دعاء الدخول على الزوجة

دعاء الدخول على الزوجة الزواج نعمة من نعم الله سبحانه وتعالى على الإنسان، حتى يعصمه من الوقوع في المعاصي والذنوب، حيث أن الزواج يعمل على تكوين أسرة صالحة وهو سنه من سنن الأنبياء عليهم السلام، حيث أنه يستحب في ليلة الزواج أن يقوم كل من الزوج والزوجة ببعض العبادات منها أن يقوم كل من الزوج والزوجة بصلاة ركعتين في جماعة والقيام بالدعاء إلى الله عز وجل.

دعاء الدخول على الزوجة

  • يقول الرجل عند دخوله على زوجته ليلة الزفاف، يبدأ بالتسمية فيقول بسم الله الرحمن الرحيم.
  • ثم يضع يده على ناصيتها أي يضع يده على مقدمة رأس زوجته ويقول اللهم إني أسألك خيرها وخير ما جبلتها عليه، وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه.
  • ثم يقوموا الزوج والزوجة بالوضوء وصلاة ركعتين جماعة ويكون هو إمامها في الصلاة.
  • ثم يسأل الله سبحانه وتعالى أن تكون زوجة صالحة له، فوقت الدعاء غير معين بوقت أي مطلق فالزوج له أنت يدعو بذلك قبل صلاة الركعتين أو بعدهما.
  • فالزوج له الحرية المطلقة في الدعاء له أن يدعوا سرا أو أن يدعوا جهرا، حيث يسأل الله سبحانه وتعالى أن تكون زوجة صالحة، وأن يجعلها سبب من أسباب الذرية الصالحة، وأن تحفظه في عرضه وماله، ويدعو الله عز وجل بما شاء.

يمكنك التعرف الآن على دعاء الزوجة الصالحة لزوجها للتوفيق وجلب الرزق: دعاء الزوجة الصالحة لزوجها للتوفيق وجلب الرزق

كيفية صلاة ركعتين ليلة الزواج

  • قد تسأل الكثير عن صلاة ركعتين الزواج هي سنة أم هي سنة الزواج، فصلاة ركعتين الزواج ليست سنة ولا يوجد دليل من السنة على وجوبها، ولكن ورد عن بعض الصحابة رضي الله عنهم، واستحب بعض أهل لعلم صلاة ركعتين قبل الدخول.
  • روى أبى سعيد قال” تزوجت وانا مملوك فدعوت نفرا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم منهم أبو ذر وحذيفة وابن مسعود قال: وأقيمت الصلاة قال: وأقيمت الصلاة قال: فذهب أبو ذر ليتقدم فقالوا: إليك، قال: أو كذلك؟ قالوا: نعم، قال: فتقدمت بهم وأنا عبد مملوك وعلموني فقالوا: إذا دخل عليك أهلك فصل ركعتين ثم سل الله من خير ما دخل عليك وتعوذ به من شره، ثم شأنك وشأن أهلك”.
  • وصلاة ركعتين الزواج تكون في جماعة، ويكون الزوج الإمام وتكون الزوجة خلف زوجها، وهي صلاة كسائر الصلوات.
  • وصلاة ركعتين الزواج يمكن أن يقرأها سرا ويمكن أن يقرأها جهرا، فيستحب أن تكون جهرا في وقت الليل ويستحب أن تكون سرا وذلك في وقت النهار.
  • روى بن شيبة عن ابن مسعود أنه قال لأبي حريز: مرها أن تصلي وراءك ركعتين وقل:” اللهم بارك لي في أهلي وبارك لهم في، اللهم اجمع بيننا ما جمعت بخير، وفرق بيننا إذا فرقت بخير”.

مقاصد الزواج في الاسلام

  • شرع الله عز وجل الزواج وجعل بين الزوجين مودة ورحمة، وشرع الزواج لتحقيق عدة مقاصد منها ما يلي:
  • أن يحصل كلا من الزوج والزوجة على المودة والرحمة والسكينة بينهما.
  • الحفاظ على استمرار النسل البشري: فعند استمرار النسل البشري يتم ازدياد عدد أفراد الأسرة، وبزيادة عدد أفراد الأسرة تصلح جميع المجتمعات وتزداد الطاعات.
  • تأسيس وبناء أسرة صالحة ومستقيمة: حيث أن الأسرة هي أساس بناء المجتمع، وبصلاح الأسرة يصلح المجتمع كله ويزدهر ويعلو وبها تتقدم الأمم.
  • حفظ المجتمع من الأمراض التي تنتشر وذلك نتيجة الممارسة الغير شرعية ( الفاحشة).
  • يعمل على تحقيق الأمن والأمان في المجتمع.
  • يعمل على تعاون جميع الأفراد مع بعضهم البعض.
  • حصول المتعة لكل من الزوج والزوجة: فالمتعة هنا قد تنقسم إلي قسمين، القسم الأول وهو أن يحصل كلا منهما على الراحة والطمأنينة والسكينة، والقسم الثاني وهو أن يحصل كلا منهما أيضا على إشباع الغريزة الجنسية.

