متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور بعد عملية طفل الأنبوب

يعد سؤال متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور بعد عملية طفل الأنبوب من الأسئلة التي يجب على كل امرأة تقوم بهذه العملية أن تسألها وتبحث عن إجابتها عند طبيبها أو على مواقع الإنترنت.

حيث إنها تكون بحاجة إلى أن تطمئن على نجاح عمليتها وتتأكد من أن حملها في طريقه للنجاح، لذا من خلال موقع زيادة سنعرض كل الاعراض التي تمكنها من التأكد من نجاح عمليتها وغيرها من التفاصيل الهامة لها.

متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور بعد عملية طفل الأنبوب؟

متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور بعد عملية طفل الأنبوب؟

تعد عملية طفل الأنبوب من العمليات الحديثة في مجال الطب، وهي تستخدم من أجل حدوث الحمل لكل رجل وامرأة لم يقدر لهم الإنجاب بشكل طبيعي، وهذه العملية يتم فيها عمل تخصيب للبويضة المأخوذة من المرأة باستخدام الحيوانات المنوية المأخوذة من الرجل.

تلك العملية يجب أن تتم تحت إشراف متخصص حقن مجهري، ويسبقها عمل مناظير للنساء، حيث يتم فيها استخدام أدوات مخصصة لتلك العملية، وبعض أنواع الحقن لحقن البويضة بشكل مباشر.

في حالة نجاح العملية تبدأ الأعراض في الظهور في اليوم الخامس من يوم إجراء العملية، وهذه الأعراض تختلف قليلًا عن أعراض الحمل الطبيعي، لكنها بعد أن تتأكد من الحمل عن طريق هذه الأعراض ستبدأ الأعراض الطبيعية في الظهور بشكل تدريجي.

وفقًا للبحوث التي قامت بإجرائها الجمعية الأمريكية للحمل يجب الانتظار لمدة 14 يوم تقريبًا لتتساءل متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور بعد عملية طفل الأنبوب وذلك إذا شعرت بتأخير.

اقرأ أيضًا: كم يوم تستغرق عملية أطفال الأنابيب ؟

أعراض الحمل بعد عملية طفل الأنبوب

ننتقل من الإجابة على سؤال متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور بعد عملية طفل الأنبوب إلى العلامات والأعراض التي تبدأ في الظهور على المرأة التي أجرت تلك العملية لتتأكد من نجاح عمليتها، وأن الحمل قد ثبت بها.

لكن تلك الأعراض لا يجب أن تجتمع كلها في نفس المرأة، فهي تختلف من امرأة لأخرى وفقًا لطبيعة جسدها وظروف حملها، ومن أشهر أعراض الحمل بعد عملية طفل الأنبوب ما يأتي:

  • العرض الأكثر شيوعًا هو حدوث تشنجات، حيث إن هناك الكثير من النساء يعتقدون أن هذه التشنجات علامة مؤكدة على فشل حدوث الحمل ونجاح العملية، والبعض الآخر منهم يرى أن تلك التشنجات علامة تؤكد حدوث الحمل، معتمدون في ذلك على أن هناك علامات للحمل مختلفة عن علامات الدورة الشهرية.
  • أكد الأطباء على أن هذه التشنجات من علامات حدوث الحمل وذلك لأنها تحدث بشكل طبيعي بعد أن تخصب البويضة في المختبرات الطبية، وذلك بسبب الأدوية التي تأخذها المرأة، كما أن هناك بعض السوائل التي تتجمع وتتراكم عند المبيضين نتيجة لبعض العمليات التي تجرى.
  • لذا فإن المغص الخفيف أو المتوسط هو شيء طبيعي ولكنه إن زاد عن ذلك فلابد من الرجوع إلى الطبيب فورًا.
  • أما عرض بقع الدم فهو ينهج نفس نهج التشنجات، وذلك لأن بعض النساء يعتبرونه من الأعراض المؤكدة على حدوث الحمل والبعض الأخر يرى أنه من الأعراض التي تؤكد على فشل الحمل.
  • أوضح الأطباء أن هذا العرض ليس دليل على فشل أو نجاح العملية بالرغم من حدوثها بشكل كبير بعد عمليات أطفال الأنابيب، فقد تصل نسبة حدوثه من 7% إلى 42% في جميع العمليات التي تجرى، لكن بالرغم من ذلك لا يلجأ الأطباء إلى هذا العرض للتأكد من نجاح أو فشل العملية.

