محتوى يحترم عقلك

ادعية مستجابة بإذن الله للرزق

ادعية مستجابة بإذن الله للرزق تجعل العبد يشعر بمعاونه الله له وقربه منه، كذلك فيوجد الكثير من الأحاديث والآيات القرآنية المتحدثة عن فضل الدعاء، لذلك فسنعرض عليك أفضل ادعية مستجابة بإذن الله للرزق من موقع زيادة.

ادعية مستجابة بإذن الله للرزق

قال الله تعالي في كتابة الكريم بسورة غافر “وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ (60)”، في هذه الآية الكريمة دلالة على أهمية الدعاء عند طلب الزيادة في الرزق، حيث يضع الله عز وجل الإنسان في اختبارات يصعب النجاة منها.

لكن بالدعاء يتم جلب الأرزاق وتتغير الأقدار، ويوجد أدعية مستجابة بإذن الله للرزق الزائد، كما جاء في حديث شريف أن رسول الله كان يٌعلم شخص دعاء هام لجلب الأرزاق.

قال صلي الله عليه وسلم “اللَّهمَّ اكفِني بحَلالِكَ عَن حرامِكَ، وأغنِني بفضلِكَ عمَّن سِواكَ”، وهذا الحديث يبين أهمية الرزق الحلال وحدوث البركة وزيادة الرزق به.

قال أنس بن مالك عن رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام: “خلق اللهُ الأرزاقَ قبل الأجسادِ بألفَيْ عامٍ فبسطها بين السَّماءِ والأرضِ، فضرَبتها الرِّياحُ فوقعت في المشارقِ والمغاربِ، فمنه ما وقع رزقُه في ألفَيْ موضعٍ، ومنه ما وقع رزقُه في ألفِ موضعٍ، ومنه ما وقع رزقُه على بابِ دارِه يغدو إليه ويروحُ حتَّى يأتيَه أجلُه”.

هذا الحديث الشريف يوضح أن كل شخص سيأخذ رزقة ولكن باختلاف المعاد والمكان، والعبد الصالح الذي يشعر بوجود الله حوله دائمًا، يكون على يقين تام بأن الله سيرزقه بالخير في الوقت المناسب، فلا يجب علي العبد أن يستعجل في الحصول على الرزق، وعليه بكثرة الدعاء فقط.

عن ثوبان مولي رسول الله صلي الله عليه وسلم قال: “الدُّعاءُ يرُدُّ القضاءَ، وإِنَّ البِرَّ يزيدُ في الرِّزقِ، وإِنَّ العبدَ ليُحْرَمُ الرِّزقَ بالذنبِ يصيبُهُ”، ينبهنا هذا الحديث الشريف إلي أن طلب الرزق ليس فقط بالدعاء ولكن التقرب إلي الله بالبر والأعمال الخيرة حيث انها تزيد من الرزق أيضًا.

اقرأ أيضًا: دعاء الثلث الأخير من الليل مستجاب

أدعية لطلب الرزق من الله

الادعية مستجابة بإذن الله للرزق ولكن طلب الرزق يجب أن يكون بالتوسل إلي الله في خشوع، كما يجب تحين أفضل الأوقات لاستجابة الدعاء، وهي عادةً ما تكون عند السجود، ليكون العبد قريب جدًا لربه في ذلك الوقت، ومن الأدعية التي نطلب بها زيادة الرزق وتيسير الحال من الله عز وجل:

  • اللهم يا واسع الرحمة يا مطلع علينا أرزقنا الرزق الحلال وهب لنا ما تقر به أعيننا فإنك الكريم الرحيم.
  • اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزلْه، وإن كان رزقي في الأرض فأخرجه، وإن كان رزقي بعيدًا فقرِّبه، وإن كان رزقي قريبًا، فأظهره، وإن كان رزقي قليلًا، فزِدْه، وإن كان رزقي كثيرًا، فبارِكْه.
  • كان يدعوا طارق بن أشيم الأشجعي بدعاء لزيادة الرزق، حيث قال “اللهمَّ اغفرْ لي وارْحَمْنِي، واهْدِنِي، وارْزُقْنِي، فقد جُمِعَتْ لكَ دُّنياكَ وآخرتُكَ”.
  • اللهم أنا عبد الضعيف أرجوك أن تزيد في رزقي يا غني يا كريم أرزقني الرزق الحلال وعافني في بدني وأبنائي فإن رحمتك وسعت كل شيء.
  • قال معاوية ابن أبي سفيان عندما كان يدعوا ربه لزيادة الرزق، “اللَّهمَّ لا مانِعَ لِما أَعطَيْتَ، ولا مُعْطيَ لِما مَنَعْتَ، ولا يَنفَعُ ذا الجَدِّ منكَ الجَدُّ”.
  • اللهم ارزقني بالخير يا رب السماوات السبع ورب الأرض ورب العرش العظيم.
  • اللهم اذهب الهم والحزن والبخل والكسل وارزقنا الرزق الواسع واغننا بحلالك عن حرامك يا رب العالمين.
  • اللهم أنت القوي ونحن الفقراء إليك فاشتدت بنا الحاجة وليس لنا شيء إلا الدعاء إليك يا رحمان يا رحيم.
  • اللهم فرج همي وزد في رزقي وأمدد لي يد العون فإنك الرحيم الودود.

