محتوى يحترم عقلك

اعراض الحمل بعد 14 يوم من الابرة التفجيرية

اعراض الحمل بعد 14 يوم من الابرة التفجيرية تؤكد لكِ نجاح العملية، حيث تعد الإبرة التفجيرية من أبرز الطرق العلاجية التي تساعد على حدوث عملية الحمل، والتي تستخدم في بعض الحالات بهدف تحفيز الإباضة وزيادة نسبة حدوث الحمل، ومن خلال موقع زيادة سنعرض لكم أهم أعراض حدوث الحمل عقب 14 يوم من الإبرة التفجيرية.

اعراض الحمل بعد 14 يوم من الابرة التفجيرية

قبل أن نستعرض الأعراض الدالة على حدوث الحمل يجب التنويه إلى أنه لا يمكن الاعتماد على الأعراض الابتدائية للحمل للتأكد من نجاح الإبرة التفجيرية، فعلى الرغم من أن الأعراض الدالة على الحمل لا تختلف عن الأعراض بعد الإبرة التفجيرية والتي عادةً ما تظهر بعد فترة حوالي 11: 14 يوم، ومع ذلك نستعرض أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية في الآتي:

1- التحسس من الروائح

تعتبر حساسية الروائح من أبرز العلامات التي تدل على حدوث الحمل، حيث تنفر السيدة الحامل من بعض الروائح، بالإضافة إلى فقدان الرغبة في تناول بعض الأطعمة أيضًا، وتعد التغيرات الهرمونية هي السبب الرئيسي في هذا الأمر.

اقرأ أيضًا: كيف عرفتي إنك حامل بعد الابرة التفجيرية

2- تغييرات في الثدي

يتسبب التغير الهرموني في زيادة حجم الثديين وشعور المرأة بالحساسية الشديدة عند لمس الثدي، والتي تزداد في الفترة الأولى من الحمل، ويمكن أن تلاحظ المرأة توسع في حجم حلمة الثدي وتغير لونها إلى لون أغمق بصورة ملحوظة.

3- الشعور بالتعب والإرهاق

التعب المستمر والإرهاق وزيادة الشعور بالرغبة في النوم من أوائل أعراض الحمل التي تظهر بعد الإبرة التفجيرية، وهذا لبذل الجسم طاقته من أجل تجهيز المشيمة لحمل الجنين أثناء الحمل، فتشعر المرأة بالتعب والإنهاك بصورة أزيد من الطبيعي.

4- ظهور نزيف الانغراس وتشنجات البطن

يمكن أن تلاحظ المرأة نزيف مهبلي بقعي بعد مرور فترة من 10: 14 يوم من الخضوع للإبرة التفجيرية، وهذا عند نجاح التخصيب، والذي يكون ناجم عن انغراس البويضة المخصبة بجدار الرحم، بالإضافة إلى الشعور بتشنجات في منطقة أسفل البطن خفيفة.

التي تكون من أبرز علامات الحمل عقب الإبرة التفجيرية، ويجب التنويه إلى أن النزيف السابق الذكر يعرف بلونه الوردي أو البني الفاتح ويمكن أن يستمر لبضعة ساعات أو لأيام قليلة ويختلف تمامًا عن دم الدورة الشهرية.

5- الشعور بالغثيان

يتسبب التغير الهرموني في التأثير على عملية تفريغ الطعام من المعدة مما يؤدي إلى بطء المعدة في هضم الطعام وزيادة الشعور بالغثيان والتي تزداد خلال فترة الصباح، وقد يصاحب هذا الشعور القيء لدى بعض السيدات.

اقرأ أيضًا: قصة حملي بعد الابرة التفجيرية

6- الإصابة بالإمساك ونفخة البطن

ينتج عن ارتفاع هرمون البروجسترون بطء عملية الهضم كما ذكرنا مسبقًا، وهذا يؤدي إلى زيادة فرصة حدوث الإمساك والشعور بنفخة البطن أيضًا، وهذه علامة على حدوث الحمل ولكن لا تحدث لجميع السيدات.

7- زيادة معدل التبول وآلام الظهر

في بداية الحمل يزداد حجم الدم وهذا الأمر يؤثر بالطبع على كمية البول ويؤدي إلى زيادتها مما يتسبب في زيادة عدد مرات التبول في الحمل، بالإضافة إلى آلام الظهر التي تعد أحد أشهر اعراض الحمل بعد 14 يوم من الابرة التفجيرية وقد يزداد في بعض المراحل المتقدمة من الحمل.

أفضل وقت للجماع بعد الإبرة التفجيرية

في الغالب تحدث عملية التبويض لدى المرأة بعد مرور 38 ساعة من الخضوع للإبرة التفجيرية، وهناك بعض الحالات الأخرى التي تبدأ عملية التبويض عقب 48 ساعة من أخذها، ولهذا ينصح الأطباء بضرورة الجماع بعد أخذ الإبرة مباشرةً لضمان حدوث عملية الإخصاب وزيادة فرصة الحمل.

الحالات التي تستخدم بها الإبرة التفجيرية

بعدما وضحنا اعراض الحمل بعد 14 يوم من الابرة التفجيرية يجدر بنا عرض الحالات التي تستخدم بها الإبرة التفجيرية، وهذا لأنها لا تستخدم لجميع الحالات التي تعاني من مشكلات في الخصوبة، ومن أبرز الحالات المستخدمة بها الآتي:

  • في حالة المعاناة من عقم التبويض.
  • إذا تم تشخيص المرأة بعقم لا تفسير له.
  • تعد جزء من علاج أطفال الأنابيب بغض النظر عن مسبب العقم.
  • في حالات تأخر الحمل.
  • إذا كانت المرأة تعاني من عيوب خلقية بالرحم.
  • عدم اكتمال نضج البويضة.

