الوحم عند الحامل بولد

الوحم عند الحامل بولد نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه تمر معظم السيدات خلال فترة الحمل بتجربة الوحم، والوحم هو عبارة عن الشعور برغبة مُلحة في تناول نوع معين من الطعام والفاكهة أو الأطباق الشهيرة، أو حتى السكر والملح أو الفلفل الحار، وينتج الوحم نتيجة لحدوث تغير هرموني أثناء الحمل، كما ينتج عن سوء التغذية التي تعاني منها الحامل بسبب الغثيان والقيء المتكرر، ويعتقد البعض أن نوع الوحم يمكن أن يحدد نوع المولود أو الجنين إن كان ذكرًا أم أنثى.

الوحم عند الحامل بولد

  • عادة يحدث الوحم لمعظم السيدات الحوامل في الفترة الأولى من الحمل، خلال أول ثلاث شهور منه.
  • وقد يدوم الوحم لدى بعض السيدات الحوامل إلى مابعد انتهاء الحمل والولادة.
  • وقد تعاني بعض السيدات من الوحم أثناء فترة الحمل لمدة لا تيد عن أيام محدودة، وينتهي بعدها الوحم وتعود لطبيعتها الغذائية المعتادة.
  • ويحدث الوحم نتيجة لحدوث تغيرات عديدة في جسم السيدة الحامل وكذلك حالتها العاطفية، وعادة ما يحدث الوحم نتيجة للأسباب التالية:

التغيرات الهرمونية والنفسية:

  • يوجد عدد من النظريات التي تفسر حدوث الوحم أثناء الحمل، حيث تعزي سبب حدوثه إلى الإضطرابات الهرمونية التي يسببها الحمل، والتي بدورها تؤثر في حاستي التذوق والشم لدى السيدة الحامل.
  • وهذا التأثير هو الذي يعمل على توليد الرغبة لدى الحوامل في تناول أنواع غير معتادة وغريبة من الأكلات أو الأطعمة.
  • يتم ارتفاع نسبة كلاً من هرمون الاستروجين والبروجسترون خلال فترة الحمل، وكذلك نسبة هرمون اتش سي جي الخاص بالغدد التي تعمل على إفراز اللبن الخاص برضاعة الجنين بعد الولادة.
  • كذلك يرتفع نسبة مادة السيروتونين خلال الحمل، وهذه المادة الكيميائية هى المسؤولة عن الحالة المزاجية، فقد يتسبب زيادة تركيزها في الشعور بالاحباط، ولذلك قد يكون الوحم هو عبارة عن محاولة الجسم للتغلب على هذا الشعور.
  • وبالمثل فإن مادة الدوبامين هي المسؤولة عن الشعور بالحب، وعند الوحم وتناول السيدة الحامل لنوع الأطعمة التي ترغب في تناولها، يؤدي إلى ارتفاع نسبة الدوبامين وتولد مشاعر الحب بدرجة أكبر.
  • وكذلك من المسببات في حدوث الوحم التغيرات النفسية والعاطفية التي تطرأ على السيدات أثناء فترة الحمل، فينتج عنه الشعور بالوحم سواء على مستوى الوعي أو اللاوعي كإستجابة لتلك الاضطرابات النفسية.
  • كما تفسر بعض النظريات حدوث الوحم يحدث كرد فعل لجسم المرأة الحامل للتغلب على الشعور للغثيان والقيء الذان تعاني منهما المرأة الحامل.

يمكن التعرف على المزيد من المعلومات عن الحمل بولد من خلال: علامات الحمل بولد علميا مؤكدة

ونرشح لك أيضًا: الحمل بولد بعد الدورة مباشرة

 النقص في التغذية:

  • يُعد النقص في التغذية أيضًا من أسباب حدوث الوحم عند السيدات خلال فترة الحمل.
  • ويحدث نقص التغذية عادة بسبب حاجة الجنين المستمرة للتغذية خلال مراحل النمو المختلفة، والتي يحصل عليها من الأم.
  • وقد فسر البعض أن نوع الطعام الذي تطلبه الحامل أثناء الوحم، قد يكون دليل على نقص غذائي معين، ومثال على ذلك:
  1. الوحم بالشعور في رغبة في تناول اللحم الأحمر، قد يشير إلى نقص في البروتينات.
  2. الوحم والرغبة في تناول الخوخ، قد يشير إلى نقص في نسبة مادة الكاروتين.
  3. الوحم والشعور برغبة في تناول الشيكولاتة، قد يدل على نقص في مادة ماغنسيوم وفيتامين ب.
  • أحيانًا يكون الوحم عند بعض السيدات الحوامل ليس لنوع من الأطعمة، ولكن عبارة عن رغبة في أكل أشياء غريبة لا تؤكل في العادة، مثل الثلج والطباشير وغيرها، وهي كذلك تشير إلى نقص في مواد غذائية معينة، مثال على ذلك:
  1. الوحم والرغبة في أكل الثلج أو مسحوق الغسيل، يشير إلى نقص في نسبة عنصر الحديد في الجسم.
  2. الوحم والشعور برغبة في أكل الطباشير، يدل على نقص في الدهون الأساسية في الجسم.
  • وعادة ما يكون هذا النوع من الوحم يمثل خطرًا على السيدة الحامل، حيث أن تناول تلك المواد الغريبة قد ينتج عنه مضاعفات وأثار سلبية على كلًا من الأم والجنين معًا.

