كيفية الاستعداد لشهر رمضان المبارك بالتفصيل

كيفية الاستعداد لشهر رمضان المبارك يعد شهر رمضان من أهم الشهور في السنة، لهذا يجب على كل مسلم معرفة كيفية الاستعداد لشهر رمضان المبارك ؟ حتى يستغل المسلمين هذا الشهر الفضيل في الدعاء والعبادة والصلاة، خاصة أن الحسنات تتضاعف في هذا الشهر المبارك، لذا تابعوا معنا موضوع اليوم عبر موقع زيادة .

اقرأ أيضا:: دروس رمضانية مكتوبة

شهر رمضان المبارك

قال تعالى:

(شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ).

يعد صيام شهر رمضان ركن من أركان الإسلام الخمسة، نظرًا لأهمية هذا الشهر المبارك الذي نزل فيه القرآن الكريم، لهذا خصه الله تعالى بشهر الصيام والصلاة والتقرب من الله تعالى.

كيفية الاستعداد لشهر رمضان المبارك ؟

على كل مسلم أن يستعد من داخله ومن خلال بعض الأعمال التي يقوم بها قبل دخول شهر رمضان ومنها:

  • على المسلم أن يستحضر النية إلى الأعمال الصالحة التي سوف يقوم بها في شهر رمضان سواء كان في ختم القرآن الكريم، إخراج صدقات، مساعدة المحتاجين وغير ذلك من الأعمال الصالحة.
  • يجب أن يتم استقبال شهر رمضان بروح جديدة، بحيث يكون نقطة انطلاق جديدة يتم من خلالها تجديد الأعمال والتخلص من الذنوب والمعاصي التي كان يرتكبها صاحب الحلم.
  • يجب أن يتم وضع برنامج متكامل من الطاعات والعبادات والعزم على القيام بكل هذه الأعمال.
  • يمكن البدء في صيام بعض الأيام من شهر شعبان حتى يتدرب المسلم على صيام شهر رمضان بسهولة.
  • يتم تهيئة أهل المنزل على صيام شهر رمضان واستقبال الشهر المبارك من خلال الاقتراح للقيام بالعمل الخيري الجماعي الذي يشترك فيه أفراد المنزل.
  • يمكن حضور بعض الندوات والدروس التي تتحدث عن استقبال شهر رمضان.
  • تخصيص مبلغ معين لمساعدة الفقراء والمحتاجين في شهر رمضان.
  • أداء فريضة العمرة في رمضان لمن تسمح ظروفه، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال:

(عمرة في رمضان تعدل حجة).

اقرأ أيضا:: قراءة القران للحائض في رمضان

نصائح للاستعداد لرمضان

يحتاج شهر رمضان إلى استعداد الشخص الداخلي والنية الصادقة في العديد من الأمور قبل دخول الشهر الكريم ومنها:

1- التوبة

التوبة واجبة في كل وقت، لهذا يجب على كل شخص كان يرتكب ذنب معين قبل دخول شهر رمضان التسرع في التوبة من تلك الذنوب واستغلال هذا الشهر الفضيل في ذلك.

قال تعالى:

( وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ) النور/ من الآية 31 .

وعَنْ الأَغَرَّ بن يسار رضي الله عنه عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

( يَا أَيُّهَا النَّاسُ تُوبُوا إِلَى اللَّهِ فَإِنِّي أَتُوبُ فِي الْيَوْمِ إِلَيْهِ مِائَةَ مَرَّةٍ ) رواه مسلم ( 2702 ) .

2- تهيئة الجسم

لو كان الشخص من الناس التي تسهر الليل وتنام في النهار، يجب عليك قبل رمضان تهيئة الجسم على النوم مبكرًا والاستيقاظ في موعد السحور والاستيقاظ مبكرًا في رمضان.

3- الفرح بدخول شهر رمضان

دخول شهر رمضان من النعم التي أنعم الله به على عبادة، لأن أبواب الجنة تفتح في شهر رمضان وتغلق فيه أبواب النار.

قال الله تعالى:

( قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ ) يونس/58.