اقرأ أيضًا: علامات نزول البويضة بعد الابرة التفجيرية

أضرار استخدام الإبرة التفجيرية

على الرغم من الفوائد المتعددة التي يمكن الحصول عليها من الإبرة التفجيرية وعلاج الكثير من الحالات المرضية إلا أن هناك بعض الأضرار التي قد تظهر لدى عدد قليل من السيدات نتيجة استخدامها، وتتلخص هذه الأضرار فيما يلي:

  • التعرض للإجهاض: حيث تكون نسبة نجاح الحمل بعد الإبرة التفجيرية 20%، ويمكن أن يحدث الحمل ولكنه لا يكتمل ويحدث إجهاض، وقد تظهر أعراض الحمل على المرأة ولكن لا يوجد حمل من الأساس.
  • الحمل في توأم: يعد من أكثر الأضرار التي قد تحدث للمرأة كنتيجة عن الإبرة التفجيرية، ويكون ناتج عن زيادة عدد البويضات بصورة مضاعفة مما يرفع فرص إنجاب توأم.
  • الحمل خارج الرحم: مشكلة حدوث الحمل خارج الرحم من المشكلات التي تم ملاحظتها بكثرة لدى السيدات اللاتي خضعن للإبرة التفجيرية لحدوث الحمل، وتعد من المشكلات الخطيرة التي تحتاج إلى تدخل جراحي على الفور.
  • خلل في الهرمونات: يحدث بشكل كبير خلل في إفراز هرمونات الجسم، ويمكن الاستدلال عليه من خلال ظهور كمية كبيرة من الشعر في الجسم بأماكن متفرقة منه.
  • التواء المبيض: وهي مشكلة نادرة الحدوث، ولكنها أيضًا مشكلة خطيرة وتحتاج إلى تدخل جراحي على الفور وتنتج عن إصابة المبيض بالتضخم بسبب تحفيز الإبر لإنتاج البويضات.
  • الإصابة بجلطات: يعتبر هذا الضرر الأخطر التي يمكن أن تتسبب فيه الإبرة التفجيرية بسبب احتمالية أن يؤدي بحياة المرأة، ولهذا يجب الانتباه جيدًا عند أخذ الإبرة التفجيرية واختيار طبيب موثوق منه.
  • النزيف: احتمالية الإصابة بنزيف مهبلي مختلف تمامًا عن الدورة الشهرية وقد يستمر لفترة طويلة.
  • الشعور بألم في مكان الحقنة واضطراب في المعدة والشعور بالقيء والغثيان ولكنه ينتهي سريعًا.

موانع استخدام الإبرة التفجيرية

توجد بعض الحالات التي ينصح الأطباء بتجنب الخضوع للإبرة التفجيرية، وهذا لتجنب حدوث أي مضاعفات خطِرة، ومن أبرز هذه الحالات ما يلي:

  • المعاناة من حساسية ضد هرمون الحمل.
  • إذا كانت المرأة مصابة بسرطان يتعلق بالهرمونات مثل سرطان الرحم أو الثدي أو المبيض.
  • في حالة المعاناة من مشكلات الغدة النخامية يجب تحذيرها وتجنب الإبرة التفجيرية نهائيًا.

اقرأ أيضًا: الحمل بعد الابرة التفجيرية ب 10 ايام وأعراضه

نصائح لحدوث الحمل بعد الإبرة التفجيرية

من منطلق ذكر اعراض الحمل بعد 14 يوم من الابرة التفجيرية يجدر بنا ذكر بعض النصائح التي تساعدك على حدوث الحمل، فهي تحميكِ من خطر فشل الإبرة التفجيرية، وتتمثل هذه النصائح في الآتي:

  • الحرص على ممارسة العلاقة الحميمة عقب مرور 24: 36 ساعة من الخضوع للإبرة التفجيرية.
  • ضرورة إجراء المتابعة الدورية خلال فترة التبويض للاطمئنان على حجم البويضات وعددها عن طريق السونار المهبلي، وإجراء عملية الحقن عندما يتراوح حجم البويضة بين 18: 24 ملم.
  • تجنب أي عوامل قلق أو توتر يمكن أن تؤثر على الطرفين وبالتالي تؤثر على معدل الخصوبة لديهم خلال هذه الفترة.
  • الاهتمام باختيار الوقت الذي يكون حجم البويضة به مناسب، وفي حالة كانت المرأة تعاني من مشكلة ضعف التبويض يجب منحها العلاج المناسب قبل الخضوع للإبرة التفجيرية لتحسين مستوى الإباضة لديها.
  • إجراء تحليل منزلي بعد مرور فترة أسبوعين على الأقل من الإبرة التفجيرية للتأكد من حدوث علية الحمل، وهذا لأن إجراءه قبل ذلك قد يؤدي إلى إعطاء نتائج زائفة بسبب ارتفاع مستوى هرمون الحمل في الدم.
  • الراحة التامة وعدم التحرك إلا للضرورة لاعتبار هذه الفترة من الفترات الهامة والتي تحافظ على اكتمال الحمل بصورة سليمة، والتعرض لأي مجهود زائد يؤدي إلى عدم اكتمال الجنين وبالتالي الإجهاض.
  • كلما كان عمر المرأة صغير زادت احتمالية حدوث الحمل في سن مبكر، لذا إذا كنتِ تفكرين في الأمر فلا تترددي كثيرًا حتى لا تجدين الوقت قد مر.

الإبرة التفجيرية إحدى الطرق العلاجية التي تساعد على حدوث الحمل بأسرع وقت ممكن، ولكنها لا تتلاءم مع جميع الحالات لذا احرصي على استشارة الطبيب أولًا.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.