محتوى يحترم عقلك

الأكل المناسب لالتهاب الأمعاء عند الأطفال

الأكل المناسب لالتهاب الأمعاء عند الأطفال يساهم في شفاء الصغير بسرعة، فإن مشكلة التهاب المعدة في الغالب تحدث بسبب التعرض لعدوى طفيلية، فيروسية أو بكتيرية.

فمن الهام أن يتم رعاية الطفل في الطعام والشراب لكي يتعافى في فترة وجيزة، لذا فيما يلي سوف نتطرق إلى ذكر الأكل المناسب لالتهاب الأمعاء عند الأطفال من خلال موقع زيادة.

الأكل المناسب لالتهاب الأمعاء عند الأطفال

النظام الغذائي الصحي من الأمور الهام الانتباه لها مع صغيرك، لا سيما إن كان يعاني من مشكلة صحية في الجهاز الهضمي، ففي تلك الحالة هناك بعض الأطعمة التي تكون مناسبة لحالته.

لتجنب تفاقم الأعراض وتعب الصغير، وفيما يلي سوف نتطرق إلى ذكر قائمة الأكل المناسب لالتهاب الأمعاء عند الأطفال بالتفصيل:

1ـ الفواكه القليلة الألياف

أثناء حدوث نوبة الأمعاء من الهام تناول الأطعمة التي تحتوي على بعض الفيتامينات والمعادن المناسبة للحالة، لتجنب الإصابة بالإمساك أو الإسهال، ومن ضمن تلك الأطعمة هو الفواكه القليلة الألياف.

حيث إنها تساهم في التقليل من الأعراض المؤرقة لتلك المشكلة الصحية، ومن تلك الفواكه الممكن تناولها هو الشمام والموز.

اقرأ أيضًا: أعراض الاميبا عند الأطفال

2ـ الخضراوات الطازجة

إكمالًا لعرض الأكل المناسب لمشكلة التهاب الأمعاء عند الأطفال، فمن الهام العلم أنه يجب تجنب تناول الخضراوات التي تحتوي على القشور أو البذور، لتجنب الآلام والإصابة بالإمساك، وتتمثل الخضروات المسموحة فيما يلي:

  • البطاطا.
  • الجزر.
  • الكوسا.
  • الخيار.
  • الهليون.
  • القرع.

3ـ الأطعمة الغنية بأوميجا 3

من الهام أن يحصل الأطفال المصابين بالتهاب الأمعاء على الأطعمة الغنية بأوميجا 3ـ فهو من العناصر الهامة جدًا للجسم نظرًا لاحتوائها على مضادات الالتهاب، ويمكن الحصول عليها من السردين أو السلمون.

4ـ الحبوب المعالجة

يمكن للطفل أن يتناول الحبوب المعالجة في حالة إصابته بنوبة التهاب الأمعاء، والتي تتمثل في الأرز الأبيض، الكعك الصغير، الخبز الأبيض أو فطائر المافن.

5ـ البروتينات

من الهام حصول الطفل المصاب بالتهاب الأمعاء على البروتينات المناسبة لحالته، والتي تتمثل في البيض، الدجاج أو السمك، ويُنصح بأن يتم تقديم اللحوم له من دون دهون دسمة.

6ـ الأغذية الغنية بالكالسيوم

من الهام حصول الطفل على الطعام الغني بالكالسيوم، فهي من الأطعمة الهامة خاصةً بعد إصابته بالنوبة، وتتمثل تلك الأطعمة في الكرنب أو الحليب.

7ـ السوائل

من ضمن الأطعمة الهام حصول الطفل عليها في حالة إصابته بالتهاب الأمعاء، هي العصائر الطازجة والسوائل، من ثم يتم إعطائه الأطعمة اللينة، وذلك خاصةً بعد تعرضه للنوبة.

8ـ الأغذية الغنية بالبروبيوتيك

يساهم تناول الطفل للبروبيوتك على استعادة الجسم توازن البكتيريا النافعة والضارة في الأمعاء، ويمكن أن يحصل عليه الطفل بسهولة من خلال تناول الكرنب أو الحليب.

الأكل الغير مناسب لالتهاب الأمعاء

بعد الإلمام بقائمة الأكل المناسب لالتهاب الأمعاء عند الأطفال، من الهام الإلمام بأن هناك بعض الأطعمة التي تزيد من مشكلة التهاب الأمعاء لدى الطفل، ويجب أن يتم تجنبها، وتتمثل في النقاط التالية:

  • يجب تجنب إعطاء الطفل الأطعمة التي تحتوي على البذور أو القشور، كالقرنبيط أو البروكلي، فهي من الأطعمة التي تحتوي على ألياف غير طازجة.
  • من الهام تجنب الأطعمة التي تحتوي على السكريات، كالفطائر، الفواكه المجففة أو الحلوى، كما يجب أن يتم تجنب المانيتول أو السوربيتول المتواجد في الفواكه والحلويات كالخوخ والإجاص.
  • يجب أن يتم تجنب إعطاء الطفل الأطعمة التي تحتوي على الدهون أو الغنية بالتوابل والمارجرين.
  • احرص على عدم إعطاء الطفل أية مشروبات أو أطعمة تحتوي على نسبة من الكافيين، كالقهوة، الشاي أو الشوكولاتة.

تشخيص التهاب الأمعاء لدى الأطفال

في الغالب يجب استشارة الطبيب فور ظهور أية أعراض توضح إصابة الطفل بالتهاب الأمعاء، وتجنب اتباع الإرشادات العامة من الأهل أو الأصدقاء وحتى الإلكترونية من أجل التأقلم مع المرض، حيث إن الطبيب يقوم بوصف الدواء المناسب للطفل.