اقرأ أيضًا: نجاح عملية أطفال الأنابيب من أول مرة

أعراض أخرى للحمل بعد عملية طفل الأنبوب

توجد أعراض أخرى لنجاح عملية طفل الأنبوب غير الأعراض التي تم ذكرها، وهذه الأعراض قد لا تكون مطابقة بنسبة كبيرة لأعراض الحمل المبكر الطبيعية، فهي من الممكن أن تكون دليل على الحمل أو لا تدل على شيء، لذا يجب مراجعة الطبيب، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • لابد من إجراء تحليل في المعمل إذا غابت الدورة الشهرية، وذلك لأنها ليست من العلامات المؤكدة على حدوث الحمل.
  • الغثيان.. لكن من الممكن ألا يحدث بعد الحمل بشكل مباشر أو بعد نقل الأجنة، وذلك لأن هرمونات الحمل HCG غير موجودة بشكل كافي ليحدث الغثيان بشكل مباشر بعد الحمل.
  • ليس من أعراض الحمل المؤكدة حدوث تغير في حجم الثدي، حيث إن هذا التغير يمكن أن يحدث بسبب ارتفاع هرمون الحمل البروجسترون، وهو من أهم الهرمونات التي تحقن بها المرأة قبل وبعد حقن وزرع الأجنة.
  • كما أن الشعور بالإرهاق والجد ليس من الضروري أن يكون من علامات نجاح عملية زرع طفل الأنبوب أو التلقيح الصناعي، حيث إن الإرهاق والتعب يعد من الآثار الجانبية الطبيعية التي تحدث نتيجة ما يؤخذ من عقاقير وأدوية مثل عقاقير البروجسترون، بالإضافة إلى القلق الذي يكون موجود قبل حدوث العملية.

الإجراءات التي تجرى للتجهيز للعملية

يجب توضيح كيف تجرى العملية بعد الرد على سؤال متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور بعد عملية طفل الأنبوب، وذلك لتتفهم المرأة ما تحتاجه خلال هذا الوقت، فهذه العملية تتم بإجراء تلقيح لبويضة الأم خارج الرحم، ومن أهم الإجراءات التي يقوم الطبيب بإجرائها للتجهيز للعملية هي:

  • لا بد أولًا أن يجري الزوجين بعض الفحوصات الطبية التي تؤكد احتياجهم لتلك العملية، فهم ربما لا يحتاجونها وربما تأخر الحمل الطبيعي بسبب يسهل علاجه بالأدوية العادية دون الاحتياج لعمليات.
  • بعد التأكد من احتياجهم لعملية طفل الأنبوب يجب إجراء فحوصات طبية أخرى متعلقة خصيصًا بهذه العملية، حيث إن هذه الفحوصات مهمة جدًا لتنجح العملية، فمن هذه الفحوصات تحليل دم وفحص لعدد الحيوانات المنوية لدى الزوج، وما يتمتع به من صحة وقدرة، بالإضافة إلى علم فحص دقيق لقناتي فالوب والرحم.
  • سوف يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية للمرأة، هذه الأدوية هرمونية بحتة، تؤخذ هذه الأدوية بالشرب أو حقن أو كبسولات، وتؤخذ هذه الأدوية لكي تزيد من إنتاج عدد معين من البويضات حتى تصل للنسبة الممكنة لوجود أجنة ملقحة، وبالتالي تزداد نسبة نجاح العمية بشكل كبير.
  • يقوم الطبيب بعد ذلك بمتابعة حالة المرأة ومدى استجابتها للأدوية التي وصفها لها، وذلك من خلال استخدام جهاز السونار المهبلي الموجود عنده، ويتم هذا الفحص ليتمكن الطبيب من تحديد عدد البويضات التي وصلت لها المرأة ومدى صلاحيتها لإجراء العملية في الوقت الحالي.
  • في حالة أن بويضات المرأة قد وصلت إلى العدد الذي يضمن نسبة نجاح أكبر للعملية، يقوم الطبيب بإخضاع المرأة للتخدير النصفي ليتمكن من سحب بعض البويضات منها كلًا على حدة، ثم بواسطة جهاز السونار المهبلي يقوم بجمعها وتخزينها.
  • يقوم أيضًا بجمع الحيوانات المنوية من الزوج ثم يتم فصلها عن باقي السوائل المختلطة بها ليتم تخصيب البويضات بشكل ناجح.

اقرأ أيضًا: نسبة نجاح التلقيح الصناعي من أول مرة

كيف تتم عملية طفل الأنبوب

لتعرف المرأة ما الحكمة من الرد على سؤال متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور بعد عملية طفل الأنبوب يجب أن تعرف مدى دقة العملية وكيف تتم والمراحل الصعبة التي تمر بها.

