7 من صفات الكتابة العلمية وأنواعها وخطواتها

من صفات الكتابة العلمية التي تهم الأشخاص المهتمين باللغة العربية وقواعدها سواء من الكتاب أو الباحثين متعددة، والكتابة العلمية هي نوع من الكتابة يختص بنقل المعلومات بشكل مجرد من الشكليات اللغوية وذلك بعد دراستها بشكل دقيق مع وجود الأدلة عليها، لذا سوف نتعرف معًا من خلال مقالنا اليوم على كل ما يخص الكتابة العلمية عبر موقع زيادة

من صفات الكتابة العلمية

من صفات الكتابة العلمية ما يلي:

  • القصر والوضوح: يجب أن تتصف المقالات بالقصر والوضوح، فيجب ألا يتجاوز طول الفقرة في المقالة العلمية نصف الصفحة، ويجب أن يكون محتوى تلك الفقرة واضح للقارئ.
  • الإيجاز: يقصد به التعبير عن فكرة المقالة العلمية بدون تكرار في الكلمات أو الصياغة.
  • الدقة: يجب أن تكون المقالة العلمية دقيقة وخالية من الاختصارات، ويجب عدم إدخال المصطلحات العامية في العامية، والبعد عن استخدام الألفاظ الغامضة التي يصعب فهمها على القارئ، حيث يجب أن تكون اللغة بسيطة وواضحة للقراء.
  • الموضوعية: يقصد بها الحيادية، فلا يجب أن تعبر المقالة عن رأي الكاتب الشخصي، ولا تتأثر بأي عامل من العوامل العاطفية، فيجب أن يكون هدف المقالة هو مخاطبة عقل القارئ، ويجب البعد عن تضخيم المواقف، أو استخدام ألفاظ مبالغ فيها.
  • التقليدية: يقصد بها أن يكون للكتابة نمط معين، يراعي التسلسل المنطقي للمعلومات، لتكون واضحة للقارئ، وتحقق الهدف المرجو منها.
  • عدم استخدام الاقتباسات: على الرغم من أن معلومات المقالة يجب أن تكون مدعمة بالبراهين، إلا أنه لا يتم فيها الاستشهاد بالاقتباسات المباشرة، ولكن يجب أن يعبر الكاتب بأسلوبه، مع ذكر المصادر التي استعان بها في الكتابة.
  • اعتماد أسلوب النقاط والجداول: تحتوي المقالة العلمية على الجداول والصور الفوتوغرافية والجداول، وتكون هذه الوسائل بشكل بسيط، ولا تتضمن أي معلومات رئيسية.

قواعد الكتابة العلمية

الكتابة العلمية لها قواعد نمطية لا يمكن تجاهلها عند الكتابة، وتتمثل أهم هذه القواعد فيما يلي:

  • التركيب: يجب أن تكون المعلومات مركبة ومرتبة بشكل متسلسل، وذلك باستخدام العناوين والفقرات.
  • الهدف: جميع المقالات العلمية يجب ان يكون لها هدف محدد يسعى الكاتب أو الباحث إلى تحقيقه.
  • التلخيص: كل مقالة علمية تتضمن في نهايتها على ملخص، يسرد فيه الكاتب أهم المعلومات التي تناولها في المقالة.
  • الأسلوب: يجب أن يتم شرح المعلومة بأسلوب بسيط وواضح.
  • النتائج: يجب أن تتضمن المقالة أهم النتائج التي توصل إليها الكاتب، ومقارنتها بالنتائج الأخرى.
  • المراجع: يجب أن تتضمن المقالة قائمة بالمصادر والمراجع التي استعان بها الكاتب في البحث.

نوصي أيضًا لمزيد من المعلومات بقراءة: شروط كتابة البحث وأنواعها وأهميتها والصفات التي يجب على الباحث أن يتحلى بها

أنواع الكتابة العلمية

يوجد 3 أنواع من الكتابة العلمية، وهي الآتي:

  • المقالات النظرية: هي مقالات تهدف إلى ترسيخ المعلومات التي وردت في أبحاث أخرى ولكن بشكل مختلف.
  • المقالات العلمية: هي مقالات يقوم فيها الباحث بالبحث عن معلومات معينة ودراستها، ثم يقوم بسردها بطريقة متسلسلة ومنطقية.
  • المراجع العلمية: هي مقالات يتم فيها تناول معلومات طرحت من قبل، مع تحليل ومراجعة هذه المعلومات، أي أنها لا تتضمن نتائج، ولكنها مراجعة لمعلومات قديمة.

خطوات الكتابة العلمية

حتى تضمن أن تحقق الكتابة الهدف المرجو منها يجب أن يتم اتباع الخطوات التالية:

  • اختيار عنوان الموضوع، فالعنوان هو أول ما يلفت انتباه القارئ؛ لذا يجب أن يكون العنوان مناسب للموضوع ويحتوي على وصف لمحتوى المقالة.
  • كتابة اسم الباحث الذي كتب المقالة؛ للتعريف به.
  • كتابة مقدمة البحث، ويجب أن تكون المقدمة جاذبة للقارئ؛ لتحثه على استكمال القراءة، ويجب أن توضح المعلومات التي ستتناولها المقالة بإيجاز.
  • مراعاة منهجية البحث، أي تقديم إجابة للسؤال الذي تم طرحه في مقدمة البحث، مع تقديم النتائج المتعلقة بعنوان البحث.
  • وضع النتائج التي توصل إليها الكاتب في نهاية البحث.
  • استخدام الرسوم البيانية والجداول في حالة إذا تطلب الأمر ذلك، مع كتابة معلومات توضيحية عن الصورة.
  • يتم كتابة المراجع والمصادر التي استعان بها الكاتب في نهاية البحث.

نوصي أيضًا لمزيد من المعلومات بقراءة: كيفية كتابة بحث جامعي بالخطوات

الأمور التي يجب مراعاتها في الكتابة العلمية

يجب مراعاة الأمور التالية في الكتابة العلمية:

  • تحديد الجمهور المستهدف من الكتابة؛ لاختيار الأسلوب الذي سيتم به سرد المعلومات؛ حيث أن قدرة استيعاب الطلبة والطالبات تختلف عن قدة استيعاب العلماء والخبراء، وهكذا.
  • تحديد الغرض من الكتابة؛ حيث أن الأسلوب الذي سيتم استخدامه لغرض التدريس يختلف عن أسلوب شرح الأفكار.

نوصي أيضًا لمزيد من المعلومات بقراءة: لماذا نتعلم اللغة الانجليزية؟ ومعوقات تعلم اللغة الإنجليزية

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال وذلك بعد أن تم توضيح من صفات الكتابة العلمية وقواعد وأنواع وخطوات الكتابة العلمية والأمور التي يجب مراعاتها في الكتابة العلمية، ونرجو أن ينال المقال على إعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.