أعراض الحمل بعد 15 يوم من الإبرة التفجيرية

أعراض الحمل بعد 15 يوم من الإبرة التفجيرية التي تساعد بشكل مباشر على إخراج البويضة من المبيض، عن طريق تفجير الحويصلة المحتوية على البويضة لذلك جاء اسم الإبرة التفجيرية من طريقة عملها، بعد انتهاء مدة تقدر بيومين كاملين من إجراء الحقن تكون البويضة جاهزة للتخصيب، ومن خلال السطور التالية عبر موقع زيادة سنوضح تلك الأعراض بالتفصيل.

الإبرة التفجيرية

تعتبر الإبرة التفجيرية أحد الحقن التي تعطى للمرأة، تعمل على معالجة العديد من الأمراض التناسلية، وهي حقنة بسيطة لا تسبب الآلام ولا تحتاج مخدر موضعي قبل حقنها.

السائل الموجود داخل الحقنة يحمل المواد الفعالة ذات تأثير على نشاط البويضة في جسم المرأة، تقوم الحقن بإزالة أو تفجير غشاء البويضة الخارجي، عن طريق استخدام محفز لجسم المرأة لحدوث الحمل بواسطة حقن هرمونات تعمل نفس وظيفة ودور هرمونات الحمل الطبيعية التي ينتجها الجسم.

الإبرة تتكون من بودرة تحتوي المواد الكيماوية الأساسية و ماء مقطر لإذابة مكونات الحقنة، وتبدأ تركيز المواد في الحقن من 5000 إلى 10000، الأسماء التجارية لهذه الحقن هي: كوريومونchorimon، ميونوجون meonogon.

اقرأ أيضًا: علامات فشل تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية

كيفية حدوث حمل بعد إجراء حقن الإبرة التفجيرية

قبل معرفة هذا الأمر لابد من إجراء الفحص الطبي والكشف على المرأة للتعرف على الأسباب التي أدت إلى عدم حدوث التخصيب، حيث إنها تؤهل المرأة للمرحلة التالية وهي مرحلة المعالجة، التي تتم خلال تحديد مواعيد الدورة الشهرية وموعد التبويض لدى المرأة في فترة تستمر 3 أشهر.

أثناء تلك الفترة تأخذ المرأة جرعات مكثفة تساعدها على تنشيط عمل البويضة، تحتوى على مادة الكلوميفين.

يقوم الطبيب المعالج بفحص دوري لتتبع حركة البويضة ونزولها عن طريق السونار، ويقوم الطبيب بعمل اختبار تحسس تجاه مكونات الإبرة حتى لا تسبب حدوث مخاطر محتملة نتيجة حقنها.

حقن الإبرة التفجيرية يتم بعد ذلك سواء كان تحت الجلد أو في العضل، حتى يتم تحفيز عمل البويضة، ويأتي هنا دور الإبرة التفجيرية التي تحقن في فترة نزول البويضة كما سبق واشرنا.

تتم عملية انتظار مرور يوم كامل حيث يفضل بها القيام بالعلاقة الزوجية حتى يحدث الإخصاب بطريقة أسرع.

تجب الإشارة إلى أن البويضة تنزل بعد الحقن بالإبرة خلال مدة لا تتجاوز 36 ساعة، وتصل مدة بقاء البويضة نشيطة وحية من 12 ساعة إلى 24 ساعة فقط، وهي المدة المسموح بها القيام بالعلاقة الزوجية حتى تلقح حيوانات الرجل المنوية البويضة النشطة.

أعراض الحمل بعد 15 يوم من الإبرة التفجيرية

مرور فترة بعد الحقن تقدر ب 15 يوماً، يحدث بعدها ظهور أعراض تشير إلى وجود الحمل، منها:

  • يحدث كافة مؤشرات حدوث الحمل، حيث تتأخر الدورة الشهرية عن الميعاد المحدد.
  • تبدأ المرأة في الشعور بالغثيان.
  • تغيرات جسدية تتمثل في كبر حجم الثدي، كما تتغير لون حلماته وتصبح داكنة اللون مقارنة بالسابق.
  • تبدأ المرأة في الإحساس بوجود ألم في منطقة الحوض.
  • زيادة عدد مرات التبول عن السابق.
  • تتأثر شهية المرأة كذلك، حيث تفقد الشهية تجاه بعض الأطعمة وترغب بشدة في تناول أطعمة بعينها.
  • التغيرات المزاجية والنفسية المصاحبة لفترة الحمل.
  • الإحساس بالصداع والإرهاق، الشعور المستمر بالتعب.
  • الزيادة في التعرق.
  • قد ترتفع درجة حرارة الجسم دون وجود سبب واضح.
  • تنزل بضعة قطرات من الدم نتيجة وضع البويضة في مكانها داخل جدار الرحم.

الحالات التي تستوجب استخدام الإبرة التفجيرية

يتم استخدام الإبرة التفجيرية في بعض الحالات التي تستوجب ذلك كعلاج فعال، من تلك الحالات:

  • التأخر في الحمل بسبب مشكلات صحية، مثل تكيس المبايض وضعف التبويض.
  • الحالات التي تحتمل حدوث الإجهاض المتكرر.
  • أثبتت الدراسات كذلك أن الرجل بإمكانه أخذ الإبرة التفجيرية في حالة ضعف الخصوبة، حيث تعمل على تقوية حيواناته المنوية وزيادة عددها.
  • كما وتم أخذ الإبرة التفجيرية في حالات المراهقين والأطفال الذين يعانون من مشكلات في الغدة النخامية.