الذي يعتمد في تشخيصه على الأعراض، الفحص السريري للطفل والتاريخ المرضي للطفل مع وجود تحليل براز لبعض الحالات، كما أن الطبيب يعتمد في تشخيصه إجابات الآباء عن بعض الأسئلة.

ينتج التهاب الأمعاء في أغلب الحالات من تناول الطعام الملوث أو الغير مطبوخ، كما أنه يمكن أن ينتج عن المايونيز أو المياه الملوثة، لذا من الهام أن يتم تشخيص الحالة لدى الطبيب.

خاصةً في حالة استمرت تلك الأعراض المؤرقة على الطفل لأكثر من 48 ساعة متتالية، وإجراء الفحوصات الطبية التحليلية الخاصة بفحص البراز ومعرفة نسبة تواجد كريات الدم البيضاء والبكتيريا في الجسم.

اقرأ أيضًا: مرهم لعلاج الشرخ عند الأطفال

علاج مشكلة التهاب الأمعاء لدى الأطفال

هناك عدة طرق يمكن بها حل مشكلة التهاب الأمعاء لدى الأطفال، إلا أنه في الغالب يتم اتباع إحدى طرق العلاج التالية:

  • استخدام السوائل والمحاليل.
  • تناول المضادات الحيوية ببعض الحالات.
  • استخدام الأدوية المضادة للإسهال أو الشعور بالغثيان.

من أفضل طرق علاج التهاب الأمعاء لدى الأطفال هو أن يحصل الطفل على قسط من الراحة، وألا يقوم بممارسة المهام التي تؤرقه، كما أن تناول المياه والسوائل أفضل ما يمكن إعطائه إياه.

لذا فبمجرد أن يصاب طفلك بالتهاب الأمعاء، من الأفضل أن تعطيه السوائل وتحرص على تناوله العصائر الطازجة لكيلا يصاب بمشكلة الجفاف، كذلك من الهام الانتباه للأطعمة الغذائية التي يتناولها، وألا يتم تناول المضادات الحيوية أو الأدوية الخاصة بالإسهال سوى باستشارة الطبيب.

العقاقير الطبية لعلاج التهاب الأمعاء

بعد التعرف إلى قائمة الأكل المناسب لمشكلة التهاب الأمعاء عند الأطفال، فمن الجدير بالذكر التنويه أنه لا يجب إعطاء الطفل دواء لوبراميد إلا بوصف الطبيب المعالج، حيث إنه قد يتسبب في المضاعفات للطفل.

كذلك في حالة كان الطفل يعاني من التقيؤ الشديد، فمن الممكن أن يتناول دواء أوندانسيترون عن طريق الوريد أو الفم، أو أي نوع آخر من الأدوية بوصف الطبيب كذلك.

كما يمكن أن يتناول الطفل المضادات الحيوية في حالة كانت العدوى الفيروسية هي السبب في أن يصاب الطفل بالتهاب الأمعاء أو المعدة، ولا يتم تناولها في حالة أخرى.

أما في حالة كان التهاب الأمعاء ناتج عن العدوى الطفيلية، فيمكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية الأخرى التي تقضي على تلك العدوى وتساهم في زوال الأعراض الجانبية المؤرقة، كمترونيدازول أو دواء نيتازوكانيد.

اقرأ أيضًا: علاج ديدان البطن عند الأطفال بالأعشاب

وقاية الطفل من التهاب الأمعاء

بالحديث عن الأكل المناسب لمشكلة التهاب الأمعاء عند الأطفال، فيجب التنويه أن هناك بعض النقاط الإرشادية التي تساهم في تجنب إصابة الطفل بالتهاب الأمعاء مرة أخرى، أو أن يتزايد الوضع للأسوأ أثناء فترة علاجه، وتتمثل في السطور التالية:

  • يجب أن يتم تعليم الأطفال كيفية غسل الأيدي بالطريقة الصحيحة.
  • من الهام تجنب إعطاء الطفل أية أطعمة سيئة التخزين أو المياه الملوثة.
  • يجب أن يتم الحفاظ على برودة أو سخونة الطعام حسب طريقة طهيه، وأن يتم استهلاك المواد الغذائية في خلال ساعة.
  • يُنصح بتحفيز الطفل على تناول السوائل والعصائر بشكل مستمر.
  • من الهام أن يتم الحفاظ على رضاعة الطفل الطبيعية، حيث إنها من العوامل التي تساهم في وقايته من التهاب الأمعاء منذ صغره.
  • يمكن تناول اللقاح الخاص بالعدوى الفيروسية لكي يتم الحفاظ على الطفل من الإصابة بالتهاب الأمعاء.
  • من الهام أن يتم وقاية الطفل من الإصابة بأية أمراض من المياه الترفيهية، وذلك من خلال عدم السماح لهم بالسباحة في الأحواض العامة في حالة الإصابة بالإسهال.
  • يجب أن يتم تعليم الأطفال عدم ابتلاع المياه من أحواض السباحة.

الأكل المناسب لالتهاب الأمعاء عند الأطفال هو الذي لا يحتوي على الدهون أو السكريات بنسبة كبيرة وغيرها من المواد الغذائية الضارة، ويُنصح أن يتم تشخيص الحالة لدى الطبيب لكي يتم العلم إن احتاج دواء..

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.