صفات الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

صفات الرسول صلى الله عليه وسلم ، يرغب كل مسلم ومؤمن بالله ورسوله في التعرف أكثر عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وذلك لسوء حظهم أنهم ولدوا بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم وأنهم لم يعاصروا ولم يروا وجهه الكريم، مما يجعلهم في شوقا مستمر للتعرف على صفاته النبيلة وملامحه الشريفة، حتى الصغار كثيرا ما يتساءلون عن صفاته وهيئته، وهذا ما توضحه لنا الكثير من الكتب الدينية والتاريخية التي تتحدث عن السيرة النبوية الشريفة، وهذا ما نعرضه عليكم في هذه المقالة

بذة عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم

محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم ولد في يوم الاثنين الثاني عشر من شهر ربيع الأول في عام الفيل العام الذي أرسل أراد فيه أبرهة أن يهدم الكعبة ولكن الله سبحانه وتعالى أرسل طيرا أبابيل لتحمي الكعبة، توفي والده وهو حمل في بطن أمه لذا يطلق عليه الرسول اليتيم، تركته أمه إلى حليمة السعدية مرضعة وظل عندها إلى أن بلغ العامين

بعد وفاة والدة الرسول صلى الله عليه وسلم وذهب إلى أمه وهو في عامه السادس ومن ثم انتقل الى العيش مع جده عبدالمطلب الذي اعتني به جيدا ولكن بعد وفاته انتقل الى العيش مع عمه أبي طالب الذي كان يصطحبه معه في رحلات التجارة، وبعد ان اصبح قادر على العمل اشتغل الرسول الكريم في رعاية الغنم بمكة ومنها كان قدوة للعمل وكسب الرزق

يمكن التعرف على معلومات عن خلق من أخلاق الإسلام وبعض أحاديث الرسول عن الاخلاق أضغط هنا: خلق من أخلاق الإسلام وبعض أحاديث الرسول عن الاخلاق

تزوج من السيدة خديجة التى كانت تستأمنه على مالها وتجارتها بعد أن علمت بأنه امين

كان يحب الرسول صلى الله عليه وسلم أن يخلو بنفسه كثيرا في غار حراء وخصوصا في شهر رمضان وفي أحد المرات انزل عليه الوحي الذر ارعبه فرجع الى زوجته يحكى لها وهو مرتجف لكنها طمأنته

بدأ بعدها الرسول في نشر دعوته في مكة ولكنها لم تنتشر بسبب عبادة الأصنام والشرك بالله ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم أصر على الدعوة وسانده فيها الصديق أبو بكر وعلى بن أبى طالب وزيد بن حارثة وعثمان بن عفان وسعد بن أبى وقاص وطلحة وغيرهم من الصحابة، وبعدها توجه الرسول صلى الله عليه وسلم إلى نشر الدعوة خارج مكة وشارك في العديد من الغزوات مثل غزوة بدر وغزوة أحد والأحزاب وبني النضير وغيرها الكثير

تزوج النبي صلى الله عليه وسلم من احدى عشر زوجة،* توفي البي عن عمر الخامسة والستون وقد تم دفنه في حفرة تحت فراشه الذي توفي فيه

صفات الرسول صلى الله عليه وسلم

توجد العديد من الصفات الكريمة  والكاملة والنبيلة التي أنعم بها الله عز وجل على الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم حيث قال الله عز وجل في كتابه العزيز ” وإنك لعلى خلق عظيم” والتى يمكن تقسيمها إلى:

صفات الرسول الأخلاقية

الصدق

تعتبر صفة الصدق هي الصفة الأساسية والأصلية في شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم، فقد عرف في مكه بأنه الصادق الأمين وقد شهدله بهذا الصفة العدو قبل الصديق حيث أنه لم يكذب قط وكان صادقا مع نفسه وربه ومع الناس كلها.

من حيث الكلام والنية والأعمال كما أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يأمر أمته بالصدق والامتناع عن الكذب حيث أن الكذب من صفات المنافقين.

لا يفوتكم التعرف على معلومات عن حديث الرسول عن القطط وحقائق من السنة على طهارة القطط أضغط هنا: حديث الرسول عن القطط وحقائق من السنة على طهارة القطط

التواضع

كان الرسول صلى الله عليه وسلم أحسن مثال عن التواضع في العديد من الأمور فقد مان عز سيد المتواضعين، حيث كان لا يتأخر في تلبية دعوة مؤمن سواء فقير أو غني، العبد منهم والأحرار يقبل هداياهم ويزور مرضاهم.