واطلع أيضًا على المزيد من التفاصيل من خلال: ما هي الاحلام التي تدل على الحمل بولد ورموز في الأحلام تدل على إنجاب الذكر؟

هل حقا الوحم له علاقة بنوع جنس المولود؟

  • يعتقد بعض الناس أن الوحم لدى السيدات الحوامل، والرغبة لديهم في تناول أنواع أطعمة محددة، له علاقة بنوع الجنين وعن طريقه يمكن تحديد إن كان المولود ذكر أو أنثى.
  • حيث يعتقد أولئك أن في حالة الوحم عبارة عن الرغبة في تناول السكر أو الحلويات أو منتجات الألبان، فإن ذلك يعني بأن نوع الجنين أنثى.
  • أما إذا كان الوحم عبارة عن رغبة السيدة الحامل في تناول الملح أو الأطعمة الحادقة أو الحريفة، فإن ذلك علامة على أن جنس الجنين ذكر.
  • ولكن الحقيقة هي أنه لا يوجد أي دليل علمي على صحة ذلك الاعتقاد، وأنه علميًا لا وجود أبدًا لأي علاقة بين الوحم وجنس المولود.
  • فقد ترغب السيدة الحامل بتناول الكيك والحلويات طوال فترة الحمل، ويكون في النهاية جنس المولود ذكر.
  • وقد ترغب الحامل بتناول الموالح والليمون خلال فترة الحمل بأكملها، ولكن في النهاية يكون جنس المولود أنثى.

طرق علمية لمعرفة نوع جنس الجنين:

  1. الأشعة التليفزيونية أو الفوق صوتية Regular Ultrasound:

  • يمكن للسيدة الحامل معرفة نوع جنس الجنين، إن كان ذكر أم أنثى من خلال التصوير التليفزيوني.
  • حيث يقوم الطبيب المعالج باللجوء إلى فحص التصوير التليفزيوني في الفترة المبكرة من الحمل، تحديدًا في الفترة من الاسبوع 18 وحتى الاسبوع 22 من الحمل.
  • ويتم تحديد نوع جنس الجنين من خلال التصوير لمنطقة الأعضاء التناسلية الخاصة بالجنين، ومن خلالها التعرف إن كان ذكر أم أنثى.
  • وقد يتعذر على الطبيب معرفة نوع جنس الجنين أحيانًا، ويرجع ذلك إلى أن وضع الجنين داخل الرحم يخفي المنطقة التي يوجد بها الأعضاء التناسلية، فلا تظهر من خلال التصوير التليفزيوني.
  • كما يتعذر أحيانًا أخرى التعرف على نوع جنس الجنين باستخدام الأشعة فوق صوتية في حالة الحمل بتوأم، فيخفي أحد الأجنة الصورة عن منطقة الأعضاء التناسلية للجنين الآخر، أو أن يخفي كلًا منهما الصورة عن بعضهما البعض.
  1. الأشعة التليفزيونية من نوع HD/ 3D/ 4D:

  • يعتبر هذا النوع من الأشعة من أحدث الوسائل المستخدمة لتصوير الجنين، وكذلك للمساعدة في التعرف على جنس الجنين.
  • تتميز الأشعة التليفزيونية الحديثة بكونها تعطي صور أكثر وضوحًا ودقة للجنين كما لو أن الأم تنظر إلى طفلها بالفعل.
  • ويتم استخدام التصوير بالأشعة التليفزيونية الحديثة ذات الأبعاد المتعددة، في التقاط صورة واضحة للأجنة في حالة الحمل بتوأم.
  • وتظهر ملامح الجنين بدقة عند استخدام الأشعة الحديثة في الفترة ما بين الأسبوع 24 وحتى الأسبوع 26، حيث تظهر ملامح الجنين بشكل واضح.
  • وفي خلال الأسبوع 27 وحتى الأسبوع 32، تعتبر تلك المرحلة المثالية لرؤية الجنين، حيث يتم فيها نمو الطبقة الدهنية في جسم الجنين.
  • أما الفترة ما بين الأسبوع 33 وحتى الأسبوع 37 من الحمل، فيكون فيها فرصة جيدة حيث يزيد خلالها نمو الجنين، ويزداد معها حجمه فيظهر بصورة أكثر وضوحًا.
  1. التحاليل الجينية:

  • يمكن أيضًا التعرف على نوع جنس الجنين من خلال القيام بعمل تحليلات جينية، عادة ما يستخدمها الأطباء للكشف المبكر عن العيوب الخلقية والأمراض التي قد تصيب الجنين ومنها التوحد.
  • ولكنها في نفس الوقت تستخدم لتحديد نوع جنس الجنين ، وتتم من خلال تحليل جيني للدم، أو من خلال أخذ عينة من السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين داخل الرحم.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم الوحم عند الحامل بولد وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.