عملية سحب الماء من الرأس عند الكبار

عملية سحب الماء من الرأس عند الكبار وكيفية الاستعداد لها وتحضيرها وإجرائها ومضاعفاتها بالتفصيل يمكنك التعرف عليها اليوم، حيث يتعرض الإنسان لكثير من الوعكات الصحية أثناء حياته، ولعل كثير منا قد سمع عن ما يعرف باسم عملية سحب الماء من الرأس عند الكبار، كما أن الكثيرون يبحثون عنها، لذلك خصصنا هذا المقال للإجابة على كل ما يدور في أذهانكم بخصوص العملية، فإن كنت من المهتمين، ستجد بغيتك معنا عبر موقع زيادة.

اقرأ أيضًا: أماكن الحجامة في الرأس بالصور وفوائدها وأضرارها

عملية سحب الماء من الرأس عند الكبار

عملية سحب الماء من الرأس عند الكبار

تعرف هذه العميلة باسم الشنت البطيني البيرتواني وتتم بهدف تخفيف ضغط السائل على الرأس قبل أن يحدث أي مضاعفات أخرى، وتراكم هذه الماء بالرأس يعرف باسم الاستسقاء الدماغي كما أن هذا السائل عندما يتراكم على بطينات الدماغ يؤدي إلى توسيعها.

ومن ثم يضغط على الجمجمة ويصل إلى القاعدة الدماغية ثم للحبل الشوكي والدم، فإذا لم يتم تصريف هذا السائل واستمرت الرأس في إنتاجه ستتحول المسألة إلى كارثة خطيرة قد تنتهي بوفاة المريض.

كيفية تحضير عملية سحب الماء من الرأس عند الكبار

لابد من تجهيز المريض جيدًا قبل الإقبال على عملية سحب الماء من الرأس عند الكبار وذلك لأن هناك مجموعة من النصائح التي يجب عليه أخذها بعين الاعتبار، لذا يفضل أن يأخذ هذه النصائح والإجراءات من الطبيب الذي سيقوم بإجراء العملية، فيجب عليه ما يلي:

  • الحد من التدخين، وذلك لأنه يؤثر بشكل سلبي على نسبة نجاحا لعملية الجراحية والمريض في آن واحد.
  • على المريض إخبار الطبيب بكافة الأمراض التي يعاني منها المريض قبل العملية، لاسيما مشاكل القلب حتى لا يحدث أي مضاعفات أثناء إجراء الجراحة( ويفضل القيام بفحص كامل).
  • الحد من تناول المكملات الغذائية أو العلاج الطبيعي مع الأخذ في الاعتبار بالأدوية التي ينصح الطبيب بإيقافها.
  • الحد من تناول الكحوليات، لأنها ستزيد من فترة شفاء المريض وقد تؤثر عليه وعلى نجاح العملية.
  • إخبار الطبيب بكافة المشكلات التي تواجهها في فترات النوم، لاسيما مشكلة التوقف المفاجئ.
  • إخبار الطبيب بالأدوية والمواد الغذائية المختلفة التي تسبب للمريض حساسية.
  • يجب على المريض كذلك إيقاف تناول فيتامين E، لأنه يتسبب في حدوث نزيف للمريض.
  • كما يجب على المريض عدم تناول أي نوع من أنواع الطعام بعد منتصف الليل من اليوم السابق للعملية الجراحية.

اقرأ أيضًا: نسبة نجاح عملية المياه الزرقاء

كيفية إجراء عملية سحب الماء من الرأس عند الكبار

  • تحتاج عملية سحب الماء من الرأس إلى مدة زمنية كبيرة قد تصل إلى 90 دقيقة، وفي بداية هذه العملية لابد من تخدير المريض بشكل كلي حتى لا يشعر بأي ألم أثناء إجراء العملية، بعد ذلك تقوم الممرضة بعمل شق صغير وتوصيل أنبوب رفيع خلف الأذن، يسمى هذا الأنبوب بالقسطرة، ومن ثم يقوم الطبيب القائم بالعملية باستكمال هذا الدور.
  • الآن يقوم الطبيب بعمل شق آخر في الجمجمة ويقوم بتوصيل هذا الأنبوب إليها، وذلك من أجل تصريف الماء الزائد وسحبه من الرأس، ثم عليه عمل قسطرة أخرى خلف الأذن تتصل بالصدر والبطن وذلك بهدف تصريف الماء إلى البطن والجسم كله.
  • كما يتطلب الأمر من الطبيب أن يقوم بتوصيل مضخة بين القسطرتين تحت الجلد، وهذه المضخة تعمل ذاتيًا وتساعد على سحب الماء من الرأس تلقائيًا عندما يزداد ضغط الماء على الجمجمة، كما يمكن برمجة هذه المضخة لتعمل عندما يصل الضغط إلى وضع معين.

اقرأ أيضًا: سعر أشعة الرنين المغناطيسي للرأس

مضاعفات عملية سحب الماء من الرأس عند الكبار

نسبة نجاح هذه العملية كبير ولكنها قد لا تدوم لفترات طويله، وتحتاج بعد ذلك وقت معين ومن ثم القيام بإجرائها مرة أخرى، كما أنه من المحتمل حدوث بعض المضاعفات بعد إجرائها ولابد ان يكون المريض على دراية كاملة بكافة هذه المضاعفات:

1- حدوث انسداد في التحويلة

وهذه المشكلة من أكثر المشكلات شيوعًا ، والتي عانى منها كثير ممن أجروا العملية، ذلك أنها قد تحدث لنسبة كبيرة من المرضى، وبالتالي يحتاج إلى عملية جراحية مرة أخرى، والتي قد تؤدي فيما بعد إلى مخاطر صحية كبيرة.

2- الانتان

وهو الذي يحدث في نفس مكان الجرح السابق، أو في منطقة تراكم السائل في الرأس والذي يصحبه نفس الأعراض التي كان يشعر بها المريض من قبل، بالإضافة إلى أعراض أخرى مثل الإيلام والحمى ووجود احمرار في الرقبة.

3- التحويلة لا تعمل بشكل سليم

وهذا ما يحدث إلى مجموعة من المرضى الذين يقومون بعملية سحب الماء من الرأس ، والذي بلغ نسبتهم من 5% إلى 10%، وهي بالطبع نسبة كبيرة للغاية، ويتمثل في التصريف الزائد أو التصريف القاصر، وهذه الحالة تحتاج بشكل فوري إلى التدخل الطبي، قبل أن يحدث للمريض أي مضاعفات أخرى وإهمالها قد يؤدي به إلى فقد حياته.

اقرأ أيضًا: مضاعفات عملية استئصال ورم الدماغ وخيارات العلاج المتاحة للمريض

وبهذا نكون قد تحدثنا عن عملية سحب الماء من الرأس عند الكبار، وذلك لكي يتعرف كل مريض على طريقة إجراء العملية والمخاطر التي ستواجه ليحاول تفاديها قدر المستطاع، كما أنه من الأفضل التعرف على أعراض هذا المرض مبكرًا من أجل التخلص منه بشكل أسهل، حفظ الله صحتكم، وأدامها عليكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.