4- إبراء الذمة من الصيام الواجب

عَنْ أَبِي سَلَمَةَ قَالَ : “سَمِعْتُ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا تَقُولُ:

“كَانَ يَكُونُ عَلَيَّ الصَّوْمُ مِنْ رَمَضَانَ فَمَا أَسْتَطِيعُ أَنْ أَقْضِيَهُ إِلا فِي شَعْبَانَ”، رواه البخاري (1849 ) ومسلم (1146).

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله:

“ويؤخذ من حرصها على ذلك في شعبان أنه لا يجوز تأخير القضاء حتى يدخل رمضان آخر”.

اقرأ أيضا: أسئلة عن رمضان واجوبتها

الاستعداد لرمضان صيد الفوائد

تتمثل مظاهر الاستعداد لدخول شهر رمضان في التالي:

  • التزود بالعلم المتعلق بأحكام الصيام ومعرفة فضل رمضان ومبطلات الصيام وغيرها من الأمور المتعلقة برمضان.
  • المسارعة في إنهاء أي أعمال دنيوية قد تشغل المسلم عن العبادة في شهر رمضان.
  • الجلوس مع الأهل والزوجة في البيت حتى يتم إخبار الأبناء بأخبار الصيام وتشجيع الأطفال الصغار على الصيام.
  • يتم إعداد بعض الكتب التي يمكن القراءة فيها من البيت، كما يمكن إهداء هذه الكتب للمساجد حتى يستفيد منها أكبر عدد ممكن.
  • يمكن البدء في صيام بعض الأيام من شهر شعبان استعدادًا لدخول شهر رمضان والاستعداد للصيام.

استعداد الصحابة لرمضان

كان صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم يستعدون لشهر رمضان وقد ورد ذلك في العديد من الأحاديث وكان الاستعداد يتمثل في التالي:

1- الدعاء

لقد ذكر عن السلف أنهم كانوا يدعون لمدة ستة أشهر حتى يبلغهم الله تعالى شهر رمضان، ثم يستمروا في الدعاء خمسة أشهر بعدها حتى يقبل عليهم شهر رمضان.

لهذا يجب على المسلم أن يدعو الله تعالى في هذا الشهر المبارك ويدعو الله أن يتقبل منه صالح الأعمال التي يقوم بها في شهر رمضان.

2- صيام شهر شعبان

عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ:

كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصُومُ حَتَّى نَقُولَ لا يُفْطِرُ وَيُفْطِرُ حَتَّى نَقُولَ لا يَصُومُ، فَمَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتَكْمَلَ صِيَامَ شَهْرٍ إِلا رَمَضَانَ، وَمَا رَأَيْتُهُ أَكْثَرَ صِيَامًا مِنْهُ فِي شَعْبَانَ ، رواه البخاري ( 1868 ) ومسلم ( 1156 ).

عَنْ أُسَامَة بْن زَيْدٍ قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ لَمْ أَرَكَ تَصُومُ شَهْرًا مِنْ الشُّهُورِ مَا تَصُومُ مِنْ شَعْبَانَ.

قَالَ:

( ذَلِكَ شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ، وَهُوَ شَهْرٌ تُرْفَعُ فِيهِ الأَعْمَالُ إِلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ فَأُحِبُّ أَنْ يُرْفَعَ عَمَلِي وَأَنَا صَائِمٌ ).

رواه النسائي ( 2357 ) وحسَّنه الألباني في  “صحيح النسائي “.

من الأحاديث التي ذكرت تم فيها توضيح بيان الحكمة في صيام شهر شعبان لتهيئة النفس على صيام شهر رمضان.

3- قراءة القرآن

  • لقد قال سلمة بن كهيل:

“كان يقال شهر شعبان شهر القراء”.

  • قال سلمة بن كهيل:

كان يقال شهر شعبان شهر القراء.

  • وكان عمرو بن قيس إذا دخل شهر شعبان أغلق حانوته وتفرغ لقراءة القرآن.
  • وقال أبو بكر البلخي:

شهر رجب شهر الزرع، وشهر شعبان شهر سقي الزرع، وشهر رمضان شهر حصاد الزرع.

