نزيف الحمل كم يستمر وأسبابه وأعراضه ومدى خطورته

نزيف الحمل كم يستمر ؟ نزيف الحمل يحدث بعد انزراع البويضة المخصبة في بطانة الرحم الداخلية، ويحدث ذلك في الفترة ما بين 6 إلى 12 يوم من تخصيب البويضة و ينتج عن ذلك تمزقات أو تكسر في الأوعية الدموية لبطانة الرحم، وسوف نوضح لكم اليوم من خلال موقع زيادة الإلكتروني معلومات حول فترة نزيف الحمل كم يستمر ؟.

ما هو نزيف الحمل وماهي الدورة الشهرية؟

نزيف الحمل كم يستمر

في أغلب الأحيان قد يخطئ الكثير في معرفة دم الحمل من نزيف الدورة الشهرية العادية التي تحدث للمرأة، ويحدث دم الحمل كعلامة للحمل الأولي لما يقارب من 25% من النساء، وفيما يلي سنتعرف على كل ما يخص دم الحمل أو نزيف الحمل:

يشبه نزيف الحمل الاستحاضة لأنه يظهر كتنقيط خفيف وهذا ما يحدث في الاستحاضة بوجود قليل من الدم عند مسح المرأة لفتحة المهبل بمنديل، أو ظهور بعض قطرات الدم في الملابس الداخلية فلا تحتاج أن تستخدم فوط صحية كما يحدث أثناء الدورة الشهرية.

للمزيد من المعلومات يمكنكم الاطلاع على هذا الموضوع للتعرف على: نزيف بعد قطع حبوب منع الحمل مدى خطورته وما هو علاجه وتأثيره على الحمل

مميزات دم الحمل الظاهر عند النساء

  • دم لونه بني أو برتقالي أو حتى وردي.
  • يظهر في وقت ظهور الدورة الشهرية.
  • نزيف خفيف يحتاج لوضع فوطة صحية خلال الفترة الموجود بها.
  • يظل النزيف لفترة طويلة للذين يحملن لأول مرة أو لفترة قصيرة لعدة ساعات قد تصل إلى 3 أيام كحد أقصى للنساء الذين سبق لهم الحمل.
  • يكون دم صافي ليس به أي تكتلات كما يحدث في دم الدورة الشهرية.

أعراض مرافقة لنزيف الحمل

قد ذكرنا فيما سبق أن نزيف الحمل قد يكون علامة لوجود حمل مبكر، وفي أغلب الأحيان قد يصاحبه أعراض أخرى مثل:

  • طراوة وليونة في الثديين غير معتادة.
  • تقلبات مزاجية.
  • ألم أسفل الظهر.
  • تشنجات خفيفة تقل حدتها عن تشنجات الدورة الشهرية.
  • تعب وإرهاق مستمر.
  • إغماء.
  • غثيان.

ومن هنا يمكنكم قراءة موضوع: هل يثبت الحمل بعد النزيف أم لا؟ وهل يتأثر الجنين

الفرق بين دم نزيف الحمل والدورة الشهرية

توجد اختلافات كثيرة بين نزيف الحمل ودم الدورة الشهرية ومن أهم هذه الاختلافات:

1- مدة نزيف الدم

  • نزيف الحمل يتراوح ما بين 24 إلى 48 ساعة فقط، أما نزيف الدورة الشهرية يستمر من 3 إلى 7 أيام وغالبا من يومين إلى ثلاثة وفي هذه الحالة يكون نزيف قوي، ويختلف من امرأة لأخرى.

2- لون الدم

  • لون الدم في نزيف الحمل يكون بني أو وردي فاتح، أما لون الدم في الدورة الشهرية يكون أحمر فاتح أو داكن جدًا ويكون ذلك في بداية الدورة ويتحول في نهايتها إلى اللون الفاتح والخفيف.

3- الكتل الدموية

  • لا يوجد في دم الحمل أو نزيف الحمل أي كتل دموية، أما دم الدورة الشهرية فهو غالبا ما تميزه عن النزيف الأخر ولكن لا تظهر هذه الكتل مع جميع النساء أثناء الدورة الشهري.

4- التشنجات

  • نادرًا إذا ظهرت التشنجات عند وجود نزيف الحمل ويكون وقتها مصحوبًا بألم خفيف، أما نزيف الدورة الشهرية يكون مصحوبا بألم وتشنجات قد تستمر من يوم إلى ثلاثة أيام.