يتم جمع الحيوانات المنوية من الزوج وتنقيتها من باقي السوائل، ثم سحب البويضات الناضجة من رحم الأم وحفظها وتنقيتها، بعدها تتم عدة إجراءات لتتم عملية التخصيب بشكل ناجح، وهذه الإجراءات هي ما يلي:

  • يقوم الطبيب في مختبره أو معمله بحقن البويضات بواسطة الحيوانات المنوية التي أخدت من الزوج، ثم توضع في مكان خاص بها ليتم حفظها حتى تصل إلى مرحلة معينة، مع المراقبة المستمرة من الطبيب لها حتى تتم عملية التخصيب.
  • بعد مرور حوالي خمسة أيام يتم نقل البويضة الملقحة إلى رحم الأم مرة أخرى، وذلك مع توفير كل الظروف التي تساعد الرحم على التمكن من التقاط البويضات المخصبة، والظروف التي يحتاجها الجنين لينمو بشكل سليم.
  • تبدأ بعض العلامات في الظهور على المرأة، وذلك بعد مرور حوالي 5 أيام من الانتهاء من عملية الحقن للمرأة.
  • بعد مرور فترة معينة من الوقت حوالي 14 يوم كما ذكرنا في السابق، يجب على المرأة أن تزور الطبيب لتجري بعض فحوصات الدم الهرمونية الدقيقة التي تساعده على التأكد من نجاح العملية وإثبات وجود حمل.
  • بعد التأكد من وجود حمل يجب أن يعطي الطبيب المرأة بعض الأدوية التي تثبت الحمل، وهذه الأدوية تكون عبارة عن مكملات غذائية أو هرمونات تعويضية يحتاجها الحمل قد لا تفرز بشكل طبيعي، حيث إن هذه الأدوية مهمة لتحفيز الهرمونات التي تساعد الجنين على النمو.
  • أخر مرحلة هي تكون المشيمة في الرحم، ثم بعدها يبدأ الحمل في اتخاذ خطواته الطبيعية كأي حمل طبيعي.

نصائح يجب إتباعها بعد عملية طفل الأنبوب

 

بعد أن عرفنا إجابة سؤال متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور بعد عملية طفل الأنبوب يجب أن نعرف ما الإجراءات التي يجب إتباعها بعد أي عملية طبية تجرى في جسد الإنسان لتنجح تلك العملية، أو للتخلص من آثارها الجانبية.

فبالرغم من صعوبة الانتظار 14 يوم للتأكد من نجاح العملية ولكن من الضروري إتباع تلك النصائح، ومن أشهر هذه النصائح الواجب إتباعها ما يأتي:

  • يجب ألا تقوم المرأة بعمل اختبار حمل في المنزل، وذلك لأنه غير دقيق تمامًا ولا يمكن الاعتماد عليه، حيث إنه من الممكن أن يعطي نتيجة إيجابية أو سلبية وتكون كاذبة.
  • عدم التحرك بشكل طبيعي وتوخي الحذر أثناء الحركة أو التنقل، لذا يجب الانتظار لمدة 14 يومًا لتثبت عملية نقل الجنين، لذا يجب تجنب التمارين الرياضية الصعبة أو الشاقة وكذلك البعد عن الحركة السريعة أو رفع أشياء ثقيلة.
  • تثبت عملية زرع الجنين بعد حوالي أسبوعين، لذا يجب على المرأة في خلال تلك الفترة أن ترتاح تمامًا ولا تقوم بأي حركة صعبة وتسترخي كليًا، كذلك القلق والتوتر يمكنه أن يؤثر على نجاح العملية، لذا يجب تجنبه والاطمئنان والتحلي بالهدوء.
  • يجب تناول الأدوية التي يصفها الطبيب بعد العملية والالتزام بأخذها في موعدها بشكل يومي، وذلك لحماية البيئة التي يجب أن تتوفر للجنين في رحم أمه.
  • يجب أن نتبع نظام غذائي صحي ومتوازن يساعد على الاسترخاء وتقليل التوتر والقلق، ويجب أن يكون هذا النظام الغذائي خالي من الأسماك والأغذية عالية الزئبق، كذلك يجب تجنب المشروبات التي تحتوي على كفايين عالي.. بالإضافة إلى تقليل أكل الشوكولاتة.
  • أما بالنسبة للأغذية التي يجب الإكثار من أكلها، فهي على سبيل المثال الخضروات والبقوليات والكربوهيدرات والبروتينات.
  • يجب الامتناع عن الجماع والابتعاد عنه في تلك الفترة وذلك لتجنب ما قد تتسبب فيه من عدوى، وكذلك يمكن أن يتعرض الرحم لحدوث تشنجات عضلية نتيجة الجماع، هذه التشنجات قد تتسبب في ضعف الرحم مما يؤدي إلى فشل العملية.

اقرأ أيضًا: علامات ونصائح لنجاح عملية أطفال الأنابيب

في نهاية موضوعنا نكون قد أوضحنا لكم إجابة سؤال متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور بعد عملية طفل الأنبوب بإجابة وافية، وأوضحنا لكم ما هي عملية طفل الأنبوب، وكذلك عرضنا عليكم أهم النصائح التي يجب إتباعها بعد إجراء العملية وغيرها من الأمور المتعلقة بالعملية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.