الحمل والجماع في الأشهر الأولى

الحمل والجماع في الأشهر الأولى ومتى يجب تجنب العلاقة الحميمة؟ يمكنك التعرف عليهم الآن وأكثر عبر موقع زيادة ، حيث أنه مع بداية فترة الحمل أو ما يعرف بالثلث الأول من الحمل يطرأ على صحة المرأة الكثير من التغيرات الجسدية والنفسية، مما يؤثر بشكل واضح على نمط الحياة اليومي لها بشكل عام وعلى العلاقة الحميمة بشكل خاص، حيث تراودها أفكار كثيرة عن إحتمالية خطورة الجماع على صحتها وعلى سلامة الجنين، وفيما يلي سنتحدث عن الحمل والجماع في الأشهر الأولى

الحمل والجماع في الأشهر الأولى

بسبب ارتفاع هرمون البروجسترون لدى المرأة في فترة الحمل، فإنها تعاني بشكل كبير من التعب والإعياء المستمر والحاجة الملحة إلى الإسترخاء والتمدد في الفراش، خاصة في الساعات الأولى بعد الإستيقاظ من النوم، وبسبب الإرهاق المستمر الذي يصيب معظم النساء في هذه الفترة وعدم رغبتهن في بذل أي مجهود إضافي تقل رغبتهن في ممارسة العلاقة الحميمة وربما تنعدم، لذا قد يتسألن كثيرًا هل الجماع يمثل خطر على صحة الجنين؟

في الغالب لا يسبب الجماع خلال الأشهر الأولى من الحمل أي ضرر على صحة الأم أو الجنين، فيمكن أن تمارس المرأة النشاطات المختلفة والمعتادة لها، من ممارسة رياضة وخروجات وحتى ممارسة العلاقة الحميمة بانتظام مالم تشعر بالإعياء أو الإرهاق البدني الزائد بسبب العلاقة الجنسية.

ويمكن القول أن على المرأة أن تتبع شعورها وحالتها المزاجية، فإذا كانت لديها رغبة في ممارسة الجنس فعلت ذلك مع مراعاة عدم التعرض للهزات الزائدة أو الأوضاع غير المريحة أثناء الجماع، وإذا كانت لا ترغب في ذلك فعليها أن تستمتع بالأوضاع الرومانسية الأخرى كتبادل الأحضان والتقبيل والتدليك.

ولا ينصح بالإبتعاد بشكل كامل عن الجماع في الفترة الأولى من الحمل، لما لهذه العلاقة من قدرة على تقوية العلاقة بين الزوجين وشعور المرأة بالطمأنينة والدعم النفسي من زوجها، وللجماع أثناء الحمل فوائد أخرى مثل

1ـ التغلب على الآلام

بمجرد حدوث الحمل يبد أ الجسم في إنتاج الغذاء اللازم لتغذية الجنين، وهذا يؤثر بشكل واضح على جميع أجزاء الجسم لدى المرأة الحامل ويصيبها بكثير من التعب والإرهاق، وعند ممارسة العلاقة الحميمة والوصول للنشوة، يفرز الجسم هرمون الأكسيتوسين الذي يعتبر مسكن طبيعي للآلام ، كما يساعد الحامل على الإسترخاء دون الحاجة لتناول الأدوية.

2ـ النوم بشكل أفضل

تساعد العلاقة الحميمة قبل النوم الحامل على الشعور بالهدوء وتحد من التوتر لديها، كما تساعدها في الحصول على قسط وفير من النوم، بالإضافة لذلك تساعد حركات الجماع الجنين على النوم بشكل أفضل .

3ـ بديل رائع للرياضة

لا تستطيع الحامل القيام بممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، لذا فالعلاقة الحميمة يمكن أن تحل محل التمارين الرياضية، لما لها من قدرة كبيرة على الزيادة من معدل حرق السعرات الحرارية لديها، وحصولها على المتعة في آن واحد.

4ـ سهولة الوصول لهزة الجماع

بسبب زيادة وسرعة تدفق الدم لدى الحامل، خاصة في منطقة المهبل والحوض، تقوى قدرة المرأة الحامل في سرعة الوصول للنشوة الجنسية، بل أثبتت بعض التجارب أن هناك بعض النساء اللواتي لا يصلن إلى الهزة الجنسية إلا خلال شهور الحمل الأولى.

