محتوى يحترم عقلك

هل يمكن الحمل بعد الإجهاض مباشرة؟

هل يمكن الحمل بعد الإجهاض مباشرة؟ نقدم إجابته بموقع زيادة، حقيقة فقدان الجنين من الحقائق والتجارب المؤلمة للغاية، ولا يختلف الشعور بالحزن إذا كان الحمل في بدايته أو في نهايته، وبعض الأمهات تصاب باليأس عندما تخطط للحمل مرة أخرى بعد تلك التجربة المحزنة، وهذا لأنه يتبادر إلى ذهنها سؤال واحد وهو هل يمكنها الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض؟، وهل يمكن أن يؤثر الإجهاض على صحة الحمل الثاني؟، وهل هناك اختبارات يمكن أن تؤديها للتعرف على صحة الحمل ومقدار نجاح الحمل بعد الإجهاض؟.

هل يمكن الحمل بعد الإجهاض مباشرة؟

إن تجربة فقدان الجنين تجربة مؤلمة للغاية، وقد تجد السيدة نفسها أمام مجموعة من الأسئلة كل منها لا يقل أهمية عن الآخر فيما يخص الحمل بعد الإجهاض، وهي لا تعرف إجابة أي سؤال منهم، وأول هذه الأسئلة هي هل يمكن الحمل بعد الإجهاض مباشرة؟ ولهذا قدمنا مقالنا لأجل الإجابة عن كل تلك التساؤلات التي تترك إشارات استفهام في عقل السيدة.

وأول الأسئلة التي سنجيب عنها هو سؤال الحمل بعد الإجهاض مباشرة، تستطيعي سيدتي الحمل مرة ثانية بعد مرور أسبوعين من الإجهاض، وهذا إذا كنتي مهيئة جسدياً ونفسيا لهذا الأمر، ولكن بعض الأطباء ينصحون بالانتظار قليلاً قبل الحمل بعد الإجهاض، وهذا حتى تأتي دورة شهرية واحدة بحد أدنى، وهذا لأنه كلما كانت العلاقة الحميمة متأخرة بعد الإجهاض كلما قلل ذلك من خطر العدوى وكلما سهل أكثر في حساب تاريخ الولادة لثاني حمل.

اقرأ أيضاً: هل يحدث حمل بعد الإجهاض بدون تنظيف؟

التبويض الأول بعد الإجهاض

هل يمكن الحمل بعد الإجهاض مباشرة؟
هل يمكن الحمل بعد الإجهاض مباشرة؟

إن الدورة الشهرية الطبيعية تأتي بعد 28 إلى 30 يوم من الدورة السابقة، وفي اليوم 14 منها يكون يوم التبويض، وبذات التوقيت تكون فترة التبويض بعد الإجهاض أي بعد 14 يوم تحديداً من الإجهاض، وقد تطول أو تقصر هذه المدة بناءً على موعد الدورة الشهرية للسيدة.

وهذا كما ذكرنا لكم بأن هناك سيدات تأتي إليها الدورة الشهرية بعد مرور 28 يوم من الدورة السابقة وهناك أخريات تأتي إليهن الدورة بعد مرور 30 يوم من الدورة السابقة، وبعض النساء الدورة الشهرية لهم تكون قصيرة وبالتالي تأتي فترة التبويض بعد عدد أيام أقل من الشائع والذي يتمثل في 8 أيام بعد الإجهاض، وبالتالي إمكانية الحمل بشكل أسرع.

وهناك عامل أخير قد يؤثر على التبويض الأول بعد الإجهاض وهو الإجهاض نفسه، وهذا لأن بعض السيدات قد تستمر هرمونات الحمل لديها بعد الإجهاض بأسابيع مما يؤخر عملية التبويض وبالتالي الدورة الشهرية.

