماذا يقال عند ذبح الأضحية

وبذلك نكون قدمنا لكم دعاء قبل ذبح الأضحية الوارد في السنة النبوية المطهرة، إلى جانب ذكر أراء الفقهاء في ذكر التسمية وحكم نسيانها من قبل المضحي، هذا وعلى المسلم أن يعتصم بهدي النبي صلى الله عليه وسلم في أدق الأمور وأجلها، وأن يستمسك بسنته، فهي المنجاة في الدنيا والآخرة، تقبل الله أضحيتكم، وبلغكم أعلى منازل الجنان، عيدكم مبارك.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.