5ـ خفض ضغط الدم

يساعد الحمل بشكل عام على انخفاض معدل ضغط الدم لدى السيدات، وللعلاقة الحميمة قدرة أكبر في المساعدة على انخفاض ضغط العدم والمساعدة على الإسترخاء والهدوء بشكل آمن وطبيعي ودون الحاجة للجوء إلى العقاقير الطبية التي قد تؤر بشكل واضح على صحة الجنين سلبًا.

متى يجب تجنب العلاقة الحميمة أثناء الأشهر الأولى

توجد بعض الحالات القليلة التي قد تشكل فيها العلاقة الحميمة خطرًا على صحة الأم أو سلامة الجنين، لذا عليك اللجوء إلى الإستشارة الطبية والأخذ بنصيحة الإستشاري ومنها

  • إذا تعرضت المرأة للإجهاض في الفترة الأولى من حمل سابق فعليها التوقف عن ممارسة العلاقة الحمية خاصة في الفترة الموافقة لنزول دم الحيض.
  • التعرض للنزيف المهبلي المتكرر بعد الجماع وحدوث الإنقباضات الرحمية.
  • إذا كنت تشعرين بالتعب الشديد أو الغثيان المستمر فيمكنك التوقف عن ممارسة الجنس لحين التحسن.
  • إذا كان الزوج مصاب بمرض الهربس التناسلي أو التهاب الكبد فقد ينتقل المرض للجنين عبر الأم من خلال ممارسة العلاقة الحميمة.
  • إذا كنت حاملا في أكثر من طفل أو ما يعرف بحمل التوأم فأنت أكثر عرضة من غيرك لحدوث الإجهاض لذا عليك التوقف عن الجماع في الأشهر الأولى.
  • إذا كنت تعانين من ضعف بطانة الرحم أو كان عنق الرحم غير قوي بشكل كافٍ للإحتفاظ بالجنين.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: ألم الظهر بداية الحمل وجنس الجنين

أوضاع حميمة آمنه في الأشهر الأولى

إذا كنت ترغبين في أوضاع آمنه وممتعة خلال العلاقة الحميمة للشهور الأولى من الحمل فقد تجدين بغيتك في هذه الأوضاع

1ـ وضعية حافة السرير

وهى مناسبة جدًا للمرأة في الشهور الأولى من الحمل، حيث تجنب الضغط على بطن المرأة وتزيد من المرونة لدى الزوجة والزوج في آن واحد، وفيها تستلقي الزوجة على السرير مع وضع منطقة الحوض على الحافة، ويكون الزوج في وضعية الوقوف ومن ثم يحصل الإتصال الجنسي، وللحصول على متعة أكبر يمكن للمرأة أن تلف ساقيها حول خصر الزوج.

2ـ وضعية الوسادة

وفيها تستلقي المرأة على السرير وتقوم بوضع وسادة أو أكثر تحت مؤخرتها ويقوم الزوج بالصعود لأعلى، كما يمكنهم إحتضان بعضهم البعض للشعور بالتقارب وكثرة الاستمتاع، وتعتبر هذه الوضعية من أكثر الوضعيات المريحة للحوامل والتي تساعدهن على سرعة الوصول للهزة الجنسية.

3ـ وضعية الكوبري

تجلس المرأة فيها على حافة السرير وتقوم بوضع مجموعة من الوسائد المناسبة والمريحة لها، وتقوم بإنزال قدميها إلى الأرض مع وقوف الزوج في الجهة المقابلة ويتم الإتصال بسهولة ويسر، كما تمكن هذه الوضعية الزوج من الوصول لنقطة الجي سبوت إذا كانت المرأة في الإرتفاع الصحيح له.

4ـ وضعية الفارسة

وتعتبر هذه الوضعية من أكثر الأوضاع المناسبة والمحبذة لدى النساء خاصة في شهور الحمل، حيث تمكنهن من السيطرة على العلاقة الجنسية بشكل واضح بالإضافة إلى أنها لا تسبب أى خطر على سلامة الجنين وبالأخص في أشهر الحمل الأولى، كما أنها وضع مريح للغاية حيث لا تضطر فيه الحامل إلى فتح رجليها كثيرًا.

وفيها يستلقي الزوج على ظهره واضعًا وسادة تحت رأسه حتى يتمكن من الوصول لزوجته بشكل مريح، مع صعود الزوجة لأعلى، وتساعد هذه الوضعية الزوج على إدخال العضو الذكري بعمق، كما تساعد على الوصول للذروة الجنسية بسهولة وأمان وتحقق المزيد من المتعة لدى الطرفين.

قد يعجبك أيضًا