أعراض فقر الدم النفسية والجسدية وعلاقتها بالفيتامينات

أعراض فقر الدم النفسية أي الأنيميا تتمثل في انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء مما يتسبب في خلل في وظائف خلايا الدم الحمراء، وعلى الرغم من ذلك أن أعراض فقر الدم النفسية لا تعتبر مرض مزمن بل هو خلل يؤثر في بعض وظائف الجسم ليس إلا.

حيث أن انخفاض نسبة الهيموجلوبين تسبب أيضًا خلل في وظائف الجسم لأن الهيموجلوبين هو المسؤول عن نقل الاكسجين من خلايا الدم الحمراء إلى باقي أجزاء الجسم.

لذلك عند انخفاض معدله في الدم مع انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء يسبب ذلك خلل في وظائف الجسم ولكنه خلل معالج ولا داعي للخوف لكن لا يجب الإهمال لتجنب حدوث أي مضاعفات خطيرة، وسنعرض لكم اعراض فقر الدم النفسية من خلال موقع زيادة.

أعراض فقر الدم النفسية

لتنمية الإدراك في الجسم يحتاج الجهاز العصبي والدماغ إلى نسبة من الهيموجلوبين لذلك عادةً ما تكون الأعراض النفسية الأولى لفقر الدم هو نقص معدل الحديد في الجسم وتشمل هذه الأعراض الآتي:

  • التعب والإرهاق بشكل مستمر.
  • التقلبات المزاجية.
  • الشعور بالكسل وعدم القدر على أداء المهام اليومية.
  • فقدان الجهد وعدم الرغبة في الحركة.
  • الشعور المستمر بالقلق والتوتر.
  • كثرة النسيان وقلة التركيز.
  • رغبة المريض في بقائه منعزلًا بشكل مستمر.
  • الشعور باللامبالاة.
  • عدم ثقة المريض بنفسه.
  • حدوث اضطرابات في الكلام أحيانًا مما يصعب التعامل مع الآخرين.
  • الإصابة بالاكتئاب نتيجة الحاجة الدائمة إلى النوم.
  • النوم بكثرة أثناء فترة النهار والاستيقاظ المفاجئ خلال فترة الليل.
  • حدوث ارق واضطرابات في النوم لبعض الحالات، مما يصاحب بعض الحالات الشعور بالحاجة الدائمة إلى النوم وعدم الرغبة في ترك الفراش.

اقرأ أيضًا: اعراض فقر الدم عند الاطفال وطرق الوقاية منه

أعراض فقر الدم الجسدية

عادةً ما يصاحب أعراض فقر الدم النفسية أعراض أخرى جسدية وهي التي يستدل الأطباء من خلالها على وجود أنيميا وتتضمن هذه الأعراض التالي:

  • شحوب واصفرار في الوجه.
  • ضعف الجسد بشكل عام.
  • الشعور بضيق في التنفس عند بذل أي مجهود.
  • زيادة معدل نبضات القلب.
  • حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية لدى النساء.
  • وجود براز دموي.
  • تساقط الشعر وبهتان البشرة.
  • تكسير الاظافر.
  • الصداع المزمن والصعوبة في التركيز.
  • حدوث تشنجات في أطراف القدم.
  • الشعور بالدوار أي الدوخة مما يؤدى أحيانًا إلى فقدان الوعي.
  • الشعور ببعض الآلام في الصدر مما يصعب عملية التنفس.
  • حدوث هبوط حاد ومفاجئ وفي هذه الحالة يجب الذهاب إلى الطبيب.
  • الشعور الدائم ببرودة الأطراف.
  • الشعور بفقدان في التوازن.
  • فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • حدوث التهابات في اللثة وتورم في اللسان ونزيف في الفم بشكل متكرر.
  • رغبة بعض المصابين في تناول أشياء غريبة مثل الطوب والطين والأوراق وهو ما يعرف بمتلازمة المرض النفسي بيكا.

أعراض فقر الدم النفسية والجسدية وعلاقتها بالفيتامينات

يرتبط فقر الدم أو الانيميا بنقص بعض أنواع الفيتامينات والمعادن بالجسم مثل نقص الحديد وتقص فيتامين ب 12 وحمض الفوليك أي ما يؤثر على ظهور الأعراض النفسية لفقر الدم.

حيث أوضحت بعض الدراسات على ترابط فيتامين ب 12 وحمض الفوليك مع وظائف المخ لذلك يؤدي نقص هذه الفيتامينات إلى حدوث مشاكل يمكن أن تتسبب في التدهور العقلي، الذهان، الاكتئاب، انفصام في الشخصية.

 

فقر الدم المنجلي

 

والذي تتمثل أعراضه في تورم الأطراف (اليد، القدم) مع الشعور الدائم بآلام في المفاصل.

 

فقر الدم اللاتنسجي

 

الذي يصاحبه ضعف عام مع وجود نزيف بالإضافة إلى وجود بقع في البشرة.

 

فقر الدم الأبيض المتوسط

وتتمثل أعراضه في حدوث بعض التشوهات الهيكلية في الجسم، وتضخم الطحال ويمكن الإصابة بالحصوات المرارية.
 