اقرأ أيضًا: كم نسبة الحمل بعد الإبرة التفجيرية؟

الحالات التي يصعب علاجها بالإبرة التفجيرية

لا تتناسب طريقة العلاج بالإبرة التفجيرية مع كل الحالات، حيث أن إصابة الشخص بأحد الأمراض أو حالة المرأة الطبية عامل مؤثر في قرار العلاج بالإبرة التفجيرية، فلابد من التأكد من عدم الإصابة بأحد الأمراض التالية:

  • الإصابة بمرض الصرع.
  • إصابة المريضة بالربو.
  • حدوث مرتفع الاحتمالية لنزيف الرحم.
  • التعرض للإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.
  • الصداع النصفي.
  • أحد الأمراض الطبية المزمنة مثل مرض القلب أو الكلى.
  • أمراض الغدة الدرقية.
  • اضطرابات نشاط الغدة الكظرية.

اقرأ أيضًا: سحب البويضات بعد الإبرة التفجيرية

الأعراض الجانبية المصاحبة للإبرة التفجيرية

تبدأ المرأة في الشعور بأعراض جانبية تصاحب إجراء حقن الإبرة التفجيرية، تتمثل في تغير معدل هرمون الحمل أو HCG، تكون تلك الأعراض كما يلي:

  • يكون التبول بعد الحقن أقل من معدله المعتاد، لكن تزداد مرات التبول على مدار اليوم.
  • تبدأ آلام منطقة الحوض في الحدوث.
  • حدوث الجلطات الدموية.
  • تبدأ الزيادة في الوزن.
  • الاحساس بالدوخة والدوار على فترات متباعدة.
  • ألم في منطقة الظهر خاصةً الفقرات القطنية.
  • الإسهال، الشعور بالغثيان، التقيؤ خلال اليوم.
  • تورم في منطقة اليدين والساقين.
  • الإحساس بضيق في التنفس.
  • ظهور حبوب الشباب.
  • رد فعل تحسسي من الإبرة يتمثل في الحكة أو الطفح الجلدي.

تختلف حدة الأعراض الجانبية من حالة إلى أخرى، لكن في حال زيادة حدها عن المعدل الطبيعي لابد من استشارة الطبيب المختص لعمل التدخل اللازم.

ما هي العوامل التي تؤدي إلى نجاح العلاج بالإبرة التفجيرية؟

الحالات التي تستوجب العلاج بالإبرة التفجيرية، لا تعني أن نجاح هذا الإجراء مضمون لدى كل النساء بنسب واحدة، لكن هناك عوامل تسبب نجاح هذا الإجراء في حالة دون غيرها، وهي:

  • سن المرأة التي تقوم بالعلاج بالإبرة التفجيرية.
  • إجراء العلاقة الزوجية في الوقت الصحيح بعد الحقن.
  • استبعاد احتمال وجود مشاكل في بطانة الرحم.
  • الحالة الصحية للمرأة، عدم تعرضها للإصابة بأمراض.
  • كذلك العامل الأهم الحيوانات المنوية لدى الرجل وقدرتها على تخصيب البويضة.

ما هي أسباب فشل العلاج بالإبرة التفجيرية؟

بعد معرفة أعراض الحمل بعد 15 يوم من الابرة التفجيرية، نتعرف على الحالات التي لا تحدث لها هذه الأعراض نتيجة فشل علاجها بهذه الطريقة، منها:

  • تجاوز سن المرأة لحد ما بعد 30 سنة، كلما كانت اصغر كلما نجحت في العلاج بالإبرة التفجيرية.
  • تتعرض المرأة لحالة الإجهاض المتكرر.
  • احتمال التعرض لحالات النزيف المهبلي المتكررة.
  • إصابة السيدة بما يعرف ببطانة الرحم المهاجرة.
  • تعرض المرأة لأحد أورام الرحم سواءً كانت خبيثة أو أورام ليفية.

الإجراءات المتبعة عند العلاج بالإبرة التفجيرية

قبل حدوث أعراض الحمل بعد 15 يوم من الابرة التفجيرية، في الفترة التي تلي الحقن مباشرةً لابد من اتباع إجراءات تساعد على نجاح العلاج بالإبرة التفجيرية، منها:

  • الفترة المعروفة بفترة التبويض تتم متابعتها بحرص شديد مع الطبيب المختص.
  • ينصح الطبيب المختص بعض الحالات بأخذ إبر تنشط وتقوي البويضات، أو تناول دواء كلوميد، ذلك يساعد المبيض على إنتاج عدد أكثر من البويضات وبالتالي نجاح أكبر لعملية الحقن بالإبرة التفجيرية.
  • ابتعاد المرأة عن العوامل الخارجية التي تسبب حدوث ضغوط نفسية كبيرة خاصةً في تلك الفترة.
  • بعد أخذ الإبرة التفجيرية بمدة قدرها 14 يوم، يتم عمل اختبار الحمل.
  • عمل الأشعة المطلوبة وفحص الرحم عن طريق المنظار الرحمي، قبل الحقن مباشرةً بهذه الإبرة.

أعراض الحمل بعد 15 يوم من الإبرة التفجيرية التي تأتي نتيجة نجاح عملية الحقن، ومن ثم تخصيب البويضة، يلي ذلك الأعراض الشائعة التي تلازم بدء فترة الحمل، تناولنا جميع هذه الأعراض في المقال، إلى جانب ذلك الأمور المتعلقة بالإبرة التفجيرية وأسباب احتمال نجاحها أو فشلها

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.