كما أدعوك لزيارة هذا الموضوع للتعرف على: تجربتي مع نزيف الحمل وأسبابه تبعًا لمراحل الحمل المختلفة

ما هي أسباب نزيف الحمل خلال مراحله المختلفة؟

يمكن أن يكون نزيف الحمل علامة حمل خارج الرحم أو دليل على الإجهاض إذا حدث في الاثني عشر أسبوع الأولي من بداية الحمل، ولكن هذا يحدث مع بعض النساء ويمكن لغيرهم أن يتجاوزوا هذا النزيف وبشكل طبيعي يكمل الحمل معهم بنجاح، أما في مراحل الحمل المتأخرة قد نجد أسباب مختلفة للنزيف وهي:

1- انفصال المشيمة

  • قد تتسبب انفصال المشيمة إلى الولادة المبكرة لأنها تعتبر حالة طبية خطيرة بسبب انفصالها عن جدار الرحم ويحدث ذلك خاصة إذا حدثت في نهاية الحمل.

2- التغيرات في عنق الرحم

  • في مرحلة الحمل إذا حدث تغيرات في الخلايا الموجودة بعنق الرحم في هذه الحالة تصبح أكثر عرضة للنزيف، ويحدث ذلك خصوصًا بعد الجماع،

3- المشيمة المنزاحة

  • وتسمى بالمشيمة المنخفضة في حالة تغطية المشيمة عنق الرحم أو اتصلت المشيمة بالجزء السفلي من الرحم فتؤدي إلى الولادة القيصرية لأنها تمنع الجنين من النزول بشكل طبيعي.

4- الأوعية المتقدمة

  • يؤدي تمزق الأوعية الدموية إلى حدوث نزيف مهبلي أثناء المخاض ويهدد ذلك حياة الجنين بسبب فقدانه كمية كبيرة من الدم.
  • وتعتبر هذه حالة نادرة جدا تحدث لحالة واحدة من بين آلاف من حالة الولادة.
  • ويحصل ذلك عندما تمر الأوعية الدموية من خلال الأغشية التي تغطي عنق الرحم هذه الأوعية تربط بين الجنين والأم ويفترض أنها تكون محمية داخل الحبل السري ذلك في الوضع الطبيعي.

5- اقتراب موعد الولادة

  • هذا النوع من النزيف يحدث في أواخر الحمل، وقد نجده مكون من مخاط مخلوط بكمية صغيرة من الدم.
  • وهذا المخاط كان يغلق عنق الرحم طوال خلال فترة الحمل، وهذه التغيرات تعتبر علامة لتجهيز الرحم ليبدأ مرحلة المخاض.

ونرشح لك أيضًا المزيد من التفاصيل من خلال موضوع: هل تستمر الدورة الشهرية اثناء الحمل وعلاج نزيف بدء الحمل

متى يجب القلق من نزيف الحمل؟

متى يجب القلق من نزيف الحمل؟

كل ما ذكرناه من خصائص وتعريف ومميزات لدم الحمل أو النزيف لا يؤدي إلى القلق، ولكن يجب استشارة الطبيب كل فترة للتأكد من سلامة وصحة الحمل، فالقلق يحدث في الحالات الآتية:

  • الحمل العنقودي.
  • تهييج أو تمزقات نتيجة الجماع.
  • التهابات المهبل.
  • إذا نتج بعد الفحص الداخلي تهييج في عنق الرحم.
  • إجهاض.

متى يستدعي الوضع زيارة الطبيب؟

على المرأة الإسراع في مراجعة الطبيب فورًا في هذه الحالات:

  • حدوث أم في جانب واحد من البطن.
  • نزيف حاد وقوي.
  • حدوث التشنجات الرحمية وزيادة حدتها مع الوقت.
  • لذا يمكن القول بأن النزيف إذا استمر لمدة أكثر من ثلاثة أيام خاصة إذا كان غزيرًا فهذا النزيف لا يسمى نزيف حمل لذا لابد من استشارة الطبيب علي وجه السرعة لأنه قد يكون أخطر من ذلك.

ومن هنا يمكنكم قراءة موضوع: هل نزول الدورة دليل أكيد على عدم الحمل؟ والفرق بين الدورة الشهرية ودم الحمل

أخيرًا يجب على المرأة عند حدوث أي نزيف عليها بالراحة والاستلقاء على الظهر في الفراش حتى لا تفقد جنينها والمحافظة على صحتها، و لتجنب أي خطورة على الجنين ولابد من الذهاب إلى الطبيب على الفور عند ملاحظة أي تعب.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.