فقر الدم بسبب تسمم الرصاص

 

والذي من أعراضه حدوث إمساك مزمن وتقيؤ مع الشعور بألم شديد في المعدة.

 

 

فقر الدم الانحلالي المزمن

يظهر هذا النوع من أنواع فقر الدم بعدة أعراض منها تغير لون البول إلى لون أحمر والاصابة بالحصوات المرارية مع ظهور بعض التقرحات على الجسم.
 

فقر الدم بسبب نقص فيتامين B12

وتشمل أعراضه في فقدان الشهية وعدم القدرة على تناول الطعام، وحدوث خلل في توازن الجسم.
 

فقر الدم بسبب نقص الحديد

وتتضمن أعراضه في حدوث قلق واكتئاب وبعض الاضطرابات النفسية ونقص في الإدراك وقلة التركيز، الشعور بالتململ في الساقين، عدم القدرة على النوم، متلازمة بيكا، تساقط الشعر، تكسير الأظافر، حدوث بعض المشاكل في القلب.

 

اقرأ أيضًا: علاج فقر الدم الحاد بالزبيب وكيفية استخدامه ومميزاته

فقر الدم وآلام مفاصل

آلام المفاصل من الأعراض الأكثر حدوثًا عند الإصابة بفقر الدم حيث يشعر المريض ببعض التشنجات في العضلات والآلام في المفاصل كما يحدث في أعراض الأنيميا المنجلية.

أثبتت بعض الدراسات أن مرض الروماتويد المزمن هو أحد أنواع الأنيميا الناتجة عن نقص الحديد وعن الالتهابات المزمنة حيث أثناء الإصابة بالروماتيد تقوم الخلايا المناعية بمهاجمة مفاصل الجسم.

وفي حال حدوث نوبة روماتويد تقوم ردة الفعل المناعية بإصابة التهابات في الانسجة والمفاصل وبسبب إهمال الحالة ينقص عدد خلايا الدم الحمراء الموجودة بالنخاع العظمي فينتج عنه حدوث فقر دم أو أنيميا.

الإفراط في استخدام مضادات الروماتويد الغير ستيرويدية يتسبب في حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي والمعدة مثل حدوث قرح والتهابات فينتج عن ذلك فقدان الدم.

مضاعفات الإصابة بمرض فقر الدم

في حال أهمل المصاب بفقر الدم العلاج فإنه قد يتعرض إلى حدوث بعض المضاعفات مثل

الإعياء الشديد الذي ينتج عن فقر الدم الحاد ويصل المريض إلى عدم القدرة على القيام من الفراش ولا يستطيع إنجاز أي شيء من المهام اليومية.

يمكن أن يتسبب فقر الدم بدون علاج إلى عدم انتظام ضربات القلب وتسارع نبضاته حيث يقوم القلب بضخ المزيد من الدم لتعويض الاكسجين الناقص بالجسم مما ينتج عن هذا فشل في القلب الاحتقاني.

تتسبب بعض أنواع فقر الدم الوراثية مثل فقر الدم المنجلي إلى حدوث مضاعفات خطيرة تهدد الحياة ويمكن أن تسبب الوفاة.

اقرأ أيضًا: علاج فقر الدم بالاعشاب مجرب وأهم وصفات طبيعية لعلاج فقر الدم

كيفية الوقاية من الإصابة بفقر الدم

الحرص الدائم على توفير الفيتامينات والمعادن الهامة في نظامك الغذائي قد تعمل على وقايتك من الإصابة بالأنيميا فيجب تناول الأغذية التالية:

  • تناول اللحوم الحمراء واللحوم البيضاء.
  • تناول المأكولات البحرية.
  • تناول الكثير من الخضروات الورقية خاصةً السبانخ.
  • تناول الفواكه المجففة مثل التين والزبيب والمشمش.
  • تناول الخضروات مثل البازلاء.
  • الحرص على تناول الخبز.
  • تناول العناصر الغذائية الغنية بالنشويات مثل المكرونة.
  • تناول العناصر الغذائية الغنية بالحديد.
  • الحرص على تناول كل الأطعمة الغنية بفيتامين C لأنه يساعد على امتصاص عنصر الحديد ومن هذه الأطعمة
  • (الكيوي، البطيخ، البرتقال، الفراولة، الجريب فروت، اليوسفي، الفلفل، الطماطم، البروكلي، الخضروات الورقية).

في نهاية مقالنا نكون قد استوفينا الحديث عن أعراض فقر الدم النفسية والجسدية، وعن أنواع الإصابة بفقر الدم، كما وضحنا لكم المضاعفات التي يمكن أن يتعرض لها المريض في حالة اهمال العلاج خاصةً أصحاب فقر الدم الوراثي، ويجب الحرص على الالتزام بالطرق الوقائية لتجنب الإصابة بأي نوع من أنواع فقر الدم، حيث أنها طرق بسيطة جدًا يمكنك تنفيذها من خلال ادخال بعض العناصر والفيتامينات والمعادن على نظام غذائنا اليومي، ويجب التنويه على قيام المصاب بفقر الدم بممارسة الأنشطة الرياضية للتخلص من الطاقة السلبية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.