الوقت المناسب لإجراء اختبار حمل بعد الإجهاض

الحقائق العلمية تقول أن نسبة هرمونات الحمل تكون عالية بعد الإجهاض مما قد يؤثر باختبار الحمل فيعطي نتيجة إيجابية كاذبة، وبالأخص هرمون HCG الموجه للغدد التناسلية المشيمية، الذي يقل بشكل سريع بعد الإجهاض ولكن يظل بمستوى أعلى من المعدل العادي الذي لا تكون فيه السيدة حامل.

والنتيجة السلبية الدقيقة تظهر في تحليل الحمل المنزلي بعد مرور 3 أسابيع من الإجهاض، وببعض الحالات قد تصل المدة التي يقل فيها الهرمون للطبيعي من 16 إلى 60 يوم.

لهذا إذا شعرتي أنك حامل ثانياً بعد الإجهاض بفترة قصيرة فالأفضل أن تقومي بإجراء فحص دم والابتعاد عن تحليل الحمل المنزلي، كما يمكن لأجهزة الكشف بالموجات الفوق صوتية أي السونار أن توضح لك إيجابية أو سلبية الحمل.

اقرأ أيضاً: كيف اعرف ان الجنين قد نزل بعد الإجهاض

مدى تأثير الإجهاض على الحمل في المستقبل

قدمنا إجابة هل يمكن الحمل بعد الإجهاض مباشرة؟ وإجابة أسئلة أخرى والآن نجيب عن أسئلة ثانية لا تقل أهمية عن الأسئلة السابقة، وسؤال الفقرة هو مدى تأثير الإجهاض على الحمل في المستقبل، في الحقيقة أن الإجهاض لا يتسبب في في حدوث أي مضاعفات بالحمل المستقبلي.

ولكن ببعض الحالات النادرة يمكن أن تحدث ندوب بالرحم والتي يطلق عليها متلازمة آشرمان نتيجة الإجهاض الجراحي، كما يمكن أن يحدث تلف بعنق الرحم مما يصعب من عملية الحمل مرة ثانية، كما يمكن أن يتسبب بالولادة المبكرة، الإجهاض، وانخفاض وزن الجنين.

اختبارات قبل الحمل بعد الإجهاض

قدمنا إجابة هل يمكن الحمل بعد الإجهاض مباشرة؟ والآن ستواجه معنا أمر لا يقل أهمية عن الأمور الأخرى التي سبق وذكرناها، وهذا الأمر هو الاختبارات التي يمكن إجراؤها قبل الحمل بعد الإجهاض، وفي الأغلب يتم اللجوء لأحد هذه الاختبارات إذا تعرضت السيدة إلى إجهاضين متتالين فيما أكثر، وهذه الاختبارات كالتالي:

  • اختبار دم: وفيه يتم فحص الجهاز المناعي والهرمونات.
  • تصوير الرحم: يقوم الطبيب في هذا الاختبار بإدخال أنبوب رفيع إلى الرحم وقناتي فالوب عبر المهبل وصبغهم بصبغة تباين، وهذه الصبغة تتمثل أهميتها في أنها توضح الرحم وقناتي فالوب بالألوان كما تظهر خطوطهم الداخلية التي يكتشف منها الطبيب صحة أو عدم صحة الرحم وقناتي فالوب للحمل.
  • اختبار الكروموسومات: وهذا النوع من الاختبارات يقوم به كلا من الأب والأم للكشف عن وجود أو عدم وجود مشكلات بالكروموسومات والتي يمكنها أن تتسبب في الإجهاض.
  • منظار الرحم: وفي هذا الاختبار يضع الطبيب أداة دقيقة ورقيقة للغاية إلى الرحم من أجل تشخيص مشكلات الرحم التي يمكنها التسبب بالإجهاض.
  • اختبار السونار: من أكثر الاختبارات دقة في الكشف عن المشكلات داخل الجسم، ولكشف مشكلات الرحم يضعه الطبيب على البطن أو بداخل المهبل لتصوير الرحم وللعثور على المشكلات التي يمكنها التسبب في الإجهاض.