اقرأ أيضًا: اجمل ادعية الدينية المستجابة

ادعية مستجابة لزيادة الرزق

الرزق نعمه من الله لعباده وتعدد الارزاق لتتمثل في الأموال والأبناء والزوجة والستر والصحة، والعبد الذي يدرك أن رزقه علي الله فقط يفوز فوزًا كبيرًا في الدنيا والأخرة، وتكون نفسه مطمئنه دائمًا لأنه يدرك وجود الله وعونه له في أي وقت

قال عبد الله بن عمرو سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول: “يأتي قومٌ يومَ القيامةِ، نورُهم كنورِ الشّمسِ قال أبو بكرٍ: نحن هم يا رسولَ اللهِ؟ قال: لا ولكم خيرٌ كثيرٌ ولكنهم الفقراءُ المهاجرون الذين يُحشَرون من أقطارِ الأرضِ فذكر الحديث“.

الفقراء لا يأخذون رزق المال من الدنيا، ولكن ينالون مكانه عظيمة في الأخرة حتى تصل درجة ظهور نورهم كنور الشمس، وذلك هو رزق الله حيث يأخذون أفضل مكان في الجنة تعويضًا لهم عما مروا به في الدنيا، وطلب الرزق من الله يكون بادعية مستجابة بإذن الله للرزق والتي من أمثلتها:

  • اللهم يا واسع الرحمة أرزقني بخير لم أتوقعه وأستجب لدعائنا وأعف عني وعافني وارحمني.
  • اللهم هب لنا ما نريد إن كان خيرًا ورزقًا لنا وإبعد عنا البلاء وأحسن خاتمتنا.
  • اللهم لا تبتليني باء يعجز عنه صبري، وأرزقني نعمة يعجز عنها شكري فأنت وكيلي ومولاي.
  • اللهم افتح أبواب رحمتك ورزقك الحلال وأغننا بفضلك عمن سواك.
  • اللهم فرج همومنا وأستر عيوبنا وأرزقنا الصبر على البلاء.
  • اللهم ابسط لنا رزقنا في الدنيا والأخرة ونجنا من عذاب النار.
  • اللهم ارزقني ذرية صالحة وقر بها عيني، وأجعله خير خلقك.
  • اللهم ارزقني بالزواج الصالح الذي يكون نجاه لي من الدنيا.

اقرأ أيضًا: ادعية قيام الليل المستجابة

ادعية مستجابة للرزق الوفير

العبد الذي يلجىء إلي الله في جميع أمور حياته، ويطلب الرزق والتيسير في أمور الحياة، يجب أن يعرف ادعية مستجابة بإذن الله للرزق الوفير، حتي يطلب ما يريد من الله بطريقة صحيحة أثناء الأوقات المستجاب بها الدعاء.

حيث تتمثل هذه الأوقات في وقت السجود ويوم الجمعة وفي الضحي وأثناء الصيام وأداء صلاة قيام الليل، وبعض الأوقات الأخري التي يكون الله عز وجل مطلع على عباده الذاكرين بها، ولكن بشرط أن يكون العبد خاشع ومنكسر وهو يطلب الدعاء من الله.

الله يحب العبد الباكي الذي يكون قلبه حاضر، ويشعر بكل كلمة يقولها، فالصدق والأخلاص في الدعاء من علامات استجابة الدعاء، وحسن الظن بالله والتأكد من أن الله مستمع إلى دعائك يجعل العبد يلح في طلبه للرزق، ومن أفضل الأدعية في تلك الأوقات:

  • اللهم أرزقنا العفو والعافية في الدنيا والأخرة، اللهم ارزقنا العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي.
  • اللهم أرزقنا الستر وأحفظني من بين يدي ومن أمامي ومن خلفي وأستر عوراتي وأمن روعاتي يا رب العالمين.
  • اللهم إني عبد الضعيف وكلتك أمري فأنت خير مدبر ووكيل فإني لا أحسن التدبير، وأرقني الدخول إلى أبواب رحمتك يا حي يا قيوم.
  • اللهم لا تكلني إلي نفسي طرفة عين وأصلح لي شأني وأرزقني رحمتك الواسعة.
  • اللهم أني أعوذ بك من فضيحة الفقر والدين يا رحمان يا رحيم أرزقني رزقًا كثيرًا.
  • اللهم أدعوك دعاء المشتد يا رزاق يا ذي الجلال والأكرام.
  • اللهم صب علينا الرزق صبا وأجعلنا نرضي بما قسمته لنا يا رزاق وأجعل حياتنا هنية كريمة.
  • اللهم أرزقنا صلة الأرحام والتوكل عليك في أمورنا وأغفر ذنوبنا فأن رحمتك الكبيرة وسعت كل شىء.

ادعية مستجابة بإذن الله للرزق الوفير تساعد في التقرب إلي الله عند طلب زيادة الرزق، وذلك لأن العبد أحيانًا من شدة الأبتلاء يكون في حيرة عند طلب مايريدة من الله عز وجل.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.