للمزيد من الإفادة تعرف على دعاء الجماعة بين الزوجين وما هي أداب الجماع: دعاء الجماعة بين الزوجين وما هي أداب الجماع

آداب ليلة الدخول بالزوجة

  • أن يكون الزوج حسن النية: حيث أن يكون في نية الزوج بهذا الزواج أن يعف نفسه لقول الرسول( صلى الله عليه وسلم) ” ثلاثة حق على الله تعالى عونهم: المجاهد في سبيل الله، والمكاتب الذي يريد الأداء، والناكح الذي يريد العفاف”.
  • أخذ الزينة والتجمل: حيث أنه ينغي للزوجة أن تتزين لزوجها بما أباحه الله عز وجل لها، فكل شيء لها مباح إلا ما دل الدليل على تحريمه كنتف الحاجبين أو تحديدهما أو ما بينهما، والوشم وثلج الأسنان ووصل الشعر ووضع الباروكة، كما يحرم عليها أيضا أن تلبس الألبسة المحرمة في ليلة زوجها وفي غيرها لكونها محرمة مطلقا، ولها أن تتحلى وتتزين بالذهب والفضة.
  • وينغي أيضا للزوج أن يتزين لزوجته، لان هذا من حسن العشرة وذلك لقوله تعالى” ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف”، والتجمل والتزين للزوجة يكون في حدود الأشياء المباحة، فلا يجوز له أن يحلق لحيته أو يسبل ثوبه أو يلبس الحرير، ولا يجوز له لبس الذهب.
  • ملاطفة ومداعبة الزوجة عند الدخول بها: حيث أنه ينبغي على الزوج أن يلاطف زوجته ويداعبها، لقوله ” صلى الله عليه وسلم ” (فهلا بكراُ تلاعبها وتلاعبك).
  • وروى أيضا الإمام أحمد في المسند عن أسماء بنت يزيد بن السكن رضي الله عنها قالت: ( قينت عائشة لرسول الله ” صلى الله عليه وسلم” أي تزينت، ثم جئته فدعوته لجلوتها أي للنظر إليها، فجاء إلى جنبها فأتي بعس أي القدح، لبن فشرب الرسول صلى الله عليه وسلم ثم ناولها فخفضت رأسها واستحيت، قالت أسماء: فأنهرتها، وقلت لها: خذي من يد النبي صلى الله عليه وسلم قالت: فأخذت فشربت شيئاً ثم قال لها: أعطي تربك.

يرشح لك موقع زيادة قراءة دعاء ليلة الدخلة في الاسلام وكيفية صلاة ركعتي ليلة الزفاف: دعاء ليلة الدخله في الاسلام وكيفية صلاة ركعتي ليلة الزفاف

ما يقوله الرجل عند جماع زوجته

  • روى البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي” صلى الله عليه وسلم” قال: لو أن أحدكم إذا أراد أن يأتي أهله قال: بسم الله اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإنه أن يقدر بينهما ولد لم يضره الشيطان أبدا”، فبذلك الدعاء يحصن الزوج نفسه وزوجته ، وأن لا يحل للشيطان أن يدخل بين الرجل وزوجته.
  • ثم يأتي الزوج زوجته في قبلها في أي ناحية يريدها، من أمامها أو من خلفها، وذلك لقوله تعالى” نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم”.
  • روى أبو داود عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان هذا الحى من يهود وهم أهل الكتاب، وكانوا يرون لهم فضلا عليهم في العلم، فكانوا يقتدون بكثير من فعلهم، وكان من أمر أهل الكتاب ألا يأتوا نسائهم إلا على حرف، وكانوا يتلذذون من نسائهم مقبلات ومدبرات ومستلقيات، فلما أتي المهاجرون إلى المدينة، تزوج رجل من المهاجرين امرأة من الأنصار، فبعد زواجهما ذهب ليفعل بها ذلك، فأنكرته عليه، وقالت له: إنا كنا نؤتى على حرف، فأفعل بي ذلك وإلا فاجتنبني، حتى شرى أمرها، فبلغ ذلك الرسول عليه الصلاة والسلام فأنزل الله سبحانه وتعالى قوله تعالى (نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم)
  • أن يأتي الرجل زوجته في دبرها: وهذا النوع من المحرمات، فعن أبي هريرة قال: قال رسول الله “صلى الله عليه وسلم”: ( ملعون من أتى امرأة في دبرها).

لقد قمنا في هذا المقال بعرض دعاء الدخول على الزوجة، وتعرفنا على كيفية صلاة ركعتين ليلة الزواج، ومقاصد الزواج في الإسلام، وآداب ليلة الدخول بالزوجة، وما يقوله الرجل عند جماع زوجته.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.