  • وقال أيضاً:

“مثل شهر رجب كالريح، ومثل شعبان مثل الغيم، ومثل رمضان مثل المطر، ومن لم يزرع ويغرس في رجب، ولم يسق في شعبان فكيف يريد أن يحصد في رمضان.

وها قد مضى رجب فما أنت فاعل في شعبان إن كنت تريد رمضان، هذا حال نبيك وحال سلف الأمة في هذا الشهر المبارك، فما هو موقعك من هذه الأعمال والدرجات”.

فاقرأ أيضا:: دعاء اخر يوم في رمضان

استعدادي لرمضان

يجب على المسلم أن يستعد قبل دخول شهر رمضان من خلال بعض الخطوات وهي كالتالي:

1- تحضير الطعام

يمكنك أن تفكر في الأطعمة التي سوف تتناولها في أول أسبوع من رمضان على الأقل ويمكن إنجاز بعض الأطعمة والتحضيرات التي تسبقها وشراء مستلزمات هذه الأطعمة قبل دخول شهر رمضان.

2- تجهيز المطبخ

في شهر رمضان تكون الطاقة محدودة بسبب الصيام، لهذا يجب أن يتم تنظيف وتجهيز المطبخ قبل دخول شهر رمضان تجنبًا للشعور بالتعب والإرهاق الزائد في رمضان.

3- الحد من التدخين

لو كان الشخص مدخن بشدة يجب عليه أن يقلل من التدخين بشكل كبير حتى يقلل من الأعراض الانسحابية للتدخين في وقت الصيام.

4- التخلص من صداع رمضان

يمكن تناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي على نسبة جيدة من السكريات في فترة الليل لتعويض الجسم على نقص السكريات، كما يجب الإفطار على تمر حتى يقوم بضبط نسبة السكر في الدم.

يجب تقليل نسبة الكافيين التي اعتاد عليها الجسم قبل رمضان بفترة كافية تجنبًا للإصابة بالصداع في شهر رمضان.

اقرأ أيضا: 10 معلومات عن شهر رمضان

ماذا تفعل في شعبان؟

هناك بعض الأمور التي يمكن للمسلم أن يقوم بها في شهر شعبان استعدادًا لدخول رمضان ومنها:

  • التصدق بشكل يومي في شهر شعبان وتستمر هذه الصدقة في رمضان.
  • قلل من مقدار الطعام الذي تتناوله في شعبان حتى تساعد المعدة أن تكون صغيرة في الحجم قبل دخول شهر رمضان وتستطيع تحمل الصيام.
  • عود نفسك على النوم عدد ساعات أقل في شهر شعبان حتى يعتاد الجسم على ذلك قبل دخول رمضان.
  • لو كنت تريد أداء العمرة في رمضان، عليك بالمشي كل يوم لمدة ساعة في شعبان لتعويد الجسم على المجهود، لأن العمرة في رمضان تكون ذات مجهود كبير.
  • عود نفسك على الجلوس في المسجد فترة طويلة من الوقت عن السابق قبل دخول شهر رمضان للتهيئة بالاعتكاف.
  • عود لسانك على أن يكون رطب بذكر الله تعالى.
  • نظم أعمالك من شهر شعبان على الأعمال التي سوف تقوم بها في شهر رمضان.
  • أقض جميع حوائج من الأسواق وإحضار الأطعمة والمستلزمات قبل دخول شهر رمضان.
  • ابتعد بشكل تدريجي في شهر شعبان عن جلسات السمر ومشاهدة التلفاز وغيرها من الأمور الغير مفيدة حتى تتفرغ تمامًا في شهر رمضان.
  • اعتد على عبادات لم تكن تمارسها بكثرة في السابق مثل قراءة القرآن، الإكثار من الذكر والاستغفار، صلة الرحم وغيرها.

اقرأ أيضا:: مبطلات الصيام في رمضان بين الزوجين

يجب على كل مسلم ومسلمة معرفة كيفية الاستعداد لشهر رمضان المبارك؟ من خلال الاستعداد في شهر شعبان على بعض الأفعال التي تهيئ الشخص وتجعله يستعد لها قبل دخول شهر رمضان.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.