اقرأ أيضاً: الإسهال عند الحامل في الشهر الخامس وهل يسبب الإسهال حدوث الإجهاض؟

احتمالات الإجهاض مرة ثانية بعد الحمل

في الأغلب يحدث الإجهاض مرة واحدة فقط، حيث أن أغلب السيدات المواجهات للإجهاض يستطعن الحمل مرة أخرى حمل سليم بدون إجهاض، ونسبة السيدات المتعرضات إلى الإجهاض والحمل ثم الإجهاض مرة أخرى ضئيلة جدا تصل إلى 1٪.

ولكن نسبة خطر الإجهاض مرة ثانية بالمستقبل تصل إلى 20٪.

وترتفع نسبة السيدات المتعرضات إلى خطر الإجهاض مرة ثالثة إلى 28٪، كما تبلغ نسبة السيدات المتعرضات إلى خطر الإجهاض مرة رابعة إلى 43٪.

نصائح للحماية من الإجهاض المتكرر

قدمنا إجابة هل يمكن الحمل بعد الإجهاض مباشرة؟ والآن سنقدم نصائح ستفيدكم من الحصول على حمل صحي بعد الإجهاض، وهذه النصائح تتمثل في الآتي:

  • تناول مكملات غذائية تصلح للحوامل أو المقبلين على الحمل، وهذه المكملات تتمثل في حمض الفوليك وفيتامينات قبل الولادة.
  • السير على نظام صحي يحتوي على مقادير كبيرة من المعادن والبروتين والألياف والفيتامينات، وبعيد كل البعد عن السكريات والوجبات السريعة والمشروبات الغازية والدهون.
  • الابتعاد عن التدخين، المخدرات، والكحول.
  • أداء التمارين الرياضية لمدة 150 دقيقة بحد أدنى أسبوعياً.
  • احتساء كميات ماء كبيرة يومياً، وبعض الخبراء ينصحون الحامل بشرب 10 أكواب بحد أدنى من السوائل.
  • التقليل من الكافيين.
  • أداء السباحة، البيلاتس، المشي، واليوجا.
  • استشارة الطبيب واتباع نصائحه لتجنب الإجهاض المتكرر.
  • الالتزام بالأدوية التي ينصح بها الطبيب، وتجنب تناول الأدوية العشوائية.
  • تجنب بعض أنواع الرياضات المتطلبة احتكاك جسدي، أو الخطرة التي يمكنها أن تتسبب في السقوط وبالتالي الإجهاض، والرياضات التي قد تعرضك إلى حرارة زائدة.
  • البعد عن التوتر والقلق، والأفضل مراجعة الطبيب إذا استمرت لديكي حالة الذنب أو الحزن أو الاكتئاب أو المشاعر الأخرى السلبية التي تتسبب فيها تجربة الإجهاض.
  • عليكي أن تحصلي على قسط كافي من النوم والراحة يومياً، وهذا لأن عدم النوم لفترة كافية قد يؤثر بطبيعة جسمك وبالتالي حملك.
  • الانتباه من التعرض للصدمات أو السقوط عموماً، والبطن بشكل خصوصاً.
  • الابتعاد عن الأحمال الثقيلة والأعمال المرهقة والقيادة السريعة ومصادر الأشعة المضرة.

اقرأ أيضاً: اسم حبوب تنظيف الرحم، وما مضاعفات الإجهاض الدوائي؟!

قدمنا كل المتعلقات بالحمل بعد الإجهاض، فأجبنا عن هل يمكن الحمل بعد الإجهاض مباشرة؟ وأجبنا عن أسئلة عديدة أخرى لا تقل أهمية عن سؤالكم، مثل متى يحدث التبويض الأول بعد الإجهاض، مدى تأثير الإجهاض على الحمل في المستقبل، واختبارات قبل الحمل بعد الإجهاض، بجانب أننا ذكرنا نصائح للحماية من الإجهاض المتكرر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.