وكان الرسول الكريم يفضل الخلوي على الأرض والحصير أو البساط، وكان يحب أن يلقب أو ينادي عليه بعبد الله ورسوله، فكان الرسول يخفض جناحه الصغير والكبير والقريب والبعيد وسليم عند مخاطبة الناس وإذا مر على صغار يسلم عليهم ويلك فعم بالكلام الطيب ولمساته الحانية.

الشجاعة

كانت صفة الشجاعة من الصفات العظيمة التى كان بتخلي بها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وكانت تلك الصفة من صفات الرجال الأقوياء وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يحث أمته بأن تتخلى بتلك الصفة، فالمؤمن القوي الشجاع هو اخي الخلق على الله عز وجل.

ومن مواقف الرسول صلى الله عليه وسلم التي تدل على الشجاعة أنه عندما تانى أهل قريش عل أنه يقتلوه وأحاط فرسان ورجال قريش المسلحين بالسيوف منزله لم يخف ويرتعظ منهم ولم ترجف له جفن وكان شجاعا وثابتا حتى أنه ظل نائما في فراشه حتى خرج عليهم في الليل ولكن الله عز وجل اغشي بصرهم.

الرحمة

كان الرسول صلى الله عليه وسلم من أرحم الناس، حيث قال الله تعالى في كتابه ” وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين” وهذا دليل قاطع على أن الرحمة متأصلة في قلب الرسول صلى الله عليه وسلم، وكان يحث أمته على أن تتسم بتلك الصفة فمان الرسول صلى الله عليه وسلم إذا سمع صلى يبكى وهو يصلى جماعة كان يسرع في الصلاة رحمة بأمة، وكان يقوم بحمل ابنته وهو يصلى في السجود والقيام.

العدل

كان الرسول اعدل الناس ونقلا يقتدي به في العدل وكانت كل أعماله وتقوله تطبيق وتأكيد لتلك الصفة، كما أنه حذر أمته من الظلم.

الكرم

كان الرسول صل الله عليه وسلم يعطى من غير أن يفكر ولحظة بالفقر أو أن المال سينقص، لأنه كان مؤمنا بأن الله سبحانه وتعالى يرزقه.

الصفحة والعفو

كان الرسول الكريم على سجيته فكان عفويا ولا يحمل أي حقد أو كره لأحد وكان يصفح عمن يظلمه أو يسىء إليه واكبر مثال عندما أنه عندما فتح مكة عفا عن مشركين قريش بعد الإساءة والظلم التى تعرض لها منهم.

يمكن التعرف على معلومات عن كم مرة حج الرسول؟ ما هي طقوس الحج وأهمية وفضل الحج؟ أضغط هنا: كم مرة حج الرسول؟ ما هي طقوس الحج وأهمية وفضل الحج؟

صفات الرسول الخلقية

كان الرسول صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقا ومن صفات خلقه ما يلى:

لون البشرة

كان الرسول صلى الله عليه وسلم ذو بشرة بيضاء مائلة للحمرة حيث وصفه أنس بن مالك رضي الله عنه أنه ” أزهر اللون ليس بأبيض أمهق ولا آدم”.

ملامح الوجه

وصف الصحابة رضي الله عنهم الرسول صلى الله عليه وسلم أنه كالقمر المنير بأنه أحسن الناس وجها حيث كان وجهه يبرق من السرور وكان الشمس تجري في وجهه.

فكان عظيم الفم واسع العينين واسع الجبين أبيض الاسنان ولون عيونه سوداء شعر الاجفان طويل أكحل العيون عنقه طويل صوته خشن ورقيق الحاجب وكث اللحية.

طول القامة

كان الرسول صل الله عليه وسلم متوسط القامة.

شعر الرسول

كان يتميز الرسول صلى الله عليه وسلم بشعر شديد السواد وليس الناعم المسترسل ولا المجعد وكان طول شعره يصل إلى شحمة أذنيه.

طيب الرائحة

كان الرسول صلى الله عليه وسلم طيب الرائحة لين الكف.

وفي الختام نتمنى أن نكون قد أوضحنا لكم بعض الصفات التي تحلى بها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أشرف الخلق وخاتم الأنبياء والمرسلين الذي يشفع لأمته يوم القيامة، التى يجب أن يتحلى بها المسلم ويتسم بها، كما ذكرت في الكتب التى تذكر سيرته النبوية الشريفة وكما ذكر في الكثير من الآيات الكريمة في كتاب الله الكريم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.